الجمعة، 6 مايو 2022

مجلد 10 و مجلد 11. تهذيب التهذيب للامام الحافظ شيخ الاسلام شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني المتوفي سنة 528 هـ

 

مجلدي 10 و11..

مجلد 10- تهذيب التهذيب :الامام الحافظ شيخ الاسلام شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني المتوفي سنة 528 هـ

 
 -روى عن أبيه ومخرمة بن بكير واسماعيل بن شيبة بن تميم الطائفي وداود بن خالد ابن عبيد الله وشيبة بن عباد الطائفي ومحمد بن صالح التمار وغيرهم.
وعنه هارون بن عبدالله الحمال وهارون بن إسحاق الهمداني وأبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني وأحمد بن سعد ابن
الحكم بن أبي مريم وأحمد بن صالح المصري وأبو علقمة الفروي وسلمة بن شبيب النيسابوري ومحمد بن عبد الوهاب الفراء وعبد الملك بن حبيب وعثمان بن معبد بن نوح وآخرون.
قال عثمان الدارمي سألت ابن معين فقال لا أعرفه.
فقال عثمان يعني انه لا يجيزه واما قدامة فمشهور وقال أبو حاتم قدامة بن محمد المدني ليس به بأس وقال أبو زرعة لا بأس به روى له ابن عدي أحاديث عن اسماعيل بن شيبة ثم قال ولقدامة غير ما ذكرت وكل هذه الاحاديث بهذا الاسناد غير محفوظة.
قلت: وقال ابن حبان في الضعفاء كان يروي المقلوبات لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.
651 - قدامة بن ملحان صوابه قتادة.
652 - خت م ت ق (البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة) قدامة بن موسى بن عمر بن قدامة بن مظعون (1) الجمحي المكي.
روى عن ابن عمر وأنس وأبيه موسى وأيوب ويقال محمد بن الحصين وأبي صالح السمان وسالم بن عبدالله بن عمر وعمرو بن ميمون بن مهران وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين.
وعنه أخوه عمر وابنه ابراهيم وابن جريج وسليمان بن بلال ووهيب ويحيى بن أيوب المصري والدراوردي وجعفر بن عون وعثمان بن حر بن فارس ووكيع الواقدي وأبو عاصم وسعيد بن أبي مريم وآخرون.
قال ابن معين وأبو زرعة ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان إمام مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم مات سنة ثلاث وخمسين ومائة وفيها أرخه ابن أبي عاصم.
قلت: في صحة سماعه من ابن عمر نظر فقد أخرج له الترمذي حديثا فأدخل بينه وبين ابن عمر ثلاثة أنفس وقال الزبير بن بكار عمر قدامة بن موسى وكان ثبتا.
__________
(1) مظعون بظاء معجمة وضم عين مهملة اه مغنى.
[ * ]

653 - د س (أبي داود والنسائي)
قدامة بن وبرة (1) العجيفي البصري.
روى عن سمرة بن جندب حديث من ترك الجمعة فليتصدق بدينار.
وعنه قتادة.
قال أبو حاتم عن أحمد لا يعرف وقال مسلم قيل لاحمد يصح حديث سمرة من ترك الجمعة فقال قدامة يرويه لا نعرفه وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال البخاري لم يصح سماعه من سمرة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن خزيمة في صحيحه لا أقف على سماع قتادة من قدامة ولست أعرف قدامة بن وبرة بعدالة ولا جرح وقال الذهبي لا يعرف.
(من اسمه قران وقرثع) 654 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) قران (2) بن تمام الاسدي الوالبي أبو تمام ويقال أبو عامر الكوفي سكن بغداد.
روى عن أيمن بن نابل وسعيد بن عبيد وسهيل بن أبي صالح وعبيد الله بن عمر العمري وموسى بن عبيدة الربذي وهشام بن عروة وهشام بن حسان ومحمد بن عجلان وأبي فروة ويزيد بن سنان الرهاوي وعبد الله بن عبدالرحمن بن يعلى بن كعب الطائفي ومجالد ابن سعيد وعدة.
وعنه أحمد بن حنبل ومسدد وأحمد بن منيع وسريج بن يونس والحسن ابن عرفة وعلي بن حجر وآخرون.
قال أحمد وابن معين والدارقطني ثقة وقال أحمد أيضا ليس به بأس وقال ابن معين أيضا كان يبيع الدواب رجل صدوق ثقة قيل له كان صاحب حديث فقال لا بأس به
__________
(1) وبرة في التقريب وغيره بموحدة وفتحات (والعجيفي) في المغنى بمضمومة وفتح جيم وسكون ياء وبفاء نسبة إلى عجيف بن ربيعة اه المصحح.
(2) قران في التقريب بضم أوله وتشديد الراء والوالبي في المغنى بكسر لام وبموحدة نسبة اه.
[ * ]

وقال ابن سعد كان نخاسا قدم بغداد فمات بها.
وكانت عنده أحاديث ومنهم من يستضعفه وقال أبو حاتم شيخ لين وذكره ابن حبان في الثقات.
قال حنبل عن أحمد سمعت منه سنة إحدى وثمانين ومائة وفيها مات.
له عند (د) حديث تقدم في عثمان بن عبدالله ابن أوس وعند (س) حديث سليمان بن عامر الضبي في الافطار على التمر.
655 - د تم س ق (أبي داود والترمذي في الشمائل والنسائي وابن ماجة) قرثع (1) الضبي الكوفي.
روى عن سلمان الفارسي وأبي أيوب الانصاري وأبي موسى الاشعري وام عبدالله امرأة أبي موسى وقيس بن أبي قيس الجعفي وروى عن عمر بن الخطاب وقيل ان بينهما رجلا.
روى عنه علقة بن قيس والمسيب بن رافع وقزعة بن يحيى وسهم بن منجاب.
قال أبو معشر ثنا ابراهيم عن علقمة عن القرثع الضبي وكان من القراء الاولين.
قلت: قال الحاكم عقب حديث له سمعت أبا علي الحافظ يقول أردت أن أجمع مسانيد قرثع الضبي فانه من زهاد التابعين فوجدته لم يسند تمام العشرة وقال الخطيب كان مخضر ما أدرك الجاهلية والاسلام وقتل في خلافة عثمان شهيدا.
(من اسمه قرظة وقرفة) 656 - ق (ابن ماجة) قرظة (2) بن كعب بن ثعلبة بن عمرو بن كعب بن الاطنابة الانصاري الخزرجي أبو عمرو حليف بني عبد الاشهل.
شهد أحدا وما بعدها وهو أحد العشرة الذين وجههم عمر إلى الكوفة من الانصار وعلى يده كان فتح الري وولاه علي الكوفة وتوفي بها في ولايته وقيل في إمرة المغيرة بن شعبة روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عمر بن الخطاب.
وعنه عامر الشعبي وعامر بن سعد البجلى.
__________
(1) قرثع بمثلثة بعد المهملة كجعفر اه خلاصة.
(2) قرظة بقاف وراء مفتوحتين واعجام ظاء اه مغنى.
[ * ]

قال سعيد بن عبيد الطائي عن علي بن ربيعة أول من نيح عليه بالكوفة قرظة بن كعب فقال المغيرة بن شعبة سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من نيح عليه يعذب.
رواه مسلم والترمذي.
قلت: رجح المؤلف انه مات في امارة المغيرة واستدل لذلك بالحديث المتقدم وليست فيه دلالة لاحتمال أن يكون المغيرة قال ذلك عند موته ولم يكن حينئذ أميرا.
وقد جزم أبو حاتم الرازي وابن سعد وابن حبان وابن عبد البر بانه مات في ولاية علي وان عليا صلى عليه لكن في صحيح مسلم في هذه القصة عن علي بن ربيعة أتيت المسجد والمغيرة أمير الكوفة وفي رواية له أول من نيح عليه بالكوفة قرظة بن كعب وفي رواية الترمذي مات رجل من الانصار يقال له قرظة بن كعب فنيح عليه فجاء المغيرة فصعد المنبر فهذا يقوي قول من قال انه مات في امارة المغيرة وكانت امارته على الكوفة في عشر الخمسين.
657 - س (النسائي) قرظة غير منسوب.
روى عن عكرمة عن عائشة قصب لعب الحبشة.
وعنه إسرائيل بن يونس.
قال البخاري وابن أبي حاتم (قرظة بن أرطاة) عن كثير بن شهاب.
وعنه أبو إسحاق السبيعي ولم يذكر فيمن اسمه قرظة غير هذا وغير قرظة بن كعب.
قلت: وقال الذهبي لا يعرف وقد ذكر ابن حبان في الثقات (قرظة) بن حسان.
يروي عن أبي موسى الاشعري.
وعنه اياد بن لقيط.
658 - م 4 (مسلم والاربعة) قرفة (1) بن بهيس العدوي أبو الدهماء البصري.
روى عن هشام بن عامر الانصاري وعمران بن حصين وسمرة بن جندب ورجل من
__________
(1) قرفة في التقريب بكسر أوله وسكون الراء بعدها فاء من الثالثة وفي الخلاصة
بهيس بضم الموحدة وفتح الهاء اه شريف الدين.
[ * ]

أهل البادية.
له صحبة.
روى عنه حميد بن هلال العدوى.
وقال ابن سعد كان ثقة قليل الحديث ويقال ابن بيهس.
وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (م) حديث هشام في عظم خلق الدجال وعند (د) حديث عمران من سمع بالدجال فلينأ عنه وعند الباقين في الدفن وعند (س) أيضا فيمن ترك شيئا اتقاء الله.
قلت: وقال العجلى بصري تابعي ثقة.
(من اسمه قرة) 659 - بخ 4 (البخاري في الادب المفرد والاربعة) قرة (1) بن اياس بن هلال بن رياب المزني أبو معاوية البصري له صحبة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه ابنه معاوية قال ابن عبد البر سكن البصرة ولم يرو عنه غير ابنه ويقال له قرة بن الاغر.
قتل في حرب الازارقة مع عبدالرحمن بن عبيس في زمن معاوية.
قلت: وقد ذكره في البخاري ضمنا في اثر معلق في كتاب الصلاة ذكرته في ترجمة أيوب بن العلاء وقد أرخه ابن سعد وخليفة وأبو عروبة وابن حبان وغيرهم سنة (64) فيكون ذلك في زمن معاوية بن يزيد بن معاوية وذكره ابن سعد في طبقة الخندقيين.
660 - س (النسائي) قرة بن بشر الكلبي الكوفي.
قال عباد بن العوام وشعبة عن اسماعيل بن أبي خالد.
عن أخيه عن قرة عن أبي بردة عن أبي موسى أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أنا ورجلان فتشهد أحدهما الحديث.
وقال خالد الطحان عن اسماعيل عن أخيه عن بشر بن قرة فالله أعلم.
661 - خ (البخاري) قرة بن حبيب بن يزيد بن شهرزاد القنوي (2) الرماح أبو علي البصري
التستري نيسابوري الاصل.
__________
(1) قرة في المغنى بقاف وشدة راء وفي الخلاصة رياب بتحتانية اه.
(2) القنوي بفتح القاف والنون اه تقريب.
[ * ]

روى عن ابن عون وعكرمة بن عمار وجرير بن حازم وأبي مخلد اياس بن أبي تميمة والبراء بن عبدالله الغنوي وصخر بن جويرية و عبدالرحمن بن عبدالله بن دينار ومحمد ابن طلحة بن مصرف وأبي الاشهب العطاردي وغيرهم.
روى عنه البخاري في كتاب الادب وغيره وروى في الصحيح عن الحسن غير منسوب عنه وأبو داود السجستاني في غير السنن وأبو زرعة الرازي وابراهيم بن سعيد الجوهري وأبو حاتم ويعقوب بن شيبة ويعقوب بن سفيان ومحمد بن غالب تمتام وعلي بن عبد العزيز البغوي واسماعيل سمويه وابراهيم بن الحسين بن ديزيل ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون.
قال أبو حاتم كان صدوقا ثقة غزا مع الربيع بن صبيح كتبنا عنه ايام الانصاري ثم بقي حتى كتبنا عنه ايام الوليد وذكره ابن حبان في الثقات قال أبو داود مات سنة أربع وعشرين ومائتين.
قلت: قال الكلاباذي روى البخاري في آخر غزوة خيبر عن الحسن يقال هو الزعفراني عن قرة بن حبيب وقال الدارقطني ثقة وروى ابن خزيمة في صحيحه عن ابنه علي عنه.
662 - ع (الستة) قرة بن خالد السدوسي أبو خالد ويقال أبو محمد البصري.
روى عن أبي رجاء العطاردي وحميد بن هلال ومحمد بن سيرين والحسن وعبد الحميد ابن جبير بن شيبة وعمرو بن دينار وعبد الملك بن عمير ويزيد بن عبدالله بن الشخير وبديل ابن ميسرة وسيار أبي الحكم وقرة بن موسى الهجيمي وأبي الزبير المكي والنزل بن عمار البصري وعدة.
وعنه شعبة وهو من أقرانه ويحيى بن سعيد القطان وابن مهدي وخالد
ابن الحارث وأبو داود الطيالسي وأبو عامر العقدي وزيد بن الحباب وحرمي بن عمارة وبشر بن المفضل وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وعثمان بن عمر بن فارس ومعاذ بن معاذ ووكيع ووهب بن جرير وأبو علي الحنفي وأبو عاصم وأبو زيد سعيد بن الربيع وآخرون قال صالح بن أحمد عن علي بن المديني عن يحيى بن سعيد كان قرة عندنا من أثبت شيوخنا وقال عبدالله بن أحمد سألت أبي عن قرة وعمران بن حدير فقال ما فيهما إلا ثقة قال وسئل أبي عن قرة وأبي خلدة فقال قرة فوقه وهو دون حبيب بن الشهيد قيل له قرة

والقاسم بن الفضل قال ما أقربه منه وقال مرة ثقة وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال ابن أبي حاتم قرة أحب إلي من جرير بن حازم ومن أبي خلدة وقرة ثبت عندي.
وقال ابن أبي حاتم سئل أبو مسعود الرازي قرة أثبت عندك أو حسين المعلم فقال قرة وقال الآجري ذكر أبو داود قرة فرفع من شأنه وقال أيضا سألت أبا داود عنه وعن الصعق بن حزن فقال قرة فوقه وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات قال أبو نعيم مات سنة نيف وسبعين ومائة وقال غيره مات سنة أربع وخمسين ومائة.
قلت: هو قول ابن حبان في الثقات وزاد كان متقنا وكذا أرخه خليفة في تاريخه وقال في الطبقات مات سنة خمس وخمسين وقال ابن سعد كان ثقة وقال الطحاوي ثبت متقن ضابط (1).
663 - م 4 (مسلم والاربعة) قرة بن عبدالرحمن بن حيوئيل (2) بن ناشرة بن عبد بن عامر بن ايم ابن الحارث الكتعي بن مالك بن عمرو بن يعفر المعافري ويقال ابن حيويل أبو محمد المصري ويقال انه مدني الاصل.
روى عن الزهري وأبي الزبير وربيعة وعامر بن يحيى المعافري ويحيى بن سعيد الانصاري
وغيرهم.
وعنه الاوزاعي وسعيد بن عبد العزيز والليث وابن لهيعة وحيوة ابن شريح ومحمد بن شريح ومحمد بن شعيب بن شابور وغيرهم.
قال أبو مسهر عن يزيد ابن السمط كان الاوزاعي يقول ما احد أعلم بالزهري من قرة بن عبدالرحمن وقال الجوزجاني عن احمد منكر الحديث جدا.
وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ضعيف الحديث وقال أبو زرعة الاحاديث التي يرويها مناكير وقال أبو حاتم والنسائي ليس بقوي.
وقال الآجري عن أبي داود في حديثه نكارة يقال له ابن كاسر المد وقال أيضا
__________
(1) حافظ.
(2) حيوئيل في التقريب بمهملة مفتوحة ثم تحتانية وزن جبرئيل والمعافري في المغني بمفتوحة وكسر فاء نسبة إلى معافر بن يعفر اه.
[ * ]

سألت أبا داود عن عقيل وقرة فقال عقيل احلى منه وقال ابن عدي لم أر له حديثا منكرا جدا وارجو أنه لا بأس به.
روى له مسلم مقرونا بغيره.
وله عند (س) حديث أبي هريرة إذا أمن القارئ وذكره ابن حبان في الثقات قال ابن يونس يقال توفي سنة سبع واربعين ومائة وكان جده حيوئيل.
شهد فتح مصر ولهم بقية بمصر.
قلت: بقية كلام ابن حبان سمعت عمر بن حفص البزار يقول سمعت إسحاق ابن الضيف يقول سمعت أبا مسهر يقول فذكر قول الاوزاعي المتقدم وتعقبه بأن قال هذا الذي قاله يزيد ليس بشئ يحكم به على الاطلاق وكيف يكون قرة أعلم الناس بالزهري وكل شئ روى عنه ستون حديثا بل اعلم الناس بالزهري مالك ومعمر ويونس والزبيدي وعقيل وابن عيينة هو لا أهل الحفظ والاتقان والضبط.
ثم حكى عن اسماعيل ابن عياش أن قرة لقب وانه كان اسمه يحيى وتعقب ذلك تضعيف اسناده إلى ابن عياش.
واورد ابن عدي كلام الاوزاعي من رواية رجاء بن سهل عن أبي مسهر ولفظه ثنا يزيد بن السمط قال ثنا قرة قال لم يكن للزهري كتاب إلا كتاب فيه نسب قومه وكان
الاوزاعي يقول ما أحد اعلم بالزهري من ابن حيوئيل فيظهر من هذه القصة أن مراد الاوزاعي أنه اعلم بحال الزهري من غيره لا فيما يرجع إلى ضبط الحديث وهذا هو اللائق والله اعلم وقال يحيى بن معين كان يتساهل في السماع وفي الحديث وليس بكذاب وقال العجلى يكتب حديثه وقال ابن عدي روى الاوزاعي عن قرة عن الزهري بضعة عشر حديثا.
664 - بخ س (البخاري في الادب المفرد والنسائي) قرة بن موسى الهجيمي أبو الهيثم البصري.
عن أبي جري الهجيمي وقيل عن أخت أبي جري عن أبي جري.
وعنه قرة ابن خالد السدوسي ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقيل عنه عن اشياخه عن جابر ابن سليم الهجيمي حكاه البخاري في تاريخه عن النضر عنه وجابر بن سليم هو أبو جري.
وقرأت بخط الذهبي ما روى عن قرة إلا قرة.

(من اسمه قريش) 665 - خ م د ت س (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي) قريش بن أنس الانصاري وقيل الاموي مولاهم أبو أنس البصري.
روى عن ابن عون وعوف الاعرابي وعثمان الشحام وحماد بن سلمة وحبيب ابن الشهيد وحميد الطويل واشعث بن عبدالملك ومحمد بن عمرو وعدة.
وعنه علي ابن المديني ويحيى بن معين وعبد الله بن أبي الاسود وهارون الحمال وأبو موسى وبندار وإسحاق بن ابراهيم بن حبيب بن الشهيد وأبو الجوزاء احمد بن عثمان النوفلي وأبو الازهر وبكار القاضي وأبو قلابة ومحمد بن احمد بن أبي العوام ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون.
قال علي بن المديني كان ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به إلا انه تغير وقال أبو داود
سمعت إسحاق بن ابراهيم بن حبيب بن الشهيد يقول إنه تغير وكذا ذكر البخاري عن إسحاق الشهيدي وزاد أنه اختلط ست سنين في البيت ومات سنة تسع ومائتين وقال النسائي ثقة وقال أبو داود عن محمد بن عمر المقدمي مات في رمضان سنة (208) قبل سعيد بن عامر بثمانية ايام له عند (م س) حديث عمران عض رجل يد رجل وعند (خ ت س) حديث العقيقة عن سمرة.
قلت: سماع المتأخيرن عنه بعد اختلاطه مثل ابن أبي العوام ويزيد بن سنان البصري وبكار القاضي وأبي قلابة والكديمي وقال ابن حبان اختلط فظهر في حديثه مناكير فلم يجز الاحتجاج بافراده وقال أبو حاتم الرازي يقال انه تغير عقله وكان سنة (203) صحيح العقل.
مات سنة (208).
666 - خ س د (البخاري والنسائي وأبي داود) قريش بن حيان (1) العجلي أبو بكر البصري.
روى عن الحسن ومحمد بن سيرين ومالك بن دينار وقتادة وثابت البناني وبكر ابن
__________
(1) حيان بتحتانية اه خلاصة.
[ * ]

وائل ابن داود وعمرو بن دينار وجماعة.
وعنه الاوزاعي ومات قبله وابن وهب ويزيد ابن هارون ويحيى بن حسان التنيسي ومروان بن معاوية ووكيع ومسلم بن ابراهيم وأبو عاصم وسليمان بن حرب وعبد الرحمن بن المبارك العيشي وأبو الوليد الطيالسي وآخرون.
قال أحمد وأبو حاتم لا بأس به وقال ابن معين ثقة وقال النسائي ثقة لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات له عند (د) حديث أبي أيوب في الوتر.
قلت: وقال الدار قطني ثقة.
667 - س (النسائي) قريش بن عبدالرحمن الباوردي (1) ويقال البيرودي أيضا.
روى عن علي بن الحسن بن شقيق.
روى عنه النسائي وقال لا بأس به.
(من اسمه قزعة) 668 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) قزعة (2) بن سويد بن حجير بن بيان الباهلي أبو محمد البصري.
روى عن أبيه وحميد بن قيس الاعرج واسماعيل بن أمية ومحمد بن المنكدر وأبي الزبير المكي وعبد الملك بن عمير وعبيد الله بن عمر العمري وعبد الله بن أبي مليكة وابن أبي نجيح وعدة.
وعنه النعمان وأبو عاصم ومسدد وابراهيم بن الحجاج السامي ومسلم بن ابراهيم وعبد الواحد بن غياث والقواريري وقتيبة بن سعد ولوين وآخرون.
قال عباس الدوري عن ابن معين ضعيف وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال
__________
(1) الباوردي في لب اللباب بفتح الواو وسكون الراء ومهملة نسبة إلى ابيورد.
قال في المراصد باورد بفتح الواو وسكون الراء وهي ابيورد بلدة بخراسان بين سرخس وشنا انتهى.
قلت: الباوردي بفتح الواو والراء نسبة لي باورد موضع باليمن انتهى اه.
(2) قزعة في التقريب بزاي وفتحات وحجير في المغني بمضمومة وفتح جيم وسكون ياء وبراء اه.
[ * ]

أحمد مضطرب الحديث وقال أبو حاتم ليس بذاك القوي محله الصدق وليس بالمتين يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري ليس بذاك القوي وقال الآجري سألت أبا داود عن قزعة بن سويد فقال ضعيف كتبت إلى العباس العنبري اسأله عنه فكتب إلى أنه ضعيف وقال النسائي ضعيف وقال ابن عدي له غير ما ذكرت أحاديث مستقيمة وارجو أنه لا بأس به.
قلت: وقال ابن حبان كان كثير الخطأ فاحش الوهم فلما كثر ذلك في روايته سقط الاحتجاج باخباره وقال البزار لم يكن بالقوي وقد حدث عنه أهل العلم وقال العجلى لا بأس به وفيه ضعف وأبوه ثقة وعن أحمد قال هو شبه المتروك ذكره الاثرم.
669 - ع (الستة)
قزعة بن يحيى ويقال ابن الاسود أبو الغادية البصري مولى زياد ابن أبي سفيان ويقال مولى عبدالملك ويقال بل هو من بني الحريش.
روى عن ابن عمرو بن عمرو بن العاص وأبي سعيد الخدري وحبيب بن مسلمة وأبي هريرة وقرثع الضبي وجماعة.
وعنه عبدالملك بن عمير وعطية بن قيس وقتادة ومجاهد وربيعة بن يزيد وسهم بن منجاب وعاصم الاحول ونهشل بن مجمع الضبي ويزيد بن أبي مالك الانصاري واسماعيل بن محمد بن سعد وطلق بن حبيب وعمرو بن دينار وآخرون.
قال العجلى بصري تابعي ثقة وقال ابن خراش صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال محمد بن زياد الهلالي عن عبدالملك بن عمير ثنا قزعة وكان رجلا يسبق الحاج في سلطان معاوية.
له عند (خ) حديث أبي سعيد الخدري في سفر المرأة وغيره.
قلت: وقال البزار ليس به بأس وقال أبو حاتم الرازي لا ندري سمع منه قتادة أم لا.
670 - س (النسائي) قزعة المكي مولى لعبد القيس.
روى عن عكرمة مولى ابن عباس.
روى عنه زياد بن سعد.
قال أبو زرعة ثقة.
له عنده حديث ابن عباس في الصلاة.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وقال الذهبي لا ندري من هو.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 22) [ * ]

(من اسمه قزمان وقسامة وقشير) 671 - قزمان (1) أبو سفيان.
مولى ابن أبي حمد.
في الكنى.
672 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) قسامة بن زهير المازني التميمي البصري.
روى عن أبي موسى الاشعري وأبي هريرة روى عنه قتادة وعوف الاعرابي وهشام
ابن حسان وغنيم بن قيس وعمران بن حدير.
قال العجلي بصري تابعي ثقة وقال ابن سعد كان ثقة إن شاء الله وتوفي في ولاية الحجاج على العراق.
له عند (د ت) حديث أبي موسى في خلق آدم وعند (س) حديث أبي هريرة في الموت وتقدم حديثه عند (ت) في سعيد بن أوس وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: في التابعين.
وذكر أبو موسى المديني في الذيل أن ابن شاهين أورده في الصحابة وساق له حديثا لكن في اسناده يزيد ابن ابان الرقاشي ولا تقوم به حجة وقد ذكره الهيثم بن عدي وخليفة بن خياط في تابعي أهل البصرة وقالا توفي بعد الثمانين.
673 - د (أبي داود) قشير (2) بن عمرو.
عن بجالة عن ابن عباس في الخراج.
وعنه داود بن أبي هند والنضر بن مخراق.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن القطان مجهول الحال.
(من اسمه قطبة) 674 - 4 (الاربعة) قطبة (3) بن عبد العزيز بن سياه الاسدي الحماني الكوفي.
__________
(1) قزمان بضم قاف وسكون زاي اه مغني.
(2) قشير بضم قاف وإعجام شين وسكون تحتية اه مغني.
(3) قطبة بضم قاف وسكون طاء مهملة وبموحدة (وسياه) بكسر مهملة وبخفة مثناة تحتية وبهاء منونة بالصرف وتركه اه مغني.
[ * ]

روى عن الاعمش وليث بن أبي سليم ويوسف بن ميمون الصباغ.
وعنه أبو معاوية وعاصم بن يوسف اليربوعي ويحيى بن آدم ويحيى بن عبدالحميد الحماني.
قال عبدالله ابن أحمد عن أبيه شيخ ثقة وقال أيضا كان أبي يتتبع حديث قطبة وسليمان بن قرم ويزيد ابن
عبد العزيز ويقول هؤلاء قوم ثقات وهم أتم حديثا من حديث شعبة وسفيان هم أصحاب ليث وإن كان سفيان وشعبة أحفظ منهم وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عن قطبة ويزيد ابني عبد العزيز فقال قطبة أحلى وقال الترمذي هو ثقة عند أهل الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (س) حديث أبي موسى في فضل ابن مسعود.
قلت: وقال العجلي كوفي ثقة وقال البزار صالح وليس بالحافظ.
675 - عخ م ت س ق (البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة) قطبة بن مالك الثعلبي (1) ويقال ذبياني.
سكن الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن زيد بن أرقم.
وعنه ابن أخيه زياد بن علاقة بن مالك والحجاج بن أيوب مولى بني ثعلبة.
قال ابن السكن سمعت ابن عقدة يقول قطبة ابن مالك من بني ثعل وصوابه الثعلي قال ابن السكن والناس يخالفونه ويقولون الثعلبي.
قلت: ذكر الدار قطني وابن السكن والحاكم والازدي والبغوي وغيرهم أن زياد ابن علاقة تفرد بالرواية عنه وقد أفاد المصنف له راويا آخر وظفرت بثالث ذكره ابن المديني في التاريخ والعلل وهو عبدالملك بن عمير ولما ذكره ابن حبان في الصحابة قال قطبة بن مالك الثعلبي مولى بني ثعلبة بن يربوع.
(من اسمه قطن) 676 - س (النسائي) قطن (2) بن إبراهيم بن عيسى بن مسلم بن خالد بن قطن بن عبدالله ابن
__________
(1) الثعلبي في التقريب بالمثلثة والمهلة وفي المغنى ذبياني بمضمومة وسكون موحدة وخفة تحتية وبنون منسوب إلى ذبيان بن بغيض اه المصحح.
(2) قطن بفتح قاف مهلمة وبنون (والقشيري) بضم قاف وفتح شين معجمة وسكون ياء اه مغنى.
[ * ]

غطفان بن سهيل بن سلمة بن قشير القشيري أبو سعيد النيسابوري.
روى عن حفص بن عبدالله السلمي والحسين بن الوليد ومعلى بن أسد وقبيصة ابن عقبة وعبد الله بن يزيد المقري وحماد بن قيراط ويزيد بن عبد ربه الجرجسي ومحمد ابن جعفر المدائني وابراهيم بن نصر المطوعى ويحيى بن يحيى وإسحاق بن ابراهيم وغيرهم.
روى عنه النسائي حديثين حديث سمرة وعقبة بن عامر ايما امرأة زوجها وليان.
وحديث ابن عباس في الحجامة للصائم.
وابنه مسدد بن قطن وعباس الدوري وهو من أقرانه وأبو زرعة وأبو حاتم وموسى بن هارون الحمال وأبو أحمد محمد بن محمد المطرز والهيثم بن خلف الدوري ومسكين بن عبدان (1) وأبو العباس الدغولي وابن ناجية والقاسم بن زكرياء المطرز وأبو عمرو المستملى وأبو حامد بن الشرقي وأحمد بن الحسين بن اسحاق الصوفي ويحيى ابن محمد بن صاعد وآخرون.
قال النسائي فيه نظر وقال ابن حبان في الثقات يخطئ أحيانا يعتبر حديثه إذا حدث من كتابه وقال ابراهيم بن محمد بن سفيان صار مسلم بن الحجاج إلى قطن بن ابراهيم وكتب عنه جملة وازدحم الناس عليه حتى حدث بحديث ابراهيم بن طهمان عن أيوب يعني عن نافع عن ابن عمر في الدباغ فطالبوه بالاصل فأخرجه وقد كتبه على الحاشية فتركه مسلم.
وقال الحاكم سمعت أبا علي سمعت ابن خزيمة سمعت محمد بن عقيل يقول جاءني قطن ابن ابراهيم فقال أي حديث عندك أغرب من حديث ابراهيم بن طهمان فقلت حديث أيوب بن نافع عن ابن عمر ايما إهاب دبغ فقد طهر فذهب إلى بغداد فحدث به عن حفص يعني ابن ابراهيم وروى محمد بن سليمان بن فارس عن محمد بن عقيل نحو ذلك وزاد ولم يكن حفظ هذا الحديث يعني عن حفص إلا أنا ومحمود أخو خشنام فكانت الرقعة عند محمود حتى مات ولم يسمعه ابنه يعني أحمد بن حفص ولا غيره وقال أبو عمرو المستملى سمعت قطن يقول ولدت سنة (180) وقال محمد بن علي الهسنجاني توفي سنة إحدى وستين ومائتين.
__________
(1) مكي بن عبدان.
[ * ]

677 - د س (أبي داود والنسائي) قطن بن قبيصة بن المخارق الهلالي أبو سهلة البصري.
روى عن أبيه له صحبة.
وعنه ابنه حرب وحيان بن العلاء ويقال ابن عمير أبو العلاء القيسي.
قال النسائي لا بأس به.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد مدحه زياد الاعجم.
وقال أبو نعيم في تاريخ اصبهان كان يلي اصبهان ثم خرج منها إلى خراسان.
له عندهما حديث في الطيرة.
678 - خ قد س (البخاري وأبي داود في القدر والنسائي) قطن بن كعب القطعي (1) الزبيدي أبو الهيثم البصري.
روى عن أبي يزيد المدني ومحمد بن سيرين وعقبة بن عبد الغافر وأبي غالب صاحب أبي أمامة وأيوب السختياني وأم عتبة.
وعنه شعبة وحماد بن زيد وعبد الوارث ابن سعيد وأبو جزء نصر بن طريف وجعفر بن سليمان الضبعي محمد بن بكر البرساني.
قال ابن معين وأبو زرعة ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
679 - م د س (مسلم وأبي داود والترمذي) قطن بن نسير (2) البصري أبو عباد الغبري المعروف بالذرع.
روى عن جعفر بن سليمان الضبعي وبشر بن منصور السليمي وعمرو بن النعمان الباهلي ويزيد بن عبدالله أبي خالد القرشي البسري والحسن بن السكن وسلام أبي عيسى وعدي بن أبي عمارة النميري وعبد الرحمن بن مهدي وغيرهم.
روى عنه مسلم حديثا واحدا في فضل ثابت بن قيس بن شماس وأبو داود.
روى الترمذي عن أبي داود عنه
__________
(1) القطعي في الخلاصة والمغني بضم قاف وفتح طاء مهملة وبعين مهملة منسوب إلى قطيعة بن عبس (وأبو الهيثم) بمفتوحة وسكون تحتية وفتح مثلثة اه.
(2) نسير في المغني بمضمومة وفتح مهملة وسكون تحتية فراء وأبو عباد بمفتوحة وشدة موحدة (والغبري) في التقريب بضم المعجمة وفتح الموحدة الخفيفة اه.
[ * ]

حديث انس ليسأل أحدكم ربه حاجته وابراهيم بن هاشم البغوي وموسى بن إسحاق الانصاري ويعقوب بن سفيان وعبدان الاهوازي والحسن بن علي المعمري ومحمد ابن عبدالله الحضرمي وابراهيم بن يوسف الهسنجاني وأبو بكر بن أبي عاصم والحسن ابن سفيان وأبو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي وآخرون.
قال ابن أبي حاتم سئل أبو زرعة عنه فرأيته يحمل عليه وذكر أنه روى أحاديث عن جعفر بن سليمان عن ثابت عن انس مما أنكر عليه وقال ابن عدي كان يسرق الحديث ويوصله وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن عدي حدثنا البغوي ثنا القواريري ثنا جعفر عن ثابت بحديث ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها.
فقال رجل للقواريري أن شيخا يحدث به عن جعفر عن ثابت عن انس فقال القواريري باطل قال ابن عدي وهو كما قال.
680 - م س (مسلم والنسائي) قطن بن وهب بن عويمر بن الاجدع الليثي أبو الحسن ويقال الخزاعي المدني.
روى عن عمه ويحنس مولى آل الزبير وعبيد بن عمير الليثي وغيرهم.
وعنه مالك ابن انس وعبيد الله بن عمر العمري وعبد الاعلى بن أبي فروة وعمر بن صهبان والضحاك ابن عثمان الحزامي والوليد بن كثير المدني وآخرون.
قال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
له عندهما حديث ابن عمر في فضل المدينة.
(من اسمه القعقاع)
681 - بخ م 4 (البخاري في الادب المفرد ومسلم والاربعة) القعقاع بن حكيم الكناني المدني.
روى عن أبي هريرة وقيل لم يلقه وجابر وعائشة وابن عمر وعلي بن الحسين وأبي صالح السمان وسلمى أم رافع وأبي يونس مولى عائشة وعبد الرحمن بن وعلة وغيرهم.

وعنه زيد بن أسلم ومحمد بن عجلان وسعيد المقبري وسهيل بن أبي صالح وسمي مولى أبي بكر وجعفر بن عبدالله بن الحكم ويعقوب بن عبدالله بن الاشج وعمرو بن دينار وابان بن صالح وغيرهم.
قال ابن المديني قلت ليحيى بن سعيد سمي أثبت عندك أو القعقاع قال قعقاع أحب إلي وقال أحمد وابن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس بحديثه بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
682 - القعقاع بن اللجلاج (1) تقدم في حصين.
(من اسمه قعنب وقنان وقهيد) 683 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي) قعنب (2) التميمي الكوفي.
روى عن علقمة بن مرثد وأبي عبيدة بن عبدالله بن مسعود.
وعنه يزيد بن عبد العزيز بن سياه وسفيان بن عيينة.
قال الحميدي عن سفيان ثنا قعنب التميمي وكان ثقة خيارا وقال أبو داود كان رجلا صالحا كان ابن أبي ليلى أراده على القضاء فامتنع وقال أخرني حتى أنظر فتوارى فوقع عليه البيت فقتله وذكره ابن حبان في الثقات له عندهم حديث بريدة في حرمة نساء المجاهدين.
684 - بخ (البخاري في الادب المفرد) قنان (3) بن عبدالله النهمي.
روى عن عبدالرحمن بن عوسجة ومحمد بن سعد بن أبي وقاص وقيل مصعب بن سعد
وزر بن حبيش وأبي ظبيان وعدة.
وعنه حفص بن غياث وأبو معاوية ومروان ابن
__________
(1) اللجلاج بجيمين وفتح اللام الاولى اه مغني.
(2) بسكون العين ثم نون آخره موحدة اه خلاصة.
(3) قنان في الخلاصة بالفتح ونونين (والنهمي) في التقريب بفتح النون وسكون الهاء اه.
[ * ]

معاوية وعبد الحميد الحماني وعبد الرحمن (1) بن سليمان وعبد الواحد بن زياد ومحمد ابن فضيل بن غزوان وآخرون.
قال أحمد سمعت يحيى بن آدم يقول قنان ليس من بابتكم قال وكان يحيى قليل الذكر للناس وقال ابن معين ثقة وقال النسائي ليس بالقوي وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وحكى أن أباه يسمى عبدالرحمن أيضا وقال ابن عدي قنان عزيز الحديث وليس يتبين على مقدار ماله ضعف.
685 - س (النسائي) قهيد (2) بن مطرف الغفاري وقيل عمرو بن قهيد.
روى عن أبي هريرة حديث ارأيت إن عدي على مالي.
روى عنه يزيد بن عبدالله ابن الهاد وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب ومولاه المطلب بن عبدالله بن حنطب وذكره ابن حبان في الثقات وفي اسمه اختلاف مذكور في ترجمة عمرو بن قهيد.
قلت: لكن فرق بعضهم بين قهيد بن مطرف وبين عمرو بن قهيد فقال الازدي أن قهيدا هذا تفرد بالرواية عنه المطلب وذكره ابن سعد في طبقة الخندقيين وذكره أبو نعيم وغيره في الصحابة وقال الدار قطني مختلف في صحبته وقال ابن حبان في الصحابة يقال ان له صحبة.
(من اسمه قيس) 686 - م د (مسلم وأبي داود) قيس بن بشر بن قيس التغلبي (3) الشامي من أهل قنسرين.
روى عن أبيه وكان جليسا لابي الدرداء.
وعنه هشام بن سعد المدني.
وقال كان
رجل صدق وقال أبو حاتم ما أرى بحديثه بأسا ما أعلم روى عنه غير هشام وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) عبدالرحيم.
(2) قهيد بالتصغير اه تقريب.
(3) التغلبي في الخلاصة بمعجمة بعد المثناة وفي التقريب بالمعجمة وكسر اللام اه شريف الدين.
[ * ]

687 - د (أبي داود) قيس بن ثابت بن قيس بن شماس الانصاري الخزرجي المدني.
روى عن أبيه.
وعنه ابنه عبد الخبير.
تقدم حديثه في ترجمة ابنه.
قلت: ثابت ابن قيس أبوه قتل يوم اليمامة بعد النبي صلى الله عليه وسلم بقليل فإما أن تكون رواية قيس عنه منقطعة وإلا لزام أن يكون لقيس ادراك وقد تقدم في اسماعيل بن محمد بن ثابت أن الدمياطي جزم بأنه والد عبدالله فالخبير أعلم.
688 - قيس بن ثعلبة قيل هو اسم أبي عياض.
الذي روى عن عبدالله بن عمرو وعنه مجاهد.
ترجم له أبو نصر الكلاباذي هكذا في رجال البخاري ثم قال وقيل وهو عمرو بن الاسود وقد مضى فيمن اسمه عمرو.
689 - د ق (أبي داود وابن ماجة) قيس بن الحارث بن جدار الاسدي ويقال الحارث بن قيس بن الاسود ويقال ابن عميرة جد قيس بن الربيع.
يعد في الكوفيين.
روى عنه حميضة بن الشمر دل أنه قال اسلمت وعندي ثمان نسوة فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال اختر منهن اربعا.
قلت: رجح البيهقي رواية من قال الحارث بن قيس وفي ترجمة قيس بن الربيع من طبقات ابن سعد قال هو من ولد الحارث بن قيس الذي اسلم
وعنده ثمان نسوة وهذا هو الحديث الذي أخرجه أبو داود وابن ماجة.
690 - د سي (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة) قيس بن الحارث ويقال ابن حارثة الكندي ويقال المذحجي ويقال الغامدي الازدي الحمصي.
روى عن أبي الدرداء.
وعبادة بن الصامت وسلمان وأبي سعيد الخدري وأبي سعد الخير وأبي عبدالله الصنابحي.
روى عنه عبادة بن نسي واسماعيل بن عبيد الله ابن أبي

المهاجر وعبد الله بن عامر اليحصبي وعمر بن عبد العزيز ويحيى بن يحيى الغساني وعراك ابن مالك وأبو عبيد صاحب سليمان.
قال ابن سميع كان قاضي عمر بن عبد العزيز بالاردن وقال العجلي شامي تابعي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (د) حديث موقوف على أبي بكر في الصلاة.
قلت: وجزم البخاري بأنه قيس بن الحارث الغامدي وغامد من الازد.
691 - ع (الستة) قيس بن أبي حازم واسمه حصين بن عوف ويقال عوف بن عبد الحارث ويقال عبد عوف بن الحارث بن عوف البجلي الاحمسي أبو عبد الله الكوفي.
أدرك الجاهلية ورحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعه فقبض وهو في الطريق وأبوه له صحبة ويقال ان لقيس رؤية ولم يثبت روى عن أبيه وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسعد وسعيد والزبير وطلحة وعبد الرحمن بن عوف وقيل لم يسمع منه وأبي عبيدة وبلال مولى أبي بكر ومعاذ وخالد بن الوليد وابن مسعود وخباب وعتبة بن فرقد وعدي بن عميرة وحذيفة وعمرو بن العاص والمستورد بن شداد ومرداس الاسلمي وأبي مسعود الانصاري وأبي موسى الاشعري وأبي هريرة وعائشة وجرير بن عبدالله وأبي شهم والمغيرة بن شعبة والصنابح ابن الاعسر ودكين بن سعيد وغيرهم وأرسل عن ابن رواحة روى عنه اسماعيل بن أبي خالد
وبيان بن بشر والمغيرة بن شبيل ومجالد بن سعيد وعمر بن أبي زائدة والحكم بن عتيبة وأبو حريز عبدالله بن الحسين قاضي سجستان والاعمش وغيرهم.
قال علي بن المديني روى عن بلال ولم يلقه وعن عقبة بن عامر ولا أدري سمع منه أم لا ولم يسمع من أبي الدرداء ولا من سلمان وقال إسحاق بن اسماعيل عن ابن عيينة ما كان بالكوفة أحدا روى عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من قيس وقال الآجري عن أبي داود أجود التابعين اسنادا قيس بن أبي حازم روى عن تسعة من العشرة ولم يرو عن عبدالرحمن بن عوف.
وقال يعقوب بن شيبة وقيس من قدماء التابعين وقد روى عن أبي بكر فمن دونه

وأدركه وهو رجل كامل ويقال انه ليس أحد من التابعين جمع ان روى عن العشرة مثله إلا عبدالرحمن بن عوف فانا لا نعلمه روى عنه شيئا ثم قد روى بعد العشرة عن جماعة من الصحابة وكبرائهم وهو متقن الرواية وقد تكلم أصحابنا فيه فمنهم من رفع قدره وعظمه وجعل الحديث عنه من أصح الاسناد ومنهم من حمل عليه وقال له أحاديث مناكير والذين أطروه حملوا هذه الاحاديث على أنها عندهم غير مناكير وقالوا هي غرائب ومنهم من حمل عليه في مذهبه وقالوا كان يحمل على علي والمشهور عنه انه كان يقدم عثمان ولذلك تجنب كثير من قدماء الكوفيين الرواية عنه.
وقال ابن حراش كوفي جليل وليس في التابعين أحد روى عن العشرة إلا قيس ابن أبي حازم وقال ابن معين هو أوثق من الزهري وقال مرة ثقة وقال أبو سعيد الاشج سمعت أبا خالد الاحمر يقول لعبد الله بن نمير يا أبا هشام اما تذكر اسماعيل بن أبي خالد وهو يقول حدثنا قيس هذه الاسطوانة يعني في الثقة وقال يحيى بن أبي غنية ثنا اسماعيل ابن أبي خالد قال كبر قيس حتى جاز المائة بسنين كثيرة حتى خرف وذهب عقله.
وقال ابن المديني قال لي يحيى بن سعيد قيس بن أبي حازم منكر الحديث ثم ذكر له
يحيى أحاديث مناكير منها حديث كلاب الحوأب.
قال عمرو بن علي مات سنة أربع وثمانين وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين مات سنة سبع أو ثمان وتسعين وقال خليفة وأبو عبيد سنة ثمان وقال الهيثم بن عدي مات في آخر خلافة سليمان.
قلت: وكذا قال الواقدي وحكى ابن حبان في الثقات في وفاته أيضا أربعا وثمانين وأربعا وتسعين وستا وثمانين وقال كنيته أبو عبد الله وقيل أبو عبيد الله يروي عن العشرة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعه فقدم المدينة وقد قبض فبايع أبا بكر.
وفي مسند البزار عن قيس بن أبي حازم قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته قد قبض فسمعت أبا بكر يقول فذكر حديثا والرواية التي فيها انه رأى النبي صلى الله عليه وسلم لو ثبتت لكان صحابيا بلا خلاف وقد أوضحت القول فيها في كتابي الاصابة في تمييز الصحابة وفيها انه رآه يخطب وكان حينئذ ابن سبع أو ثمان.
ومراد القطان بالمنكر الفرد المطلق.
وقال اجمعوا على الذهبي الاحتجاج به ومن تكلم فيه فقد آذى نفسه كذا قال.

692 - د (أبي داود) قيس بن حبتر (1) التميمي ويقال الربعي الكوفي.
سكن الجزيرة.
روى عن ابن عباس وعن ابن مسعود فيما قيل.
روى عنه عبد الكريم بن مالك الجزري وعلي بن بذيمة وغالب بن عباد وزفر العجلى.
قال أبو زرعة والنسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له أبو داود حديثين أحدهما في الاسقية والآخر في النهي عن ثمن الخمر وغيره.
قلت: قال مهنا سألت أبا عبدالله عنه ما عندك كيف هو ومن أين هذا فقال لا أدري وقال ابن حزم مجهول وهو نهشلي من بني تميم.
693 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) قيس بن الحجاج بن خلي بن معد يكرب الكلاعي السلفي (2) المصري وقيل الصنعاني من صنعاء دمشق.
روى عن حنش الصنعاني وأبي عبدالرحمن الحبلى وعدة.
روى عنه أخوه عبدالاعلى والليث وابن لهيعة وضمام بن اسماعيل و عبدالله بن عياش بن عباس القتباني وخالد بن حميد المهري وأبو شريح عبدالرحمن بن شريح وعمرو بن الحارث ونافع بن يزيد وغيرهم.
قال أبو حاتم صالح وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن يونس يقال توفي سنة تسع وعشرين ومائة وكان رجلا صالحا.
له عند (ت) حديث ابن عباس احفظ الله يحفظك الحديث.
694 - خ صد (البخاري وأبي داود في فضائل الانصار) قيس بن حفص بن القعقاع التميمي الدارمي مولاهم أبو محمد البصري.
روى عن عبد الواحد بن زياد وهشيم ومعمر وطالب بن حجير وخالد بن الحارث ومسلمة بن علقمة واسماعيل بن عياش وابن علية وجعفر بن سليمان وعبد الوارث بن سعيد
__________
(1) حبتر بمهملة وموحدة ومثناة وزن جعفر اه تقريب.
(2) السلفي بضم المهملة وفتح اللام اه خلاصة.
[ * ]

ويزيد بن زريع وأبي عوانة وعدة.
وعنه البخاري وأبو داود في فضائل الانصار وأحمد ابن الحسن الترمذي وأبو زرعة وأبو حاتم والحسن بن علي الخلال وحرب بن اسماعيل الكرماني وأحمد بن سعيد الدارمي وأبو أمية الطرسوسي ومحمد بن أيوب بن الضريس ويعقوب بن سفيان وعبد العزيز بن معاوية والفضل بن محمد الشعراني والحسن ابن مكرم والبزار وهشام بن علي السيرافي وآخرون.
قال ابن معين ثقة وقال العجلى لا بأس به كتبت عنه شيئا يسيرا وقال أبو حاتم شيخ وقال البخاري مات سنة سبع وعشرين ومائتين أو نحوها.
قلت: وفيها أرخه ابن قانع وابن مندة وذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب وقال الدار قطني ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري اثني عشر حديثا.
695 - تمييز
قيس بن حفص بصري أيضا يكنى أبا محمد.
ذكره ابن يونس فقال بصري قدم مصر وكان صاحبا لبكار بن قتيبة القاضي وقد كتب عنه توفي في ذي الحجة سنة إحدى وثمانين ومائتين.
696 - مد (أبي داود في المراسيل) قيس بن رافع القيسي الاشجعي أبو رافع ويقال أبو عمرو المصري مدني الاصل.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وعن ابن عمر وابن عمرو وأبي هريرة وشقي بن مانع.
روى عنه الحسن بن ثوبان ويزيد بن أبي حبيب وابراهيم بن نشيط والحارث بن يعقوب وعبد الكريم بن الحارث وعياش بن عقبة وابن لهيعة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ذكره البغوي في الصحابة وقال يقال انه جاهلي وذكره أبو موسى في الذيل وقال أورده عبدان في الصحابة.
قال وأظن حديثه ليس بمسند إلا اني رأيت بعض أهل الحديث وضعه في المسند فذكرته ليعرف وقال الحسن بن ثوبان دخلت على قيس بن رافع وكان من أهل العلم والستر فذكر خيرا أورده ابن يونس في تاريخه.

697 - تمييز قيس بن رافع عراقي.
روى عن جرير بن عبدالله.
وعنه عبدالله بن الحارث.
وذكره ابن حبان في الثقات.
698 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) قيس بن الربيع الاسدي أبو محمد الكوفي من ولد قيس بن الحارث ويقال الحارث بن قيس الاسدي.
الذي أسلم وعنده ثمان نسوة وفي رواية تسع نسوة.
روى عن أبي إسحاق السبيعي والمقدام بن شريح وعمرو بن مرة وأبي حصين وعون بن أبي جحيفة وعثمان بن عبدالله
ابن موهب ومحمد بن الحكم الكاهلى وابن أبي ليلى وأبي هاشم الرماني والاغر بن الصباح وسماك بن حرب والاعمش والسدي والاسود بن قيس ومحارب بن دثار وهشام ابن عروة وطائفة.
وعنه ابان بن تغلب وشعبة ومات قبله والثوري وهو من أقرانه وعبد الله بن نمير وأبو معاوية وعلي بن ثابت الجزري وعبد الرزاق ووكيع وعاصم بن علي وأبو داود الطيالسي ويزيد بن هارون وطلق بن غنام وعفان وعبد الكريم بن محمد الجرجاني وموسى ابن داود الضبي وأبو سلمة موسى بن اسماعيل وأبو الوليد ويحيى بن عبدالحميد الحماني وعلي ابن الجعد وجبارة بن المغلس وآخرون.
قال أبو داود الطيالسي عن شعبة سمعت أبا حصين يثني على قيس بن الربيع قال وقال لنا شعبة ادركوا قيسا قبل أن يموت وقال عفان عن معاذ بن معاذ قال لي شعبة الا ترى إلى يحيى بن سعيد يقع في قيس بن الربيع لا والله ما إلى ذلك سبيل وقال عبيد الله ابن معاذ عن أبيه سمعت يحيى بن سعيد ينقص قيسا عند شعبة فزجره ونهاه وقال عفان وقلت ليحيى بن سعيد هل سمعت من سفيان يقول فيه يغلطه أو يتكلم فيه بشئ قال لا قلت ليحيى أفتتهمه بكذب قال لا قال عفان فما جاء فيه بحجة.
وقال حاتم بن الليث الجوهري عن عفان قيس ثقة يوثقه الثوري وشعبة وعن أبي

الوليد كان قيس ثقة حسن الحديث وقال عمرو بن علي قلت لابي الوليد ما رأيت أحدا أحسن رأيا منك في قيس قال انه كان ممن يخاف الله وقال أبو نعيم سمعت سفيان إذا ذكر قيسا أثنى عليه وقال قراد أبو نوح عن شعبة ما أتينا شيخا بالكوفة إلا وجدنا قيسا قد سبقنا إليه وكان يسمى قيس الجوال وقال عمرو بن علي سمعت معاذ بن معاذ يحسن الثناء على قيس قال وقلت لابي داود تحدثنا عن قيس قال نعم وقال سريج بن يونس عن ابن عيينة ما رأيت بالكوفة أجود حديثا منه وقال أحمد بن صالح قلت لابي نعيم في
نفسك من قيس شئ قال لا.
وقال عمرو بن علي كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن قيس وكان عبدالرحمن حدثنا عنه ثم تركه وقال أبو حاتم كان عفان يروي عن قيس ويتكلم فيه وقال محمد ابن عبدالله بن عمار كان قيس عالما بالحديث ولكنه ولي المداين فعلق رجالا فيما بلغني فنفر الناس عنه وقال حرب عن أحمد روى أحاديث منكرة وقال المروذي سألت أحمد عنه فلينه وقال كان وكيع إذا ذكره قال الله المستعان وقال البخاري قال علي كان وكيع يضعفه وقال الآجري عن أبي داود سمعت ابن معين يقول قيس ليس بشئ.
قال وسمعت أحمد يقول ولي قيس فلم يحمد.
قال أبو داود ما أخرجت له إلا ثلاثة أحاديث حدث بأحاديث عن منصور هي عن عبيدة وأحاديث عن مغيرة هي عن فراس.
وقال الدوري عن ابن معين قال عفان أتيناه فكان يحدثنا فكان ربما أدخل حديث مغيرة في حديث منصور وقال عباس عن ابن معين حبان ومندل فيهما ضعف وهما أحب إلي من قيس وقال أحمد بن أبي مريم عن ابن معين ضعيف لا يكتب حديثه كان يحدث بالحديث عن عبيدة وهو عنده عن منصور وقال عثمان الدارمي وغيره عن ابن معين ليس حديثه بشئ وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ضعيف الحديث لا يساوي شيئا.
وقال عبدالله بن علي بن المديني سألت أبي عنه فضعفه جدا.
قال وسمعت أبي يقول حدثني ابراهيم بن عبدالرحمن بن مهدي عن أبيه ان قيس بن الربيع وضعوا في كتابه عن أبي هاشم الرماني حديث أبي هاشم اسماعيل بن كثير بن عاصم بن لقيط في الوضوء فحدث به فقيل له من أبو هاشم قال صاحب الرمان.
قال أبي وهذا الحديث لم يروه صاحب

الرمان ولم يسمع قيس من اسماعيل بن كثير شيئا وإنما أهلكه ابن له قلب عليه أشياء من حديثه.
وقال جعفر بن ابان الحافظ سألت ابن نمير عن قيس بن الربيع فقال كان له ابن هو
آفته نظر أصحاب الحديث في كتبه فأنكروا حديثه وظنوا ان ابنه قد غيرها وقال أبو داود الطيالسي إنما أتي قيس من قبل ابنه كان ابنه يأخذ حديث الناس فيدخلها في فرج كتاب قيس ولا يعرف الشيخ ذلك وقال الجوزجاني ساقط وقال ابن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال فيه لين وقال سئل أبي عنه فقال عهدي به ولا ينشط الناس في الرواية عنه وأما الآن فأراه أحلى ومحله الصدق وليس بقوي يكتب حديثه ولا يحتج به وهو أحب إلي من محمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى.
وقال يعقوب بن أبي شيبة جميع أصحابنا صدوق وكتابه صالح وهو ردئ الحفظ جدا مضطربه كثير الخطأ ضعيف في روايته وقال النسائي ليس بثقة وقال في موضع آخر متروك الحديث وقال ابن عدي وعامة رواياته مستقيمة والقول فيه ما قال شعبة وانه لا بأس به وقال أبو الوليد كان شريك في جنازة قيس فقال ما ترك بعده مثله قال أبو نعيم مات سنة (5) وقال مرة سنة (7) وقال ابن معين سنة (6) وقال ابن سعد سنة (68).
قلت: وقال البخاري سمعت ابن رافع يقول سمعت محمد بن عبيد يقول ما زال أمره مستقيما حتى استقضي فقتل رجلا يعني أقام عليه الحد فمات وعن محمد بن عبيد قال استعمل أبو جعفر قيسا على المدائن فكان يعلق النساء بثديهن ويرسل عليهن الزنابير وسئل أحمد لم ترك الناس حديثه فقال كان يتشيع ويخطئ في الحديث وقال ابن حبان تتبعت حديثه فرأيته صادقا إلا أنه لما كبر ساء حفظه فيدخل عليه ابنه فيحدث منه ثقة به فوقعت المناكير في روايته فاستحق المجانبة.
وقال ابن سعد كان كثير الحديث ضعيفا فيه وكان يقال له الجوال لكثرة سماعه وذكره يعقوب بن سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وقال العجلي الناس يضعفونه وكان شعبة يروي عنه وكان معروفا بالحديث صدوقا ويقال إن ابنه أفسد عليه كتبه بآخره فترك الناس حديثه وقال عثمان بن أبي شيبة كان صدوقا ولكن اضطرب عليه بعض حديثه

وقال أبو أحمد الحاكم ليس حديثه بالقائم وقال الدار قطني ضعيف الحديث وقال ابن خزيمة سمعت محمد بن يحيى يقول سمعت أبا الوليد يقول كتبت عن قيس بن الربيع ستة آلاف حديث هي أحب إلي من ستة آلاف دينار.
699 - ق (ابن ماجة) قيس بن رومي.
عن علقمة بن قيس عن ابن مسعود في فضل القرض.
وعنه سليمان بن بشير.
قلت: قال الذهبي ما روي عنه غيره.
700 - قيس بن زيد.
في قيس الجذامي.
701 - سي (النسائي في اليوم والليلة) قيس بن سالم المعافري أبو جزرة (1) المصري.
روى عن أبي أمامة بن سهل وعمر بن عبد العزيز.
وعنه يحيى بن أيوب وبكر بن مضر والليث ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي حديثا في اليوم والليلة في الدعاء إذا أشرف على المدينة.
يقع بعلو في الدعاء للطبراني.
قلت: قال العقيلي لا يتابع عليه وساقه من طريقه.
702 - ع (الستة) قيس بن سعد بن عبادة بن دليهم (2) بن حارثة الانصاري الخزرجي أبو عبدالله ويقال أبو عبد الملك ويقال أبو الفضل المدني.
قال أنس بن مالك كان قيس بن سعد من النبي صلى الله عليه وسلم بمنزلة صاحب الشرطة من الامير.
__________
(1) بإسكان الزاي اه خلاصة.
(2) بضم مهملة وفتح لام وسكون تحتية وكسرها اه مغنى.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 23) [ * ]

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبيه وعبد الله بن حنظلة بن الراهب وهو أصغر منه.
روى عنه أنس وعبد الرحمن بن أبي ليلى وثعلبة بن أبي مالك القرظي وأبو ميسرة عمرو بن شرحبيل وعامر الشعبي وأبو عمار الدهني وعروة بن الزبير وميمون بن أبي شبيب وأبو تميم الجيشاني ومحمد بن عبدالرحمن بن أسعد بن زرارة والصحيح أن بينهما رجلا ويسار أبو نجيح والد عبدالله يقال مرسل وآخرون.
قال الحميدي عن سفيان عن عمرو بن دينار كان قيس بن سعد رجلا ضخما جسيما وكان إذا ركب الحمار خطت رجلاه الارض وقال بكر بن سوادة عن أبي حمزة الحميري عن جابر فذكر حديثا قال وكان عليهم قيس بن سعد ونحر لهم تسع ركائب.
وقال فيه فلما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكروا له من أمر قيس بن سعد فقال ان الجود من شيمة أهل ذلك البيت.
وقال يونس عن الزهري كان من دهاة العرب وقال عروة قال قيس بن سعد اللهم ارزقني مالا فإنه لا يصلح الفعال إلا بالمال.
قال خليفة وغيره توفي بالمدينة في آخر خلافة معاوية.
له عند (خ م) في القيام للجنازة وعند (ت) حديث لا حول ولا قوة إلا بالله.
قلت: وله عند (خ) غيره وقال ابن حبان يكنى أبا القاسم وكان على مقدمة علي يوم صفين ثم هرب من معاوية سنة (58) وسكن تفليس.
ومات بها في ولاية عبد الملك بن مروان.
703 - خت م د س ق (البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) قيس بن سعد المكي أبو عبد الملك (1) ويقال أبو عبد الله الحبشي مولى نافع بن علقمة ويقال مولى أم علقمة.
روى عن عطاء وطاووس ومجاهد وسعيد بن جبير وعمرو بن دينار ومكحول الشامي ويزيد بن هرمز وغيرهم.
وعنه الحمادان وعمران القصير وجرير بن حازم ورباح ابن أبي
معروف وهشام بن حسان وسيف بن سليمان ويزيد بن ابراهيم التستري وغيرهم قال أحمد
__________
(1) في الكاشف مفتي مكة اه هامش الاصل.
[ * ]

وأبو زرعة ويعقوب بن شيبة وأبو داود ثقة وقال ابن معين ليس به بأس وقال ابن سعد كان قد خلف عطاء في مجلسه ولكنه لم يعمر.
مات سنة تسع عشرة ومائة وكان ثقة قليل الحديث وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة (17) وقيل سنة (19).
قلت: وقال العجلي مكي ثقة وسئل أبو داود عن قيس وابن جريج في عطاء فقال كان قيس أقدم وابن جريج يقدم.
704 - قيس بن سعد الخارفي بالخاء والفاء تابعي.
روى عن علي.
وعنه أبو هاشم القاسم بن كثير.
ذكره الخطيب وذكر أن بعضهم قلبه فقال سعد بن قيس والاول الصحيح وسيأتي في قيس أبي المغيرة.
705 - خ م س (البخاري ومسلم والنسائي) قيس بن السكن الاسدي الكوفي أخو بني سواءة.
روى عن ابن مسعود والاشعث بن قيس.
وعنه ابنه النعمان وأبو إسحاق السبيعي وعمارة بن عمير وسعد بن عبيدة والمنهال بن عمرو وأبو الشعثاء المحاربي.
قال ابن معين ثقة وعده أبو الشعثاء في الفقهاء من أصحاب ابن مسعود وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو حاتم توفي زمن مصعب بن الزبير.
له عندهما حديث واحد في صوم يوم عاشوراء قلت: وقال ابن سعد توفي زمن مصعب بالكوفة وله أحاديث وكان ثقة.
706 - ي م س (البخاري في جزء رفع اليدين ومسلم والنسائي) قيس بن سليم التيمي العنبري الكوفي.
روى عن علقمة بن وائل بن حجر ويزيد بن صهيب الفقير وعمير بن سعيد وأبي بكر ابن حفص الزهري والضحاك بن مزاحم وجواب التيمي.
وعنه ابن المبارك وأبو أحمد
الزبيري وعبيد الله بن موسى والعلاء بن بدر وأبو نعيم وقبيصة.
قال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ما رفع رأسه للسماء تعظيما لله.
له عند (م) حديث جابر في قوم يخرجون من النار وعند (س) حديثان عن وائل في الصلاة.

707 - قيس بن سنان في ابن هبار.
708 - قيس بن شماس.
روى أبو داود من حديث فرج بن فضالة عن عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شماس عن أبيه عن جده حديثا والصواب عن عبد الخبير بن قيس بن ثابت بن قيس بن شماس وثابت جد عبد الخبير لا أبوه وهو الصحابي وأما قيس فلا يدري أدرك الاسلام أم لا: قلت: جزم غير واحد أنه مات في الجاهلية.
709 - قيس بن طخفة وابن طهفة في ترجمة طخفة بن قيس.
710 - 4 (الاربعة) قيس بن طلق بن علي بن المنذر الحنفي اليمامي.
روى عن أبيه.
وعنه ابنه هوذة وابن أخيه عجيبة بن عبدالحميد بن عقبة بن طلق ابن علي وعبد الله بن النعمان السحيمي وعبد الله بن بدر ومحمد بن جابر وأيوب بن عتبة وسراج ابن عقبة وعيسى بن خثيم وموسى بن عمير الثمالي اليماميون.
قال عثمان الدارمي سألت ابن معين قلت عبدالله بن النعمان عن قيس بن طلق قال شيوخ يمامية ثقات وقال العجلي يمامي تابعي ثقة وأبوه صحابي وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ذكره أبو موسى في الذيل وقال أورده جعفر وغيره في الصحابة وذكر له حديثا صوابه عن أبيه وقال ابن أبي حاتم عن أبيه قيس ليس ممن تقوم به حجة ووهاه وقال الخلال عن أحمد غيره أثبت منه وقال الشافعي قد سألنا عن قيس بن طلق فلم نجد من يعرفه بما يكون لنا قبول خبره
وقال ابن معين لقد أكثر الناس في قيس وأنه لا يحتج بحديثه.

711 - بخ د ت س (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي) قيس بن عاصم بن سنان (1) بن خالد بن منقر بن عبيد بن مقاعس التميمي السعدي أبو علي ويقال أبو قبيصة ويقال أبو طلحة المنقري.
وفد على النبي صلى الله عليه وسلم في وفد بني تميم سنة تسع فأسلم وقال النبي صلى الله عليه وسلم هذا سيد أهل الوبر.
وكان عاقلا حليما سمحا قيل للاحنف ممن تعلمت الحلم قال من قيس روى عن النبي صلى الله عليه وآله.
وعنه إبناه حكيم وحصين وابن ابنه خليفة والاحنف بن قيس والحسن البصري وأبو سوية سهل بن خليفة وشعبة بن التوأم قال ابن عبد البر كان قد حرم على نفسه الخمر في الجاهلية وقال النضر بن شميل قال عبدة بن الطيب فيه يرثيه: عليك سلام الله قيس بن عاصم * ورحمته ما شاء أن يترحما الابيات.
نزل قيس البصرة وبنى بها دارا وبها مات عن اثنين وثلاثين ذكرا من أولاده.
712 - قيس بن عائذ أبو كاهل يأتي في الكنى.
713 - خ م د س ق (البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) قيس بن عباد (2) القيسي الضبعي أبو عبد الله البصري.
قدم المدينة في خلافة عمر وروى عنه وعن علي وعمار وأبي ذر وعبد الله بن سلام وسعد بن أبي وقاص وابن عمرو وأبي بن كعب وغيرهم.
روى عنه ابنه عبدالله وصهره عبدالله بن مطر وابن ابنه النضرة بن عبدالله بن مطر وأبو مجاز والحسن وابن سيرين وأبو نضرة العبدي وغيرهم.
قال ابن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال العجلي كان ثقة
__________
(1) سنان في الخلاصة بنونين والمنقري في التقريب بكسر الميم وسكون النون وفتح القاف اه المصحح.
(2) عباد في التقريب بضم المهملة وتخفيف الموحدة (والضبعي) بضم المعجمة
وفتح الموحدة اه.
[ * ]

من كبار الصالحين وقال النسائي وابن خراش ثقة وكانت له مناقب وحلم وعبادة وذكره أبو مخنف عن شيوخه فيمن قلته الحجاج (1) ممن خرج مع ابن الاشعث.
له عند (ق) حديث أبي ذر في هذان خصمان اختصموا.
وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: في التابعين وقال إنه يشكري وذكره ابن قانع في معجم الصحابة وأورد له حديثا مرسلا.
714 - ز 4 (البخاري في جزء القراءة والاربعة) قيس بن عباية (2) أبو نعامة الحنفي الرماني وقيل الضبي البصري.
روى عن ابن عباس وأنس وعبد الله بن مغفل وعن ابن لعبد الله بن مغفل وابن لسعد ابن أبي وقاص.
وعنه سعيد الجريري وزياد بن مخراق وأيوب السختياني وخالد الحذاء وغيرهم.
قال ابن أبي خيثمة سألت ابن معين عن أبي نعامة الحنفي فقال اسمه قيس ابن عباية بصري ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (ت س) حديث ابن مغفل في البسملة.
قلت: وقال ابن عبد البر هو ثقة عند جميعهم وقال الخطيب لا أعلم أحدا رماه بكذب ولا ببدعة.
وذكره البخاري في الاوسط فيمن مات ما بين عشر إلى عشرين ومائة.
715 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) قيس بن عمرو بن سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم ابن مالك بن النجار الانصاري (3) المدني جد يحيى بن سعيد بن قيس واخوته وزعم مصعب الزبيري أن اسم جد يحيى قيس بن قهد وغلطه ابن أبي خيثمة في ذلك وقال هما اثنان.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعنه قيس بن أبي حازم وابنه سعيد بن قيس بن عمرو وقيل لم
__________
(1) مات بعد الثمانين اه خلاصة.
(2) عباية بفتح أوله وتخفيف الموحدة ثم تحتانية اه تقريب.
(3) هو الذي صلى ركعتي الفجر بعد المكتوبة اه هامش الخلاصة.
[ * ]

يسمع منه ومحمد بن ابراهيم بن الحارث التيمي.
قال الترمذي ولم يسمع منه.
قلت: وأما ابن حبان فزعم أن قيس بن عمرو هو قيس بن قهد وأن قهدا لقب عمرو وكأنه أخذه من قول البخاري قيس بن عمرو جد يحيى بن سعيد.
له صحبة.
قال وقال بعضهم قيس ابن قهد وقال أبو نعيم في الصحابة قيس بن عمرو بن قهد بن ثعلبة ثم قال وقيل قيس ابن سهل والله أعلم.
716 - 4 (الاربعة) قيس بن أبي غرزة (1) الغفاري ويقال الجهني ويقال البجلي.
له صحبة نزل الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث إن هذا البيع يحضره اللغو والحلف الحديث.
وعنه أبو وائل شقيق بن سلمة.
قلت: ذكر مسلم والاوزاعي أنه تفرد بالرواية عنه وقال ابن عبد البر روى عنه الحكم ولا أدري سمع منه أم لا انتهى وروايته عنه مرسلة بلا شك وإنما أوردته للفائدة.
717 - قيس بن كثير في كثير بن قيس.
718 - د (أبي داود) قيس بن محمد الاشعث الكندي الكوفي.
روى عن جده الاشعث وأبيه محمد وعدي بن حاتم وكثير بن شهاب.
روى عنه ابناه عبدالرحمن وعثمان وأبو إسحاق الشيباني.
ذكره ابن حبان في الثقات تقدم حديثه في ابنه عبدالرحمن.
قلت: وقال الهيثم بن عدي كان ضرير البصر وكان يتنسك.
719 - ق (ابن ماجة) قيس بن محمد بن عمران الكندي.
روى عن عفير بن معدان وطلحة بن كامل.
وعنه عبيد الله بن يوسف الجبيري
__________
(1) غرزة بمعجمة وراء وزاي مفتوحات اه تقريب.
[ * ]

وعيسى بن أبي حرب الصفار وبشر بن آدم (1) والعباس بن الفرج الرياشي وأبو حاتم الرازي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث أبي أمامة في شهيد البحر.
قلت: وقال يعتبر حديثه من غير روايته عن عفير بن معدان وقال البخاري روى عنه أحمد ابن الازهر فقال ثنا قيس بن محمد من ولد الاشعث.
720 - ت (الترمذي) قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف بن قصي المطلبي أبو محمد ويقال أبو السائب المكي.
كان من المؤلفة قلوبهم وممن حسن إسلامه منهم.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن قباث ابن أشيم.
وعنه ابنه عبدالله.
تقدم حديثه في قباث.
قلت: وروى عنه أيضا ابنه محمد.
721 - س (النسائي) قيس بن مروان وهو ابن أبي قيس الجعفي الكوفي.
روى عن عمر حديث من أراد أن يقرأ القرآن رطبا الحديث.
وعنه خيثمة ابن عبدالرحمن وعلقمة بن قيس وعمارة بن عمير وقرثع الضبي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال روى عنه حبيب كذا في النسخة وهي سقيمة ولعلها خيثمة تصحفت وقد أخرج حديثه أحمد عن أبي معاوية عن الاعمش عن خيثمة عن قيس بن مروان أنه أتى عمر فقال جئت من الكوفة وتركت بها رجلا يملي المصاحف عن ظهر قلبه يعني عبدالله بن مسعود.
وفي هذا تقدم زمان قيس هذا وقد تقدم في ترجمة الراوي عنه قرثع الضبي أن الخطيب ذكر أنه من المخضرمين.
722 - عس (النسائي في مسند علي)
قيس بن مسعود بن الحكم الانصاري الزرقي.
__________
(1) البصري ابن بنت أزهر اه هامش الخلاصة.
[ * ]

عن أبيه عن علي في ترك القيام للجنازة.
وعنه موسى بن عقبة.
على اختلاف فيه تقدم بعضه في ترجمة اسماعيل بن مسعود.
ذكره ابن حبان في الثقات.
723 - ع (الستة) قيس بن مسلم الجدلي (1) العدواني أبو عمرو الكوفي من قيس عيلان.
روى عن طارق بن شهاب والحسن بن محمد بن الحنفية ومجاهد وعبد الرحمن ابن أبي ليلى وابراهيم بن جرير وسعيد بن جبير.
وعنه الاعمش وشعبة والثوري ومسعر ومالك ابن مغول وأبو العميس ورقبة بن مصقلة وابراهيم بن محمد بن المتشرد وادريس بن يزيد الاودي وصدقة بن أبي عمران وأبو خالد الدالاني والربيع بن لوط والركين بن الربيع وايوب بن عائذ وعتبة بن يقظان والجراح بن مليح وآخرون.
قال علي عن يحيى كان مرجئا وهو اثبت من أبي قيس وقال صالح بن احمد عن أبيه ثقة في الحديث وقال احمد عن سفيان كانوا يقولون ما رفع رأسه إلى السماء منذ كذا وكذا تعظيما لله وقال ابن معين وأبو حاتم ثقة وقال أبو داود كان مرجئا وقال النسائي ثقة وكان يرى الارجاء وعن أبي داود عن شعبة أنه ذكره فجعل يلينه (2) وذكره ابن حبان في الثقات.
قال أبو نعيم والبخاري ومطين مات سنة عشرين ومائة.
قلت: وكذا ارخه ابن سعد وقال كان ثقة ثبتا.
له حديث صالح وقال العجلى كوفي ثقة وقال يعقوب ابن سفيان ثقة ثقة وكان مرجئا.
724 - عخ (البخاري في خلق افعال العباد) قيس بن مسلم المذحجي شامي.
روى أنه سمع عبادة بن الصامت يقول قال النبي صلى الله عليه وسلم إني محدثكم بحديث فليبلغ
الحاضر منكم الغائب.
وعنه اسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر.
وقد قيل انه قيس ابن الحارث الغامدي.
__________
(1) الجدلي بجيم ودال مفتوحتين منسوب إلى جديلة اه مغني.
(2) يثبته.
[ * ]

725 - د (أبي داود) قيس بن النعمان العبدي أبو الوليد.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن النقير والمزفت.
وعنه زيد بن علي أبوالقموص قال عوف عن أبي القموص حدثني رجل من الوفد من عبدالقيس يحسب عوف أن اسمه قيس بن النعمان.
726 - تمييز قيس بن النعمان السكوني كوفي.
روى عنه اياد بن لقيط وكان جارا له.
له حديث واحد انطلق النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر مستخفين من قريش فمروا براع فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل من شاة ضربها الفحل قال لا الحديث.
قلت: افرده أبو عمر عن العبدي واما ابن مندة فجعلهما واحدا فقال روى عنه اياد بن لقيط وابو القموص والذي يظهر ترجيح ما صنع أبو عمر.
727 - س (النسائي) قيس بن هبار (1) بصري.
روى عن ابن عباس في النبيذ.
وعنه سليمان التيمي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
وروى حجاج بن حسان عن عثمان بن قيس عن قيس بن همام عن ابن عباس وكأنه هذا وقد اختلف في اسمه فقيل أيضا هنام وقيل أيضا هنان وقيل هيان وقيل سنان.
قلت: قال الذهبي تفرد عنه سليمان التيمي وذكر العسكري في الصحابة قيس بن هنام وقال
روى مرسلا وقال ابن حبان في ثقات التابعين قيس بن همام التيمي روى عنه أهل العراق.
728 - م ق د ت (مسلم وابن ماجة وأبي داود والترمذي) قيس بن وهب الهمداني الكوفي.
__________
(1) كذا في الاصل وفي الخلاصة هنان بضم اوله ونونين وفي التقريب عبار اه.
[ * ]

روى عن انس وأبي عبدالرحمن السلمي وأبي الكنود الازدي وأبي الوداك وعن رجل من بني سواءة.
وعنه الثوري وإسرائيل وابو حمزة السكري والجراح بن مليح والحسين بن واقد وغيلان بن جامع وغيرهم.
قال احمد وابن معين والعجلي ثقة.
زاد احمد شيخ وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (م) حديث أبي سعيد في الذي يقتله الدجال.
قلت: وقال يعقوب بن سفيان ثقة.
729 - س (النسائي) قيس الجذامي الشامي قيل إن اسم أبيه مرثد.
روى عن عقبة بن عامر الجهني ونعيم بن هبار الغطفاني.
روى عنه كثير بن مرة الحضرمي والحسن بن عبدالرحمن الشامي.
قلت: قال البخاري قيس الجذامي له صحبة قاله ابن ثوبان يعني عن أبيه عن مكحول عن كثير بن مرة عنه يعد في الشاميين انتهى وحديثه بذلك في مسند أحمد وقال ابن حبان في الصحابة قيس الجذامي له صحبة سكن الشام وحديثه عنه أهلها وقال ابن عبد البر في الاستيعاب قيس الجذامي اختلف في اسم أبيه فقيل عامر وقيل زيد.
وقال ابن سعد في طبقة أهل الفتح قيس الجذامي وهو ابن زيد بن جبار بن امرى القيس بن ثعلبة بن حبيب بن ذبيان بن عوف بن انمار بن زنباع بن مازن بن سعد ابن مالك بن افصى بن سعد بن اياس بن حرام بن جذام وكان سيدا ووفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعقد
له النبي صلى الله عليه وسلم على بني سعد بن مالك بن افصى وابنه ناتل بن قيس كان سيد جذام بالشام.
730 - ق (ابن ماجة) قيس أبو عمارة الفارسي مولى الانصار ويقال مولى سودة مولاة بني ساعدة من الانصار.
روى عن عبدالله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم.
روى عنه معن بن عيسى وخالد بن مخلد واسماعيل بن أبي أوس.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال البخاري يعد في أهل المدينة فيه نظر وجزم بانه مدني مولى لسودة بنت سعد في فضل من

مات من خمسين ومائة إلى ستين ومائة.
وذكره العقيعلى في الضعفاء وأورد له حديثين وقال لا يتابع عليهما أحدهما الذي أخرجه ابن ماجة في التعزية بالميت.
731 - عس (النسائي في مسند علي) قيس أبو المغيرة الخارفي (1) الكوفي.
روى عن عثمان وعلي.
وعنه أبو إسحاق السبيعي وأبو الحجاف داود بن أبي عوف وأبو هاشم القاسم بن كثير الخارفي.
قال النسائي في الكنى أبو المغيرة قيس بن سعد الخارفي وقال ابن حبان في الثقات قيس بن سعد الخارفي من أهل الكوفة كنيته أبو عبد الله قلت: بل الذي في ثقات ابن حبان كنيته أبو المغيرة كما قال النسائي وذكره ابن سعد أنه روى عن عمر أيضا وروى عنه قال اتيت عمر فقلت إن أهلى يريدون الهجرة فذكر قصة وقال ليث بن أبي سليم عن القاسم عن سعد بن قيس قلب اسمه.
732 - س (النسائي) قيس الكلابي والد عطية.
عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن النوم على البطن وعن عمر بن الخطاب.
وعنه ابنه عطية.
وفي اسناده اختلاف كثير بعضه مذكور في ترجمة طخفة.
قلت: زعم ابن قانع في
معجم الصحابة أنه قيس بن كلاب وساق له حديثا باسناد مصري ولم يصب وصاحب هذا الحديث غير والد عطية وقال ابن عبد البر له صحبة حديثه عند اهل مصر.
733 - عس (النسائي في مسند علي) قيس العبدي والد الاسود.
عن علي في الامارة.
وعنه ابنه الاسود قاله زيد بن الحباب وعبثر بن القاسم عن سفيان عن الاسود.
وقال أبو عاصم عن سفيان عن الاسود عن عمرو بن سفيان عن أبيه عن علي.
وقال مرة عن سعيد بن عمرو بن سفيان عن أبيه عن علي.
وقال عصام ابن
__________
(1) الخارفي بالمعجمة والفاء اه.
[ * ]

النعمان عن سفيان عن الاسود عن عمرو بن سفيان عن علي.
وقال شريك عن الاسود عن ابن سفيان ولم يسمه عن علي.
وقال مروان بن معاوية عن مساور عن عمرو بن سفيان عن علي.
وروى عن عمر بن الخطاب أيضا قال النسائي ثقة.
قلت: وقال ابن سعد قيس أبو الأسود العبدي شهد صلح الحيرة مع خالد بن الوليد وروى عن عمر حديثا في الجمعة وذكره ابن حبان في الثقات.
734 - س (النسائي) قيس المدني.
روى عن زيد بن ثابت في فضل أبي هريرة.
وعنه ابنه محمد بن قيس قاص عمر ابن عبد العزيز.
قلت: قال الذهبي ما روى إلا ابنه.
(حرف الكاف) (من اسمه كامل) 735 - ل (أبي داود في المسائل) كامل بن طلحة الجحدري (1) أبويحيى البصري نزيل بغداد.
عم أبي كامل فضيل بن حسين.
روى عن حماد بن سلمة ومالك ومبارك بن فضالة والليث ومهدي بن ميمون وابن لهيعة وأبي الاشهب العطاردي وأبو مودود المدني وفضالة بن جبير وأبي عوانة وجماعة.
روى عنه أبو داود في كتاب المسائل وأبو خيثمة زهير بن حرب وابراهيم الحربي وأبو بكر بن علي المروزي وحنبل بن إسحاق وعبد الله ابن احمد وموسى بن هارون ويعقوب بن سفيان وأبو العباس احمد بن محمد الراسبي واحمد بن نجدة بن العريان وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن عبدالله الحضرمي وموسى ابن زكرياء التستري وابو يعلى الموصلي وأبو القاسم البغوي وآخرون.
__________
(1) الجحدري بمفتوحة وسكون حاء وفتح دال مهملتين وراء اه مغني.
[ * ]

قال العقيلي عن احمد بن أصرم سمعت احمد سئل عن كامل فقال كان مقارب الحديث وقال ابو داود عن احمد نحوه وزاد قد رأيته بالبصرة وله حلقة وكان يذهب إلى عبادان.
وقال الآجري سألته عن كامل بن طلحة قال رميت بكتبه يعني أبا داود.
قال وسمعت احمد يثني عليه وقال الميموني سألت أبا عبدالله عنه فقال هو عندي ثقة وقال عبدالله بن احمد عن أبيه انه سئل عنه وعن احمد بن محمد بن ايوب فقال ما اعلم احدا يدفعهما بحجة.
وقال ابراهيم الحربي سمعت احمد يقول قلت لعبد الله اكتب عن هؤلاء الشيوخ حتى تجف يدك فذهب فكتب عن كامل فأول حديث حدث به عن عبدالله بن عمر عن نافع عن ابن عمر ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج إلى المصلى يمضي في طريق ويرجع في غيره.
فقال لم اسمع بهذا قط قال فقلت حديث مثل هذا السند فيه حكم عن النبي صلى الله عليه وسلم لم اسمعه فأتيت هارون بن معروف فقلت عندك عن ابن وهب عن عبدالله بن عمر عن نافع عن ابن عمر هذا الحديث قال نعم فكتبته عنه قيل لابراهيم فلم لم يكتبه عن كامل بعلو قال لم يكن عنده كامل بمنزلة ابن وهب.
وقال الدوري عن ابن معين ليس بشئ وقال أبو زرعة كان يحيى بن اكثم ضربه وأقامه للناس في شهادة فاتضعت اسبابه وكان لا يدفع عن سماع وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال لا بأس به ما كان له عيب إلا أن يحدث في المسجد الجامع وقال الدار قطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال موسى بن هارون وجماعة مات سنة إحدى وثلاثين ومائتين ببغداد وكان مولده سنة (145) وقال الحسين بن فهم مات سنة (32).
736 - د م ت ق (أبي داود ومسلم والترمذي وابن ماجة) كامل بن العلاء التميمي السعدي أبو العلاء ويقال أبو عبد الله الكوفي.
روى عن عطاء بن أبي رباح وحبيب بن أبي ثابت وأبي صالح مينا مولى ضباعة ومنصور ابن المعتمر والمنهال بن عمرو وأبي صالح السمان والحكم بن عتيبة وغيرهم وعنه زيد ابن الحباب ومحمد بن ربيعة الكلابي واسماعيل بن صبيح اليشكري وإسحاق بن منصور السلولي والاسود بن عامر وشعيب بن حرب وعبيد الله بن موسى واسماعيل بن عمر أبو المنذر

واسماعيل بن عمرو البجلى وأبو أحمد الزبيري ووكيع وأبو نعيم وأبو غسان النهدي والفريابي وأحمد بن عبدالله بن يونس وآخرون.
قال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وقال النسائي ليس بالقوي وقال في موضع آخر ليس به بأس وقال ابن عدي رأيت في بعض رواياته اشياء انكرتها وارجو أنه لا بأس به (1).
قلت: وقال ابن سعد كان قليل الحديث وليس بذاك وقال ابن المثنى ما سمعت ابن مهدي يحدث عنه شيئا قط وقال يعقوب بن سفيان ثقة وقال ابن حبان كان ممن يقلب الاسانيد ويرفع المراسيل من حيث لا يدري فبطل الاحتجاج باخباره وقال الحاكم هو ممن يجمع حديثه وأورد ابن عدي في ترجمته من طريق عاصم بن علي عنه عن حبيب ابن أبي ثابت عن أم سلمة قلت يا رسول الله إن الوليد بن الوليد بن المغيرة مات وهو صبي فكيف ابكي عليه قال قولي:
ابكى الوليد بن الوليد بن المغيرة * ابكى الوليد بن الوليد فتي العشير قلت: وهذا باطل والمحفوظ أن أم سلمة هي التي قالت ذلك فانكر النبي صلى الله عليه وسلم عليها.
ذكره مصعب الزبيري بغير اسناد وأخرجه الطبراني من طريق عبد العزيز بن عمران عن اسماعيل بن أيوب المخزومي قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم سلمة وبين يديها صبي وهي تقول: أبكى الوليد بن الوليد بن المغيرة وفيه أنه غير اسم الصبي وكان سمي الوليد فقال.
كدتم تتخذون الوليد حنانا سموه عبدالله (2).
(من اسمه كثير) 737 - ت (الترمذي) كثير بن اسماعيل ويقال ابن نافع النواء (3) أبو إسماعيل التيمي مولي بني تيم الله الكوفي.
__________
(1) توفي قريبا من سنة ستين ومائة اه هامش الخلاصة.
(2) (د ت) كامل أبو العلاء في ابن العلاء اه خلاصة.
(3) النواء بفتح النون المشددة اه خلاصة.
[ * ]

روى عن أبي جعفر (1) وعطية العوفي وأبي إدريس المرهبي وجميع بن عمير ومحمد ابن بشر الهمداني وفاطمة بنت علي بن أبي طالب وجماعة.
وعنه فطر بن خليفة ويزيد ابن عبد العزيز بن سياه والمسعودي وقيس بن الربيع وأبو شهاب عبد ربه بن نافع وأبو عقيل يحيى بن المتوكل وشريك وابن عيينة وعلي بن عابس وعلي بن هاشم بن البريد وعمر بن شبيب المسلي وغيرهم.
قال أبو حاتم ضعيف الحديث بابه سعد بن طريف وقال الجوزجاني زائغ وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر فيه نظر وقال ابن عدي كان غاليا في التشيع
مفرطا فيه وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال العجلي لا بأس به وروى عن محمد ابن بشر العبدي أنه قال لم يمت كثير النواء حتى رجع عن التشيع وسيأتي له ذكر في ابن قاروند.
738 - س (النسائي) كثير بن أفلح المدني مولي أبي أيوب الانصاري.
وكان أحد كتاب المصاحف التي كتبها عثمان.
روى عن أبيه وعمر وعثمان وزيد ابن ثابت وأبي بن كعب وأبي سعيد الخدري وابن عمر.
روى عنه محمد بن سيرين والزهري.
قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال البخاري أصيب يوم الحرة.
له عنده حديث في الاذكار بعد الصلاة.
قلت: وقال العجلي تابعي ثقة وكناه أبو أحمد الحاكم أبا يحيى ويقال أبو محمد ويقال أبو عبد الرحمن.
739 - كثير بن جريج أبو اليمان الرحال في الكنى.
740 - 4 (الاربعة) كثير بن جمهان (2) السلمي ويقال الاسلمي أبو جعفر الكوفي.
__________
(1) أبو جعفر هو محمد بن علي بن الحسين اه هامش الخلاصة.
(2) جمهان بمضمومة وسكون ميم وبنون اه مغنى.
[ * ]

روى عن أبي هرة وابن عمر وأبي عياض وعنه عطاء بن السائب وليث بن أبي سليم قال أبو حاتم شيخ يكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في الثقات له عندهم حديث واحد في السعي في الحج.
741 - بخ ت (البخاري في الادب المفرد والترمذي) كثير بن الحارث الحميري ويقال البهراني أبو أمين (1) الدمشقي.
روى عن القاسم بن عبدالرحمن.
وعنه خالد بن معدان وهو أكبر منه ومعاوية ابن
صالح وأرطاة بن المنذر.
قال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو زرعة الدمشقي شيوخ الحضرمي معناهم واحد علي بن يزيد وكثير بن الحارث وسليمان بن عبدالرحمن هؤلاء ثقات من أصحاب القاسم موضعهم أحسن ظاهرا من أحاديثهم عن القاسم وقال أيضا قلت لدحيم فكثير بن الحارث قال ما أعرفه قلت فندفعه قال لا يدفع.
وذكر ابن حبان في الثقات قلت: ووقع في مسند أحمد من طريق أبي الوازع عن أبي أمين عن أبي هريرة فذكر حديثا.
842 - كثير بن حبيب الليثي.
هو ابن أبي كثير يأتي.
743 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) كثير بن زاذان النخعي الكوفي.
روى عن سلمان أبي حازم الاشجعي وعاصم بن ضمرة وعبد الرحمن بن أبي نعم.
روى عنه حفص بن سليمان الغاضري وحماد بن واقد وعنبسة بن عبدالرحمن قاضي الري.
قال عثمان بن سعيد عن ابن معين لا أعرفه وقال ابن أبي حاتم عن أبيه وأبي زرعة شيخ مجهول.
له عندهما حديث واحد في فضل القرآن قال الترمذي لا نعرفه إلا من هذا
__________
(1) أبو أمين بالتصغير اه تقريب.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 24) [ * ]

الوجه ليس له إسناد صحيح قلت وقال الازدي فيه نظر وأفاد الخطيب أنه كثير مؤذن النخع الذي روى عنه سفيان.
744 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) كثير بن زياد أبو سهل البرساني (1) الازدي العتكي البصري سكن بلخ.
روى عن الحسن وعمرو بن عثمان بن يعلى بن مرة وأبي سمية وأبي العالية وتوبة العنبري ومسة.
وعنه حماد بن زيد وسلام بن مسكين وجعفر بن سليمان و عبدالله ابن
شوذب وعلي بن عبدالاعلى وعمرو بن الرماح البلخي وغالب بن سليمان والحسين ابن يحيى صاحب ابن المبارك وأبو غانم يونس بن نافع وآخرون.
قال ابن معين ثقة.
وقال أبو حاتم ثقة من أكابر أصحاب الحسن لا بأس به بصري وقع إلى خراسان.
وقال النسائي ثقة ذكره ابن حبان في الثقات قلت وقال كان ممن يخطئ ثم غفل فذكره في الضعفاء فقال يروي عن الحسن وأهل العراق مقلوبات وقال البخاري ثقة وله وصايا نافعة كقوله بيعوا دنياكم بآخرتكم تربحوهما جميعا ولا تبيعوا آخرتكم بدنياكم تخسروهما جميعا وروينا ذلك في المجالسة للدينوري.
745 - ز د ت ق (البخاري في جزء القراءة وأبي داود والترمذي وابن ماجة) كثير بن زيد الاسلمي ثم السهمي مولاهم أبو محمد المدني يقال له ابن صافنة (2) وهي أمه.
روى عن ربيح بن عبدالرحمن بن أبي سعيد وسالم بن عبدالله بن عمر والوليد ابن كثير والمطلب بن عبدالله بن حنطب وعبد الرحمن بن كعب بن مالك وعثمان بن ربيعة ابن الهدير وعثمان بن سعيد بن نوفل وعمر بن عبد العزيز واسحاق بن عبدالله بن جعفر
__________
(1) البرساني بضم موحدة وسكون راء وإهمال سين وبعد الالف نون اه مغني.
(2) ابن صافنة في التقريب بفتح الفاء وتشديد النون وفي الخلاصة ابن صاقبة بفتح القاف والموحدة اه المصحح.
[ * ]

ابن أبي طالب وزينب بنت نبيط امرأة أنس بن مالك وغيرهم.
وعنه مالك بن أنس والدراوردي وسليمان بن بلال وعبد العزيز بن أبي حازم وحماد بن زيد وأبو أحمد الزبيري وأبو بكر الحنفي وأبو عامر العقدي وسفيان بن حمزة الاسلمي وابن أبي فديك وحاتم بن اسماعيل وعثمان بن عمر بن فارس وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه ما أرى به بأسا وقال عبدالله بن الدورقي عن ابن
معين ليس به بأس وقال معاوية بن صالح وغيره عن ابن معين صالح وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ليس بذاك وكان أولا قال ليس بشئ وقال ابن عمار الموصلي ثقة وقال يعقوب بن شيبة ليس بذاك الساقط وإلى الضعف ما هو وقال أبو زرعة صدوق فيه لين وقال أبو حاتم صالح ليس بالقوي يكتب حديثه وقال النسائي ضعيف.
وقال ابن عدي وتروى عنه نسخ ولم أر به بأسا وأرجو أنه لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد توفي في خلافة أبي جعفر وكان كثير الحديث وقال خليفة توفي في آخر خلافة أبي جعفر سنة (158) قلت وجزم ابن حبان بوفاته فيها وقال أبو جعفر الطبري وكثير ابن زيد عندهم ممن لا يحتج بنقله وخلطه ابن حزم بكثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف فقال في الصلح روينا من طريق كثير بن عبدالله وهو كثير بن زيد عن أبيه عن جده حديث الصلح جائز بين المسلمين الحديث.
ثم قال كثير بن عبدالله بن زيد بن عمرو ساقط متفق على اطراحه وان الرواية عنه لا تحل.
وتعقبه الخطيب بما ملخصه ان الحديث عند (د) من رواية كثير بن زيد عن الوليد ابن رباح عن أبي هريرة وعند (ت) من رواية كثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده فهما اثنان اشتركا في الاسم وسياق المتن واختلفا في النسب والسند فظنهما ابن حزم واحدا وكثير بن زيد لم يوصف بشئ مما قال بخلاف كثير بن عبدالله الآتي واختلف على كثير بن زيد في شيخه فقيل كما تقدم عند أبي داود وأخرجه البزار من رواية العقدي عن كثير فقال عن الحارث بن أبي يزيد عن جابر.
746 - س (النسائي) كثير بن السائب حجازي.

روى عن أبناء قريظة كذا وقع في النسائي والذي عند ابن حاتم عن ابني قريظة انهم عرضوا على النبي صلى الله عليه وسلم يوم قريظة.
روى عنه عمارة بن خزيمة بن ثابت.
ذكره ابن أبي
حاتم هكذا يعني لم يزد عنه راويا آخر ثم قال (كثير) بن السائب المدني روى عن محمود ابن لبيد.
وعنه هشام بن عروة ومحمد بن إسحاق.
وقال ابن حبان في الثقات (كثير) ابن السائب عن أنس.
وعنه محمد بن عمرو بن علقمة فالله أعلم هل الجميع لرجل واحد أو لاثنين أو لثلاثة.
قلت: جعل ابن حبان في الثقات الراوي عن محمود بن لبيد مع الذي روى عنه عمارة بن خزيمة واحدا وفرق بينه وبين الراوي عن أنس واستروح الذهبي فقال تابعي حجازي تفرد عنه عمارة بن خزيمة لا يتحقق من ذا كذا قال.
وذكر ابن مندة في معرفة الصحابة كثير بن السائب وساق باسناده من طريق محمد ابن كعب عن عمارة بن خزيمة عن كثير بن السائب قال عرضنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فمن كان محتلما أو نبتت عانته يقتل الحديث.
وقد وقع الخطأ عنده في موضعين الاول في اسقاطه الصحابي الذي حدث به كثير بن السائب حتى صار كثير بذلك صحابيا والثاني في قوله يوم حنين وإنما هو يوم قريظة وإنما نبهت عليه للفائدة وذكر ابن أبي حاتم في آخر من اسمه كثير كثير بن السائب قاص أهل فلسطين روى عن عبدالرحمن ابن عوف روى عنه أبو سلمة بن عبدالرحمن قال ابن معين لا أعرفه.
فهذا يحتمل ان يكون ثالثا أو رابعا.
747 - ق (ابن ماجة) كثير بن سليم الضبي أبو سلمة المدائني وليس بالايلي.
روى عن أنس بن مالك والضحاك بن مزاحم والحسن البصري وعنه أبو عامر العقدي ويحيى بن إسحاق السيلحيني وأبو تميلة يحيى بن واضح واسماعيل بن ابان الوراق وسلام ابن سليمان المدائني وأحمد بن يونس وأبو صالح كاتب الليث وعمرو بن عون الواسطي وجبارة ابن المغلس وآخرون.
قال عبدالله بن علي بن المديني عن أبيه كثير صاحب أنس ضعيف وكان يحدث عن أنس أحاديث يسيرة خمسة أو نحوها فصارت مائة حديث وقال الدوري عن ابن معين

ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ضعيف سمعت يحيى يقول لا يكتب حديثه وقال النسائي والازدي متروك وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث لا يروي عن أنس حديثا له أصل من رواية غيره.
وقال ابن حبان في الثقات (كثير) بن سليم.
روى عن الضحاك بن مزاحم وعنه أبوتميلة.
كذا أفرده عن الراوي عن أنس وقال في الضعفاء كثير بن سليم هو الذي يقال له كثير ابن عبدالله يروي عن أنس ما ليس من حديثه ويضع عليه هكذا قال وتابعه الدار قطني على أن كثير بن سليم وكثير بن عبدالله واحد وفرق بينهما غير واحد من الائمة وهو الصحيح إن شاء الله تعالى.
وقال الخطيب عقب حكاية ابن المديني المتقدمة كثير بن عبدالله أيضا يروي عن أنس ولم ينسب علي كثيرا الذي ضعفه فالله أعلم أيهما أراد.
قلت: الظاهر أنه أراد كثير ابن سليم لانه ذكره أنه كان يروي عن أنس قليلا ثم أكثر عنه وأما كثير بن عبدالله فلم يرو عن أنس إلا القليل بخلاف كثير بن سليم فوضح أن مراد ابن المديني كثير بن سليم لكن أورد ابن عدي لكثير بن سليم عدة أحاديث نحو العشرة ثم قال هذه الروايات غير محفوظة ولم يبق له إلا الشئ اليسير وجزم بأن كنيته أبو هشام ثم قال سمعت ابن حماد يقول قال البخاري كثير أبو هشام أراه ابن سليم عن أنس منكر الحديث وقال أحمد بن يونس أبو سلمة شيخ لقيته بالمدائن فلا أدري يعني كثير بن سليم هذا أو غيره.
748 - كثير بن عبدالله (1) السامي الناجي مولاهم أبو هاشم البصري.
يروي عن أنس والحسن البصري.
وعنه محمد بن عبدالملك بن أبي الشوارب وقتيبة ابن سعيد وإسحاق بن أبي إسرائيل وبشر بن الوليد وأبو إبراهيم الترجماني وابراهيم ابن عبدالله الرومي وآخرون.
قال البخاري منكر الحديث وقال أبو حاتم منكر الحديث
__________
(1) ليس هذا الموضع موضع كثير بن عبدالله ولكن وجد في الاصول هكذا خلاف
الترتيب ولعله لالتباسه بسابقه كما مر اه المصحح.
[ * ]

ضعيف الحديث جدا شبه المتروك بابه زياد بن ميمون وقال النسائي متروك.
قلت: وقال يحيى بن يحيى سمعته يروي عن أنس فلم أحدث عنه شيئا وقال النسائي منكر الحديث.
وقال الحاكم أبو أحمد منكر الحديث وقال مرة ليس حديثه بالقائم وقال الحاكم زعم انه سمع من أنس وروى عنه أحاديث يشهد القلب انها موضوعة وأورد ابن عدي من طريق محمد بن عقبة السدوسي قال حدثنا كثير بن عبدالله سمعت أنسا فذكر حديثا قلت له أين سمعت هذا من أنس قال هاهنا وهو يحضر هذا النهر بالابلة وهو نهر أنس وأورد من طريق إسحاق بن أبي إسرائيل ثنا كثير بن عبدالله أبو هاشم صاحب الرقيق سمعت أنسا فذكر حديثا وأورد له عدة أحاديث ثم قال وفي رواياته ما ليس بمحفوظ.
749 - خ م د ت ق (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة) كثير بن شنظير (1) المازني ويقال الازدي أبو قرة البصري.
روى عن عطاء ومجاهد والحسن ومحمد وأنس ابني سيرين ويوسف بن أبي الحكم وغيرهم.
وعنه سعيد بن أبي عروبة وحماد بن زيد و عبد الوارث بن سعيد وابان بن يزيد العطار وحفص بن سليمان الغاضري وأبو عامر الخزاز وعباد بن عباد وبشر بن المفضل وجماعة.
قال عبدالله بن أحمد سألت أبي عنه فقال صالح ثم قال قد روى عنه الناس واحتملوه ومال مرة صالح الحديث وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين صالح وقال الدوري عن ابن معين ليس بشئ.
وقال عمرو بن علي كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وكان ابن مهدي يحدث عنه وقال أبو زرعة لين وقال النسائي ليس بالقوي وقال ابن عدي أرجو أن تكون أحاديثه مستقيمة.
له في البخاري حديثان فقط أخرج مسلم أحدهما هو حديث جابر في السلام
على المصلي وأبو داود والترمذي الآخر وهو حديث جابر خمر واالآنية وابن ماجة حديثان حديث أنس طلب العلم فريضة.
__________
(1) شنظير بكسر معجمة وسكون نون وكسر ظاء معجمة وسكون تحتية وبراء اه مغنى.
[ * ]

قلت: وقال ابن سعد كان ثقة إن شاء الله وقال ابن عدي ليس في حديثه شئ من المنكر وقال الاثرم سئل أبو عبد الله عن كثير بن شنظير هو صحيح الحديث أو قيل ثبت الحديث قال لا ثم قال كلاما معناه يكتب حديثه وقال الساجي صدوق وفيه بعض الضعف ليس بذاك ويحتمل لصدقه وقال الحاكم قول ابن معين فيه ليس بشئ هذا يقوله ابن معين إذا ذكر له الشيخ من الرواة يقل حديثه ربما قال فيه ليس بشئ يعني لم يسند من الحديث ما يشتغل به وقال البزار ليس به بأس وقال ابن حزم ضعيف جدا.
750 - كثير بن صافنة.
هو ابن زيد الاسلمي تقدم.
751 - س (النسائي) كثير بن الصلت بن معدى كرب بن وكيعة بن شرحبيل بن معاوية الكندي أبو عبد الله المدني.
قيل انه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم روى عن أبي بكر وعمر وعثمان وزيد بن ثابت وسعيد ابن العاص.
وعنه أبو غلاب يونس بن جبير وأبو علقمة مولى عبدالرحمن بن عوف وكان كاتبا لعبد الملك بن مروان على الرسائل.
ذكره ابن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل المدينة وقال أنا أبو بكر بن أبي أويس ثنا سليمان بن بلال عن عبيد الله بن عمير عن نافع ان اسمه كان قليلا فسماه عمر كثيرا.
وقال أبو عوانة الاسفرائيني حدثني مسرور بن نوح ثنا ابراهيم بن المنذر الحزامي حدثني عبدالرحمن بن المغيرة حدثني الدراوردي عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن
عمر كان اسم كثير بن الصلت قليلا فسماه النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا فذكر الحديث.
وقال ابن سعد وفد عمومته على النبي صلى الله عليه وسلم ثم رجعوا ثم ارتدوا فقتلوا يوم النجير وهاجر كثير وزبيد و عبدالرحمن بنو الصلت إلى المدينة سكنوها وقال ابن سعد قال محمد بن عمر ولد كثير ابن الصلت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان له شرف وحال جميلة.
وقال العجلى كثير بن الصلت مدني تابعي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات روى له

النسائي حديث زيد بن ثابت الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما الحديث قلت: وله ذكر في حديث أبي سعيد الخدري في الصحيحين في نقله المنبر بالمصلى وجزم أبو حاتم الرازي وأبو أحمد العسكري وابن مندة وغيرهم انه ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وقال ابن حبان في التابعين يقال انه ولد في عهده انتهى والحديث الذي ذكره في الاصل تفرد به مسرور وليس بعمدة والصحيح رواية سليمان بن بلال والله أعلم.
752 - خ م د س (البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي) كثير بن العباس بن عبدالمطلب بن هاشم أبو تمام المدني.
ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم أمه أم ولد.
روى عن أبيه وأخيه عبدالله وأبي بكر وعمر وعثمان والحجاج بن عمرو بن غزية.
وعنه الاعرج والزهري أبو الأصبغ السلمي مولى بني سليم.
قال يعقوب بن شيبة يعد في الطبقة الاولى من أهل المدينة ممن ولد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وقال مصعب الزبيري كان فقيها فاضلا لا عقب له.
وقال ابن حبان في الثقات كان رجلا صالحا فاضلا فقيها مات بالمدينة ايام عبدالملك ابن مروان ويروى ان معاوية سأل رجلا عن أعبد الناس بالمدينة فقال كثير بن العباس.
له عندهم حديث ابن عباس في الكسوف وعند (م س) حديث العباس في غزوة حنين.
قلت: وذكره ابن سعد في الطبقة الرابعة من الصحابة وقال لم يبلغنا انه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم شيئا وكان رجلا صالحا فقيها ثقة قليل الحديث وروى له ابن مندة وابن قانع في معجم
الصحابة حديثا يدل على صحبته لكن في اسناده يزيد بن أبي زياد وقد اختلف عليه فيه.
وقال البغوي ثنا داود بن عمرو ثنا جرير عن يزيد بن أبي عن عبدالله بن الحارث قال كان النبي صلى الله عليه واله وسلم يصف عبدالله وعبيد الله وكثير ابني العباس ويقول من سبق فله كذا الحديث.
وهو مرسل جيد الاسناد وقد رواه أحمد بن حنبل في مسنده عن جرير مثله وقال الدار قطني في كتاب الاخوة روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مراسيل (1).
*
__________
(1) كثير بن عبدالله بن زيد في كثير بن زيد اه هامش الاصل.
[ * ]

753 - ز د ت ق (البخاري في جزء القراءة وأبي داود والترمذي وابن ماجة) كثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف بن زيد بن ملحة اليشكري المزني المدني.
روى عن أبيه ومحمد بن كعب القرظي ونافع مولى ابن عمر وربيح بن عبدالرحمن ابن أبي سعيد الخدري وبكير (1) بن عبدالرحمن المزني وجماعة.
روى عنه يحيى بن سعيد الانصاري وأبو أويس وزيد بن الحباب وعبد الله بن وهب و عبدالله بن نافع وابراهيم ابن علي الرافعي وإسحاق بن جعفر العلوى وإسحاق بن إسحاق الحنيني وأبو عامر العقدي ومروان بن معاوية وأبو الجعد عبدالرحمن بن عبدالله السلمي ومحمد بن خالد ابن عثمة وخالد بن مخلد بن أبي أويس والقعنبي وآخرون.
قال أبو طالب عن أحمد منكر الحديث ليس بشئ وقال عبدالله بن أحمد ضرب أبي على حديث كثير بن عبدالله في المسند ولم يحدثنا عنه وقال أبو خيثمة قال لي أحمد لا تحدث عنه شيئا وقال الدوري عن ابن معين لجده صحبة وهو ضعيف الحديث وقال مرة ليس بشئ وقال الدارمي عن ابن معين أيضا ليس بشئ.
وقال الآجري سئل أبو داود عنه فقال كان أحد الكذابين سمعت محمد بن الوزير المصري يقول سمعت الشافعي وذكر كثير ابن عبدالله بن عمرو بن عوف فقال ذاك أحد الكذابين أو أحد أركان الكذب.
وقال ابن أبي حاتم سألت أبا زرعة عنه فقال واهي الحديث ليس بقوي قلت له بهز ابن حكيم وعبد المهيمن وكثير أيهم أحب إليك قال بهز وعبد المهيمن أحب إلي منه.
وقال أبو حاتم ليس بالمتين وقال الترمذي قلت لمحمد في حديث كثير بن عبدالله عن أبيه عن جده في الساعة التي ترجى في يوم الجمعة كيف هو قال هو حديث حسن إلا أن أحمد كان يحمل على كثير يضعفه وقد روى يحيى بن سعيد الانصاري عنه.
وقال النسائي والدار قطني متروك الحديث وقال النسائي في موضع آخر ليس بثقة وقال ابن حبان روى عن أبيه عن جده نسخة موضوعة لا يحل ذكرها في الكتب ولا
__________
(1) بكر.
[ * ]

الرواية إلا على جهة التعجب.
وقال ابن عدي عامة ما يرويه لا يتابع عليه وقال ابراهيم ابن المنذر عن مطرف رأيته وكان كثير الخصومة ولم يكن أحد من أصحابنا يأخذ عنه وقال له ابن عمران القاضي يا كثير أنت رجل بطال تخاصم فيما لا تعرف وتدعي ما ليس لك وليس عندك ما يطلب.
قلت: وقال أبو نعيم ضعفه علي بن المديني وقال ابن سعد كان قليل الحديث يستضعف وقال ابن السكن يروي عن أبيه عن جده أحاديث فيها نظر.
وقال الحاكم حدث عن أبيه عن جده نسخة فيها مناكير وضعفه الساجي ويعقوب بن سفيان وابن البرقي وقال ابن عبد البر مجمع على ضعفه وكلام ابن حزم فيه تقدم في كثير بن زيد وذكره البخاري في الاوسط في فصل من مات من الخمسين ومائة إلى الستين (1).
754 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) كثير بن عبيد بن نمير المذحجي أبو الحسن الحمصي الحذاء المقرئ.
إمام جامع حمص.
روى عن بقية بن الوليد والوليد بن مسلم ومروان بن معاوية ومحمد ابن حرب الخولاني ومحمد بن خالد الوهبي وابن عيينة و عبدالمجيد بن عبد العزيز ابن أبي
رواد وأبي حيوة شريح بن يزيد وأيوب بن سويد ووكيع وطائفة.
وعنه أبو داود والنسائي وابن ماجة وبقي بن مخلد وابن أبي عاصم وأبو زرعة وأبو حاتم وعمير بن بجير وابن أبي داود وعبد الله بن أحمد بن أبي الحواري ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي واسماعيل ابن محمد بن قيراط ويوسف بن موسى المروزي وأبو علي الحسن بن أحمد بن ابراهيم وأحمد ابن عمير بن جوصاء وعدة.
قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي لا بأس به وقال ابن أبي داود كان يقال انه أم باهل حمص ستين سنة فما سها في صلاته قط قال عبد الغني بن سعيد فذاكرت بذلك أبا الحسين أحمد بن محمد بن عمر بن عامر الفرضي الحمصي فقال قيل لكثير بن عبيد في ذلك فقال
__________
(1) كثير بن عبدالله السامي الناجي الايلي البصري صاحب الرقيق تقدم قبل ابن شنظير اه هامش الاصل.
[ * ]

ما دخلت من باب المسجد قط وفي نفسي غير الله.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة خمسين أو قبلها بقليل أو بعدها وكان من خيار الناس.
وحكى ابن زبر عن الحسن ابن علي انه قال سنة سبع وأربعين ومائتين ويرده ان ابن جوصاء إنما دخل حمص سنة خمسين.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم في تاريخه ثقة وكذا قال أبو بكر بن أبي داود.
755 - بخ د (البخاري في الادب المفرد وأبي داود) كثير بن عبيد التيمي مولى أبي بكر الصديق أبو سعيد الكوفي رضيع عائشة.
روى عنها وعن أبي هريرة زيد بن ثابت واسماء بنت أبي بكر وعنه ابنه أبو العنبس سعيد وابن ابنه عنبسة بن سعيد وابن عوف (1) وشعيب بن الحبحاب وعبد الله بن دكين ومجالد وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات.
756 - ت (الترمذي)
كثير بن فائد (2) بصري.
روى عن ثابت البناني وسعيد بن عبيد الهنائي.
وعنه ابنه الحسن وأبو عاصم النبيل.
ذكره ابن حبان في الثقات له عنده حديث أنس يا ابن آدم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك.
757 - خ د س (البخاري وأبي داود والنسائي) كثير بن فرقد المدني سكن مصر.
روى عن نافع مولى ابن عمر وعبد الله بن مالك بن حذافة وأبي بكر بن محمد ابن عمرو بن حزم وعبيد بن السباق.
وعنه عمرو بن الحارث ومالك وابن لهيعة والليث.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم صالح كان من أقران الليث وكان ثبتا وقال
__________
(1) عون.
(2) فائدة بالفاء اه تقريب.
[ * ]

الآجري عن أبي داود وقال مالك كان يؤكد لهذا الامر أربعة بعد ربيعة فذكره فيهم وذكره ابن حبان في الثقات.
758 - س (النسائي) كثير بن قاروند (1) كوفي.
سكن البصرة.
روى عن سالم بن عبدالله بن عمر وعدي بن ثابت وعون بن أبي جحيفة وأبي جعفر وعطية وعنه يزيد بن زريع ويوسف بن خالد السمتي والفضيل بن سليمان والنضر بن شميل ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي حديثا واحدا في صلاة السفر.
قلت: ذكر ابن حبان أنه يكنى أبا اسماعيل وقال الخطيب كثير أبو إسماعيل الذي روى عن ابراهيم ابن الحسن هو كثير النواء وهو كثير بن قاروند كذا قال وقال ابن القطان لا يعرف حاله وأورد ابن عدي في ترجمة فضيل بن سليمان من طريق فضيل عن كثير عن عون ابن أبي
جحيفة عن أبيه حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فما زلنا نصلي ركعتين ركعتين حتى رجعنا فقال لم يروه عن كثير إلا فضيل وكثير عزيز الحديث.
759 - س د (النسائي وأبي داود) كثير بن قليب (2) بن موهب الصدفي المصري الاعرج.
شهد فتح مصر.
روى عن أبي فاطمة الدوسي وكان معه بذات الصواري حديث أكثر من السجود وعن عقبة بن عامر الجهني.
روى عنه الحارث بن يزيد الحضرمي.
وقع حديثه في رواية أبي الطيب الاشناني وجده عن أبي داود لكن لم ينسبه قال عن كثير الاعرج وكذا رواه ابن يونس في تاريحه من طريقه وقال هو كثير بن قليب بن موهب والحديث المذكور معروف من رواية كثير بن مرة الحضرمي عن أبي فاطمة ومن طريقه أخرجه النسائي وابن ماجة وذكر صاحب تاريخ حمص أن كثير بن مرة هو الصدفي الاعرج
__________
(1) قاروند بفتح القاف والمهملة بينهما ألف والواو ثم نون ساكنة اه خلاصة.
(2) قليب في التقريب بالقاف وفي الخلاصة قلب بضم أوله مكبرا اه.
[ * ]

وفرق بينهما ابن يونس فذكر الاول في التاريخ كما تقدم وذكر كثير بن مرة في تاريخ الغرباء ولم يذكر كونه صدفيا ولا أعرج فالله أعلم.
قلت: وقال الذهبي مصري لا يعرف تفرد عنه الحارث بن يزيد.
760 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) كثير بن قيس ويقال قيس بن كثير شامي.
روى عن أبي الدرداء في فضل العلم.
وعنه داود بن جميل.
جاء في أكثر الروايات أنه كثير بن قيس على اختلاف في الاسناد إليه وتفرد محمد بن يزيد الواسطي في إحدى الروايتين عنه بتسمية قيس بن كثير وهو وهم.
وروى أبو عاصم النبيل عن الوليد ابن مرة عن كثير بن قيس عن ابن عمر حديثا آخر وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: قال
ابن سميع أمره ضعيف لم يثبته أبو سعيد يعني دحيما وقال الدار قطني ضعيف ووقع لابن قانع وهم بحت (1) في معجم الصحابة فان الحديث وقع له بدون ذكر أبي الدرداء فيه فذكر كثيرا بسبب ذلك في الصحابة فأخطأ.
761 - خ د س ق (البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة) كثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة بن هبيرة (2) بن سعيد بن سعد ابن سهم القرشي السهمي المكي.
روى عن أبيه وسعيد بن جبير وعلي بن عبدالله البارقي وغيرهم.
وعنه ابن جريج ومعمر وهشام بن حسان وابراهيم بن نافع وسالم الخياط وابن عيينة وآخرون.
قال ابن سعد كان شاعرا قليل الحديث وقال أحمد وابن معين ثقة وقال النسائي لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) عجيب.
(2) صبيرة.
[ * ]

762 - د ت س فق (أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير) كثير بن أبي كثير البصري مولى عبدالرحمن بن سمرة.
روى عن مولاه وابن عباس وأبي هريرة وابن المسيب وأبي سلمة بن عبدالرحمن وأبي عياض وأرسل عن عمر.
وعنه محمد بن سيرين ومنصور بن المعتمر وأيوب السختياني وعبد الله بن القاسم وقتادة.
قال العجلي تابعي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ذكره ابن الجوزي في الصحابة.
وزعم عبد الحق تبعا لابن حزم أنه مجهول فتعقب ذلك عليه ابن القطان بتوثيق العجلي وذكره العقيلي في الضعفاء وما قال فيه شيئا.
763 - بخ (البخاري في الادب المفرد) كثير بن أبي كثير واسمه حبيب الليثي اليشكري البصري.
روى عن ثابت عن انس في الرفق.
روى عنه أحمد بن عبيد الله الغداني وعلي ابن المديني والصلت بن مسعود الجحدري ومحمد بن أبي بكر المقدمي.
قال أبو حاتم لا بأس به.
قلت: واخرج له ابن حبان في صحيحه وقال كثير بن حبيب وذكره الذهبي في الميزان في كثير بن حبيب ولم ينقل تضعيفه عن أحد بل أورد له حديثا عن ثابت عن انس من كتاب رؤية الله تعالى لابي نعيم أوله إن لكل نبي منبرا من نور وفيه حتى يأتي باب الجنة فيقرعه فيفتح له فيدخل فيتجلى له الرب ولم يتجل لنبي قط قبله فيخر ساجدا.
وقال حديث غريب.
764 - تمييز.
كثير بن أبي كثير التيمي الكوفي.
مولى آل طلحة رأى عليا وسعدا.
وعنه مسعود بن سعد الجعفي.
قلت.
هو عندي الآتي بعد ترجمة.
765 - تمييز.
كثير بن أبي كثير المزني، خادم ابن عباس.
روى عنه.
وعنه عمر بن خليفة وهشام بن حسان.

766 - تمييز.
كثير بن أبي كثير التيمي أبو النضر الكوفي.
رأى جريرا وروى عن ربعي بن حراش وأبي بردة بن أبي موسى وعبد الله بن فروخ.
روى عنه عيسى بن يونس ومروان بن معاوية ومحمد بن بكر وجعفر بن عون وأبو عاصم ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ضعيف وقال ابن أبي حاتم عن أبيه مستقيم الحديث (1).
767 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي)
كثير بن مدرك الاشجعي أبو مدرك الكوفي.
روى عن علقمة وابني أخيه الاسود وعبد الرحمن ابني يزيد النخعيين.
وعنه أبو مالك الاشجعي ومنصور بن المعتمر وحصين بن عبدالرحمن.
ذكره ابن حبان في الثقات له عند مسلم حديث واحد في المتابعات في التلبية.
قلت: وقال العجلي كوفي ثقة.
768 - د 4 (أبي داود والاربعة) كثير بن مرة الحضرمي الرهاوي (2) أبو شجرة ويقال أبو القاسم الحمصي.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وعن معاذ بن جبل وعمر بن الخطاب وعبادة بن الصامت وأبي الدرداء وأبي فاطمة الازدي وتميم الداري ونعيم بن همار وأبي فاطمة الازدي وعقبة بن عامر وابن عمر وأبي هريرة وابن عمرو وعوف بن مالك الاشجعي وقيس الجذامي وغيرهم.
روى عنه خالد بن معدان ومحكول وصالح بن أبي عريب وأبو الزاهرية جدير بن كريب وعبد الرحمن بن جبير بن نفير ونصر بن علقمة وشريح ابن عبيد وسليمان بن موسى وزيد بن واقد على خلاف فيه ويزيد بن أبي حبيب وآخرون.
ذكره ابن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام وقال كان ثقة وقال العجلي
__________
(1) كثير بن كليب.
عن أبيه.
وعنه ابنه عثيم اه خلاصة.
(2) الرهاوي بفتح راء وخفة هاء نسبة إلى رها جد اه مغني.
[ * ]

شامي تابعي ثقة وقال النسائي لا بأس به وقال ابن خراش صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال عبدالله بن صالح عن الليث عن يزيد بن أبي حبيب أن عبد العزيز ابن مروان كتب إلى كثير بن مرة الحضرمي وكان قد أدرك سبعين بدريا.
وقال أبو الزاهرية عن كثير بن مرة الحضرمي مررت بعوف بن مالك فقال أرجو أن تكون رجلا صالحا.
وقال أبو زرعة الدمشقي قلت له يعني لدحيم فمن يكون معهم في طبقتهم يعني جبير ابن نفير وأبا ادريس فقال كثير بن مرة قال البخاري قال أبو مسهر ادرك عبدالملك يعني
خلافته.
قلت: وذكره في الاوسط في فصل من مات من السبعين إلى الثمانين وقال العسكري أخرجه ابن أبي خيثمة في الصحابة الذين يعرفون بكناهم وهو وهم وقال أبو موسى في ذيل الصحابة أورده عبدان وحديثه مرسل ولم يذكره في الصحابة غيره.
769 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) كثير بن المطلب بن أبي وداعة القرشي السهمي أبو سعيد المكي.
روى عن أبيه.
وعنه بنوه كثير وجعفر وسعيد.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عندهم حديث واحد في المرور بين يدي المصلي بغير سترة.
770 - كثير بن نافع هو النواء.
تقدم في ابن اسماعيل ونسبه بعضهم إلى دمشق لانه كان يجهز إليها.
771 - بخ م 4 (البخاري في الادب المفرد ومسلم والاربعة) كثير بن هشام الكلابي أبو سهل الرقي.
نزل بغداد.
روى عن جعفر بن برقان وهشام الدستوائي والمسعودي وكلثوم ابن جوشن وعمر بن سليم الباهلي وشعبة وغيرهم.
وعنه أحمد وإسحاق وابن معين وابراهيم ابن موسى وأبو خيثمة وخليفة بن خياط وإسحاق بن منصور وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيببة وأبو موسى وبندار ومحمد بن حاتم بن ميمون وأحمد بن منيع ومحمد بن سليمان

الانباري وعمرو الناقد وجعفر بن مسعر وأحمد بن سنان القطان وعباس بن محمد الدوري والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن الوليد الفحام وآخرون.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وقال العجلي ثقة صدوق يتوكل للتجار يحترف من أروى الناس لجعفر بن برقان وقال ابن عمار الموصلي كان يجهز إلى دمشق وإلى الرقة وهو ثقة وسمعت منه ببغداد وهشيم حي وقال عباس الدوري ثنا كثير بن هشيم وكان من خيار المسلمين وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه وقال
النسائي لا بأس به وقال ابن سعد كان ثقة صدوقا خرج إلى الحسن بن سهل وهو بفم الصلح فمات هناك في شعبان سنة سبع ومائتين وفيها أرخه غير واحد وقال الحارث ابن أبي اسامه مات سنة (208) وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وأرخ وفاته كالجماعة وقال ابن قانع مثلهم وقال كان صالحا.
772 - كثير بن الوليد.
صوابه ابن فائد.
773 - كثير بن يسار الطفاوي أبو الفضل البصري.
روى عن يوسف بن عبدالله بن سلام والحسن البصري وثابت البناني وحبيب العجمي والشعبي وغيرهم.
روى عنه سفيان الثوري وحماد بن زيد وجعفر بن سليمان وخالد ابن الحارث وروح بن عبادة وأبو عاصم وسعيد بن عامر الضبعي وآخرون.
واثنى عليه خيرا هكذا ذكره صاحب الكمال ولم يذكر من أخرج له.
774 - بخ (البخاري في الادب المفرد) كثير أبو محمد بصري روى عن البراء بن عازب وابن عباس وعبد الرحمن بن عجلان وأبي الطفيل.
روى عنه المبارك بن فضالة وحماد بن سلمة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 25)

775 - كثير النواء.
هو ابن اسماعيل.
776 - كثير الاعرج هو ابن قليب.
تقدم.
777 - كثير أبو الهيثم.
في الكنى.
778 - كثير مولى ابن سمرة.
هو ابن أبي كثير.
779 - كثير مؤذن النخع.
هو ابن زاذان.
(من اسمه كدام وكردوس وكرز)
780 - ت (الترمذي) كدام (1) بن عبدالرحمن السلمي.
روى عن أبي كباش العبسي وعنه عثمان بن واقد العمري وأبو حنيفة.
قلت: جهله ابن حزم.
781 - بخ د س (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والنسائي) كردوس (2) بن العباس الثعلبي ويقال ابن هانئ الثعلبي ويقال ابن عمرو الغطفاني ويقال انهم ثلاثة.
__________
(1) كدام بالكسر والتخفيف اه تقريب.
(2) كردوس في المغني بكاف ودال مهملة مضمومتين والثعلبي في الخلاصة بمثلثة اه المصحح.
[ * ]

روى عن الاشعث بن قيس وحذيفة وابن مسعود والمغيرة بن شعبة وأبي مسعود الانصاري وأبي موسى الاشعري وعائشة.
وروى عنه عبدالملك بن عمير وأبو وائل وزياد بن علاقة والحارث بن سليمان الكندي وأشعث بن أبي الشعثاء وأشعث بن سوار وابن عون ومنصور بن المعتمر وآخرون.
قال أبو حاتم أما علي بن المديني فجعل (كردوس) بن عمرو على عدة (وكردوس) ابن هانئ على حدة (وكردوس) ابن العباس على حدة.
قال ابن أبي حاتم سألت أبي عن ذلك فقال فيه نظر وقال الدوري عن ابن معين كردوس التغلبي مشهور قال أبو زرعة إنما هو الثعلبي يعني بالثاء المثلثة وجعلهم ابن حبان في الثقات أربعة ابن عمر والثعلبي وابن عباس الغطفاني والراوي عن ابن مسعود والراوي عن الاشعث ولم ينسبهما وقال أبو وائل كان كردوس يقرأ الكتب.
وقال ابن عون كان قاص الجماعة.
قلت: تبع البخاري شيخه علي بن المديني في جعلهم
ثلاثة ولم يأت عند أبي داود والنسائي إلا في حديث واحد عن الاشعث بن قيس ولم ينسب في روايتهما وذكر ابن مندة وأبو نعيم كردوس بن عمرو في الصحابة وهو مخضرم.
روى عنه أبو وائل وذكر أبو موسى المديني كردوسا آخر في الذيل فقال أورده ابن شاهين في الصحابة وساق له حديثا من طريق شعبة عن عبدالملك بن عمير عن كردوس رجل من الصحابة في فضل مجلس الذكر ورواه الناس عن شعبة عن عبدالملك عن كردوس عن رجل من الصحابة وهو الصواب.
782 - كردوس هو خلف بن محمد بن عيسى الواسطي تقدم.
783 - عس (النسائي في مسند علي) كرز التيمي أو التميمي.
قال دخلت على الحسين بن علي أعوده فدخل علي فذكر الحديث في فضل عيادة المريض.
وعنه الحسن بن قيس.
قلت: قال العجلي كرز التيمي كوفي تابعي ثقة وذكر ابن مندة

وأبو نعيم في الصحابة كرز التيمي وأوردا له حديثا من رواية ابنه عنه فما أدري هو ذا أم لا.
(من اسمه كريب) 784 - كريب بن ابرهة (1) بن الصباح.
كذا ذكره صاحب الكمال.
ولم يترجم له ولا ذكر من أخرج له.
785 - ع (الستة) كريب بن أبي مسلم الهاشمي مولاهم أبورشدين.
أدرك عثمان وروى عن مولاه ابن عباس وأمه أم الفضل وأختها ميمونة بنت الحارث وعائشة وأم سلمة وأم هانئ بنت أبي طالب وغيرهم وأرسل عن الفضل بن عباس.
روى عنه ابناه محمد ورشدين وسليمان بن يسار وأبو سلمة بن عبدالرحمن وهما من اقرانه
وشريك بن أبي نمر ومحمد وموسى وابراهيم بنو عقبة وحبيب بن أبي ثابت وسالم ابن أبي الجعد ومكحول الشامي وبكير ويعقوب ابنا عبدالله بن الاشج وبكير الطويل وحميد ابن زياد وسلمة بن كهيل ومحمد بن أبي حرملة ومحمد بن عبدالرحمن مولى آل طلحة ومحمد ابن عمر بن علي بن أبي طالب ومخرمة بن سليمان ومحمد بن الوليد بن نويفع وحسين ابن عبدالله وسليمان بن موسى وصفوان بن سليم وعمرو بن دينار ومنصور ابن المعتمر وآخرون.
قال ابن سعد كان ثقة حسن الحديث وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين كريب أحب اليك عن ابن عباس أو عكرمة فقال كلاهما ثقة وقال النسائي ثقة وقال زهير بن معاوية عن موسى بن عقبة وضع عندنا كريب حمل بعير من كتب ابن عباس.
قال الواقدي وآخرون مات بالمدينة سنة ثمان وتسعين في آخر خلافة سليمان بن عبدالملك.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) ابرهة بمفتوحة فساكنة وفتح راء اه مغني.
[ * ]

(من اسمه كعب) 786 - د (أبي داود) كعب بن ذهل ويقال ابن زمل وقيل كعب بن اد بن كعب الايادي الشامي.
روى عن أبي الدرداء كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من مجلسه فاراد الرجوع إليه ترك نعليه الحديث.
روى عنه تمام بن نجيح وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه تمام ابن نجيح وتمام ضعيف.
قلت: وقال البزار كعب وتمام ليسا بالقويين في الحديث.
787 - ي (1) (البخاري في جزء رفيع اليدين) كعب بن سعيد العامري أبو سعيد البخاري لقبه كعبان.
روى عن فضيل بن عياض.
وعنه أبو سهل شريح (2) بن موسى أبو سهل المؤذن وأبو
الليث نصر بن الحسين البخاري.
ذكره ابن حبان في الثقات وذكره البخاري في كتاب رفع اليدين فيمن كان يرفع يديه من محدثي بخارى.
788 - س ق (النسائي وابن ماجة) كعب بن عاصم الاشعري قال البغوي سكن مصر.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس من البر الصيام في السفر.
وعنه أم الدرداء.
روى عن جابر بن عبدالله عنه حديثا آخر.
والصحيح أنه غير أبي مالك الاشعري الذي يروي عنه عبدالرحمن بن غنم فإن ذلك معروف بكنيته مختلف في اسمه وهذا معروف باسمه ولا تعرف له كنية وإن كان قد قيل ذلك أن اسمه كعب بن عاصم فإنه أحد ما قيل في اسمه والله اعلم.
قلت: ولكن لم أر أحدا ذكره من أهل التاريخ كالبخاري وأبي حاتم وابن حبان والترمذي والبغوي في الصحابة ومحمد بن الربيع الجيزي والعسكري وغيرهم ولا ممن
__________
(1) ك.
(2) سريج.
[ * ]

صنف في الكنى كالنسائي والدولابي والحاكم أبي احمد إلا وكناه أبا مالك أيضا واطال فيه القول أبو أحمد الحاكم قال واعتمدت في كنيته على حكاية اسماعيل بن أبي اويس قال حدثني اسماعيل بن عبدالله بن خالد عن أبيه عن جده قال سمعت أبا مالك الاشعري كعب بن عاصم انتهى وخالد هذا هو خالد بن سعيد مولى ابن جدعان فعلى هذا فأبو مالك الاشعري الذي يروي عنه عبدالرحمن بن غنم وغيره وقيل إن اسمه الحارث ابن الحارث وقيل غير ذلك هو آخر غير هذا وإن كانا اشتركا في الكنية والله أعلم.
789 - س (النسائي) كعب بن عبدالله وقيل ابن فروخ البصري أبو عبد الله.
روى عن عكرمة والحسن وقتادة وحماد بن سليمان ويزيد الرقاشي وأبي غالب.
وعنه أبو علي الحنفي ومسلم بن ابراهيم.
قال أبو حاتم ثنا عمرو بن علي ثنا أبو علي الحنفي ثنا كعب أبو عبد الله البصري وكان ثقة.
وذكره ابن حبان في الثقات روى له النسائي حديثه عن حماد عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصبح جنبا.
ثم روى بعده حديث الثوري عن حماد عن ابراهيم عن الاسود عن عائشة وقال هذا أولى بالصواب من حديث كعب وكعب بن عبدالله لا نعرفه وحديثه خطأ.
790 - ع (الستة) كعب بن عجرة (1) الانصاري المدني أبو محمد وقيل أبو عبد الله وقيل أبو إسحاق من بني سالم بن عوف وقيل من بني سالم بن بلى حليف بني الخزرج وقيل في نسبه غير ذلك.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عمر بن الخطاب وبلال.
روى عنه بنوه إسحاق والربيع ومحمد وعبد الملك وابن عمر وابن عمرو وابن عباس وجابر وعبد الله بن معقل ابن مقرن المزني و عبدالرحمن بن أبي ليلى وأبو وائل ومحمد بن سيرين وأبو عبيدة ابن
__________
(1) عجرة بضم مهملة وسكون جيم وبراء اه مغني.
[ * ]

عبدالله بن مسعود وطارق بن شهاب ومحمد بن كعب القرظي وأبو ثمامة الحناط وسعيد المقبري وقيل بينهما رجل وابراهيم وليس بالنخعي وعاصم العدوي وموسى بن وردان وغيرهم.
قال الواقدي كان استأخر إسلامه ثم اسلم وشهد المشاهد وهو الذي نزلت فيه بالحديبية الرخصة في حلق رأس المحرم والفدية.
قال خليفة مات سنة إحدى وخمسين وقال الواقدي وآخرون مات سنة (2) قال بعضهم هو ابن خمس وقيل سبع وسبعين سنة.
791 - بخ م د ت س (البخاري في الادب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي)
كعب بن علقمة بن كعب بن عدي التنوخي أبو عبد الحميد المصري.
رأى عبدالله بن الحارث بن جزء الزبيدي.
وروى عن أبي الخير مرثد بن عبدالله اليزني وبلال بن عبدالله بن عمر وسالم أبي النضر وعبد الرحمن بن جبير المصري وعبد الرحمن بن شماسة وعيسى بن هلال وكثير أبي الهيثم مولى عقبة بن عامر وعبد العزيز ابن مروان بن الحكم وعياض بن عبدالله بن سعد بن أبي سرح وغيرهم.
روى عنه ابراهيم بن نشيط الوعلاني وحيوة بن شريح وسعيد بن أبي أيوب وعمرو بن الحارث وابن لهيعة ويحيى بن أيوب وحرملة بن عمران التجيبي والليث بن سعد وآخرون.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن يونس مات سنة (127) فيما يقال وقال يحيى ابن بكير مات سنة ثلاثين ومائة.
792 - د (أبي داود) كعب بن عمرو ويقال عمرو بن كعب بن حجير بن معاوية بن سعد ابن الحارث بن ذهل اليامي جد طلحة بن مصرف.
يقال له صحبة.
روى ليث بن أبي سليم عن طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده في الوضوء قاله عبد الوارث عنه وقال معمر وحفص بن غياث واسماعيل بن زكرياء عن ليث عن طلحة عن أبيه عن جده ولم ينسبوا طلحة.
روى له أبو داود وقال سمعت أحمد يقول زعموا أن ابن عيينة كان ينكره ويقول ايش هذا طلحة عن أبيه عن جده.

قلت: في الحديث المذكور أنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ.
فإن كان جد طلحة ابن مصرف فقد رجح جماعة أنه كعب بن عمرو وجزم ابن القطان بأنه عمرو بن كعب وإن كان طلحة المذكور ليس هو ابن مصرف فهو مجهول وأبوه مجهول وجده لا يثبت له صحبة لانه لا يعرف إلا في هذا الحديث وقد سبق بعض الكلام عليه في ترجمة طلحة.
793 - بخ م 4 (البخاري في الادب المفرد ومسلم والاربعة)
كعب بن عمرو بن عباد بن عمرو بن غزية بن سواد بن غنم بن كعب ابن سلمة الانصاري السلمي (1) أبو اليسر.
وقيل في نسبه غير ذلك.
شهد العقبة وبدرا وهو ابن عشرين سنة وهو الذي أسر العباس يومئذ روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه ابنه عمار وموسى بن طلحة بن عبيد الله وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت وعمر بن الحكم بن رافع وحنظلة بن قيس الزرقي وصيفي مولى آل ايوب وربعي بن حراش.
قال أبو حاتم وغير واحد مات بالمدينة سنة خمس وخمسين وقيل انه آخر من مات من اهل بدر رضي الله عنهم.
قلت: وهو قول ابن إسحاق وهو بقية الانصار وذكر العسكري أنه شهد مع علي مشاهده وأنه مات وله عشرون ومائة سنة (2) وفي المسند من حديثه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه في حاجة فرآه موليا فقال اللهم امتعنا به.
فكان من آخر الصحابة موتا وكان إذا حدث بهذا الحديث بكى وقال امتعوا بي لعمري حتى كنت من آخرهم.
794 - ت س (الترمذي والنسائي) كعب بن عياض الاشعري.
له صحبة عداده في أهل الشام.
__________
(1) السلمى بالفتح وأبو اليسر بفتح التحتانية والمهملة اه تقريب.
(2) هكذا في الاصل وفي التقريب ايضا قد زاد على المائة اه وكيف يتم له مائة وعشرون سنة إذا كان هو ابن عشرين سنة يوم بدر فليحرر اه.
[ * ]

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم انه سمعه يقول إن لكل أمة فتنة وان فتنة امتي المال.
روى عنه جبير بن نفير الحضرمي.
قلت: ذكر مسلم والازدي ان جبير بن نفير تفرد بالرواية عنه وذكر ابن عبد البر ان جابر بن عبدالله روى عنه ايضا وذكر البغوي أنه لم يرو إلا هذا الحديث وقد اخرج له ابن قانع في معجمه حديثا آخر من رواية جبير عنه
ايضا والطبراني في الكبير ثالثا.
795 - خ م د ت س فق (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير) كعب بن ماتع (1) الحميري أبو إسحاق المعروف بكعب الاحبار.
من آل ذي رعين وقيل من ذي الكلاع يقال ادرك الجاهلية واسلم في ايام أبي بكر وقيل في ايام عمر.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وعن عمر وصهيب وعائشة.
وعنه ابن امرأته تبيع الحميري ومعاوية وأبو هريرة وابن عباس ومالك بن أبي عامر الاصبحي وعطاء بن أبي رباح وعبد الله بن ضمرة السلولي وعبد الله بن رباح الانصاري وممطور أبو سلام وابو رافع الصائغ وعبد الرحمن بن مغيث وروح بن زنباع ويزيد بن خمير وشريح ابن عبيد ولم يدركه وابن مواهن وآخرون.
وذكره ابن سعد في الطبقة الاولى من تابعي اهل الشام وقال كان على دين يهود فاسلم وقدم المدينة ثم خرج إلى الشام فسكن حمص حتى توفي بها سنة ثنتين وثلاثين في خلافة عثمان وفيها أرخه غير واحد.
وقال ابن حبان مات سنة (4) وقيل سنة (32) وقد بلغ مائة واربع سنين وقال أبو مسهر والذي حدثنى غير واحد ان كعبا كان مسكنه باليمن فقدم على أبي بكر ثم اتى الشام فمات به وقال علي بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب قال العباس لكعب ما منعك ان تسلم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر حتى اسلمت الآن على عهد عمر فذكر قصة وقال ابن سعد قالوا ذكر أبو الدرداء كعبا فقال ان عند ابن الحميري لعلما
__________
(1) ماتع بكسر مثناة فوق وبعين مهملة اه مغني.
[ * ]

كثيرا.
وقال معاوية بن صالح عن عبدالرحمن بن جبير قال معاوية ألا ان أبا الدرداء احد الحكماء ألا ان عمرو بن العاص احد الحكماء ألا أن كعب الاحبار احد العلماء ان
كان عنده لعلم كالثمار وإن كنا فيه لمفرطين.
وروى البخاري من حديث الزهري عن حميد بن عبدالرحمن انه سمع معاوية يحدث رهطا من قريش بالمدينة وذكر كعب الاحبار فقال إن كان لمن اصدق هؤلاء المحدثين الذين يحدثون عن اهل الكتاب وإن كنا مع ذلك لنبلو عليه الكذب.
قلت: هذا جميع ما له في البخاري وليست هذه برواية عنه فالعجب من المؤلف كيف يرقم له رقم البخاري فيوهم أن البخاري اخرج له وكذا رقم في الرواة عنه على معاوية ابن أبي سفيان رقم البخاري معتمدا على هذه القصة وفي ذلك نظر وقد وقع ذكر الرواية عنه في مواضع في مسلم في اواخر كتاب الايمان وفي حديث أبي معاوية عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رفعه إذا ادى العبد حق الله وحق مواليه كان له اجران قال فحدثت به كعبا فقال كعب ليس عليه حساب ولا على مؤمن مزهد.
وقال البخاري في البيوع بعد رواية فليح عن هلال عن عطاء عن عبدالله بن عمرو في صفة النبي صلى الله عليه وسلم تابعه عبد العزيز بن أبي سلمة عن هلال وقال سعيد يعني ابن أبي هلال عن هلال عن عطاء عن ابن سلام ورواية سعيد هذه ذكرت في تعليق التعليق أن يعقوب ابن سفيان والدارمي جميعا روياها عن عبدالله بن صالح كاتب الليث عن الليث عن خالد ابن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن هلال عن عطاء عن ابن سلام وبه إلى عطاء قال واخبرني أبو واقدي الليثي أنه سمع كعبا مثله وقال ابن الزبير ما كان في سلطاني شئ إلا قد حدثني به ولقد حدثني أنه يظهر على البيت قوم.
اخرجه الفاكهي.
796 - ع (الستة) كعب بن مالك بن أبي كعب واسمه عمرو بن القين بن كعب بن سواد ابن غنم بن كعب بن سلمة الانصاري السلمي (1) أبو عبد الله ويقال أبو عبد الرحمن
__________
(1) بفتح السين واللام اه خلاصة.
[ * ]

ويقال أبو محمد ويقال أبو بشير المدني الشاعر.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن اسيد بن خضير.
وعنه اولاده عبدالله وعبيد الله ومحمد ومعبد و عبدالرحمن وابن ابنه عبدالرحمن بن عبدالله وابن عباس وجابر وأبو امامة الباهلى وعمر بن الحكم بن ثوبان وعمر بن الحكم بن رافع وعمر بن كثير بن افلح وعلي ابن أبي طلحة وأبو جعفر الباقر ولم يدركاه.
قال ابن الكلبي شهد بدرا كذا قال وقد صح عن كعب انه قال تخلفت عن بدر.
وقال الهيثم بن عدي توفي سنة إحدى وخمسين وقال ابن البرقي مات قبل الاربعين وقال الواقدي سنة (50) وقال ابن عون عن ابن سيرين كان ثلاثة من الانصار يهاجون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حسان وابن رواحة وكعب وهو احد الثلاثة الذين تاب الله عليهم وانزل فيهم (وعلى الثلاثة الذين خلفوا) وهو احد السبعين الذين شهدوا العقبة.
قلت: ذكر ابن حبان أنه مات أيام قتل علي وقال ابن سعد آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين الزبير وقيل طلحة.
797 - 4 (الاربعة) كعب بن مرة وقيل مرة بن كعب البهزي (1) السلمي سكن البصرة ثم الاردن.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه شرحبيل بن السمط وأبو الاشعث الصنعاني وجبير ابن نفير وأسامة بن خريم وسالم بن أبي الجعد وقيل لم يسمع منه وعبد الله بن شقيق وقال مرة بن كعب وغيرهم.
قال ابن عبد البر والاكثر يقولون كعب بن مرة.
له احاديث مخرجها عن أهل الكوفة يروونها عن شرحبيل عنه واهل الشام يروون تلك الاحاديث باعيانها عن شرحبيل عن عمرو بن عنبسة فالله اعلم.
مات كعب بالاردن سنة سبع وخمسين وقيل سنة (59).
قلت: ما نقله عن ابن عبد البر سبقه إليه ابن السكن
__________
(1) البهزي بموحدة اه خلاصة.
[ * ]

وزاد زعم بعضهم أنهما اثنان يعني الذي سكن البصرة وروى عنه البصريون غير الذى سكن الشام.
798 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) كعب المدني.
روى عن أبي هريرة.
وعنه ليث بن أبي سليم ذكره ابن حبان في الثقات وقال كنيته أبو عامر اخرج له الترمذي حديثه عن أبي هريرة في ذكر الوسيلة وقال غريب وكعب ليس بمعروف لا نعلم احدا روى عنه غير ليث بن أبي سليم وابن ماجة حديث اللهم إني اعوذ بك من الجوع.
قلت: ولما ذكره المزي في الاطراف قال كعب المدني احد المجاهيل.
799 - فق (ابن ماجة في التفسير) كعب مولى سعيد بن العاص.
روى عن مولاه.
وعنه نبيه بن وهب.
ذكره ابن حبان في ثقات التابعين.
قلت: وقال الذهبي تفرد عنه نبيه بن وهب (1).
(من اسمه كلثوم) 800 - بخ م مد س (البخاري في الادب المفرد ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي) كلثوم بن جبر (2) أبو محمد ويقال أبو جبر البصري.
روى عن عبدالله بن الزبير وأبي الغادية الجهني وأنس وأبي الطفيل وسعيد بن جبير وقزعة بن يحيى ومسلم بن يسار وغيرهم.
وعنه ابنه ربيعة وابن عون وجرير بن حازم وعبد الوارث بن سعيد والحمادان وغيرهم.
وقال أحمد وابن معين ثقة وقال النسائي ليس
__________
(1) كعب الاحبار في ابن ماتع اه خلاصة.
(2) جبر بالجيم اه خلاصة.
[ * ]

بالقوي وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاثين ومائة.
قلت: وذكره ابن سعد في البصريين وقال كان معروفا وله أحاديث.
801 - كلثوم بن جبر.
روى عن الثوري قوله.
روى عنه عمرو بن حكام ذكره الخطيب.
802 - تمييز كلثوم بن جبر الخزاعي كوفي.
روى عن علي وابن مسعود.
روى عنه أهل الكوفة.
ذكره ابن حبان في الثقات أيضا وليس في كتاب البخاري ولا ابن أبي حاتم وهو اقدم من الذين قبله.
803 - ق (ابن ماجة) كلثوم بن جوشن (1) القشيري الرقي.
روى عن الحسن البصري وثابت البناني وأيوب السختياني وداود بن أبي هند وغيرهم.
وعنه عبيد الله بن عمرو الاسدي وهلال بن عمرو الباهلي وعمرو بن عثمان الكلابي وخالد ابن حيان الرقي وعبد الملك بن بهز بن حكيم وكثير بن هشام وآخرون.
قال الآجري عن أبي داود منكر الحديث.
له عنده حديث ابن عمر التاجر الصدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وأعاده في كتاب الضعفاء فقال يروي عن الثقات الملزوقات وعن الاثبات الموضوعات لا يحل الاحتجاج به بحال وقال ابن أبي حاتم عن أبيه ضعيف الحديث وقال الازدي منكر الحديث وقال ابن أبي خيثمة سألت ابن معين عن كلثوم بن جوشن فقال ليس به بأس ووثقه البخاري.
804 - بخ (البخاري في الادب المفرد) كلثوم بن الحصين بن خالد بن المغيرة بن زيد بن أحمس بن غفار
__________
(1) جوشن بفتح جيم وسكون واو وفتح شين معجمة وبنون اه مغني.
[ * ]

أبورهم (1) الغفاري من أصحاب الشجرة وقيل غير ذلك في نسبه.
أسلم قديما وشهد أحدا واستخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة في غزوة الفتح روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثا طويلا في قصة غزوة تبوك.
وعنه ابن أخيه غير مسمى ومولاه أبو حازم التمار.
قلت: وذكر أبو عروبة الحراني أنه رمي بسهم في نحره يوم أحد فبصق فيه النبي صلى الله عليه وسلم فبرأ وقال ابن عبد البر استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم مرتين إحداهما في عمرة القضاء وقال ابن سعد بعثه النبي صلى الله عليه وسلم حين أراد الخروج إلى تبوك يستنفر قومه.
805 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) كلثوم بن المصطلق وهو كلثوم بن علقمة بن ناجية بن المصطلق ويقال كلثوم بن الاقمر ويقال ابن عامر بن الحارث بن أبي ضرار بن المصطلق الخزاعي المصطلقي.
يقال له صحبة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن جويرية بنت الحارث ويقال إنها عمته وزينب بنت جحش وابن مسعود وأم سلمة وأسامة بن زيد.
روى عنه أبو صخرة جامع ابن شداد والزبير بن عدي وعمران بن عمير ومهاجر أبو الحسن.
ذكره ابن حبان في ثقات التابعين.
قلت: ذكر ابن حبان في ثقات التابعين ثلاثة (كلثوم) بن المصطلق الخزاعي وهو الراوي عن ابن مسعود وعنه الزبير بن عدي وعمران بن عمير (وكلثوم) ابن عامر وهو الراوي عن عمته جويرية بنت الحارث وعنه مهاجر أبو الحسن (وكلثوم) ابن الاقمر روى عن زر بن حبيش وعنه الاسود بن قيس وكذا فرق بينهم البخاري في تاريخه وابن أبي خيثمة وابن أبي حاتم والذي يظهر أن كلثوم بن المصطلق هو كلثوم ابن عامر وإنما نسب إلى جده وأما كلثوم بن الاقمر فهو غيره قطعا فقد ذكره عمران بن محمد الهمداني في الطبقة الثالثة من الهمدانيين وقال له أحاديث صالحة.
وأما كلثوم بن علقمة
__________
(1) أبورهم بضم الراء اه تقريب.
[ * ]

ابن ناجية فذكره أبو نعيم في الصحابة وقال لا تصح له صحبه وأحاديثه مرسلة والصحبة لابيه علقمة وقد أوضحت ذلك في كتاب الصحابة.
(من اسمه كلدة وكليب) 806 - بخ د ت س (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي) كلدة (1) بن الحنبل ويقال كلدة بن عبدالله بن الحنبل بن مالك بن عاهد ابن كلدة الجمحي.
قال ابن الكلبي كان هو وأخوه عبدالرحمن ممن سقط من اليمن إلى مكة وقال ابن اسحاق كان كلدة أخا صفوان بن أمية الجمحي لامه يعني فنسب إلى نسب أخيه وهو الذي قال لما شهدها وهو على دين قومه بطل سحر ابن أبي كبشة فقال له أخوه صفوان فض الله فاك ثم أسلم كلدة ولم يزل مقيما بمكة مع صفوان.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في صفة الاستئذان والسلام.
وعنه أمية بن صفوان بن أمية وعمرو بن عبدالله بن صفوان بن أمية.
قلت: زعم الازدي أن عمرو بن عبدالله تفرد بالرواية عنه وليس كما قال وقال ابن الكلبي كان الحنبل مولى لمعمر بن حبيب.
807 - د (أبي داود) كليب بن ذهل الحضرمي المصري.
روى عن عبيد بن جبر.
روى عنه يزيد بن أبي حبيب.
ذكره ابن حبان في الثقات تقدم حديثه في عبيد.
قلت: قال ابن خزيمة لا أعرفه بعدالة وقال الذهبي تفرد عنه يزيد ابن أبي حبيب.
__________
(1) كلدة في المغنى بكاف ولام مفتوحتين وزاد الكرماني والنووي وإهمال (والحنبل) في الخلاصة بفتح المهملة والموحدة بينهما نون ساكنة اه.
[ * ]

808 - ي 4 (البخاري في جزء رفع اليدين والاربعة) كليب بن شهاب بن المجنون الجرمي (1) وفي نسبه اختلاف.
روى عن أبيه وخاله الفلتان بن عاصم وعمر وعلي وسعد وأبي ذر ومجاشع بن مسعود وأبي موسى وأبي هريرة ووائل بن حجر وغيرهم.
روى عنه ابنه عاصم وابراهيم ابن مهاجر.
قال أبو زرعة ثقة وقال ابن سعد كان ثقة ورأيتهم يستحسنون حديثه ويحتجون به.
وقال النسائي كليب هذا لا نعلم أحدا روى عنه غير ابنه عاصم وغير ابراهيم ابن مهاجر وابراهيم ليس بقوي في الحديث وقال الآجري عن أبي داود عاصم بن كليب عن أبيه عن جده ليس بشئ الناس يغلطون يقولون كليب عن أبيه ليس هو ذاك وقال في موضع آخر وعاصم بن كليب كان من أفضل أهل الكوفة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال يقال إن له صحبة وقال ابن أبي خيثمة والبغوي قد لحق النبي صلى الله عليه وسلم وذكره ابن مندة وأبو نعيم وابن عبد البر في الصحابة وقد بينت في الاصابة سبب وهمهم في ذلك.
809 - د (أبي داود) كليب بن صبح (2) الاصبحي المصري.
روى عن عقبة بن عامر والزبرقان بن عبدالله الضمري.
روى عنه عياش بن عباس القتباني وجعفر بن ربيعة.
قال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وذكره ابن حبان في الثقات تقدم حديثه في الزبرقان.
810 - بخ د (البخاري في الادب المفرد وأبي داود) كليب بن منفعة الحنفي البصري.
روى عن جده وقيل عن أبيه عن جده أنه أتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال من ابر الحديث وروى عن سليط بن عطية الحنفي عن علي.
روى عنه الحارث بن مرة وضمضم بن عمرو الحنفيان.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وسمى ابن مندة جده كليبا أيضا.
__________
(1) الجرمي بالجيم اه خلاصة.
(2) صبيح.
[ * ]

811 - خ د ت (البخاري وأبي داود والترمذي) كليب بن وائل بن هبار التيمي اليشكري المدني ثم الكوفي.
روى عن عمه قيس بن هبار وابن عمر وزينب بنت أبي سلمة وهانئ بن قيس.
روى عنه الثوري وأبو إسحاق الفزاري وعبد الواحد بن زياد وسنان بن هارون البرجمي وشريك بن عبدالله النخعي وزائدة بن قدامة وحفص بن غياث وآخرون.
قال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس وقال أبو زرعة ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات له عند (خ) حديث في النهي عن الظروف وحديث (د) تقدم في حبيب بن أبي مليكة وحديث (ت) في سنان بن هارون.
قلت: وقال الدوري عن ابن معين لا بأس به وكذا قال يعقوب بن سفيان وقال الدار قطني ثقة وقال العجلي يكتب حديثه.
812 - د (أبي داود) كليب الجهني ويقال الحضرمي.
معدود في الصحابة.
له ثلاثة أحاديث فروى ابن جريج قال أخبرت عن عثيم بن كليب عن أبيه عن جده أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال قد أسلمت فقال ألق عنك شعر الكفر والآخران رواهما الواقدي.
قلت: ذكر ابن مندة وغيره أن اسم والد كليب الصلت وترجم له في الصحابة بناء على ظاهر الاسناد وليس الامر كذلك بل هو عثيم بن كثير بن كليب والصحبة لكليب وكان من حديث ابن جريج نسب عثيما إلى جده فصار الظاهر أن الصحابي والد كليب وإنما كليب هو الصحابي ولا نعرف لابيه صحبة وقد روى ابن مندة الحديث الذي أخرجه أبو داود من طريق ابراهيم بن أبي يحيى عن عثيم على الصواب وكذا رواه أحمد في المسند.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 26)

(من اسمه كميل وكناز) 813 - س (النسائي) كميل (1) بن زياد بن نهيك بن الهيثم بن سعد بن مالك بن الحارث ابن صهبان بن سعد بن مالك بن النخع وقيل كميل بن عبدالله وقيل ابن عبدالرحمن.
روى عن عمر وعلي وعثمان وابن مسعود وأبي مسعود وأبي هريرة.
روى عنه أبو اسحاق السبيعي والعباس بن ذريح وعبد الله بن يزيد الصهباني وعبد الرحمن بن عباس والاعمش وغيرهم قال ابن سعد شهد مع على صفين وكان شريفا مطاعا في قومه قتله الحجاج وكان ثقة قليل الحديث وقال اسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال العجلي كوفي تابعي ثقة وقال ابن عمار رافضي وهو ثقة من أصحاب علي وقال في موضع آخر كان من رؤساء الشيعة وذكره ابن حبان في الثقات وذكره المدائني في عباد أهل الكوفة وقال خليفة قتله الحجاج سنة (82) قلت وحكى ابن أبي خيثمة أنه سمع يحيى بن معين يقول مات كميل سنة ثمان وثمانين وهو ابن سبعين سنة وقال ابن حبان في الضعفاء لا يحتج به.
814 - م د ت س (مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي) كناز (2) بن الحصين بن يربوع بن عمرو بن يربوع بن سعد بن طريف ابن حلان بن غنم بن غنى بن أعصر بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار ابن معد أبو مرثد الغنوي حليف حمزة بن عبدالمطلب شهد بدرا.
وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تصلوا في القبور ولا تجلسوا عليها.
روى عنه واثلة ابن
__________
(1) كميل بن زياد بمضمومة وفتح ميم وسكون ياء اه مغنى.
(2) كناز في التقريب بتشديد النون وآخره زاي (أبو مرثد) بفتح الميم وسكون
الراء بعدها مثلثة (والغنوي) في الخلاصة بفتح المعجمة اه المصحح.
[ * ]

الاسقع.
قال الواقدي توفي سنة (12) من الهجرة.
قلت: آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين عبادة بن الصامت.
(من اسمه كنانة) 815 - د ق (أبي داود وابن ماجة) كنانة (1) بن عباس بن مرداس السلمي.
روى عن أبيه ان النبي صلى الله عليه وسلم دعا لامته عشية عرفة.
وعنه ابنه عبدالله قال البخاري لا يصح وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال في كتاب الضعفاء حديثه منكر جدا لا أدري التخليط منه أو من ابنه ومن أيهما كان فهو ساقط الاحتجاج به وقال ابن مندة في تاريخه يقال ان لكنانة صحبة انتهى ولم أر من ذكره في الصحابة على قاعدتهم في ذلك وقد ذكرته في الاصابة وأورده ابن عدي تبعا للبخاري.
816 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي) كنانة بن نعيم العدوي أبو بكر البصري.
روى عن أبي برزة الاسلمي وقبيصة بن المخارق.
وعنه ثابت البناني وعبد العزيز ابن صهيب وهارون بن رياب وعدي بن ثابت.
قال ابن سعد كان معروفا ثقة إن شاء الله وقال العجلي بصري تابعي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له مسلم والنسائي حديثين وروى أبو داود أحدهما فيمن تحل له المسألة وآخر في قصة جليبيب.
817 - بخ ت (البخاري في الادب المفرد والترمذي) كنانة مولى صفية بنت حيي يقال اسم أبيه نبيه.
روى عن مولاته وعن عثمان بن عفان وأبي هريرة والاشتر.
روى عنه زهير وحديج
__________
(1) كنانة بن عباس بكسر كاف وبنونين بينهما ألف وأولاهما خفيفة (ومرداس)
بمكسورة وسكون راء وبمهملة قبل الف وبعدها اه مغنى.
[ * ]

ابنا معاوية ومحمد بن طلحة بن مصرف وهاشم بن سعيد الكوفي وسعدان بن بشر الجهني.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكره الازدي في الضعفاء وقال لا يقوم اسناد حديثه وقال الترمذي بعد ان أخرج من طريق هاشم بن سعيد عنه حديثا ليس اسناده بذاك وقال في موضع آخر ليس اسناده بمعروف وقال ابن عدي حدثنا ابراهيم بن محمد بن سليمان ثنا عمرو بن علي ثنا يزيد بن مغلس الباهلي وكان من الثقات ثنا كنانة بن نبيه مولى صفية فذكر الحديث الذي أخرجه الترمذي.
(من اسمه كهمس) 818 - ع (الستة) كهمس (1) بن الحسن التميمي أبو الحسن البصري.
روى عن أبي الطفيل وعبد الله بن بريدة وعبد الله بن شقيق وأبي السليل ضريب ابن نفير ويزيد بن عبدالله بن الشخير وسيار بن منظور وأبي نضرة العبدي وغيرهم.
وعنه ابنه عون والقطان وابن المبارك ووكيع ومعتمر بن سليمان وسفيان بن حبيب ويوسف بن يعقوب السدوسي ومعاذ بن معاذ وخالد بن الحارث وجعفر بن سليمان وعثمان بن عمر وعلي بن غراب والنضر بن شميل وأبو أسامة ويزيد بن هارون وعبد الله بن يزيد المقرئ وغيرهم.
قال أبو طالب عن احمد ثقة وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين وأبو داود ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة تسع وأربعين ومائة.
قلت: وقال ابن سعد ثقة وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه ثقة ثقة وقال الساجي صدوق يهم ونقل أن ابن معين ضعفه وتبعه الازدي في نقل ذلك.
819 - خ (البخاري) كهمس بن المنهال السدوسي أبو عثمان البصري اللؤلؤي.
روى عن سعيد بن أبي عروبة وسعيد بن مسلم بن بانك وسهل بن أسلم العدوي وعبد
__________
(1) كهمس بفتح وميم وسكون هاء وبسين مهملة اه مغنى.
[ * ]

الوارث بن سعيد والحسن بن عمارة.
وعنه خليفة بن خياط وسعيد بن كثير بن عفير وأبو بشر محمد بن يوسف السيرافى ثم المصري قال البخاري كان يقال فيه القدر وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال كان من أصحاب ابن أبي عروبة محله الصدق يكتب حديثه أدخله البخاري في الضعفاء فيحول عنه وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان يقول بالقدر روى له البخاري حديثا واحدا في مناقب عمر مقرونا بغيره.
قلت: وقال الساجي كان قدريا ضعيفا لم يحدث عنه الثقات.
(منه اسمه كلاب) 820 - س (النسائي) كلاب بن تليد (1) المدني أحد بني سعد بن ليث.
روى عن سعيد بن المسيب عن أسماء في فضل المدينة وقيل عنه عن أسماء بلا واسطة.
روى عنه عبدالله بن مسلم الطويل.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن أبي حاتم عن أبيه وأبي زرعة إنما هو تليد بن كلاب يعني انه انقلب على الراوي فالله أعلم.
قلت: وقال الذهبي تفرد عنه الطويل ولكلاب بن تليد حديث آخر رواه عن...821 - س (النسائي) كلاب بن علي الحنفي.
عن أبي سلمة عن عائشة في النهي عن النبيذ قاله حرب بن شداد عن يحيى بن أبي كثير عنه وقال علي بن المبارك عن يحيى عن ثمامة بن كلاب عن أبي سلمة.
قلت: تقدم القول في ترجيح أحدهما في ثمامة بن كلاب وقال الذهبي تفرد عنه يحيى بن أبي كثير.
822 - تمييز
كلاب بن علي الجعفري العامري.
روى عن منصور بن أبي سليمان عن جبير بن مطعم في التقصير عند المروءة.
وعنه
__________
(1) كلاب بن تليد بفتح المثناة من السادسة اه تقريب.
[ * ]

منصور بن المعتمر وقيل عن منصور بن المعتمر عن علي العامري عن أبي سليمان عن جبير ابن مطعم.
وروى عمرو بن أبي المقدام عن كلاب بن علي بن سعيد بن جبير حديثا آخر.
ذكره ابن حبان في الثقات.
(من اسمه كيسان) 823 - ق (ابن ماجة) كيسان (1) بن جرير الأموي.
مولى خالد بن أسيد.
عداده في الصحابة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة في ثوب واحد.
وعنه ابنه عبدالرحمن وفي الصحابة أيضا.
824 - تمييز كيسان بن عبدالله بن طارق.
له حديثان (أحدهما) في تحريم التجارة في الخمر (والآخر) في ذكر نزول عيسى بباب لد رواهما عنه ابنه نافع ووهم ابن مندة في الصحابة فجعله هو والذي قبله واحد فقال كيسان بن عبدالله بن طارق وقيل ابن بشر عداده في أهل الحجاز.
روى عنه ابناه نافع وعبد الرحمن وقد فرق بينهما البخاري وابن أبي حاتم والبغوى وما قالوه أولى بالصواب غير أن ابن أبي حاتم فرق بين راوي حديث الخمر وبين راوي حديث عيسى وان كلا منهما روى عنه ابنه نافع وان الصواب في رواية حديث عيسى نافع بن كيسان عن النبي صلى الله عليه وسلم وحكاه عن أبيه ولم يصنع شيئا ورواية من روى عن نافع عن أبيه أولى لاعتضاده.
825 - ع (الستة) كيسان أبو سعيد المقبري المدني صاحب العباء مولى أم شريك.
روى عن عمر وعلي وعبد الله بن سلام وأسامة بن زيد وأبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم
__________
(1) كيسان بفتح كاف وسكون تحتية وبسين مهملة اه مغني.
[ * ]

وأبي هريرة وأبي شريح الخزاعي وأبي سعيد الخدري وعقبة بن عامر وعبد الله بن وديعة وغيرهم.
روى عنه ابنه سعيد وابن ابنه عبدالله بن سعيد وعمرو بن أبي عمرو مولى المطلب وأبو الغصن ثابت بن قيس وعبد الملك بن نوفل بن مساحق وأبو صخر حميد بن زياد.
ذكره ابن سعد في الطبقة الاولى من أهل المدينة وقال الواقدي كان ثقة كثير الحديث توفي سنة مائة وقال ابن سعد توفي في خلافة الوليد بن عبد الملك وقال النسائي لا بأس به وقال ابراهيم الحربي كان ينزل المقابر فسمي بذلك وقيل ان عمر جعله على حفر القبور فسمي المقبري وجعل نعيما على اجمار المسجد فسمي.
المجمر.
قلت: هذا بعيد من الصواب وما أظن نعيما أدرك عمر وقال البخاري في صحيحه قال اسماعيل بن أبي أويس إنما سمي المقبري لانه كان ينزل ناحية المقابر وزعم الطحاوي في بيان المشكل انه مات سنة خمس وعشرين ومائة وهو وهم منه فان ذاك تاريخ وفاة ابنه سعيد وحاول الطحاوي بذلك انكار سماعه من أبي رافع ومن الحسن بن علي ولا انكار في ذلك لان البخاري قد جزم بان أبا سعيد سمع من عمر ولو صح ما قال الطحاوي لكان عمر أبي سعيد أكثر من مائة وعشر سنين وهذا لم يقله أحد وقد صرح أبو داود في روايته لحديث أبي سعيد عن أبي رافع بالسماع وفرق ابن حبان في الثقات بين كيسان صاحب العباء روى عن عمر وعنه أبو صخر وبين كيسان مولى أم شريك يكنى أبا سعيد وهو المعروف بالمقبري لان منزله كان بالقرب من المقابر فالله أعلم.
826 - فق (ابن ماجة في التفسير) كيسان أبو عمر القصار مولى يزيد بن بلال بن الحارث الفزاري.
روى عن مولاه وعن زيد بن علي بن الحسين.
وعنه قيس بن الربيع واسباط بن محمد
وعبد الصمد بن النعمان والقاسم بن مالك المزني ومحمد بن ربيعة الكلابي وعبيد الله ابن موسى وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن يحيى بن معين ضعيف الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ونقل العقيلى عن عبدالله بن أحمد قال سألت أبي عنه فقال ضعيف الحديث.
وقال نعيم بن في حماد كتاب الفتن ثنا يحيى بن يمان ثنا كيسان القصار وكان ثقة وقال الساجي ضعيف وقال الدار قطني ليس بالقوي.

(حرف اللام) (من اسمه لجلاج) 827 - بخ د ت س (البخاري في الادب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي) لجلاج (1) العامري.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن معاذ بن جبل.
وعنه ابناه خالد والعلاء وأبو الورد بن ثمامة ابن حزن القشيري.
قال أبو الحسن بن سميع اللجلاج والد خالد مولى بني زهير دمشقي مات بها ثم قال لجلاج والد العلاء الغطفاني مات وهو ابن عشرين ومائة سنة كذا فرق بينهما وقال ابن معين هو واحد.
عن اللجلاج قال ما ملات بطني منذ أسلمت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعنه قال أسلمت وأنا ابن خمسين سنة.
قلت: روى ذلك السراج عن أبي همام عن مبشر عن عبدالرحمن بن العلاء بن اللجلاج عن أبيه عن جده الحديثين معا وعلى مقتضى ذلك يكون مات في حدود السبعين وقد ذكر العسكري انه وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن سبعين سنة وبقي بعد ذلك خمسين سنة فكأنه انقلب عليه.
وقال البخاري له صحبة ويقوي قول ابن سميع في التفرقة ان والد العلاء يقول انه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ابن خمسين سنة أو أكثر ووالد خالد يقول أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم غلاما وأما الذي روى عن معاذ وروى عنه أبو الورد فتبع المزي فيه ابن أبي حاتم عن أبيه فانه قال اللجلاج العامري شامي روى عن معاذ روى عنه ابنه خالد وأبو
الورد ولم يقل في ترجمته ان له صحبة ولا ما يدل على ذلك وذكره ابن حبان في ثقات التابعين بعد ان ذكر الاول في الصحابة ومشى على ان العلاء وخالدا أخوان ولد اللجلاج العامري ولم يزد في التابعين على ان قال العلاء صاحب معاذ بن جبل روى عنه أبو الورد فلم ينسب العلاء والله المستعان.
828 - لجلاج.
عن أبي سلمة.
صوابه الجلاح.
وقد تقدم في الجيم.
__________
(1) اللجلاج بجيمين وفتح اللام الاولى (والعامري) نسبة إلى عامر بن لؤي اه مغني.
[ * ]

(من اسمه لقمان) 829 - د س فق (أبي داود والنسائي وابن ماجة في التفسير) لقمان بن عامر الوصابي (1) أبو عامر الحمصي.
روى عن أبي الدرداء وأبي هريرة وأبي أمامة وأني عتبة وعتبة بن عبد وعبد الاعلى ابن عدي البهراني وأوسط البجلى وعامر بن حشيب وجماعة.
وعنه محمد بن الوليد الزبيدي وعيسى بن أبي رزين الثمالي وشرقي بن قطامي والفرج بن فضالة وعقيل بن مدرك وغيرهم.
قال أبو حاتم يكتب حديثه.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو حاتم الرازي روايته عن أبي الدرداء مرسلة.
(من اسمه لقيط) 830 - بخ 4 (البخاري في الادب المفرد والاربعة) لقيط (2) بن صبرة وهو لقيط بن عامر بن صبرة بن عبدالله بن المنتفق ابن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة أبو رزين العقيلي وقيل هو لقيط بن عامر بن صبرة.
قال ابن عبد البر وقد قيل ان لقيط بن عامر غير لقيط بن صبرة وليس بشئ وقال عبد الغني بن سعيد أبو رزين العقيلى هو لقيط بن عامر بن المنتفق وهو لقيط بن صبرة وقيل
انه غيره وليس بصحيح.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه ابنه عاصم بن لقيط وابن أخيه
__________
(1) الوصابي في التقريب بتخفيف الصاد المهملة وفي لب اللباب بالفتح وتشديد المهملة موحدة نسبة إلى وصاب بطن من حمير قال في المشتبه شيخ للزبيدي اه.
(2) في المغنى لقيط بفتح لام وكسر قاف وبطاء مهملة أو صبرة بمفتوحة وكسر موحدة (والمنتفق) في الخلاصة بضم الميم واسكان النون وفتح المثناة فوق وكسر الفاء آخره قاف (وأبو رزين) في المغنى بفتح راء وكسر زاي وسكون ياء وبنون اه.
[ * ]

وكيع بن عدس وعبد الله بن حاجب بن عامر وعمرو بن أوس الثقفي.
قلت: تناقض في هذا المزي فجعلهما هنا واحدا وفي الاطراف اثنين وقد جعلهما ابن معين واحدا وقال ما يعرف لقيط غير أبي رزين وكذا حكى الاثرم عن أحمد بن حنبل واليه نحا البخاري وتبعه ابن حبان وابن السكن وأما علي بن المديني وخليفة بن خياط وابن أبي خيثمة وابن سعد ومسلم والترمذي وابن قانع والبغوى وجماعة فجعلوهما اثنين وقال الترمذي سألت عبدالله بن عبدالرحمن عن هذا فأنكر ان يكون لقيط بن صبرة هو لقيط ابن عامر والله أعلم.
(من اسمه لمازة) 831 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) لمازة (1) بن زبار الازدي الجهضمي أبو لبيد البصري.
روى عن عمر وعلي وعبد الرحمن بن سمرة وعروة بن أبي الجعد وأبي موسى وكعب ابن سور وأنس بن مالك.
روى عنه الزبير بن الخريت ويعلى بن حكيم والربيع بن سليم الازدي وطالب بن السميدع ومحمد بن ذكوان ومطر بن حمران وراق حماد بن زيد.
ذكره ابن سعد في الطبقة الثانية من أهل البصرة وقال سمع من علي وكان ثقة وله أحاديث وقال حرب عن أبيه كان أبو لبيد صالح الحديث وأثنى عليه ثناء حسنا وقال المفضل ابن
غسان الغلابي لم يلق عمر.
وقال موسى بن اسماعيل عن مطر بن حمران كنا عند أبي لبيد فقيل له أتحب عليا فقال أحب عليا وقد قتل من قومي في غداة واحدة ستة آلاف وذكره ابن حبان في الثقات وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين حدثنا وهب بن جرير عن أبيه عن أبي لبيد وكان شتاما.
قلت: زاد العقيلي قال وهب قلت لابي من كان يشم قال كان يشتم علي بن أبي طالب.
__________
(1) لمازة بكسر اللام وتخفيف المهملة وبالزاي (وزبار) بفتح الزاي وتثقيل الموحدة وآخره راء اه تقريب.
[ * ]

وأخرجه الطبري من طريق عبدالله بن المبارك عن جرير بن حازم حدثني الزبير ابن خريت عن أبي لبيد قال قلت له لم تسب عليا قال ألا أسب رجلا قتل منا خمسمائة وألفين والشمس ها هنا وقال ابن حبان يروي عن علي إن كان سمع منه وقال ابن المديني لم يلق أبا بكر...عليا وإنما رآه رؤية وقال ابن حزم غير معروف العدالة انتهى وقد كنت أستشكل توثيقهم الناصبي غاليا وتوهينهم الشيعة مطلقا ولا سيما أن عليا ورد في حقه لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق.
ثم ظهر لي في الجواب عن ذلك أن البغض ها هنا مقيد بسبب وهو كونه نصر النبي صلى الله عليه وسلم لان من الطبع البشري بغض من وقعت منه إساءة في حق المبغض والحب بعكسه وذلك ما يرجع إلى أمور الدنيا غالبا والخبر في حب علي وبغضه ليس على العموم فقد أحبه من أفرط فيه حتى ادعى أنه نبي أو أنه إله تعالى الله عن إفكهم والذي ورد في حق علي من ذلك قد ورد مثله في حق الانصار وأجاب عنه العلماء أن بغضهم لاجل النصر كان ذلك علامة نفاقه وبالعكس فكذا يقال في حق علي وأيضا فأكثر من يوصف بالنصب يكون مشهورا بصدق اللهجة والتمسك بأمور الديانة بخلاف من يوصف بالرفض فإن غالبهم كاذب ولا يتورع في الاخبار والاصل فيه ان
الناصبة اعتقدوا أن عليا رضي الله عنه قتل عثمان أو كان أعان عليه فكان بغضهم له ديانة بزعمهم ثم انضاف إلى ذلك أن منهم من قتلت أقاربه في حروب علي.
832 - ق (ابن ماجة) لهيعة بن عقبة بن فرعان بن ربيعة بن ثوبان الحضرمي ثم الاعدولي المصري والد عبدالله.
روى عن سفيان بن وهب الخولاني وله صحبة وأبي الورد المازني وعمرو بن ربيعة الحضرمي.
روى عنه يزيد بن أبي حبيب وزبان بن فائد المصري وعبد الرحمن بن جساس ومحمد بن عبيد الله التميمي.
قال ابن يونس يكنى أبا عكرمة يقال انه كان ممن طلع مع سفيان بن وهب إلى المغرب سنة (78) ومات سنة مائة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت.
وقال الازدي حديثه ليس بالقائم وقال ابن القطان مجهول الحال.

(من اسمه ليث) 833 - خد (أبي داود في الناسخ والمنسوخ) ليث بن أبي رقية (1) السامي الثقفي مولى أم الحكم بنت أبي سفيان.
ويقال مولى إبنها عبدالرحمن بن أم الحكم الثقفي.
روى عن عمر بن عبد العزيز وكان كاتبه.
وعنه محمد بن راشد المكحول ومجاهد بن جبر ومنصور بن المعتمر والنضر ابن عربي و عبد العزيز بن اسماعيل بن أبي المهاجر ذكره ابن حبان في الثقات.
834 - ع (الستة) الليث بن سعد بن عبدالرحمن الفهمي (2) أبو الحارث الامام المصري.
قال يحيى بن بكير سعد أبو الليث مولى قريش وإنما افترضوا في فهم فنسب إليهم وأصلهم من أصبهان وأهل بيته يقولون نحن من الفرس من أصبهان وقال ابن يونس وليس لما قالوه من ذلك عندنا صحة ولد بقر قشنده على نحو أربعة فراسخ من الفسطاط.
وروى عن
نافع وابن أبي مليكة ويزيد بن أبي حبيب ويحيى بن سعيد الانصاري وأخيه عبد ربه ابن سعيد وابن عجلان والزهري وهشام بن عروة وعطاء بن أبي رباح وبكير بن الاشج والحارث بن يعقوب وأبي عقيل زهرة بن معبد وسعيد المقبري وأبي الزناد وعبد الرحمن ابن القاسم وقتادة وعبد الله بن عمر وموسى بن علي بن رباح ويزيد بن الهاد وأبي الزبير المكي وابراهيم بن أبي عبلة وأيوب بن موسى وإبراهيم بن نشيط وجعفر بن ربيعة وعبيد الله بن أبي جعفر وأبي قبيل وحكيم بن عبيد الله بن قيس وحنين بن أبي حكيم والحسن بن ثوبان وخالد بن يزيد المصري وخالد بن أبي عمران وخير بن نعيم وأبي شجاع سعيد بن يزيد وكثير بن فرقد ويحيى بن عبدالرحمن بن غنم ومعاوية بن صالح وصفوان بن سليم ويحيى بن أيوب وعقيل ويونس بن يزيد ويزيد بن محمد القرشي وعميرة
__________
(1) رقية بالتصغير اه تقريب.
(2) الفهمي بمفتوحة وسكون هاء اه مغنى.
[ * ]

ابن أبي ناجية وعبد العزيز الماجشون وجماعة من أقرانه ومن هو أصغر منه.
روى عنه شعيب ومحمد بن عجلان وهشام بن سعد وهما من شيوخه وابن لهيعة وهشيم ابن بشير وقيس بن الربيع وعطاف بن خالد وهم من أقرانه وابن المبارك وابن وهب ومروان بن محمد وأبو النضر وأبو الوليد بن مسلم ويعقوب بن ابراهيم بن سعد ويونس ابن محمد المؤدب ويحيى بن اسحاق السيلحيني وعلي بن نصر الجهضمي الكبير وأبو سلمة الخزاعي والحسن بن سوار وهجين بن المثنى وعبد الله بن نافع الصائغ وقراد أبو نوح وعبد الله بن عبد الحكم وبشر بن السري وشبابة بن سوار وعبد الله بن يحيى البرلسي وحجاج بن محمد وزيد بن يحيى بن عبيد وأشهب بن عبد العزيز وداود بن منصور وسعيد ابن سليمان وآدم بن أبي أياس وسعيد بن أبي مريم وسعيد بن شرحبيل وسعيد بن كثير ابن عفير وكاتبه أبو صالح عبدالله بن صالح وعبد الله بن يوسف التنيسي وعبد الله ابن
يزيد المقري وعلي بن عياش الحمصي وعمرو بن خالد الحراني وعمرو بن الربيع بن طارق وأبو الوليد الطيالسي ويحيى بن عبدالله بن بكير والقاسم بن كثير الاسكندراني وأحمد ابن عبدالله بن يونس وقتيبة بن سعيد ومحمد بن رمح بن المهاجر ومحمد بن الحارث ابن راشد المصري وأبوالجهم العلاء بن موسى وعيسى بن حماد بن زغبة وهو آخر من حدث عنه من الثقات وآخرون.
وقال ابن سعد كان قد اشتغل بالفتوى في زمانه وكان ثقة كثير الحديث صحيحه وكان سريا من الرجال نبيلا سخيا وقال أحمد بن سعد الزهري عن أحمد الليث ثقة ثبت وقال حنبل عن أحمد الليث أحب إلي منهم فيما يروي عن المقبري وقال عبدالله بن أحمد عن أنس أصح الناس حديثا عن المقبري الليث كان يفصل ما روى عن أبي هريرة وما روى عن أبيه عن أبي هريرة وقال أبو داود عن محمد بن الحسين سمعت أحمد يقول الليث ثقة ولكن في أخذه سهولة.
قال أبو داود سمعت أحمد يقول ليس لهم يعني أهل مصر أصح حديثا من الليث وعمرو بن الحارث يقاربه.
وقال الاثرم عن أحمد ما في هؤلاء المصريين أثبت من الليث لا عمرو بن الحارث ولا غيره وقد كان عمرو عندي ثقة ثم رأيت له مناكير ثم قال ليث بن سعد ما أصح حديثه

وجعل يثني عليه فقال إنسان لابي عبدالله إن فلانا ضعفه فقال لا ندري وقال أبو طالب عن أحمد الليث كثير العلم صحيح الحديث وقال ابن أبي خيثمة وإسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال الدوري سألت ابن معين أيهما أثبت الليث أو ابن أبي ذئب عن سعيد المقبري قال كلاهما وقال أيضا الليث أثبت في يزيد بن أبي حبيب من محمد بن اسحاق.
وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين فالليث أحب إليك أو يحيى بن أيوب قال الليث أحب إلي ويحيى ثقة قلت فابراهيم بن سعد أو الليث قال ثقتان قلت فالليث كيف حديثه عن نافع قال صالح ثقة وقال ابن المديني الليث ثقة ثبت وقال العجلي مصري ثقة وقال
النسائي ثقة وقال ابن أبي حاتم قلت لابي زرعة يحتج بحديثه قال أي لعمري قال وقال أبي الليث أحب إلي من مفضل بن فضالة وقال أبو زرعة صدوق وقال ابن خراش صدوق صحيح الحديث.
وقال يعقوب بن شيبة الليث ثقة وهو دونهم في الزهري يعني دون مالك ومعمر وابن عيينة قال وفي حديثه عن الزهري بعض الاضطراب وقال يحيى بن بكير عن ابن وهب سألني مالك عن الليث فقال كيف صدقه قلت إنه لصدوق قال أما أنه إن فعل متع بسمعه وبصره وقال يحيى بن بكير سمعت الليث يقول إنا أكبر من ابن لهيعة فالحمد لله الذي متعنا بعقلنا.
قال وحج الليث سنة (13) فسمع من ابن شهاب بمكة قال وخرج إلى العراق سنة (61) وقال عمرو بن علي الليث بن سعد صدوق وقد سمعت ابن مهدي يحدث عن ابن المبارك عنه وسماعه من الزهري قراءة.
وقال هارون بن سعيد الايلي سمعت ابن وهب يقول كل ما كان في كتب مالك وأخبرني من أرضى من أهل العلم فهو الليث وقال الدراوردي رأيت الليث عند ربيعة يناظرهم في المسائل وقد فاق أهل الحلقة وقال الدراوردي أيضا رأيت الليث عند يحيى بن سعيد وربيعة وأنهما ليرجرجان له رجرجة (1) ويعظمانه وقال عبدالله بن يوسف قال الليث لم أسمع من عبيد الله بن أبي جعفر إنما هي مناولة.
__________
(1) ليزحزان له زحزحة.
[ * ]

وقال يحيى بن بكير عن شرحبيل بن جميل أدركت الناس زمن هشام بن عبدالملك والناس إذ ذاك متوافرون وكان بمصر يزيد بن أبي حبيب وغيره والليث إذ ذاك شاب وأنهم ليعرفون له فضله وورعه ويقدمونه قال ابن بكير ورأيت من رأيت فلم أر مثل الليث وفي رواية ما رأيت اكمل من الليث كان فقيه البدن عربي اللسان يحسن القرآن.
والنحو ويحفظ الحديث والشعر حسن المذاكرة لم أر مثله وقال شعيب بن الليث قيل لليث
انا نسمع منك الحديث ليس في كتبك فقال أو كلما في صدري في كتبي لو كتبت ما في صدري ما وسعه هذا المركب.
وقال يعقوب بن سفيان عن يحيى بن بكير قال الليث كنت بالمدينة فذكر قصة قال فقال لي يحيى بن سعيد الانصاري لا تفعل فإنك امام منظور اليك وقال يحيى بن معين عن عبدالله بن صالح إن مالك بن أنس كتب إلى الليث فقال في رسالته وأنت في امامتك وفضلك ومنزلتك وحاجة من قبلك اليك وذكر باقي الرسالة.
وقال يونس بن عبدالاعلى سمعت الشافعي يقول ما فاتني أحد فاسفت عليه ما أسفت على الليث وابن أبي ذئب.
وقال ابن أخي ابن وهب سمعت الشافعي يقول الليث أفقه من مالك إلا أن أصحابه لم يقوموا به وقال حرملة سمعت الشافعي يقول الليث اتبع للاثر من مالك وقال أبو زرعة سمعت ابن بكير يقول الليث أفقه من مالك ولكن كانت الخطوة لمالك وقال هارون ابن سعيد سمعت ابن وهب وذكر اختلاف الاحاديث والناس فقال لولا أني لقيت مالكا والليث لضللت وقال أحمد بن صالح الليث بن سعد امام وقال عثمان بن صالح السهمي كان أهل مصر يتنقصون عثمان حتى نشأ فيهم الليث فحدثهم بفضائل عثمان فكفوا وكان أهل حمص يتنقصون عليا حتى نشأ فيهم اسماعيل بن عياش فحدثهم بفضائل علي فكفوا عن ذلك.
وقال ابن يونس وقد انفرد الغرباء عن الليث بأحاديث ليست عند المصريين وقال محمد ابن صالح الاشج عن قتيبة بن سعيد قدم منصور بن عمار على الليث فوصله بألف دينار واحترق بيت ابن لهيعة فوصله بألف دينار ووصل مالك بن أنس بألف دينار وكساني قميص سندس قهو عندي وقال أبو العباس السراج عن قتيبة فقلنا مع الليث من الاسكندرية

وكان معه ثلاث سفائن فسفينة فيها مطبخه وسفينة فيها عياله وسفينة فيها اضيافه وقال محمد بن رمح.
وقال ابن وهب كتب مالك إلى الليث إني أريد أن ادخل ابنتي على زوجها فأحب أن تبعث إلي بشئ من عصفر فبعث إليه ثلاثين حملا من عصفر فصبغ لاهله ثم باع منه بخمسمائة دينار عنده وكان دخل الليث كل سنة ثمانين الف دينار ما أوجب الله عليه زكاة وقال اسماعيل سمويه ثنا عبدالله بن صالح قال صحبت الليث عشرين سنة لا يتغدى ولا يتعشى إلا مع الناس.
وقال السراج سمعت قتيبة يقول سمعت الليث يقول أنا أكبر من ابن لهيعة بثلاث سنين قال وأظنه عاش بعده ثلاث سنين أو أقل.
قال ومات ابن لهيعة سنة (74) وقال يعقوب بن سفيان عن ابن بكير ولد الليث سنة (94) ومات في يوم الجمعة نصف شعبان سنة خمس وسبعين ومائة وكذا قال ابن أبي مريم وغير واحد في تاريخ وفاته.
قلت: وقال ابن حبان في الثقات كان من سادات أهل زمانه فقها وورعا وعلما وفضلا وسخاء وقال ابن أبي مريم ما رأيت أحدا من خلق الله أفضل من ليث وما كانت خصلة يتقرب بها إلى الله إلا كانت تلك الخصلة في الليث.
وقال أبو يعلى الخليلى كان امام وقته بلا مدافعة وقال أبو داود روى الليث عن الزهري وروى عن خمسة عن الزهري حدث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن يزيد بن الهاد عن ابراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن الزهري قال أبو داود ليس ينزل نزوله أحد كان يكتب الحديث على وجهه وذكر أبو صالح كاتبه أنه كان مجيز كتب العلم لمن يسأله ويراه جائزا واسعا وقال أبو الوليد الطيالسي حديثه عن بكير بن عبدالله ابن الاشج مناولة وكذا عن عبيد الله بن أبي جعفر ونقل عبدالله بن أحمد عن أبيه أنه انكر قول أبي الوليد وقال قد سمع من بكير نحو ثلاثين.
وقال يحيى بن معين كان يساهل في السماع والشيوخ وقال الازدي صدوق إلا أنه كان يساهل وذكر الخطيب في المتفق من يقال له الليث بن سعد ثلاثة (أحدهم) ابن أخي سعيد بن أبي مريم شيخ لاحمد بن يحيى بن خالد الشرقي شيخ الطبراني مات سنة تسع
وثلاثين ومائتين (والثاني) ابن أبي خالد بن نجيح يروي عن خالد وابن وهب ذكرهما ابن

يونس في تاريخ مصر وهما متأخران عن طبقة اصحاب الليث (والثالث) متأخر عنهم واسم جده سليمان بن إسحاق بن ابراهيم بن اسماعيل بن محمد بن سعد يكنى أبا عمر النسفي (1) وثقه الخطيب.
835 - خت م 4 (البخاري في التعاليق ومسلم والاربعة) ليث بن أبي سليم بن زنيم القرشي مولاهم أبو بكر ويقال أبو بكر الكوفي.
واسم أبي سليم ايمن ويقال انس ويقال زياد ويقال عيسى.
روى عن طاووس ومجاهد وعطاء وعكرمة ونافع وأبي إسحاق السبيعي وأبي الزبير المكي وأبي بردة ابن موسى واشعث بن أبي الشعثاء وشهر بن حوشب وثابت بن عجلان و عبدالله بن الحسن ابن الحسن و عبدالملك بن أبي بشير والربيع بن انس وزيد بن ارطاة وعبد الرحمن ابن الاسود بن يزيد وعبد الرحمن بن القاسم وعبد الرحمن بن سابط وأبي هبيرة يحيى ابن عباد الانصاري والمنهال بن عمرو وجماعة.
روى عنه الثوري والحسن بن صالح وشيبان بن عبدالرحمن ويعقوب بن عبدالله القمي وشعبة بن الحجاج وجرير بن عبدالحميد و عبد الواحد بن زياد وزائدة بن قدامة وشريك ومحمد بن فضيل ومعتمر بن سليمان والقاسم بن مالك وعبد السلام بن حرب وأبو شهاب الحناط وعبد الله بن ادريس وخالد بن عبدالله وأبو الاحوص وأبو بدر شجاع ابن الوليد وآخرون.
قال عبدالله بن احمد عن أبيه مضطرب الحديث وقال أيضا ما رأيت يحيى ابن سعيد اسوأ رأيا منه في ليث بن أبي سليم وابن إسحاق وهمام لا يستطيع أحد أن يراجعه فيهم وقال عثمان بن أبي شيبة سألت جريرا عن ليث ويزيد بن أبي زياد وعطاء ابن السائب فقال كان يزيد احسنهم استقامة ثم عطاء وكان ليث اكثر تخليطا قال عبدالله
ابن احمد سألت أبي عن هذا فقال اقول كما قال وقال أحمد بن سنان عن ابن مهدي ليث احسنهم حالا عندي وقال ابن أبي حاتم عن أبيه قال ليث احب إلي من يزيد كان ابرأ
__________
(1) التنيسي.
(تهذيب التهذيب - ج 8 - م 27) [ * ]

ساحة وكان ضعيف الحديث قال فذكرت له قول جرير فقال اقول كما قال.
قال وقلت ليحيى بن معين ليث اضعف من يزيد وعطاء قال نعم.
وقال معاوية بن صالح عن ابن معين ضعيف إلا أنه يكتب حديثه وقال ابراهيم ابن سعيد الجوهري عن يحيى بن معين كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه وكذا قال عمرو ابن علي وابن المثنى وعلي بن المديني وزاد عن يحيى مجالد أحب إلي من ليث وحجاج ابن ارطاة وقال أبو المعتمر القطيعي كان ابن عيينة يضعف ليث بن أبي سليم وقال الميموني عن ابن معين كان ليث ضعيف الحديث عن طاووس فإذا جمع إلى طاووس غيره فالزيادة هو ضعيف.
وقال علي بن محمد سألت وكيعا عن حديث من حديث ليث فقال ليث ليث كان سفيان لا يسمي ليثا وقال مؤمل بن الفضل قلنا لعيسى بن يونس لم لم تسمع من ليث قال قد رأيته وكان قد اختلط وكان يصعد المنارة ارتفاع النهار فيؤذن وقال ابن أبي حاتم سمعت أبي وابا زرعة يقولان ليث لا يشتغل به هو مضطرب الحديث قال وقال أبو زرعة ليث بن أبي سليم لين الحديث لا تقوم به الحجة عند أهل العلم بالحديث قال وسمعت أبي يقول ليث عن طاووس أحب إلى من سلمة بن وهرام عن طاووس قلت أليس تكلموا في ليث قال ليث اشهر من سلمة ولا نعلم روى عن سلمة إلا ابن عيينة وربيعة.
وقال الآجري عن أبي داود عن احمد بن يونس عن فضيل بن عياض كان ليث اعلم أهل الكوفة بالمناسك.
قال أبو داود وسألت يحيى عن ليث فقال لا بأس به قال وعامة
شيوخه لا يعرفون وقال ابن عدي له احاديث صالحة وقد روى عنه شعبة والثوري ومع الضعف الذي فيه يكتب حديثه وقال البرقاني سألت الدار قطني عنه فقال صاحب سنة يخرج حديثه ثم قال إنما انكروا عليه الجمع بين عطاء وطاووس ومجاهد حسب.
قال الحضرمي مات سنة (148) وقال ابن منجويه مات سنة (143).
قلت: وقال البخاري قال عبدالله بن أبي الاسود مات ليث بعد الاربعين سنة إحدى أو اثنتين وقال ابن سعد كان رجلا صالحا عابدا وكان ضعيفا في الحديث يقال كان يسأل عطاء وطاووسا ومجاهدا عن الشئ فيختلفون فيه فيروي انهم اتفقوا من غير تعمد وقال ابن حبان اختلط في آخر عمره فكان يقلب الاسانيد ويرفع المراسيل ويأتي عن الثقات بما

ليس من حديثهم تركه القطان وابن مهدي وابن معين واحمد كذا قال.
وقال الترمذي في (العلل الكبير) قال محمد كان احمد يقول ليث لا يفرح بحديثه قال محمد وليث صدوق يهم وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالقوي عندهم وقال الحاكم أبو عبدالله مجمع على سوء حفظه وقال الجوزجاني يضعف حديثه وقال البزار كان أحد العباد إلا أنه اصابه اختلاط فاضطرب حديثه وإنما تكلم فيه أهل العلم بهذا وإلا فلا نعلم احدا ترك حديثه وقال يعقوب بن شيبة هو صدوق ضعيف الحديث.
وقال ابن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة ليث صدوق ولكن ليس بحجة وقال الساجي صدوق فيه ضعف كان سئ الحفظ كثير الغلط كان يحيى القطان بآخره لا يحدث عنه وقال ابن معين منكر الحديث وكان صاحب سنة روى عن الناس إلى أن قال الساجي وكان أبو داود لا يدخل حديثه في كتاب السنن الذي ضعفه كذا قال وحديثه ثابت في السنن لكنه قليل والله اعلم.
836 - س (النسائي) ليث بن عاصم بن كليب بن جبار بن جبر (1) بن أسعد بن ناشرة القتباني (2)
أبو زرارة المصري.
روى عن عثمان بن الحكم الجذامي وابن جريج وابن عجلان وأبي شجاع سعيد ابن يزيد وأبي خيرة محمد بن حذلم القزاز المصري فيما كتب إليه.
روى عنه ابنه أبو اليمين ياسين بن عبد الاحد وسعيد بن عيسى بن تليد الرعيني ويونس بن عبد الاعلى.
قال ابن يونس كان رجلا صالحا حدثني أبي عن جدي أنه قال كثيرا ما كنت اسمع ابا زرارة والليث بن عاصم يقول اسألك صحة في تقوى وطول عمر في حسن عمل قال أبي فأجيبت دعوته فطال عمره وحسن عمله.
قال ابن يونس ولد سنة (115) وتوفي في صفر سنة
__________
(1) خيار بن خير.
(2) القتباني بكسر القاف وسكون المثناة وبموحدة ونون نسبة إلى قتبان بن رومان اه مغني.
[ * ]

(211) وذكر ابن أبي حاتم أنه روى عن أبي قبيل وأبي الخير وروى عنه ابن وهب وأبو طاهر بن السرح ويحيى بن يزيد المصري.
837 - تمييز ليث بن عاصم بن العلاء بن مغيث بن الحارث بن عامر الخولاني (1) ثم الحدادي أبو الحسن المصري إمام الجامع بمصر.
روى عن الحسن بن ثوبان.
وعنه ادريس بن يحيى الخولاني وعبد الرحمن ابن أبي السمح وعبد الله بن وهب وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن يونس توفي في صفر سنة (182) قال وهو أخو أبي وهب بن العلاء بن عاصم وقال غيره كان مولده سنة (130).
تم طبع الجزء الثامن من هذا الكتاب على مطابع دار الفكر بعون الله الملك العلي الوهاب آخر شهر ذو القعدة سنة 1403 هجرية على صاحبها ألف ألف صلاة وسلام وتحية وعلى آله
يونس كان رجلا صالحا حدثني أبي عن جدي أنه قال كثيرا ما كنت اسمع ابا زرارة والليث بن عاصم يقول اسألك صحة في تقوى وطول عمر في حسن عمل قال أبي فأجيبت دعوته فطال عمره وحسن عمله.
قال ابن يونس ولد سنة (115) وتوفي في صفر سنة
__________
(1) خيار بن خير.
(2) القتباني بكسر القاف وسكون المثناة وبموحدة ونون نسبة إلى قتبان بن رومان اه مغني.
[ * ]

(211) وذكر ابن أبي حاتم أنه روى عن أبي قبيل وأبي الخير وروى عنه ابن وهب وأبو طاهر بن السرح ويحيى بن يزيد المصري.
837 - تمييز ليث بن عاصم بن العلاء بن مغيث بن الحارث بن عامر الخولاني (1) ثم الحدادي أبو الحسن المصري إمام الجامع بمصر.
روى عن الحسن بن ثوبان.
وعنه ادريس بن يحيى الخولاني وعبد الرحمن ابن أبي السمح وعبد الله بن وهب وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن يونس توفي في صفر سنة (182) قال وهو أخو أبي وهب بن العلاء بن عاصم وقال غيره كان مولده سنة (130).
تم طبع الجزء الثامن من هذا الكتاب على مطابع دار الفكر بعون الله الملك العلي الوهاب آخر شهر ذو القعدة سنة 1403 هجرية على صاحبها ألف ألف صلاة وسلام وتحية وعلى آله وأصحابه الذين كانوا أصحاب نفوس زكية ويتلوه الجزء التاسع أوله محمد بن ابان وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
__________
(1) الخولاني بفتح خاء وبنون اه مغني.
[ * ]

تهذيب التهذيب - ابن حجر ج 9
تهذيب التهذيب
ابن حجر ج 9

كتاب تهذيب التهذيب للامام الحافظ شيخ الاسلام شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني المتوفى سنة 582 ه.
الطبعة الاولى 1404 ه - 1984 م الجزء التاسع دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

بسم الله الرحمن الرحيم * (حرف الميم) * (من اسمه محمد على ترتيب الحروف في الآباء) (الالف في الآباء) 1 - خ (البخاري) محمد بن ابان بن عمران بن زياد بن ناصح ويقال ابن صالح السلمي ويقال القرشي أبو الحسن ويقال أبو عبد الله ويقال أبوعمران الواسطي الطحان.
روى عن ابان بن يزيد العطار وأبي شيبة العبسي وفيلح بن سليمان ومهدي بن ميمون وجرير بن حازم والحمادين وسكين بن عبد العزيز وسلام بن مسكين وحسان بن ابراهيم وخلف بن خليفة والربيع بن مسلم وأبي الاحوص وعبد الوارث وأبي هلال الراسبي وهشيم وأبي عوانة وطائفة وعنه ابنه أحمد وبقي بن مخلد وأبو زرعة الرازي وموسى ابن
إسحاق وعبد الله بن أحمد والحسن بن سفيان وأبو يعلى وأسلم بن سهل الواسطي بحشل ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وآخرون.
وروى البخاري في صحيحه عن محمد بن ابان عن محمد بن جعفر غندر في موضعين من الصلاة وقد ذكر ابن عدي انه الواسطي هذا وقوله محتمل فان البخاري ذكر هذا الواسطي في تاريخه ولم يذكر البلخي وذكر الكلاباذى وغير واحد انه البلخي الآتي.
قال أحمد ابن محمد بن ابان الواسطي سمعت أبي يقول ولدت سنة (147) وقال بحشل مات سنة تسع وثلاثين ومائتين وكان فقيها.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ مات سنة (38) وقال غيره مات سنة ست أو سبع وثلاثين.
قلت: وقال الازدي ليس بذاك وقال أبو الوليد الباجي الاظهر

عندي ان المذكور في الجامع هو الواسطي وهو روى عن البصريين ولم أر له في الجامع غير حديث واحد عن غندر وأما البلخي فيروي عن الكوفيين وكيغ وغيره انتهى وقد روى البلخي عن البصريين أيضا معاذ بن هشام ومن في طبقته وذلك دليل على انه هو الراوي عن غندر بخلاف الواسطي فان شيوخه من البصريين قدماء وقال الذهبي كان أسن من بقي بواسط ولما مات كان قد قارب المائة وقال مسلمة في الصلة محمد بن ابان الواسطي يكنى أبا الحسن ثقة روى عنه أبو داود وبقي بن مخلد.
2 - محمد بن ابان بن وزير البلخي أبو بكر بن ابراهيم المستملي الحافظ ويعرف بحمدويه.
كان مستملى وكيع يقال بضع عشر سنة.
روى عنه وعن ابن عيينة وابن علية وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرزاق وابن مهدي وابن ادريس وابن نمير وابراهيم بن صدقة وأيوب بن سويد الرملي وأبي أسامة وعبدة بن سليمان وابن عدي وابن أبي فديك ومعن ابن عيسى ويزيد بن هارون وغندر ومحمد بن فضيل والنضر بن كثير وشبابة بن سوار في آخرين.
روى عنه الجماعة سوى مسلم فروى عنه في غير الجامع وموسى بن هارون
وابراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد وأبو حاتم وحسين بن محمد القباني والمعمري وأحمد ابن سلمة وابراهيم بن أبي طالب وابن خزيمة والسراج وأبو القاسم البغوي وآخرون.
قال المروزى قلت لابي عبدالله فأبوبكر مستملي وكيع تعرفه قال نعم قد كان معنا يكتب الحديث قلت انه حدث بحديث أنكروه ما أقل من هو عنده عن عبد الرزاق وهو عندك وعند خلف يعني ابن سالم قال قد كان معنا تلك السنة وقال عمرو بن حماد ابن فرافصة قدمت الكوفة فأتيت أبا بكر بن أبي شيبة فسألني عن محمد بن ابان المستملى فقلت قد خلفته على انه يقدم قال ليته قدم حتى ننتفع به وقال ابن أبي حاتم عن أبيه صدوق وقال النسائي ثقة.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان حسن المذاكرة ممن جمع وصنف وكان مستملى وكيع قال موسى بن هارون وغيره مات ببلخ سنة أربع وأربعين ومائتين في المحرم

وقال القباني عن البخاري مات سنة (45).
قلت: وقال الخليلي ثقة متفق عليه وفي الزهرة روى عنه البخاري ثمانية وثلاثين فانظروا كم بين هذا وبين قول أبي الوليد الباجي حديث واحد لكن يحتمل أن يكون مراده بقيد كونه عن غندر.
3 - تمييز محمد بن ابان بن علي بن ابان البلخي.
يروي عن عبدالرحمن بن جابر ويحيى بن آدم البلخي.
وعنه ابراهيم بن عبدالمؤمن الرازي وهو في طبقة الذي قبله.
قلت: ذكره الخطيب فقال ليس مستملى وكيع ولم يقل الكلام الاخير وهو ليس عندي بجيد بل هو أعلى طبقة من مستملى وكيع فقد روى أيضا عن يزيد بن جابر وروى عنه أيضا خلف بن أيوب ومحمد بن عبد الوهاب وغيرهما ويقرب من طبقته.
4 - محمد بن ابان الغنوي (1) أو العنبري.
يروى عن معلى بن هلال والنضر بن منصور.
روى عنه عبدالله أخو عبدالرحمن رسته وأخوه محمد ذكره الخطيب وذكر ممن يقال له محمد بن ابان اثنين أقدم من هذين.
5 - تمييز محمد بن ابان بن صالح بن عمر الجعفي.
جد عبدالله بن محمد الملقب بمشكدانه (2).
روى عن أبي إسحاق السبيعي وطبقته.
روى عنه أبو داود والوليد الطيالسيان ويحيى بن حسان وآخرون.
6 - تمييز محمد بن ابان بن عمر بن أبي عبدالله الجدلي.
__________
(1) (الغنوي) بمعجمة ونون مفتوحتين منسوب إلى غنى بن أعصر اه مغنى.
(2) مشكدانه بمضمومة وسكون معجمة وفتح كان ومهملة فألف فنون أي حبة المسك اه مغني.
(*)

حدث عن عمار الدهني.
روى عنه زيد بن عمرو.
ذكر الخطيب ثلاثة أقدم من هؤلاء (أحدهم) تابعي يروي عن عائشة (والآخر) دونه يروي عن القاسم بن محمد (والثالث) متأخر جدا اصبهاني من شيوخ الطبراني.
7 - محمد بن ابراهيم بن آدم في محمد بن آدم.
8 - ع (الستة) محمد بن ابراهيم بن الحارث بن خالد بن صخر بن عامر بن كعب بن سعد ابن تيم بن مرة القرشي التيمي أبو عبد الله المدني.
كان جده الحارث من المهاجرين الاولين.
رأى سعد بن أبي وقاص.
وروى عن أبي سعيد الخدري وعمير مولى آبي اللحم وجابر بن عبدالله وأنس بن مالك وقيس بن عمرو الانصاري ومحمود بن لبيد وعائشة وعلقمة بن وقاص وبسر بن سعيد وخالد بن معدان
وعامر بن سعد وعبد الله بن حنين وعبد الرحمن بن بجيد وعروة بن أبي الزبير وعطاء ابن يسار وعيسى بن طلحة ومحمد بن عبدالله بن زيد بن عبد ربه ونافع بن عجير وأبي حار التمار وأبي الهيثم بن نصر بن دهر ومالك بن أبي عامر الاصبحي ومعاذ بن عبدالرحمن التيمي وأبي سلمة بن عبدالرحمن وآخرون.
وأرسل عن أسيد بن حضير وأسامة وعن ابن عمر وابن عباس فيما قيل.
روى عنه ابنه موسى ويحيى وعبد ربه وسعد بنو سعيد الانصاري ومحمد بن عمرو بن علقمة وهشام ابن عروة ويزيد بن الهاد ويحيى بن أبي كثير وعمارة بن غزية وابن إسحاق والاوزاعي وحميد بن قيس الاعرج وأسامة بن زيد الليثي وتوبة العنبري وآخرون.
قال ابن معين وأبو حاتم والنسائي وابن خراش ثقة وقال ابن سعد قال محمد بن عمرو كان محمد ابن ابراهيم يكنى أبا عبدالله توفي سنة عشرين ومائة وكان ثقة كثير الحديث.
وقال العقيلي عن عبدالله بن أحمد عن أبيه في حديثه شئ يروي أحاديث مناكير أو منكرة وقال أبو حسان الزيادي كان عريف قومه مات سنة (19) وقيل عشرين وفي سنة

عشرين أرخه غير واحد وقال خليفة مات سنة إحدى وعشرين.
قلت: له رواية عن أبيه في المعرفة لابن مندة فزعم أبو نعيم انه أراد بقوله عن أبيه جده وعلى هذا فيكون أرسل عنه فان أباه ولد بارض الحبشة وتبعه ابن حبان في الثقات وقال سمع من ابن عمر وقال يعقوب بن شيبة كان ثقة وقال ابن أبي حاتم عن أبيه لم يسمع من جابر ولا من أبي سعيد انتهى وحديثه عن عائشة عند مالك والترمذي وصححه وعائشة ماتت قبل أبي سعيد وجابر ولهم شيخ آخر يقال له.
9 - محمد بن ابراهيم التيمي الصنعاني.
ذكره أبو الفتح الازدي في كتاب الضعفاء وقال ضعيف جدا.
روى عن احمد ابن ميسرة ولم يزد على ذلك ولولا قوله الصنعاني لجاز ان يكون الاول.
10 - تمييز محمد بن ابراهيم التيمي شيخ لا يعرف.
روى عن ابن أبي شيبة وعنه ابراهيم بن عبدالحميد هكذا في الميزان.
11 - خ سي (البخاري والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن ابراهيم بن دينار المدني أبو عبد الله الجهني ويقال الانصاري يقال لقبه صندل.
روى عن ابن أبي ذئب وسلمة بن وردان ويزيد بن أبي عبيد وابن عجلان وموسى ابن عقبة وعبيدالله بن عمر وجماعة.
وعنه ابن وهب ويعقوب بن محمد الزهري ويحيى ابن ابراهيم بن أبي قتيلة وذويب بن عمامة السهمي وأبو مصعب احمد بن أبي بكر وغيرهم قال البخاري معروف الحديث وقال أبو حاتم كان من فقهاء المدينة نحو مالك وكان ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن عبد البر كان مدار الفتوى في آخر زمان مالك على المغيرة بن عبدالرحمن ومحمد بن ابراهيم بن دينار وقال في موضع آخر

كان فقيها فاضلا له بالعلم رواية وعناية.
قلت: وقال الدارقطني ثقة وقال القاضي عياض توفي سنة اثنتين وثمانين ومائة.
12 - خ (البخاري) محمد بن ابراهيم بن سعيد بن عبدالرحمن بن موسى البوشنجي (1) أبو عبد الله.
الفقيه الاديب.
شيخ أهل الحديث في عصره نزيل نيسابور روى عن يحيى ابن عبدالله بن بكير وأبي جعفر النفيلي واسماعيل بن أبي اويس وامية بن بسطام ومسدد ويوسف بن عدي وسعيد بن منصور وابراهيم بن حمزة الزبيري وسليمان بن عبدالرحمن وعبد الله بن محمد بن اسماء وعلي بن الجعد وعبيدالله وعبد الله بن محمد العيشي وأبي
الربيع الزهراني وخلق.
وعنه أبو بكر محمد بن إسحاق الصاغاني وهو اكبر منه وأبو حامد بن الشرقي وأبو بكر الضبعي ودعلج بن أحمد وأبو عمرو بن اسماعيل بن نجيد وأبو عبد الله محمد بن مصعب بن الاخرم وأبو العباس الدغولي وعلي بن حمشاد العدل وآخرون.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال كان فقيها متقنا وقال أبو إسحاق احمد بن محمد ابن يونس البزاز كان ثقة فقيه البدن صحيح اللسان كتب الحديث مع أبي زرعة وغير وقال الحاكم سمع بمصر والحجاز والشام والبصرة ثم قال روى عنه محمد بن اسماعيل البخاري ومحمد بن إسحاق الصاغاني.
قال وسمعت دعلج بن احمد يقول حدثني بعض الفقهاء من اصحاب داوعانهم [ كذا ] حضروا مجلس داود بن علي يوما بغداد فدخل عليه المجلس رجل جلس آخر الناس ثم أنه كلم داود بن علي فتعجب من حسن كلامه فقال لعلك أبو عبدالله البوشنجي قال نعم فقام داود بنفسه إليه وأخذ بيده حتى اجلسه إلى جنبه وقال لاصحابه قد حضركم من يفيد ولا يستفيد.
__________
(1) البوشنجي بضم الموحدة وسكون الواو وفتح المعجمة وسكون النون بعدها جيم اه تقريب.
(*)

قال وسمعت أبا زكرياء العنبري يقول شهدت جنازة حسين القباني سنة (289) فصلى عليه أبو عبد الله يعني البوشنجي فلما انصرف قدمت دابته فأخذ أبو عمرو الخفاف بلجامه وابن خزيمة بركابه والجارودي وابراهيم بن أبي طالب يسويان عليه ثيابه فمضى ولم يكلم واحدا منهم.
قال وسمعت أبا عمرو بن أبي جعفر يقول سمعت أبا بكر محمد ابن إسحاق يعني ابن خزيمة يقول لو لم يكن في أبي عبدالله البوشنجي من البخل في العلم ما كان وكان يعلمني ما خرجت إلى مصر وقال أبو الحسين بن المظفر الحافظ كان صاحب حديث...كيسا وقيل إن ابن خزيمة سئل عن مسألة يوم مات فقال لا افتي حتى
يوارى في لحده.
وقال أبو أحمد بن أبي اسامة كان من افصح الناس قال الحاكم وسمعت أبا بكر ابن جعفر يقول سمعت البوشنجي يقول للمستملي الزم لفظي وخلاك ذم وقال أبو عمر ومحمد ابن احمد الضرير الفقيه حضرت البوشنجي بمرو فقال اسألك عن مسألة فقلت مثل الشيخ لا يسأل مثلي فقال صدقت انا روباس الناس من الشاس إلى مصر ثم قال اتدري ما الروباس قلت لا قال الآلة التي يميز بها جيد الفضة وخبيثها وقال الحاكم سمعت ابا زكرياء العنبري يقول قال لي أبو عبد الله في شئ احسنت ثم التفت إلى أبي فقال قد قلت لابنك احسنت ولو قلت هذا لابي عبيد لفرح به.
وقال ابن بجيد كان من الكرم بحيث لا يوصف قال وكان يقول من اراد العلم والفقه بغير أدب فقد اقتحم على أن يكذب على الله ورسوله قال ابن حبان مات أول يوم من المحرم سنة تسعين ومائتين وصلى عليه ابن خزيمة وقال آخرون مات سنة 91 وقيل كان مولده سنة (204) ومات سلخ ذي الحجة سنة (90) ودفن أول يوم من المحرم سنة إحدى.
روى البخاري في آخر تفسير سورة البقرة عن محمد غير منسوب عن النفيلي عن مسكين بن بكير عن شعبة عن خالد عن مروان عن ابن عمر حديثا فقيل إنه الذهلي وقيل البوشنجي قاله الحاكم قال وهذا الحديث مما أملاه البوشنجي بنيسابور حكاه الكلاباذى عن الحاكم.
قلت: وقال الحاكم في تاريخه سمعت أبا عبدالله محمد بن يعقوب الحافظ يعني ابن الاخرم يقول روى أبو عبد الله محمد بن اسماعيل البخاري عن البوشنجي حديثا في الجامع.

وقال الحاكم أيضا قال دعلج سمعت البوشنجي يقول وأشار إلى أبي خزيمة فقال محمد ابن إسحاق أكيس وأنا لا أقول هذا لابي ثور قال وحدث يوما بحديث عن المغيرة بن عبد الرحمن المخزومي فقال أبو بكر بن علي إنما هو الحزامى فقال اسكت يا صبي كأني لا أميز
بينهما وبين قبائلهما.
قال الحاكم وسمعت أبا الوليد يقول حضرنا مجلس البوشنجي فسأله أبو علي الثقفي عن مسألة فأجاب فيها بجواب فقال له أبو علي يا أبا عبدالله كأنك تقول في هذه المسألة بقول أبي عبيد فقال يا هذا لم يبلغ بنا من التواضع إلى أن نقول بقول أبي عبيد انتهى وكان هذا البوشنجي ذا جلالة عظيمة بنيسابور وكان فيه باؤ مفرط هو من كبار الشافعية وزعم الذهبي أنه كان مالكيا ويدل على أنه شافعي ما قال عثمان الصابوني أنشدني أبو منصور بن حماد قال أنشدت لابو عبدالله البوشنجي في الشافعي: ومن شعب الايمان حب ابن شافع * وفرض أكيد حبه لا تطوع وإلى حياتي شافعي فإن امت * فتوصيتي بعدي بان يتشفعوا 13 - د (أبي داود) محمد بن ابراهيم بن سليمان بن محمد بن اسباط الكندي الاسباطي الضرير أبو جعفر البزار الكوفي.
نزيل مصر.
روى عن عبد السلام بن حرب ويحيى بن يمان وعبد الرحيم بن سليمان وعلي بن ثابت الجزري وعبد الله بن عبد القدوس الرازي وأشعث بن عبدالرحمن بن زبيد اليامي والمطلب بن زياد وغيرهم.
روى عنه أبو داود وأبو حاتم الرازي وصالح بن محمد الاسدي وأبو خيثمة علي بن عمرو بن خالد الحراني وأبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الذهلي وعبد الله بن محمد بن سلم المقدمي (1) وأبو بكر أبي داود وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن يونس توفي بمصر في ذي الحجة سنة ثمان وأربعين ومائتين.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم حدثنا غير واحد عنه وكان ثقة وقال الحاكم في مناقب الشافعي محمد بن ابراهيم الكوفي عدله أبو إسماعيل الترمذي.
__________
(1) المقدسي.
(*)

14 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي)
محمد بن ابراهيم بن صدران (1) سليم بن ميسرة الازدي السليمي (2) أبو جعفر البصري المؤذن.
وقد ينسب إلى جده.
روى عن عبدالاعلى بن عبدالاعلى ومعتمر بن سليمان وطالب بن حجير وأبي قتيبة سلم بن قتيبة وخالد بن الحارث ويزيد بن زريع وبشر بن المفضل والفضل بن العلاء وسهيل ابن خلاد والحكم بن سنان ومحمد بن فضيل وغيرهم.
روى عنه أبو داود والترمذي والنسائي وروى النسائي في الخصائص عن زكرياء السجزي عنه وأبو بكر بن أبي عاصم وابراهيم ابن محمد بن متويه وعمرو بن محمد بن بجير وأبو حاتم وابن خزيمة ومحمد بن علي الحكيم الترمذي وعبدان بن أحمد الاهوازي والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي والحسن بن الطيب البلخي واسحاق بن ابراهيم التنيسي وآخرون.
قال ابن أبي حاتم عن أبيه شيخ صدوق وقال الآجري عن أبي داود ثقة وقال النسائي لا بأس به.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن أبي عاصم مات سنة (243) وقال في موضع آخر مات سنة سبع وأربعين ومائتين.
15 - س (النسائي) محمد بن ابراهيم بن طلحة.
عن عبدالله بن عمرو.
وعنه عبدالله بن الحسن فيما رواه معاوية بن هشام عن سفيان عنه وقال غير واحد عن سفيان عن ابراهيم بن محمد بن طلحة وهو الصواب.
16 - س (النسائي) محمد بن ابراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي مولاهم الكوفي.
روى عن اسماعيل بن أبي خالد والاعمش وأبي خلدة خالد بن دينار ومحمد بن عمرو ابن علقمة ومسلم بن سعيد وشعبة وعدة.
وعنه ابناه أبو بكر وعثمان ويزيد بن هارون
__________
(1) صدران بضم المهلمة والسكون اه تقريب.
(2) السلمي.
(*)

وسعيد بن سليمان وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين كان قاضيا ببعض بلاد فارس وقال الحسين بن حبان.
قال أبوزكرياء رأيته ببغداد وكان رجلا جميلا ثقة كيسا أكيس من يزيد بن هارون وكان على قضاء فارس مات قديما ولم أكتب عنه شيئا وقال في موضع آخر وكان ثقة مأمونا وذكره ابن حبان في الثقات وقال القاسم بن محمد مات أبي سنة اثنتين وثمانين ومائة وهو ابن سبع وسبعين (1) له عنده حديث أبي هريرة في ذكر الموت.
17 - ع (الستة) محمد بن ابراهيم بن أبي عدي ويقال ان كنية ابراهيم أبو عدي السلمي مولاهم القسملي نزل فيهم أبو عمرو البصري.
روى عن سليمان التيمي وحميد الطويل وابن عون وداود بن أبي هند وعثمان ابن غياث وعثمان الشحام وشعبة وسعيد بن أبي عروبة ومحمد بن عمرو بن علقمة وهشام ابن حسان وهشام الدستوائي وحجاج الصواف وحسين المعلم وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي وخالد الحذاء وراشد الحماني وعوف الاعرابي وجعفر بن ميمون واسماعيل بن مسلم المكي وأشعث بن عبدالملك الحمراني وبهز بن حكيم وأبي يونس القشيري ومحمد بن أبي حميد المدني وحبيب بن الشهيد وغيرهم.
روى عنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وعمرو بن علي وإبنا أبي شيبة وأبو موسى وبندار وعقبة بن مكرم وقتيبة بن سعيد وبكر بن خلف وسفيان بن وكيع وعلي ابن الحسين الدرهمي وأبو غسان المسمعي ومحمد بن ابان البلخي وأبو بكر بن خلاد الباهلي ومحمد بن عباد بن آدم ومحمد بن عبدالله بن زريع ومحمد بن عمرو بن جبلة ويحيى بن حكيم المقوم ويحيى بن خلف ومحمد بن عمرو بن علي المقدمي والحسن الزعفراني وعبد الرحمن ابن عمرو رسته والحسين بن الحسن المروزي وعمر بن شبة البهزي وغيرهم.
قال عمرو بن علي سمعت عبدالرحمن بن مهدي وذكر ابن أبي عدي فأحسن الثناء عليه وسمعت معاذ بن معاذ يحسن الثناء عليه وقال أبو حاتم والنسائي ثقة وقال ابن سعد
__________
(1) وفي التقريب مات وله سبع وستون سنة اه.
(*)

كان ثقة مات بالبصرة سنة أربع وتسعين ومائة وذكره ابن حبان في الثقات وقال يوم الاثنين لعشر بقين من ربيع الآخر منها.
قلت: وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة (92) وقال القراب في وفاته اختلاف وفي سنة أربع أكثر وفي الميزان قال أبو حاتم مرة لا يحتج به وقال رسته سمعت معاذ بن معاذ يقول ما رأيت أحدا أفضل من ابن أبي عدي.
18 - ق (ابن ماجة) محمد بن ابراهيم بن العلاء الشامي الدمشقي أبو عبد الله الزاهد السائح.
مولى نبيط نزل عبادان.
روى عن الوليد بن مسلم ومبشر بن اسماعيل وبقية وعبد المجيد بن أبي رواد وعبيدالله بن عمرو الرقي وعثمان بن الهيثم وأبي عبدالرحمن المقرى والفريابي وغيرهم.
روى عنه ابن ماجة وأبو بكر بن علي المروزي وأسلم بن سهل الواسطي وبقي بن مخلد وعبد العزيز بن معاوية ومحمد بن عبدالله الحضرمي وجعفر ابن محمد الخندقي واسماعيل بن محمد بن قيراط والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وآخرون.
قال ابن أبي حاتم سمع منه أبي بمكة وقال ابن عدي منكر الحديث وعامة أحاديثه غير محفوظة وقال الدارقطني كذاب وقال أبو نعيم روى عن الوليد بن مسلم وشعيب ابن اسحاق وبقية وسويد بن عبد العزيز موضوعات له عنده حديث أنس نضر الله عبدا سمع مقالتي.
وحديث ابن عمر في النهي عن الصلاة في سبعة مواطن.
قلت: أكثر ما يأتي في الروايات محمد بن ابراهيم الشامي من غير مزيد وبذلك ترجمة ابن عدي وابن حبان في الضعفاء وظن الذهبي لما رأى في التهذيب أن اسم جده العلاء أنه حفيد العلاء بن زبريق الحمصي فقال تكلم فيه ابن عدي فوهم في ذلك فإن ابن عدي إنما ذكر الشامي فقط ولم يسم جده وقال ابن حبان يضع الحديث لا تحل الرواية عنه إلا عند الاعتبار وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم وقال الحاكم والنقاش روى أحاديث موضوعة.
19 - بخ (البخاري في الادب المفرد) محمد بن ابراهيم بن محمد بن عبدالرحمن بن ثوبان القرشي العامري مولاهم المدني.
روى عن مسلم بن أبي مريم.
وعنه ابن المبارك.
قلت: قال الذهبي لا يعرف.

20 - ت س (الترمذي والنسائي) محمد بن ابراهيم بن مسلم بن سالم الخزاعي أبو أمية الثغري (1) الطرسوسي الحافظ بغدادي الاصل.
روى عن أحمد بن اسحاق الحضرمي وأسود بن عامر واسحاق بن منصور السلولي وحجاج بن محمد المصيصي وجعفر بن عون وحجين بن المثنى والحسن بن موسى الاشيب وروح بن عباد وأبي داود الطيالسي وشبابة بن سوار وعبد الله بن بكر السهمي وأبي عامر العقدي وعثمان بن عمر بن فارس وعمر بن يونس اليمامي وأبي النضر هاشم ابن القاسم ويزيد بن هارون ويعلى بن عبيد ويونس بن محمد المؤدب وخلق كثير.
وعنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال.
قال المزي ولم أقف على ذلك وقال الذهبي في شرح السنة لم يصح أنه روى عنه شيئا وابنه ابراهيم وابن ابنه محمد بن ابراهيم وأبو حاتم الرازي وأبو الدحداح أحمد بن محمد بن اسماعيل وأحمد بن مسعود الزبيري وأبو محمد بن صاعد وأبو نعيم بن عدي وأحمد بن ابراهيم بن عبادل وأبو علي الحسن ابن حبيب الحضايري وأحمد بن عمير بن جوصاء وأبو عمر وأحمد بن محمد بن ابراهيم ابن حكيم المديني والحسن والقاسم إبنا اسماعيل المحاملي وأبو عوانة الاسفرائني وأبو بكر ابن زياد النيسابوري وأبو العباس الاصم وخلق.
قال الآجري عن أبي داود ثقة وقال أبو بكر الخلال أبو أمية رفيع القدر جدا كان إماما في الحديث مقدما في زمانه وقال ابن حبان في الثقات دخل مصر فحدثهم من حفظه من غير كتاب بأشياء أخطأ فيها فلا يعجبني الاحتجاج بخبره لا بما حدث من كتابه وقال
الحاكم صدوق كثير الوهم وقال ابن يونس كان من أهل الرحلة فهما بالحديث وكان حسن الحديث توفي بطرسوس في جمادى الآخرة سنة ثلاث وسبعين ومائتين.
قلت: وقال ابن أبي حاتم كتب إلي ببعض فوائده وأدركته ولم أكتب عنه.
وقال مسلمة بن قاسم أنكرت عليه أحاديث ولج فيها وحدث فتكلم الناس فيه وقال
__________
(1) الثغري بمعجمتين اه خلاصة.
(*)

في موضع آخر روى عنه غير واحد وهو ثقة ومما وهم فيه ما رواه الدارقطني عن أبي بكر بن زياد النيسابوري عنه عن أبي عاصم عن ابن جريج عن الزهري عن سعيد وأبي سلمة عن أبي هريرة رفعه ليس منا من لم يتغن بالقرآن.
قال أبو بكر بن زياد وهم أو أمية في ذكر سعيد فقد رواه غيره عن أبي عاصم ولم يذكره وكذا رواه عبد الرزاق وحجاج وغيرهما عن ابن جريج وكذا قال شعيب وعقيل وغيرهما عن الزهري.
قال وأخطأ أبو عاصم في المتن وإنما هو عند ابن جريج بهذا السند ما أذن الله لشئ ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن الحديث.
وكذا قال أصحاب الزهري عن الزهري.
21 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) محمد بن ابراهيم بن مسلم بن مهران بن المثنى ويقال محمد بن مسلم بن مهران ابن المثنى ويقال محمد بن مهران ويقال محمد بن المثنى ويقال ابن أبي المثنى وأبو المثنى كنية جده مسلم ويقال كنية مهران القرشي مولاهم أبو جعفر ويقال أبو إبراهيم الكوفي ويقال البصري مؤذن مسجد العريان.
روى عن جده أبي المثنى مسلم بن مهران وحماد بن أبي سليمان وسلمة بن كهيل وعلي ابن بذيمة.
روى عنه شعبة.
وكناه أبا جعفر ولم يسمه وأبو داود الطيالسي فقال ثنا محمد بن مسلم بن مهران وأبو قتيبة فقال ثنا محمد بن المثنى ويحيى القطان فقال محمد ابن مهران وموسى بن اسماعيل فقال كما في أول الترجمة وابو الوليد الطيالسي فقال محمد
ابن مسلم بن المثنى.
قال الدوري عن ابن معين محمد بن مسلم بن المثنى ليس به بأس روى عنه يحيى القطان ويروي عنه أبو الوليد ويروي شعبة عن أبيه مسلم بن المثنى وروى اسماعيل ابن أبي خالد عن أبي المثنى وهو هذا وقال الدارقطني بصري يحدث عن جده ولا بأس بهما وقال ابن حبان في الثقات كان يخطئ وقال ابن عدي ليس له من الحديث إلا اليسير ومقدار ما لا يتبين صدقه من كذبه.
له عند (د ت) حديث ابن عمر في الصلاة قبل العصر وعند (د س) حديثه في الاذان.
قلت: وقال ابن حبان وهو الذي يروي عنه

ابن المبارك عن سلمة بن كهيل ويصحف اسمه فيقول مسلم بن ابراهيم وهذه فائدة جليلة وقال ابن عدي يكنى أبا المثنى وساق من طريق أبي داود الطيالسي ثنا محمد بن مسلم ابن مهران يكنى أبا المثنى فلعل مراد أبي داود بالذي يكنى الجد.
22 - ق (ابن ماجة) محمد بن ابراهيم بن المطلب بن السائب بن أبي وداعة بن صبيرة (1) السهمي أبو عبد الله المدني البصري خال ابراهيم بن المنذر الحزامي.
روى عن أبيه وموسى بن عبدالله بن أبي أمية المخزومي وزهرة بن عمرو التيمي.
روى عنه ابراهيم بن المنذر وعبد الرحمن بن عبدالملك بن شيبة.
ذكره ابن حبان في الثقات يأتي حديثه في مصعب بن عبدالله بن أبي أمية.
23 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) محمد بن ابراهيم الباهلي البصري.
روى عن محمد بن زيد العبدي عن شهر عن أبي سعيد في النهي عن شراء المغانم حتى تقسم.
وغير ذلك روى عنه جهضم بن عبدالله بن أبي الطفيل اليمامي قال أبو حاتم مجهول.
روى له الترمذي وابن ماجة الحديث المذكور.
24 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن ابراهيم البزار.
روى عن منصور بن سلمة الخزاعي.
وعنه أبو داود في المراسيل.
قال ابن عساكر هو الاسباطي قال وقال ابن خنزابة هو غيره وذكر أنه يروي عن أبى نعيم أيضا وقال الخطيب في تاريخه محمد بن ابراهيم بن يحيى بن اسحاق بن جناد أبو بكر المنقري البغدادي يقال إن أصله من مرو الروذ.
سمع من مسلم بن ابراهيم وأبي الوليد وأبي عمر
__________
(1) هبيرة.
(*)

الحوضي وموسى بن اسماعيل ومحمد بن أبي غالب وعدة.
روى عنه موسى بن هارون والبغوي وعلي بن محمد المصري ومحمد بن العباس بن نجيح وغيرهم.
قال ابن خراش أبو بكر بن جناد عدل ثقة مأمون وقال ابن المنادي وغيره مات سنة ست وسبعين يعني ومائتين زاد ابن قانع في ذي الحجة فيحتمل ما قاله المزي بعد أن جزم أنه شيخ آخر ممن يقال له محمد بن ابراهيم البزار أن يكون هذا هو شيخ أبي داود ان كان أدرك أبا نعيم ومنصور بن سلمة فإن مشائخه متأخرون عن طبقتهما قليلا ويحتمل أن يكون شيخ أبي داود هو أبو أمية الطرسوسي فإنه يروي عنهما وعن من هو أقدم منهما وأما الاسباطي فإنه يروي عن طبقة أقدم من طبقتهما والله أعلم.
قلت: وممن فرق بين الاسباطي أو البزار أبو علي الجياني في مشائخ أبي داود فقال محمد بن ابراهيم البزار روى عن أبي نعيم وزيد بن الحباب.
وعنه أبو داود فإذا كان يروي عن زيد ابن الحباب فهو أقدم من الطرسوسي ومن أبي جناد فهو الاسباطي أو آخر غير هؤلاء لا يعرف حاله ويحتمل أن يكون محمد بن ابراهيم الانماطي الملقب بمربع صاحب يحيى ابن معين فإنه يروي عن طبقة أبي نعيم والخزاعي ومات قديما سنة ست وخمسين ومائتين وهو من الحفاظ الكبار.
25 - ع (الستة) محمد بن ابراهيم اليشكري البصري.
روى عن جدته أم كلثوم بنت ثمامة.
روى عنه محمد بن عقبة السدوسي ومحمد ابن الفضل عارم وبشر بن يوسف جار عارم وعلي بن المديني وفهد (1) بن عوف ومحمد ابن أبي بكر المقدمي والصلت بن مسعود الجحدري.
ذكره ابن حبان في الثقات.
26 - س (النسائي) محمد بن ابراهيم.
عن أبي هريرة حديث أزرة المؤمن إلى عضلة ساقه.
وعنه محمد بن أبي بكر.
واختلف
__________
(1) نهد.
(*)

عليه فقيل عن يحيى عن يعقوب بن ابراهيم عن أبي هريرة وقيل عن يحيى عن محمد ابن ابراهيم بن يعقوب التيمي أو ابن يعقوب وقيل عن يحيى عن محمد عن يعقوب وقيل عن يحيى عن محمد عن أبي يعقوب وصوب النسائي أنه محمد بن ابراهيم بن الحارث التيمي عن عبدالرحمن بن يعقوب مولى الحرقة عن أبي هريرة.
27 - سي (النسائي في اليوم والليلة) محمد بن أبي بن كعب الانصاري أبو معاذ المدني ويقال محمد ابن فلان بن أبي.
روى عن أبي بن كعب أنه كان له جرن من تمر فجعل يجده ينقص فخرسه الحديث وعن عثمان بن عفان وأم الطفيل امرأة أبي.
روى عنه بسر بن سعيد الحضرمي والحضرمي ابن لاحق وروى معاذ بن محمد بن معاذ بن محمد بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي بن كعب قصة الحمى وغير ذلك ذكره ابن حبان في الثقات وذكر الواقدي محمد بن أبي بن كعب فيمن قتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين.
قلت: قال ابن سعد محمد بن أبي بن كعب أمه أم الطفيل يكنى أبا معاذ ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وروى عن عمر أيضا وكان ثقة قليل الحديث وكذا ذكره أبو بكر الجعابي وأبو نعيم وغير واحد في الصحابة لادراكه وقال ابن أبي حاتم محمد بن أبي ابن كعب يكنى أبا معاذ.
ولد في عهد النبي صلى الله عليه وآله وروى عنه بسر بن سعيد والحضرمي ابن لاحق وابنه معاذ بن محمد سمعت أبي يقول ذلك قال وجعله البخاري اثنين فسمعت أبي يقول هما واحد وقال خليفة في الطبقة الاولى من أهل المدينة كان شقيق الطفيل (1).
28 - محمد بن أحمد بن أبي الثلج.
كذا ترجمه صاحب الكمال وهو محمد بن أحمد بن عبدالله بن اسماعيل بن أبي الثلج وسيأتي.
وله ابن ابن اسمه محمد بن أحمد متأخر.
__________
(1) محمد بن اتش في ابن الحسن اه خ.
(*)

29 - فق (ابن ماجة في التفسير) محمد بن أحمد بن الجراح أبو عبد الرحيم الجوزجاني (1) نزيل نيسابور.
روى عن أبيه وروح بن عبادة وسعيد بن عامر وأبي النضر ووهب بن جرير وأبي عاصم وجعفر بن عون وأبي مسهر ويزيد بن هارون وطائفة.
وعنه ابن ماجة في التفسير وأبو يحيى محمد بن عبدالرحيم البزار وأبو حاتم وابراهيم بن أبي طالب وجعفر ابن أحمد الشاماتي وأبو عمرو المستملى ومحمد بن اسحاق بن خزيمة وبدر بن الهيثم القاضي.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال كان صديقا لاحمد وكان صاحب سنة وخير وفضل وكان أبوه حنفيا.
وقال الحاكم كان واسع العلم كثير الحديث قديم الرحلة قرأت بخط أبي عمرو المستملي أملى علينا أبو عبد الرحيم الجوزجاني مات يوم الجمعة لثلاث خلون من رجب سنة خمس وأربعين ومائتين.
قلت: وقال الخلال ثقة جليل القدر في نحو ابراهيم يعني الجوزجاني
كان أبو عبد الله يكاتبه.
قال أبو بكر المروزي رأيته عند أبي عبدالله وقد كان أبو عبدالله ذكره فقال كان أبوه مرجئا أو قال صاحب رأي وأما أبو عبد الرحيم فأثني عليه.
30 - س (النسائي) محمد بن أحمد بن جعفر بن الحسن بن مهران بن أبي جميلة الذهلي أبو العلاء الوكيعي الكوفي نزيل مصر يعرف بالوكيعي.
روى عن أبيه وعلي بن الجعد وعاصم بن علي وأحمد بن حنبل وأبي بكر وعثمان ابني أبي شيبة وعلي بن المديني وأحمد بن صالح المصري وداود بن عمر والضبي وأبي خيثمة زهير بن حرب وهشام بن عمار وغيرهم.
وعنه النسائي فيما ذكر صاحب الكمال وأبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي وأبو أحمد بن عدي الجرجاني والحسن بن رشيق
__________
(1) بضم الجيم الاولى اه خ.
(*)

العسكري وأبو عمر الكندي وأبو سعيد بن يونس وأبو سعيد بن الاعرابي وأبو القاسم الطبراني وأبو إسحاق بن شعبان الفقيه وأبو الحسن بن حيويه وآخرون.
قال ابن يونس ولد بالكوفة سنة (204) وقدم إلى مصر قديما تاجرا وكان ثقة ثبتا توفي بمصر لست بقين من جمادى الآخرة سنة ثلاثمائة وكان قد عمي قبل وفاته بيسير.
31 - ت (الترمذي) محمد بن أحمد بن الحسين بن مدويه (1) القرشي أبو عبد الرحمن الترمذي.
روى عن أسود بن عامر وجعفر بن عون والقاسم بن الحكم ومحاضر ويونس ابن محمد وأبي نعيم وعبيدالله بن موسى وعبد الرحمن بن حماد الشعيثي ومسدد بن مسرهد وعدة.
وعنه الترمذي ومحمد بن المنذر بن سعيد الهروي شكر وأبو الحسن مضاء ابن حاتم بن عبيدالله النسفي وحبان بن اسحاق البلخي ومحمد بن ابراهيم الخالدي وأبو
عمرو الصيدلاني وأبو بكر بن أبي داود وخلق ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وروى أبو داود في السنن عن محمد بن أحمد القرشي الآتي بعد أربعة عن عبدالله ابن الزبير الحميدي حديثا فيحتمل أن يكون هو هذا كما نبه عليه الشيخ أخيرا.
32 - م د (مسلم وأبي داود) محمد بن أحمد بن أبي خلف محمد السلمي مولاهم أبو عبد الله البغدادي (2) القطيعي.
روى عن سفيان بن عيينة وأبي خالد الاحمر ومعن بن عيسى ومحمد بن عبيد الطيالسي ويحيى بن معين ويعقوب بن ابراهيم بن سعد وموسى بن داود الضبي وأبي سلمة الخزاعي ويحيى بن يمان ويحيى بن اسحاق وأسود بن عامر واسحاق بن يوسف الازرق وروح بن عبادة وزكرياء بن عدي ومحمد بن سابق وآخرين.
وعنه مسلم وأبو
__________
(1) مدويه بميم وتثقيل اه تقريب.
(2) زاد في الخلاصة إمام مسجد أبي معمر (والقطيعي) بفتح القاف اه.
(*)

داود وعبد الله بن عبدالرحمن الدارمي وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون وزكرياء الساجي ومحمد بن عبدالله الحضرمي والحسن بن سفيان ومحمد بن اسحاق السراج وغيرهم.
قال أبو حاتم ثقة صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ.
مات سنة سبع وثلاثين ومائتين وقال موسى بن هارون سنة (6) وقال غيره كان مولده سنة (170).
قلت: وقع في كتاب اللعان لابي داود ثنا أحمد بن محمد بن أبي خلف قال الغساني أظنه وهما وفي الزهرة روى عنه مسلم 32 [ حديثا ].
33 - تمييز محمد بن أحمد بن أبي خلف البخاري.
روى عن اسماعيل بن اسحاق القاضي.
وعنه الحافظ أبو عبد الله محمد بن اسحاق ابن مندة.
قلت ذا متأخر الطبقة عن الذي قبله بمرة بل أظنه لم يدركه.
34 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن أحمد بن محمد بن الحجاج بن ميسرة القرشي الكريزي (1) مولاهم أبو يوسف الحافظ الصيدلاني الجزري الرقي.
روى عن محمد بن سلمة الحراني وعيسى بن يونس وسفيان بن عيينة وخالد بن حيان ومطرف بن مازن وغيرهم.
وعنه النسائي وابن ماجة وأبو حاتم والحسين بن جمعة واسحاق بن أحمد بن اسحاق الرقي ومحمد بن علي بن حبيب الطرائفي ومحمد بن علي المري وأبو عروبة وآخرون.
قال أبو حاتم صدوق وقال أبو علي النيسابوري أبو يوسف الرقي هذا من حفاظ أهل الجزيرة ومتقنيهم وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ست وأربعين ومائتين.
قلت: وقال النسائي لا بأس به ويقال فيه الصيدناني بنون بدل اللام نبهت عليه لئلا يظن آخر.
__________
(1) الكريزي في الخلاصة بضم الكاف وفتح المهملة وضبط في التقريب بتقديم الراء اه.
(*)

35 - م ت س (مسلم والترمذي والنسائي) محمد بن أحمد بن نافع العبدي القيسي أبو بكر البصري مشهور بكنيته.
روى عن معتمر بن سليمان وعمر بن علي المقدمي وابن أبي عدي وبهز بن أسد وغندر وأبو عامر العقدي والنضر بن حماد العتكي وأمية بن خالد وبشر بن المفضل وعبد الصمد بن عبد الوارث ومسعود بن واصل وابن مهدي ويحيى بن كثير العنبري وغيرهم.
روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وزكرياء الساجي وسعيد بن عبدالله الفرغاني وعبد الله بن أبي الدنيا وعبدان الاهوازي وأبو الشيخ محمد بن الحسين الابهري وأبو
رفاعة عبدالله بن محمد البصري وغيرهم.
مات بعد الاربعين ومائتين.
قلت: وفي الزهرة روى عنه مسلم أربعة وخمسين.
36 - د (أبي داود) محمد بن أحمد القرشي.
روى عن أبي بكر الحميدي.
وعنه أبو داود وذكره صاحب الشيوخ النبل ولم يزد وفي طبقته.
37 - محمد بن أحمد بن يزيد بن عبدالله بن يزيد القرشي الجمحي أبو يونس المدني المفتي.
روى عن أبيه وأبي ثابت محمد بن عبيدالله المدني واسماعيل بن أبي أويس وأبي مصعب الزبيري وأبي طاهر أحمد بن عيسى العلوي وابراهيم بن المنذر الحزامي واسحاق ابن محمد الفروي وعتيق بن يعقوب الزبيري وجماعة من المدنيين وعنه أبو عوانة الاسفرائني وزكرياء الساجي وابن أبي حاتم وأبو بشر الدولابي ومحمد بن اسحاق السراج ومحمد بن ابراهيم الديبلي وجماعة وقال ابن أبي حاتم كان مفتي المدينة كتبت عنه وهو صدوق.
قلت: قال مسلمة في الصلة مات سنة (255).

38 - تمييز محمد بن أحمد بن أنس القرشي أبو عبد الله ويقال أبو علي النيسابوري.
روى عن حفص بن عبدالله السلمي ومحمد بن مكي المروزي وأبي عاصم النبيل وعبد الله بن يزيد المقري وبشر بن يزيد بن أبي الازهر النيسابوري.
روى عنه أبو حامد بن الشرقي وأبو بكر أحمد بن علي الرازي وأبو عمر وأحمد بن محمد الهروي وأبو علي الحسين بن محمد بن شاذان وأبو جعفر محمد بن صالح بن هانئ وأبو عبد الله محمد بن يعقوب بن يوسف بن الاخرم.
مات [ سنة ] (279) فيحتمل أنه شيخ أبي داود هذا
أو المدني والاشبه أنه المدني ويحتمل أن يكون هو ابن مدويه فان أبا بكر ابن أبي داود روى عنه وكانت رحلته مع أبيه والله أعلم.
39 - خت م 4 (البخاري في التعاليق ومسلم والاربعة) محمد بن ادريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد ابن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف القرشي المطلبي أبو عبد الله الشافعي المكي نزيل مصر.
روى عن مسلم بن خالد الزنجي ومالك بن أنس وابراهيم بن سعد وسعيد بن سالم القداح والدراوردي وعبد الوهاب الثقفي وابن علية وابن عيينة وأبي ضمرة وحاتم ابن اسماعيل وابراهيم بن محمد بن أبي يحيى واسماعيل بن جعفر ومحمد بن خالد الجندي وعمر ابن محمد (1) بن علي بن شافع وعطاف بن خالد المخزومي وهشام بن يوسف الصنعاني وجماعة.
وعنه سليمان بن داود الهاشمي وأبو بكر عبدالله بن الزبير الحميدي وابراهيم بن المنذر الحزامي وأبو ثور ابراهيم بن خالد وأحمد بن حنبل وأبو يعقوب يوسف بن يحيى البويطي وحرملة وأبو الطاهر بن السرح وأبو إبراهيم بن اسماعيل بن يحيى المزني والربيع بن سليمان المرادي والربيع بن سليمان الجيزي وعمرو بن سواد العامري والحسن بن محمد بن الصباح
__________
(1) عمه محمد.
(*)

الزعفراني وأبو الوليد موسى بن أبي الجارود المكي ويونس بن عبدالاعلى وأبو يحيى محمد ابن سعيد بن غالب العطار وآخرون.
قال ابن أبي حاتم ثنا أبي سمعت عمرو بن سواد يقول قال لي الشافعي ولدت بعسقلان فلما أتى علي سنتان حملتني أمي إلى مكة وكانت نهمتي في شيئين في الرمي وطلب العلم فنلت من الرمي حتى كنت أصيب من عشرة عشرة (1) وسكت عن العلم فقلت له أنت والله في العلم أكثر منك في الرمي وقال نصر بن مكي ثنا ابن عبد الحكم قال قال لي
الشافعي ولدت بغرة سنة (50) وحملت إلى مكة وأنا ابن سنتين.
وقال ابن أبي حاتم ثنا أبو عبيد الله اخي ابن وهب سمعت الشافعي يقول ولدت باليمن فخافت علي أمي الضيعة فقالت إلحق بأهلك فجهزتني إلى مكة فقدمتها وأنا يومئذ ابن عشر.
وقال أبو الحسن المغاربي سمعت المزني يقول سمعت الشافعي [ يقول ] رأيت علي بن أبي طالب في النوم فسلم علي وصافحني وخلع خاتمه فجعله في اصبعي وكان لي عم ففسرها لي فقال لي اما مصافحتك لعلي فأمان من العذاب واما خلع خاتمه وجعله في اصبعك فسيبلغ اسمك ما بلغ اسم علي.
وقال نصر بن مكي سمعت ابن عبد الحكم يقول لما ان حملت أم الشافعي به رأت كأن المشتري خرج من فرجها حتى انقض بمصر ثم وقع في كل بلد منه شظية فتأول أصحاب الرؤيا انه يخرج عالم يخص علمه أهل مصر ثم يتفرق في سائر البلدان وقال أبو نعيم عبدالملك بن محمد في قوله صلى الله عليه وسلم اللهم اهد قريشا فإن عالمها يملا طباق الارض علما الحديث.
قال في هذا الحديث علامة بينة للميزان المراد بذلك رجل من علماء هذه الامة من قريش قد ظهر علمه وانتشر في البلاد وهذه صفة لا نعلمها قد أحاطت إلا بالشافعي إذ كان كل واحد من قريش من الصحابة والتابعين ومن بعدهم وان كان علمه قد ظهر وانتشر فانه لم يبلغ مبلغا يقع تأويل كل هذه الرواية عليه إذ كان لكل واحد منهم نتف وقطع من العلم ومسائل وليس في كل بلد من بلاد المسلمين مدرس ومفت ومصنف يصنف على مذهب رشى [ كذا ] إلا على مذهب الشافعي فعلم انه يعنيه لا غيره.
__________
(1) تسعة.
(*)

وقال أبو سعيد الفريابي قال أحمد بن حنبل ان الله يقيض للناس في كل رأس مائة سنة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول صلى الله عليه وسلم الكذب فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر ابن عبد العزيز وفي رأس المائتين الشافعي.
وقال الفضل بن زياد سمعت أحمد بن حنبل يقول
هذا الذي ترون كله أو عامته من الشافعي وما بت منذ ثلاثين سنة إلا وأنا أدعو الله للشافعي وأستغفر له.
وقال المزني سمعت الشافعي يقول حفظت القرآن وأنا ابن سبع سنين وحفظت الموطأ وأنا ابن عشر.
وقال الباغندي حدثني الربيع بن سليمان الجيزي ثنا الحميدي سمعت مسلم بن خالد ومر على الشافعي وهو يفتي وهو ابن خمس عشر سنة فقال له افت فقد آن لك ان تفتي ورواه غيره عن الربيع قال سمعت الحميدي يقول قال مسلم فذكره وهو الصواب وقال دعلج بن أحمد سمعت جعفر بن أحمد الشاماتي يقول سمعت جعفر ابن أخي أبي ثور سمعت عمي يقول كتب عبدالرحمن بن مهدي إلى الشافعي وهو شاب ان يضع له كتابا فيه معاني القرآن ومجمع قبول الاخبار فيه وحجة الاجماع وبيان الناسخ والمنسوخ فوضع له كتاب الرسالة فكان عبدالرحمن يقول ما أصلي صلاة إلا واني أدعو للشافعي فيها.
وقال أبو نعيم ثنا ابن حيان يعني أبا الشيخ سمعت عبدان بن أحمد سمعت عمرو ابن العباس سمعت عبدالرحمن بن مهدي وذكر الشافعي فقال كان شابا مفهما وقال زكرياء الساجي حدثني الزعفراني قال حج بشر المريسيى ثم قدم فقال لقد رأيت بالحجاز رجلا ما رأيت مثله سائلا ولا مجيبا قال فقدم الشافعي بعد ذلك فاجتمع إليه الناس وخفوا عن بشر فجئت إلى بشر فقلت هذا الشافعي قد قدم فقال انه قد تغير.
قال الزعفراني فما كان مثله إلا مثل اليهود في ابن سلام.
وقال الميموني سمعت أحمد بن حنبل يقول ستة أدعو لهم سحرا أحدهم الشافعي وقال الآجري سمعت أبا داود يقول ما رأيت أحمد بن حنبل يميل إلى أحد ميله إلى الشافعي وقال ابن أبي حاتم كتب إلي أبو عثمان الخوارزمي ثنا أبو أيوب حميد بن أحمد المصري قال كنت عند أحمد بن حنبل نتذاكر في مسألة فقال رجل لاحمد يا أبا عبدالله لا يصح فيه حديث قال ان لم يصح فيه حديث ففيه قول الشافعي وحجته أثبت شئ فيه

وقال علي بن عثمان سمعت أبا عبيد يقول ما رأيت رجلا أعقل من الشافعي وقال البوشنجي سمعت قتيبة يقول الشافعي إمام.
وقال الزبير بن عبد الواحد ثنا الحسن بن سفيان ثنا أبو ثور قال من زعم انه رأى مثل محمد بن ادريس في علمه وفصاحته وثباته (1) وتمكنه ومعرفته فقد كذب كان منقطع القرين في حياته فلما مضى لسبيله لم يعتض منه وقال زكرياء الساجي سمعت أبا الوليد ابن أبي الجارود يقول ما رأيت أحدا إلا وكتبه أكثر من مشاهدته إلا الشافعي فان لسانه كان أكثر من كتابه وقال أحمد بن علي الجرجاني كان الحميدي إذا جرى عنده ذكر الشافعي قال حدثنا سيد الفقهاء الامام الشافعي وقال حرملة سمعت الشافعي يقول سميت ببغداد ناصر الحديث.
وقال الزعفراني قدم علينا الشافعي بغداد سنة () فأقام سنتين ثم خرج إلى مكة ثم قدم علينا سنة (98) فأقام عندنا أشهرا ثم خرج.
قال ابن أبي حاتم ثنا ابن عبد الحكم قال ولد الشافعي في سنة (150) ومات في آخر يوم من رجب سنة (240) وفيها أرخه غير واحد ومناقبه وفضائله كثيرة جدا.
قلت: حذفت مما أورده المؤلف أشياء رواتها غير ثقات ومناقب الشافعي كثيرة شهيرة قد جمعها ابن أبي حاتم وزكرياء الساجي والحاكم والبيهقي والهروي وابن عساكر وغيرهم.
قال الحاكم في المناقب سمعت أبا نصر أحمد بن الحسين سمعت أبا بكر محمد ابن اسحاق بن خزيمة يقول كان يونس بن عبدالاعلى يقول أم الشافعي فاطمة بنت عبدالله ابن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب وذكر الحاكم مما يدل على تبحر الشافعي في الحديث انه حدث بالكثير عن مالك ثم روى عن الثقة عنده عن مالك وأكثر عن ابن عيينة ثم روى عن رجل عنه وقال المبرد كان الشافعي من أشعر الناس وأعلمهم بالقراءات وقال الحسين الكرابيسي ما كنا ندري ما الكتاب والسنة نحن والاولون حتى سمعنا من الشافعي.
قال وسئل أبو موسى الضرير عن كتب الشافعي كيف سارت في الناس فقال
أراد الله بعلمه فرفعه الله قال وسئل اسحاق بن راهويه كيف وضع الشافعي هذه الكتب
__________
(1) وبيانه.
(*)

وكان عمره يسيرا فقال جمع الله تعالى له عقله لقلة عمره.
وقال الجاحظ نظرت في كتب الشافعي فإذا هو در منظوم لم أر أحسن تأليفا منه.
وقال هلال بن العلاء لقد من الله على الناس بأربعة بالشافعي فقه الناس في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال أحمد بن سيار المروزي لولا الشافعي لدرس الاسلام وقال أبو زرعة الرازي ما عند الشافعي حديث غلط فيه وقال يحيى بن أكثم ما رأيت أعقل منه وقال أبو داود ليس للشافعي حديث أخطأ فيه وقال الزعفراني عن يحيى بن معين لو كان الكذب له مطلقا لكانت مروءته تمنعه أن يكذب وقال مسلم بن الحجاج في كتابه (الانتفاع بجلود السباع) وهذا قول أهل العلم بالاخبار ممن يعرف بالتفقه فيها والاتباع لها منهم يحيى بن سعيد وابن مهدي ومحمد بن ادريس الشافعي وأحمد واسحاق ولما ذكر في موضع آخر قول من عاب الشافعي أنشد: ورب عياب له منظر * مشتمل الثوب على العيب وقال علي بن المديني لابنه لا تدع للشافعي حرفا إلا كتبته فان فيه معرفة وقال أبو حاتم فقيه البدن صدوق وقال أيوب بن سويد ما ظننت اني أعيش حتى أرى مثله وعن يحيى بن سعيد القطان قال ما رأيت أعقل ولا أفقه من الشافعي وأنا أدعو الله له أخصه به وحده في كل صلاة وقال الاصمعي صححت اشعار البدويين على شاب من قريش يقال له محمد بن ادريس.
وقال عبدالملك بن هشام الشافعي بصير باللغة يؤخذ عنه ولسانه لغة فاكتبوه وقال مصعب الزبيري ما رأيت أعلم بأيام الناس منه وقال أبو الوليد بن أبي الجارود كان يقال ان الشافعي لغة وحده يحتج بها وقال ابن عبد الحكم ان كان أحد من أهل العلم حجة فالشافعي حجة في كل شئ وقال الزعفراني ما رأيته لحن قط وقال يونس بن عبدالاعلى
كان إذا أخذ في العربية قال هذه صناعته.
وقال النسائي كان الشافعي عندنا أحد العلماء ثقة مأمونا وروى الحليلي عن أحمد ابن حنبل قال سمعت الموطأ من بضعة عشر نفسا (1) من حفاظ أصحاب مالك فأعدته على
__________
(1) بضعة وعشرين.
(*)

الشافعي لاني وجدته أقومهم وقال المزني كان بصيرا بالفروسية والرمي وصنف كتاب السبق والرمي ولم يسبقه إليه أحد وقال ابن عبد البر في كتاب جامع بيان العلم كان الامير عبدالله بن الناصر يقول رأيت أصل محمد بن وضاح الذي كتبه بالمشرق وفيه سألت يحيى بن معين عن الشافعي فقال ثقة.
وقال الحاكم تتبعنا التواريخ وسواد الحكايات عن يحيى بن معين فلم نجد في رواية واحد منهم طعنا على الشافعي ولعل من حكى عنه غير ذلك قليل المبالاة بالوضع على يحيى والله أعلم وقال الاستاذ أبو منصور البغدادي بالغ مسلم في تعظيم الشافعي في كتاب الانتفاع بجلود السباع وفي كتاب الرد على محمد بن نصر وعده في هذا الكتاب من الائمة الذين يرجع إليهم في الحديث وفي الجرح والتعديل.
40 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن ادريس بن المنذر بن داود بن مهران الحنظلي أبو حاتم الرازي الحافظ الكبير أحد الائمة.
روى عن محمد بن عبدالله الانصاري وعثمان بن الهيثم وعفان بن مسلم وأبي نعيم وعبيد الله بن موسى وعبد الله بن صالح كاتب الليث وعبد الله بن صالح العجلي وأبي توبة الربيع بن نافع وآدم بن أبي اياس وأبي اليمان وسعيد بن أبي مريم وأبي مسهر والاصمعي وأبي غسان النهدي ومحمد بن يزيد بن سنان وهوذة بن خالد ويحيى بن صالح الوحاظي وعمرو بن الربيع بن طارق وعمر بن حفص بن غياث وطبقتهم وخلق ممن بعدهم.
روى عنه أبو داود والنسائي وابن ماجة في التفسير.
وروى البخاري في الصحيح في باب المحصر عن محمد عن يحيى بن صالح الوحاظي فذكر الكلاباذي في ترجمة يحيى بن صالح ان ابن أبي سعيد السرخسي أخبره ان محمدا هو ابن ادريس أبو حاتم الرازي وذكره انه رآه في أصل عتيق.
وقال الحاكم أبو أحمد في الكنى أبو حاتم محمد بن ادريس روى عنه محمد بن اسماعيل الجعفي وابنه عبدالرحمن وعبدة بن سليمان المروزي والربيع بن سليمان المرادي ويونس

ابن عبدالاعلى ومحمد بن عوف الطائي وهم من شيوخه ورفيقه أبو زرعة الرازي ومحمد ابن هارون الروياني وأبو عوانة الاسفرائني وابن أبي الدنيا وأبو زرعة الدمشقي وأحمد ابن منصور الرمادي وابراهيم بن اسحاق الحربي وحاجب بن اركين والقاسم بن زكرياء المطرز وموسى بن اسحاق الانصاري وموسى بن العباس الجويني والحسين بن اسماعيل المحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وأبو عمرو بن حكيم وأبو الحسن علي بن ابراهيم القطان والحسين بن يحيى بن عياش القطان وآخرون.
قال أبو بكر الخلال أبو حاتم إمام في الحديث روى عن أحمد مسائل كثيرة وقعت إلينا متفرقة كلها غريب وقال ابن خراش كان من أهل الامانة والمعرفة وقال النسائي ثقة وقال أبو نعيم إمام في الحففي وقال اللالكائي كان إماما عالما بالحديث حافظا له متقنا ثبتا وقال ابن أبي حاتم سمعت موسى بن اسحاق القاضي يقول ما رأيت أحفظ من والدك قلت له فرأيت أبا زرعة قال لا قال وسمعت يونس بن عبدالاعلى يقول أبو زرعة وأبو حاتم إماما خراسان ودعا لهما وقال بقاؤهما صلاح للمسلمين.
وقال الخطيب كان أحد الائمة الحفاظ الاثبات مشهورا بالعلم مذكورا بالفضل وكان أول كتبه الحديث سنة (209) قال ابن أبي حاتم سمعت أبي يقول أول سنة خرجت في طلب الحديث أقمت سنين أحسب ومشيت على قدمي زيادة على ألف فرسخ فلما زاد
على ألف فرسخ تركته قال وسمعت أبي يقول أقمت سنة أربع عشرة ومائتين بالبصرة ثمانية أشهر قد كنت عزمت على أن أقيم سنة فانقطعت نفقتي فجعلت أبيع ثيابي شيئا بعد شئ حتى بقيت بلا شئ وقال أيضا سمعت أبي يقول قلت على باب أبي الوليد الطيالسي من أغرب علي حديثا مسندا صحيحا لم أسمع به فله علي درهم يتصدق به وهناك حلق من الخلق أبو زرعة فمن دونه وإنما كان مرادي أن أستخرج منهم ما ليس عندي فما تهيأ لاحد منهم أن يغرب علي حديثا.
وقال أحمد بن سلمة النيسابوري ما رأيت بعد اسحاق ومحمد بن يحيى أحفظ للحديث ولا أعلم بمعانيه من أبي حاتم وقال عثمان بن خرزاذ أحفظ من رأيت أربعة ابراهيم بن عرعرة ومحمد بن المنهال الضرير وأبو زرعة وأبو حاتم وقال حجاج ابن

الشاعر وذكر له أبو زرعة وأبو حاتم وابن وارة وأبو جعفر الدارمي ما بالمشرق قوم أنبل منهم قال ابن المنادي وغير واحد مات في شعبان سنة (277) وقال ابن يونس في تاريخه مات بالري سنة (79) والاول أصح.
قلت: وكان مولده سنة (195) وقد وجدت في البخاري موضعا آخر رواه عن محمد عن النفيلي يحتمل أن يكون محمد هو أبو حاتم هذا وقد أوضحته في الشرح وفي مقدمة الشرح.
وقال مسلمة في الصلة كان ثقة وكان شيعيا مفرطا وحديثه مستقيم انتهى ولم أر من نسبه إلى التشيع غير هذا الرجل نعم ذكر السليماني ابنه عبدالرحمن من الشيعة الذين كانوا يقدمون عليا على عثمان كالاعمش وعبد الرزاق فلعله تلقف ذلك من أبيه وكان ابن خزيمة يرى ذلك أيضا مع جلالته وقد ذكر ابن أبي حاتم في مقدمة (الجرح والتعديل) لوالده ترجمة مليحة فيها أشياء تدل على عظم قدره وجلالته وسعة حفظه رحمه الله.
منها ما قال أبو حاتم قدم محمد بن يحيى النيسابوري الري فألقيت عليه ثلاثة عشر حديثا من حديث الزهري فلم يعرف منها إلا ثلاثة.
وهذا يدل على حفظ عظيم فان
الذهلي شهد له مشائخه وأهل عصره بالتبحر في معرفة حديث الزهري ومع ذلك فأغرب عليه أبو حاتم.
41 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن آدم بن سليمان الجهني المصيصي.
روى عن ابن المبارك وحفص بن غياث وأبي خالد الاحمر ويحيى بن زكرياء ابن أبي زائدة وعبدة بن سليمان ومروان بن معاوية وأبي معاوية الضرير وعلي بن هاشم ابن البريد ويحيى بن أبي عنبة (1) وعبد الرحيم بن سليمان وعمرو بن عبيد الطنافسي ومحمد بن فضيل بن غزوان وغيرهم.
روى عنه أبو داود والنسائي وأبو حاتم وأبو عبد الملك البسري والفضل بن العباس الحلبي وأبو علي بن قيس بن عمر أبي طاهر (2) وعبد الله بن محمد بن بشر بن صالح
__________
(1) غنية.
(2) أبو علي بن فيل ابن عم أبي طاهر.
(*)

وعمر بن بحر الاسدي وأبو يوسف الصفار ومحمد بن عبدالرحيم الديباجي وأبو بكر ابن أبي داود وآخرون.
وقال كان يقال انه من الابدال وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي ثقة وفي موضع آخر صدوق لا بأس به وقال ابن عساكر مات سنة خمسين ومائتين.
قلت: وقال مسلمة في الصلة ثقة ووهم صاحب الزهرة فقال محمد بن ابراهيم بن آدم ابن سليمان وذكر وفاته في سنة (50) كما تقدم.
42 - محمد بن أبي الازهر هو ابن زنبور يأتي.
43 - ت ص (الترمذي والنسائي في خصائص علي) محمد بن أسامة بن زيد بن حارثة الكلبي المدني.
روى عن أبيه وعنه سعيد بن عبيد بن السباق ويزيد بن عبدالله بن قسيط وعبد الله
ابن دينار والاعرج والحكم بن المطلب بن عبدالله بن حنطب وعبد الله بن محمد بن عقيل، قال ابن سعد توفي في خلافة الوليد بن عبدالملك وكان ثقة قليل الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
له ذكر في صحيح البخاري في المناقب من حديث ابن دينار قال رأى ابن عمر محمد بن أسامة فقال لو رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم لاحبه.
له عنذ (ت) حديث في سعيد بن عبيد.
44 - تمييز محمد بن أسامة بن محمد بن أسامة بن زيد حفيد الذي قبله.
روى عن أبيه.
روى عنه محمد بن اسحاق في المغازي.
ذكره الخطيب في المتفق وذكر معه آخر يقال له: 45 - محمد بن أسامة النخعي متأخر الطبقة عن الذي قبله.
يروي عن شريك القاضي وغيره.
روى عنه يحيى بن زكرياء بن شيبان الكوفي.

46 - محمد بن اسحاق بن ابراهيم بن محمد بن عكاشة بن محصن.
يأتي في محمد بن محصن.
47 - م 4 (مسلم والاربعة) محمد بن اسحاق بن جعفر ويقال محمد أبو بكر الصاغاني خراساني الاصل.
نزل بغداد وكان أحد الحفاظ الرحالين.
روى عن روح بن عبادة وأحمد بن اسحاق الحضرمي والحسن بن موسى الاشيب وأبي الجواب الاحوص بن جواب وأبي بدر شجاع ابن الوليد وأبي الاسود النضر بن عبد الجبار وأبي سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ومحمد ابن جعفر المدائني ويونس بن محمد المؤدب وعفان وأسود بن عامر شاذان وقراد أبي نوح وأبي مسهر وخلق من طبقتهم ومن بعدهم.
روى عنه الجماعة سوى البخاري وأبو عمر الدوري وهو أكبر منه وجعفر بن محمد
الفريابي وأبو بكر بن خزيمة وأحمد بن روح البرديجي وعبدان الاهوازي وموسى بن هارون وابن صاعد وابن أبي حاتم وأبو عوانة والروياني والحسين بن المنادي والمحاملي وابن مخلد واسماعيل الصفار وأبو سعيد بن الاعرابي وأبو العباس الاصم وأبو الفوارس شجاع بن جعفر الانصاري وهو آخر من روى عنه وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وهو ثبت صدوق وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال ابن خراش ثقة مأمون وقال الدارقطني ثقة وفوق الثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال الخطيب كان أحد الاثبات المتقنين مع صلابة في الدين واشتهار بالسنة واتساع في الرواية.
قال وبلغني عن أبي مزاحم الخاقاني قال كان الصاغاني يشبه يحيى بن معين في وقته.
قال ابن المنادي مات يوم الخميس لسبع خلون من صفر سنة سبعين ومائتين وفيها أرخه غير واحد.
قلت: وقال مسلمة في الصلة كان ثقة مأمونا وقال أبو حاتم الرازي ثقة وقال السلمي عن الدارقطني هو وجه مشائخ بغداد وفي الزهرة روى عنه مسلم (32) حديثا.

48 - ق (ابن ماجة) محمد بن اسحاق بن عون ويقال خلف البكائي (1) ثم العامري أبو بكر الكوفي.
روى عن يعلى بن عبيد وجعفر بن عون وأبي غسان النهدي وأحمد بن يونس وخالد ابن مخلد وعبيد الله بن موسى وقبيصة وغيرهم.
وعنه ابن ماجة وأبو عوانة ومحمد بن المنذر شكر والهيثم بن خلف الدوري وعبد الله بن زيدان وابراهيم بن محمد بن معاوية (2) وأبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة وغيرهم.
قال ابن عقدة مات في شعبان سنة أربع وستين ومائتين وذكره ابن حبان في الثقات.
49 - م د (مسلم وأبي داود)
محمد بن اسحاق بن محمد بن عبدالرحمن بن عبدالله بن المسيب ابن أبي السائب بن عابد بن عبدالله بن عمرو بن مخزوم المخزومي المسيبي (3) أبو عبد الله المدني نزيل بغداد.
روى عن أبيه وابن عيينة وأبي ضمرة أنس بن عياض وعبد الله بن نافع الصائغ ويزيد ابن هارون ومحمد بن فليح بن سليمان ومعن بن عيسى وغيرهم.
روى عنه مسلم وأبو داود ومحمد بن اسحاق الصاغاني وعثمان بن خرزاد وأبو زرعة وأبو حاتم وابراهيم الحربي وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا والمعمري ومحمد بن نصر الصائغ ومحمد بن عبدوس ابن كامل وموسى بن اسحاق الانصاري وحمزة بن محمد بن عيسى الكاتب وحامد بن محمد ابن شعيب البلخي وأبو يعلى الموصلي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وآخرون.
__________
(1) البكائي بفتح الموحدة اه خلاصة.
(2) متويه.
(3) المسيبي بضم الميم وفتح السين اه خلاصة.
(*)

قال صالح بن محمد سمعت مصعبا الزبيري يقول لا أعلم في قريش أفضل من المسيبي قال صالح وهو ثقة وقال ابن قانع وابراهيم بن اسحاق الصواف ثقة وقال عبدالله ابن الصقر السكري ثنا محمد بن اسحاق المسيبي الشيح الصالح.
قال البخاري وغيره مات سنة ست وثلاثين ومائتين زاد البغوي في ربيع الاول.
قلت: وفي الزهرة روى عنه مسلم ثمانية أحاديث.
50 - خ (البخاري) محمد بن اسحاق بن منصور أبو عبد الله بن أبي يعقوب الكرماني سكن البصرة.
روى عن حسان بن ابراهيم الكرماني وعبد الوهاب الثقفي وابن عيينة وعيسى ابن
يونس ووكيع وروح بن عطاء بن أبي ميمونة وابن مهدي وأبي عاصم وحماد بن واقد وبشر بن المفضل وغندر وأبي الوليد الطيالسي وجماعة.
روى عنه البخاري وعمر ابن الخطاب السجستاني وعبد الله بن يعقوب بن اسحاق الكرماني والحسن بن يحيى الرزي والعباس بن محمد بن مجاشع وعلي بن الحسين بن بشار (1) وغيرهم.
حكى عن يحيى بن معين أنه وثقه وذكره ابن حبان في الثقات وقال البخاري مات سنة أربع وأربعين ومائتين.
قلت: قال أبو حاتم محمد بن أبي يعقوب الكرماني مجهول وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة وذكره ابن خلفون أنه قيل إن منصور اسم أبيه وقيل إن أبا يعقوب جده وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعين حديثا.
51 - خت م 4 (البخاري في التعاليق ومسلم والاربعة).
محمد بن اسحاق بن يسار بن خيار ويقال كومان المدني أبو بكر ويقال أبو عبد الله المطلبي مولاهم نزيل العراق.
رأى أنسا وابن المسيب وأبا سلمة بن عبدالرحمن وروى عن أبيه وعميه عبدالرحمن
__________
(1) يسار.
(*)

وموسى والاعرج وعبيدالله بن عبدالله بن عمر ومعبد بن كعب بن مالك ومحمد ابن ابراهيم بن الحارث التيمي والقاسم بن محمد بن أبي بكر ومحمد بن جعفر بن الزبير وعاصم بن عمر بن قتادة وعباس بن سهل بن سعد والزهري وابن المنكدر ومكحول وابراهيم بن عقبة وحميد الطويل وسالم أبي النضر وسعد بن ابراهيم بن عبدالرحمن ابن عوف وأخيه صالح بن ابراهيم وسعيد المقبري وسعيد بن أبي هند وأبي الزناد وعبد الله ابن أبي بكر بن حزم وعبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت وعبد الرحمن بن الاسود النخعي وعطاء بن أبي رباح وعكرمة بن خالد المخزومي وعمرو بن أبي عمرو والعلاء بن عبدالرحمن ومحمد بن أبي أمامة بن سهل ومحمد بن عمرو بن عطاء ومحمد
ابن يحيى بن حبان ويحيى بن عباد بن عبدالله بن الزبير ويزيد بن أبي حبيب ويزيد ابن رومان ويعقوب بن عتبة الثقفي وهشام ويحيى ابني عروة بن الزبير وفاطمة بنت المنذر وخلق كثير.
وعنه يحيى بن سعيد الانصاري ويزيد بن أبي حبيب وهما من شيوخه وجرير ابن حازم وعبد الله بن سعيد بن أبي هند وابن عون وابراهيم بن سعد والحمادان وشعبة والسفيانان وزهير بن معاوية وابن ادريس وهشيم وأبو عوانة وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وعبدة بن سليمان وجرير بن عبدالحميد وزياد البكائي وأبو خالد الاحمر وسلمة بن الفضل الرازي ومحمد بن فضيل ومحمد بن سلمة الحراني ومحمد بن عبيد وأبو تميلة ويزيد ابن زريع ويزيد بن هارون ويونس بن بكير وأحمد بن خالد الوهبي وجماعة.
قال سلمة بن الفضل عن ابن اسحاق رأيت أنس بن مالك عليه عمامة سوداء وقال المفضل الغلابي سألت ابن معين عنه فقال كان ثقة وكان حسن الحديث فقلت انهم يزعمون أنه رأى ابن المسيب فقال إنه لقديم وقال الدوري عن ابن معين قد سمع محمد بن اسحاق من ابان بن عثمان وأبي سلمة بن عبدالرحمن والقاسم بن محمد وعطاء وقال علي بن المديني مدار حديث رسول الله صلى الله عليه وآله على ستة فذكرهم ثم قال فصار علم الستة عند اثني عشر فذكر ابن اسحاق فيهم.
وقال ابن عيينة رأيت الزهري قال لمحمد بن اسحاق أين كنت فقال هل يصل إليك

أحد قال فدعا حاجبه وقال لا تحجبه إذا جاء وقال ابن المديني سمعت سفيان قال قال ابن شهاب وسئل عن مغازيه فقال هذا أعلم الناس بها وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين قال عاصم بن عمر بن قتادة لا يزال في الناس علم ما بقي ابن اسحاق وقال ابن أبي خيثمة عن هارون بن معروف سمعت أبا معاوية يقول كان ابن اسحاق من أحفظ الناس فكان إذا كان عند الرجل خمسة أحاديث أو أكثرها فاستودعها ابن اسحاق.
وقال النفيلي عن عبدالله بن فائد كنا إذا جلسنا إلى ابن اسحاق فأخذ في فن من العلم قضى مجلسه في ذلك الفن وقال الميموني ثنا أبو عبد الله بحديث استحسنته عن ابن اسحاق فقلت له يا أبا عبدالله ما أحسن هذه القصص التي يجبئ بها ابن اسحاق فتبسم إلي متعجبا وقال صالح بن أحمد عن علي بن المديني عن ابن عيينة قال جالست ابن اسحاق منذ بضع وسبعين سنة وما يتهمه أحد من أهل المدينة ولا يقول فيه شيئا قلت لسفيان كان ابن اسحاق جالس فاطمة بنت المنذر فقال أخبرني ابن اسحاق أنها حدثته وأنه دخل عليها.
وقال عبدالله بن أحمد ثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت هشام بن عروة يقول يحدث ابن اسحاق عن امرأتي فاطمة بنت المنذر والله إن رآها قط قال عبدالله فحدثنا أبي بذلك فقال ولم ينكر هشام لعله جاء فاستأذن عليها فأذنت له أحسبه قال ولم يعلم وقال الاثرم عن أحمد هو حسن الحديث وقال مالك دجال من الدجاجلة.
وقال البخاري رأيت علي بن عبدالله يحتج بحديث ابن اسحاق قال وقال علي ما رأيت أحدا يتهم ابن اسحاق قال وقال لي ابراهيم بن المنذر ثنا عمر بن عثمان أن الزهري كان يتلقف المغازي من ابن اسحاق فيما يحدثه عن عاصم بن عمر بن قتادة والذي يذكر عن مالك في ابن اسحاق لا يكاد يتبين وكان اسماعيل بن أبي أويس من اتبع من رأينا لمالك أخرج إلي كتب ابن اسحاق عن أبيه في المغازي وغيرها فانتخبت منها كثيرا.
قال وقال لي ابراهيم بن حمزة كان عند ابراهيم بن سعد عن ابن اسحاق نحو من سبعة عشر ألف حديث في الاحكام سوى المغازي وابراهيم بن سعد من أكثر أهل المدينة

حديثا في زمانه.
قال ولو صح عن مالك تناوله من ابن اسحاق فلربما تكلم الانسان فيرمي صاحبه بشئ ولا يتهمه في الامور كلها قال وقال ابراهيم بن المنذر عن محمد ابن
فليح نهاني مالك عن شيخين من قريش وقد أكثر عنهما في الموطأ وهما ممن يحتج بهما.
قال ولم ينج كثير من الناس من كلام بعض الناس فيهم نحو ما يذكر عن ابراهيم من كلامه في الشعبي وكلام الشعبي في عكرمة ولم يلتفت أهل العلم في هذا النحو إلا ببيان وحجة ولم تسقط عدالتهم إلا ببرهان وحجة قال وقال عبيد بن يعيش ثنا يونس بن بكير سمعت شعبة يقول ابن اسحاق أمير المؤمنين لحفظه قال وقال لي علي بن عبدالله نظرت في كتب ابن اسحاق فما وجدت عليه إلا في حديثين ويمكن أن يكونا صحيحين قال وقال لي بعض أهل المدينة إن الذي يذكر عن هشام بن عروة قال كيف يدخل ابن اسحاق على امرأتي لو صح عن هشام جائز أن تكتب إليه فإن أهل المدينة يرون الكتاب جائزا وجائز أن يكون سمع منها وبينهما حجاب إلى هنا عن البخاري.
وقال البخاري أيضا محمد بن اسحاق ينبغي أن يكون له ألف حديث ينفرد بها وقال ابراهيم الحربي حدثني مصعب قال كانوا يطعنون عليه بشئ من غير جنس الحديث وقال أبو زرعة الدمشقي وابن اسحاق رجل قد أجمع الكبراء من أهل العلم على الاخذ عنه وقد اختبره أهل الحديث فرأوا صدقا وخيرا مع مدحة ابن شهاب له وقد ذاكرت دحيما يقول مالك فيه فرأى أن ذلك ليس للحديث إنما هو لانه اتهمه بالقدر.
وقال الزبيري عن الدراوردي وجلد ابن اسحاق يعني في القدر وقال الجوزجاني الناس يشتهون حديثه وكان يرمى بغير نوع من البدع وقال موسى بن هارون سمعت محمد بن عبدالله بن نمير يقول كان محمد بن اسحاق يرمى بالقدر وكان أبعد الناس منه.
وقال يعقوب بن شيبة سمعت ابن نمير يقول إذا حدث عن من سمع منه من المعروفين فهو حسن الحديث صدوق وإنما أتى من أنه يحدث عن المجهولين أحاديث باطلة قال يعقوب وسألت ابن المديني كيف حديث ابن اسحاق عندك فقال صحيح قلت له فكلام مالك فيه قال مالك لم يجالسه ولم يعرفه ثم قال على أي شئ حدث بالمدينة قلت له وهشام ابن عروة قد تكلم فيه قال على الذي قال هشام ليس بحجة لعله دخل على امرأته وهو غلام
فسمع منها.

قال وسمعت عليا يقول ان حديث ابن اسحاق ليتبين فيه الصدق يروي مرة حدثني أبو الزناد ومرة ذكر أبو الزناد وهو من أروى الناس عن سالم أبي النضر وروى عن رجل عنه وهو من أروى الناس عن عمرو بن شعيب وروى عن رجل عن أيوب عنه.
وقال يعقوب بن سفيان قال علي لم أجد لابن اسحاق إلا حديثين منكرين نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا نعس أحدكم يوم الجمعة.
والزهري عن عروة عن زيد بن خالد إذا مس أحدكم فرجه والباقي يعني المناكير في حديثه يقول ذكر فلان ولكن هذا فيه حدثنا وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سألت عليا عنه فقال صالح وسط.
وقال أيوب بن اسحاق بن سامري سألت أحمد فقلت له يا أبا عبدالله إذا انفرد ابن اسحاق بحديث تقبله قال لا والله إني رأيته يحدث عن جماعة بالحديث الواحد ولا يفصل كلام ذا من كلام ذا.
قال أيوب وكان علي بن المديني يثني عليه ويقدمه وقال أبو داود وسمعت أحمد ذكر محمد بن اسحاق فقال كان رجلا يشتهي الحديث فيأخذ كتب الناس ؟ ؟ كتبه.
وقال المروذي قال أحمد بن حنبل كان ابن اسحاق يدلس إلا أن كتاب ابراهيم ابن سعد إذا كان سماع قال حدثني وإذا لم يكن قال قال.
قال وقال أبو عبد الله قدم ابن اسحاق بغداد فكان لا يبالي عمن يحكمي عن الكلبي وغيره قال فقلت له أيما أحب إليك ابن اسحاق أو موسى بن عبيدة فقال ابن اسحاق وقال حنبل بن اسحاق سمعت أبا عبدالله يقول ابن اسحاق ليس بحجة.
وقال عبدالله بن أحمد ما رأيت أبي أتقن حديثه قط وكان يتتبعه بالعلو والنزول قيل له يحتج به في السنن وقال عباس الدوري عن ابن معين محمد بن اسحاق ثقة وليس بحجة وقال يعقوب بن شيبة سألت ابن معين عنه فقلت في نفسك من صدقه شئ قال لا هو صدوق
وقال أبو زرعة الدمشقي قلت لابن معين وذكرت له الحجة محمد بن اسحاق منهم فقال كان ثقة إنما الحجة مالك وعبيدالله بن عمر.
وقال ابن أبي خيثمة سمعت ابن معين يقول محمد بن اسحاق ليس به بأس وقال مرة ليس بذاك ضعيف وقال مرة ليس بالقوي وقال الميموني عن ابن معين ضعيف وقال

النسائي ليس بالقوي وقال العجلي مدني ثقة وقال ابن يونس قدم الاسكندرية سنة (199) وروى عن جماعة من أهل مصر أحاديث لم يروها عنهم غيره فيما علمت وقال ابن عيينة سمعت شعبة يقول محمد بن اسحاق أمير المؤمنين في الحديث وفي رواية عن شعبة فقيل له لم قال لحفظه وفي رواية عنه لو سود أحد في الحديث لسود محمد بن اسحاق.
وقال ابن سعد كان ثقة ومن الناس من يتكلم فيه وكان خرج من المدينة قديما فأتى الكوفة والجزيرة والري وبغداد فأقام بها حتى مات بها سنة (51) وقال في موضع آخر ورواته من أهل البلدان أكثر من رواته من أهل المدينة لم يرو عنه منهم غير ابراهيم بن سعد وقال ابن عدي ولمحمد بن اسحاق حديث كثير وقد روى عنه أئمة الناس ولو لم يكن له من الفضل إلا أنه صرف الملوك عن الاشتغال بكتب لا يحصل منها شئ إلى الاشتغال بمغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومبعثه ومبدأ الخلق لكانت هذه فضيلة سبق إليها وقد صنفها بعده قوم فلم يبلغوا مبلغه وقد فتشت أحاديثه الكثير فلم أجد فيها ما يتهيأ أن يقطع عليه بالضعف وربما أخطأ أو يهم في الشئ بعد الشئ كما يخطئ غيره وهو لا بأس به.
قال عمرو بن علي مات سنة خمسين وقال الهيثم بن عدي مات سنة إحدى وقال ابن معين وابن المديني مات سنة اثنتين وقال خليفة بن خياط مات سنة اثنتين أو ثلاث وخمسين ومائة.
روى له مسلم في المتابعات وعلق له البخاري.
قلت: وذكره النسائي في الطبقة الخامسة من أصحاب الزهري.
وقال ابن المديني ثقة لم يضعه عندي إلا روايته عن أهل الكتاب وكذبه سليمان التيمي
ويحيى القطان ووهيب بن خالد فأما وهيب والقطان فقلدا فيه هشام بن عروة ومالكا وأما سليمان التيمي فلم يتبين لي لاي شئ تكلم فيه والظاهر أنه لامر غير الحديث لان سليمان ليس من أهل الجرح والتعديل قال ابن حبان في الثقات تكلم فيه رجلان هشام ومالك فأما قول هشام فليس مما يجرح به الانسان وذلك أن التابعين سمعوا من عائشة من غير أن ينظروا إليها وكذلك ابن اسحاق كان سمع من فاطمة والستر بينهما مسبل وأما مالك فإن ذلك كان منه مرة واحدة ثم عادله إلى ما يحب ولم يكن يقدح فيه من أجل الحديث إنما كان ينكر تتبعه غزوات النبي صلى الله عليه وسلم من أولاد اليهود الذين أسلموا وحفظوا

قصة خيبر وغيرها وكان ابن اسحاق يتتبع هذا منهم من غير أن يحتج بهم وكان مالك لا يرى الرواية إلا عن متقن ولما سئل ابن المبارك قال إنا وجدناه صدوقا ثلاث مرات.
قال ابن حبان ولم يكن أحد بالمدينة يقارب ابن اسحاق في علمه ولا يوازيه في جمعه وهو من أحسن الناس سياقا للاخبار إلى أن قال وكان يكتب عمن فوقه ومثله ودونه فلو كان ممن يستحل الكذب لم يحتج إلى النزول فهذا يدلك على صدقه سمعت محمد بن نصر الفراء يقول سمعت يحيى بن يحيى وذكر عنده محمد بن اسحاق فوثقه.
وقال الدارقطني اختلف الائمة فيه وليس بحجة إنما يعتبر به وقال أبو يعلى الخليلي محمد بن اسحاق عالم كبير وإنما لم يخرجه البخاري من أجل روايته المطولات وقد استشهد به وأكثر عنه فيما يحكى في أيام النبي صلى الله عليه وسلم وفي أحواله وفي التواريخ وهو عالم واسع الرواية والعلم ثقة وقال ابن البرقي لم أر أهل الحديث يختلفون في ثقته وحسن حديثه وروايته وفي حديثه عن نافع بعض الشئ وقال أبو حاتم الرازي يكتب حديثه.
وقال أبو زرعة صدوق وقال الحاكم قال محمد بن يحيى هو حسن الحديث عنده غرائب وروى عن الزهري فأحسن الرواية قال الحاكم وذكر عن البوشنجي أنه قال هو عندنا ثقة ثقة وتعقب الذهبي قول هشام حدث عن امرأتي إلى آخره فقال وقوله وهي بنت
تسع غلط بين لانها أكبر من هشام بتلاث عشرة سنة وكان أخذ ابن اسحاق عنها وقد جاوزت الخمسين وقد روى عنها أيضا غير محمد بن اسحاق من الغرباء محمد بن سوقة.
52 - عخ (البخاري في خلق أفعال العباد) محمد بن أسعد التغلبي أبو سعيد المصيصي كوفي الاصل.
روى عن أبي اسحاق الفزاري وابن المبارك وزهير بن معاوية وعبيد بن الوسيم وأبي زبيد وعمار بن سيف ويحيى بن يمان وأبي بكر بن عياش وعدة.
روى عنه أبو موسى العنبري وعمرو بن علي وأحمد بن سعيد الدارمي وحامد بن يحيى البلخي واسحاق ابن منصور الكوسج وعبد الله بن عبدالرحمن الدارمي وأحمد بن حازم بن أبي عروة (1)
__________
(1) أبي عزرة.
(*)

وأحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي وغيرهم.
قال أبو زرعة منكر الحديث وذكره ابن حبان في الثقات وقال ويقال أيضا محمد بن سعيد.
قلت: وقد سماه بذلك البخاري في تاريخه ورد ذلك عليه الرازيان وقال العقيلي منكر الحديث (1).
53 - ت س (الترمذي والنسائي) محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن المغيرة بن بردزبة وقيل بزرويه وقيل ابن الاحنف الجعفي مولاهم أبو عبد الله البخاري.
روى عن عبيدالله بن موسى ومحمد بن عبدالله الانصاري وعفان وأبي عاصم النبيل ومكي بن ابراهيم وأبي المغيرة وأبي مسهر وأحمد بن خالد الوهبي وخلق كثير سواهم ممن سمع من التابعين فمن بعدهم إلى أن كتب عن أقرانه وعن تلامذته روى عنه الترمذي في الجامع كثيرا ومسلم في غير الجامع.
وروى النسائي في الصيام عن محمد بن اسماعيل عن حفص بن عمر بن الحارث عن حماد حديثا هكذا وقع غير منسوب في عامة الروايات عنه وفي أصل الصوري الذي كتبه
عن ابن النحاس عن حمزة عن النسائي ثنا محمد بن اسماعيل وهو أبو بكر الطبراني ووقع في رواية ابن السني وحده عن النسائي ثنا محمد بن إسماعيل البخاري وقد روى النسائي الكثير عن محمد بن اسماعيل بن ابراهيم وهو ابن علية وهو يشارك البخاري في كثير من شيوخه.
وروى في كتاب الكنى عن عبدالله بن أحمد بن عبد السلام الخفاف عن البخاري عدة أحاديث فهذه قرينة ظاهرة في أنه لم يلق البخاري وروى عن البخاري أيضا أبو زرعة وأبو حاتم وابراهيم الحربي وابن أبي الدنيا وصالح بن محمد الاسدي وأبو بشر الدولابي ومحمد بن عبدالله الحضرمي والقاسم بن زكريا وابن أبي عاصم وابن خزيمة وعمير بن محمد بن بجير وحسين بن محمد القباني وأبو عمرو الخفاف النيسابوري والحسين بن محمد بن حاتم بن عبيد العجلي وعبد الله بن ناجية والفضل بن العباس
__________
(1) محمد بن أسعد هو ابن أبي أمامة اه تقريب.
(*)

الرازي وأبو قريش محمد بن جمعة القهستاني وأبو بكر بن أبي داود وأبو محمد ابن صاعد والحسين بن اسماعيل المحاملي وهو آخر من حدث عنه ببغداد ومحمد بن يوسف الفربري راوي الصحيح عنه.
ورواة كتبه المصنفة عنه عبدالله بن محمد بن الاشقر وعبد الله بن أحمد بن عبد السلام ومحمود بن اسحاق الخزاعي ومحمد بن سليمان بن فارس وخلق كثير وآخر من حدث عنه بالصحيح أبو طلحة منصور بن محمد بن علي البزدوي النسفي الذي مات سنه (329) قال بكير بن نمير سمعت الحسن بن الحسين البزار ببخارى يقول رأيت محمد ابن اسماعيل شيخا نحيف الجسم ليس بالطويل ولا بالقصير ولد في شوال سنة (194) وتوفي يوم السبت لغرة شوال سنة (256) عاش اثنتين وستين سنة إلا ثلاثة عشر يوما وقال أحمد ابن يسار المروزي محمد بن اسماعيل طلب العلم وجالس الناس ورحل في الحديث ومهر
فيه وأبصر وكان حسن المعرفة حسن الحفظ وكان يتفقه وقال أبو العباس بن سعيد لو أن رجلا كتب ثلاثين ألف حديث لما استغنى عن كتاب تاريخ محمد بن اسماعيل.
وقال عامر بن المنتجع سمعت أبا بكر المديني قال كنا يوما بنيسابور عند اسحاق ابن راهويه ومحمد بن اسماعيل حاضر في المجلس فمر اسحاق بحديث وكان دون الصحابي عطاء الكيخاراني فقال اسحاق يا أبا عبدالله إيش كيخاران قال قرية باليمن كان معاوية بعث هذا الرجل من الصحابة إلى اليمن فسمع منه عطاء حديثين فقال له إسحاق يا أبا عبدالله كأنك قد شهدت القوم.
وقال ابراهيم بن معقل الثقفي سمعت محمد بن اسماعيل يقول كنت عند اسحاق ابن راهويه فقال لنا بعض أصحابنا لو جمعتم كتابا مختصرا لسنن النبي صلى الله عليه وآله وسلم فوقع ذلك في قلبي فأخذت في جمع هذا الكتاب يعني الجامع قال ابراهيم وسمعته يقول ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح وتركت من الصحاح محال الطول وقال الكشميهني سمعت الفربري يقول قال لي محمد بن اسماعيل ما وضعت في كتابي الصحيح حديثا إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين.
وقال جعفر بن الفضل بن خنزابة سمعت محمد بن موسى المأموني قال سئل أبو

عبدالرحمن يعني السنائي عن العلاء وسهيل فقال هما خير من فليح ومع هذا فما في هذه الكتب كلها أجود من كتاب محمد بن اسماعيل وقال جعفر بن محمد القطان إمام الجامع بكرمينية سمعت محمد بن اسماعيل يقول كتبت عن ألف شيخ وأكثر ما عندي حديث إلا وأذكر إسناده وقال بكير بن نمير كان محمد بن اسماعيل يصلي ذات يوم فلسعه الزنبور سبع عشرة مرة فلما قضى صلاته قال أنظروا إيش هذا الذي أذاني في صلاتي فنظروا فإذا الزنبور قد ورمه في سبعة عشر موضعا ولم يقطع صلاته.
وقال أبو بكر الاعين كتبنا عن محمد بن اسماعيل على باب محمد بن يوسف الفريابي
وما في وجهه شعرة وقال حاشد بن اسماعيل كنت بالبصرة فقدم محمد بن اسماعيل فقال محمد بن بشار دخل اليوم سيد الفقهاء وقال أبو قريش محمد بن جمعة سمعت بندارا محمد ابن بشار يقول حفاظ الدنيا أربعة فذكره فيهم وقال البوشنجي سمعت بندارا يقول ما قدم علينا مثل محمد بن اسماعيل وقال يوسف بن ريحان سمعت محمد بن اسماعيل يقول كان علي ابن المديني يسألني عن شيوخ خراسان إلى أن قال كل من أثنيت عليه فهو عندنا الرضى.
وقال الفربري سمعت محمد بن اسماعيل يقول ما استصغرت نفسي عند أحد إلا عند علي وربما كنت أغرب عليه وقال اسحاق بن أحمد بن خلف البخاري حدثني حامد ابن أحمد قال ذكر لعلي بن المديني قول محمد بن اسماعيل ما تصاغرت نفسي عند أحد إلا عند علي بن المديني فقال ذروا قوله ما رأى مثل نفسه.
وقال الفربري سمعت محمد بن أبي حاتم وراق محمد بن اسماعيل قال سمعته يقول ذاكرني أصحاب عمرو بن علي بحديث فقلت لا أعرفه فسروا بذلك وصاروا إلى عمرو ابن علي فقالوا له ذاكرنا محمد بن اسماعيل بحديث فلم يعرفه فقال عمرو بن علي حديث لا يعرفه محمد بن اسماعيل ليس بحديث قال محمد بن أبي حاتم وسمعته يقول كان اسماعيل ابن أبي أويس إذا انتخبت من كتابه نسخ تلك الاحاديث لنفسه وقال أبو مصعب محمد ابن اسماعيل أفقه عندنا وأبصر من ابن حنبل.
وقال عامر بن المنتجع عن أحمد بن الضوء سمعت أبا بكر بن أبي شيبة ومحمد ابن عبدالله بن نمير يقولان ما رأينا مثل محمد بن اسماعيل وقال محمود بن النضر الشافعي دخلت

البصرة والشام والحجاز والكوفة ورأيت علماءها فكلما جرى ذكر محمد بن اسماعيل فضلوه على أنفسهم وقال ابن عدي كان ابن صاعد إذا ذكر محمد بن اسماعيل يقول الكبش النطاح.
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل سمعت أبي يقول انتهى الحفظ إلى أربعة من أهل
خراسان فذكره فيهم وقال أيضا سمعت أبي يقول ما أخرجت خراسان مثل محمد ابن اسماعيل وقال صالح بن محمد الاسدي محمد بن اسماعيل أعلمهم بالحديث وقال يعقوب ابن ابراهيم الدورقي محمد بن اسماعيل فقيه هذه الامة وقال أبو العباس الدغولي كتب أهل بغداد إلى محمد بن اسماعيل: المسلمون بخير ما بقيت لهم * وليس بعدك خير حين تفتقد وقال أبو بكر محمد بن حرب سألت أبا زرعة عن محمد بن حميد فقال تركه أبو عبد الله يعني البخاري قال فذكرت ذلك للبخاري فقال بره لنا قديم وقال الفضل بن العباس الرازي رجعت مع محمد بن اسماعيل مرحلة وجهدت الجهد على أن أجئ بحديث لا يعرفه فما أمكنني وأنا أغرب على أبي زرعة عدد شعر رأسه وقال اسحاق بن أحمد بن زيرك سمعت محمد بن ادريس الرازي أبا حاتم يقول محمد بن اسماعيل أعلم من دخل العراق قال وسمعته في سنة سبع وأربعين يقول يقدم عليكم رجل من خراسان لم يخرج منها أحفظ منه فقدم محمد بن اسماعيل بعد أشهر.
وقال صالح بن سيار سمعت نعيم بن حماد يقول محمد بن اسماعيل فقيه هذه الامة وقال عبدان بن عثمان ما رأيت بعيني شابا أبصر منه وقال محمد بن سلام هو الذي ليس مثله وقال يحيى بن جعفر لو قدرت أن أزيد في عمره لفعلت وقال محمد بن العباس الضبي سمعت أبا بكر بن أبي عمرو الحافظ يقول كان سبب مفارقة أبي عبدالله محمد بن اسماعيل البلد يعني بخارى أن خالد بن أحمد الامير سأله أن يحضر منزله فيقرأ الجامع والتاريخ على أولاده فامتنع فسأله (1) أن يعقد لاولاده مجلسا لا يحضره غيرهم فامتنع أيضا
__________
(1) فراسله.
(*)

فاستعان عليه بحريث بن أبي الورقاء وغيره حتى تكلموا في مذهبه ونفاه عن البلد فدعا عليهم فاستجيب له.
وقال ابن عدي سمعت عبد القدوس بن عبد الجبار السمرقندي يقول جاء محمد ابن اسماعيل إلى خرتنك قرية من قرى سمرقند على فرسخين منها وكان له بها أقرباء فنزل عندهم قال فسمعته ليلة من الليالي يدعو اللهم إنه قد ضاقت علي الارض بما رحبت فاقبضني إليك قال فما تم الشهر حتى قبضه الله في سنة ست وخمسين ومائتين في شوال.
قلت: مناقبه كثيرة جدا قد جمعتها في كتاب مفرد ولخصت مقاصده في آخر الكتاب الذي تكلمت فيه على تعاليق الجامع الصحيح ومن ذلك قال الحاكم سمعت أبا الطيب يقول سمعت ابن خزيمة يقول ما رأيت تحت أديم السماء أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحفظ له من البخاري.
قال وسمعت أبا عبدالله الحافظ يعني ابن الاخرم يقول سمعت أبي يقول رأيت مسلم ابن الحجاج بين يدي البخاري وهو يسأله سؤال الصبي المتعلم.
قال وسئل أبو عبد الله يعني ابن الاخرم عن حديث فقال إن البخاري لم يخرجه فقال له السائل قد خرجه مسلم فقال أبو عبد الله إن البخاري كان أعلم من مسلم ومنك ومني وقال ولما ورد البخاري نيسابور قال محمد بن يحيى الذهلي اذهبوا إلى هذا الرجل الصالح فاسمعوا منه فذهب الناس إليه حتى ظهر الخلل في مجلس محمد بن يحيى فتكلم فيه بعد ذلك.
وقال عبدالله بن عبدالرحمن الدارمي رأيت العلماء بالحرمين والعراقين فما رأيت فيهم أجمع منه.
قال الحاكم وسمعت ابا الوليد حسان بن محمد الفقيه يقول سمعت محمد بن نعيم يقول سألت محمد بن اسماعيل لما وقع ما وقع من شأنه عن الايمان فقال قول وعمل يزيد وينقص والقرآن كلام الله غير مخلوق وأفضل الصحابة أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي.
على هذا حييت وعليه أموت وأبعث إن شاء الله تعالى وقال غنجار في تاريخ بخارى قال له أبو عيسى الترمذي قد جعلك الله زين هذه الامة يا أبا عبدالله وقال في الجامع لم أر في معنى العلل والرجال أعلم من محمد بن اسماعيل.
وقال اسحاق بن راهويه يا معشر أصحاب الحديث أكتبوا عن هذا الشاب فإنه لو

كان في زمن الحسن بن أبي الحسن لاحتاج الناس إليه لمعرفته بالحديث وفقهه وقال حاشد ابن عبدالله سمعت المسندي يقول محمد بن اسماعيل إمام فمن لم يجعله إماما فاتهمه وقال أيضا رأيت محمد بن رافع وعمرو بن زرارة عند محمد بن اسماعيل يسألانه عن علل الحديث فلما قاما قالا لمن حضر لا تخدعوا عن أبي عبدالله فإنه أفقه منا وأعلم وأبصر.
وقال الحسين بن محمد بن حاتم المعروف بعبيد العجل له ما رأيت مثل محمد ابن اسماعيل ومسلم لم يكن يبلغه ورأيت أبا زرعة وأبا حاتم يستمعان قوله وذكر له قصة محمد بن يحيى معه فقال ما لمحمد بن يحيى ولمحمد بن اسماعيل كان محمد أمة من الامم وأعلم من محمد بن يحيى بكذا وكذا كان دينا فاضلا يحسن كل شئ وقال ابن أبي حاتم سمع منه أبي وأبو زرعة ثم تركا حديثه عندما كتب إليهما محمد بن يحيى أنه أظهر عندهم أن لفظه بالقرآن مخلوق.
وقال محمد بن نصر المروزي سمعت محمد بن اسماعيل يقول من قال عني إني قلت لفظي بالقرآن مخلوق فقد كذب وإنما قلت أفعال العباد مخلوقة وقال أبو عمر والخفاف حدثنا التقي النقي العالم الذي لم أر مثله محمد بن اسماعيل وهو أعلم بالحديث من اسحاق وأحمد وغيرهما بعشرين درجة ومن قال فيه شيئا فعليه مني ألف لعنة.
وقال مسلمة في الصلة كان ثقة جليل القدر عالما بالحديث وكان يقول بخلق القرآن فأنكر ذلك عليه علماء خراسان فهرب ومات وهو مستخف.
قال وسمعت بعض أصحابنا يقول سمعت العقيلي لما ألف البخاري كتابه الصحيح عرضه على ابن المديني ويحيى ابن ؟ ؟ ؟ وأحمد بن حنبل وغيرهم فامتحنوه وكلهم قال كتابك صحيح إلا أربعة أحاديث.
؟ ؟ ؟ العقيلي والقول فيها قول البخاري وهي صحيحة.
قال مسلمة وألف علي بن المديني كتاب العلل وكان ضنينا به فغاب يوما في بعض ضياعه فجاء البخاري إلى بعض بنيه وراغبه بالمال على أن يرى الكتاب يوما واحدا فأعطاه
له فدفعه إلى النساخ فكتبوه له ورده إليه فلما حضر علي تكلم بشئ فأجابه البخاري بنص كلامه مرارا ففهم القضية واغتنم لذلك فلم يزل مغموما حتى مات بعد يسير واستغني البخاري عنه بذلك الكتاب وخرج إلى خراسان ووضع كتابه الصحيح فعظم

شأنه وعلا ذكره وهو أول من وضع في الاسلام كتابا صحيحا فصار الناس له تبعا بعد ذلك.
قلت: إنما أوردت كلام مسلمة هذا لابين فساده فمن ذلك إطلاقه بأن البخاري كان يقول بخلق القرآن وهو شئ لم يسبقه إليه أحد وقد قدمنا ما يدل على بطلان ذلك وأما القصة التي حكاها فيما يتعلق بالعلل لابن المديني فإنها غنية عن الرد لظهور فسادها وحسبك أنها بلا إسناد وأن البخاري لما مات علي كان مقيما ببلاده وأن العلل لابن المديني قد سمعها منه غير واحد غير البخاري فلو كان ضنينا بها لم يخرجها إلى غير ذلك من وجوه البطلان لهذه الاخلوقة والله الموفق.
وقال صالح جزة قال لي أبو زرعة الرازي يا أبا علي نظرت في كتاب محمد بن اسماعيل هذا أسماء الرجال يعني التاريخ فإذا فيه خطأ كثير فقلت له بلية أنه رجل كل من يقدم عليه من العراق من أهل بخارى نظر في كتبهم فإذا رأى إسما لا يعرفه وليس عنده كتبه وهم لا يضبطون ولا ينقطعون فيضعه في كتابه خطأ وإلا فما رأيت خراسانيا أفهم منه وأما ما رجحه المصنف من أن النسائي لم يلق البخاري فهو مردود فقد ذكره في أسماء شيوخه الذين لقيهم وقال فيه ثقة مأمون صاحب حديث كيس وروينا في كتاب الايمان لابي عبدالله بن مندة حديثا رواه عن حمزة عن النسائي حدثني محمد بن اسماعيل البخاري وكونه روى عن الخفاف عنه لا يمنع أن يكون لقيه بل الظاهر أنه لم يكثر عنه فاحتاج أن يأخذ عن بعض أصحابه والله أعلم وسيأتي في آخر من اسمه محمد بن اسماعيل زيادة في هذه.
54 - س (النسائي)
محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن مقسم الاسدي أبو عبد الله ويقال أبو بكر البصري المعروف أبوه بابن علية.
نزل دمشق وولي القضاء بها روى عن عبدالرحمن بن مهدي وأبي عامر العقدي وعثمان ابن عمر بن فارس واسحاق بن يوسف الازرق وجعفر بن عون وحجاح بن محمد وسعيد ابن عامر وأبي النضر ووهب بن جرير ويونس بن محمد ومحمد بن بشر العبدي ويعلى ابن

عبيد ويزيد بن هارون وعبد الله بن بكر السهمي وعلي بن حفص المدائني ومكي ابن ابراهيم وأبي نعيم ومحمد بن عبدالله الانصاري وغيرهم.
روى عنه النسائي وأبو زرعة الدمشقي وابراهيم بن دحيم وابراهيم بن متويه ومحمد ابن عبدالله بن عبد السلام مكحول وأبو بشر الدولابي وعبد الله بن أحمد بن أبي الحواري وأبو العباس محمد بن جعفر بن محمد بن هشام بن بلاس وأبو الفضل أحمد بن عبدالله ابن نصر بن بلال وأبو الحسن أحمد بن عمر بن جوصاء وآخرون.
قال النسائي حافظ ثقة وقال الدارقطني لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب وقال محمد بن جعفر بن بلاس ثنا القاضي محمد بن اسماعيل بن علية الثقة الرضى قال محمد بن الفيض عزل يحيى بن أكثم وتولى جعفر بن عبد الواحد القضاء فولى محمد بن اسماعيل ابن علية دمشق فلم يزل قاضيا بدمشق حتى توفي سنة أربع وستين ومائتين وولى بعده أبو حازم عبدالحميد بن عبد العزيز.
قلت: وقال مسلمة ثنا عنه العدوي وكان ثقة وقال المستملي كان مستقيم الحديث ثنا عن النسائي.
55 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) محمد بن اسماعيل بن البختري (1) الحساني أبو عبد الله الواسطي الضرير سكن بغداد.
روى عن عبدالله بن نمير وأبي أسامة وأبي معاوية ووكيع ويزيد بن هارون ومحمد
ابن الحسن المزني وغيرهم.
وعنه الترمذي وابن ماجة وبقي بن مخلد وأبو حاتم والحسن ابن محمد بن شعبة (2) وأبو يعلى وأسلم بن سهل والقاسم بن زكريا المطرز والبغوي وابن صاعد واسماعيل بن ابراهيم البستي القاضي والمحاملي وابن مخلد وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم سمعت أحمد بن سنان يقول محمد بن اسماعيل بن البختري صدوق
__________
(1) البختري في التقريب بفتح الموحدة والمثناة بينهما خاء معجمة ساكنة والحساني بمهملتين.
في الخلاصة آخره نون اه.
(2) الحسين بن محمد بن شنبة من الحادية عشرة اه تقريب.
(*)

عندنا لا بأس به.
قال وسئل أبي عنه فقال صدوق وقال الباغندي كان خيرا مرضيا صدوقا وقال الدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال محمد بن مخلد مات سنة ثمان وخمسين ومائتين.
قلت: قال الذهبي غلط غلطة ضخمة روى عن عبدالله بن نمير حديث جابر كنا نرمي عن الصبيان ونلبي عن النساء أخرجه (ت) عنه وقال بعده أجمع أهل العلم أن المرأة لا يلبي عنها غيرها لكن لا ترفع صوتها انتهى.
وقد أخرج ابن أبي شيبة الحديث في مصنفه عن عبدالله بن نمير بلفظ فلبينا عن الصبيان ورمينا عنهم وهذا هو الصواب انتهى والحساني نسبة إلى قرية حسان.
56 - ص (النسائي في خصائص علي) محمد بن اسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي (1) الكوفي.
روى عن أبي اسحاق الشيباني والاعمش والمنصور وليث بن أبي سليم ومغيرة بن مقسم وغيرهم.
وعنه يحيى بن آدم ومعاوية بن هشام وعبد العزيز بن الخطاب وأبو نعيم وأحمد ابن يونس ويحيى بن عبدالحميد الحماني وعباد بن يعقوب الاسدي وغيرهم.
قال أبو حاتم شيخ صالح الحديث لا بأس به بابة جعفر الاحمر وهريم وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن عدي وهو في جملة من ينسب إلى التشيع.
57 - د (أبي داود) محمد بن اسماعيل بن سالم أبو جعفر الصائب الكبير البغدادي نزيل مكة.
روى عن أبيه وروح بن عبادة وشبابة بن سوار وعبد الله بن بكير السهمي وعفان وأبي داود الحفري وأبي النضر (2) وحجاج بن محمد وسعيد بن أبي مريم وعلي بن المديني وأحمد وعمرو بن مرزوق وقبيصة بن عقبة وأبي سلمة موسى بن اسماعيل وهدبة ابن خالد وجماعة.
__________
(1) الزبيدي بضم الزاي اه تق.
(2) أبو النضر هو هاشم بن القاسم اه خلاصة.
(*)

روى عنه أبو داود فيما قال صاحب الشيوخ النبل.
قال المزي لم أقف على ذلك إنما وجدنا لابن الاعرابي (1) في الزيادات رواية عنه وموسى بن هارون الحمال ويحيى بن محمد ابن صاعد وابن أبي حاتم وأبو العباس الدغولي وأبو جعفر العقيلي وأسلم بن سهل الواسطي وأبو حامد بن حسنويه وأبو الحسين بن المنادي وأبو سعيد بن الاعرابي وآخرون.
قال ابن أبي حاتم سمعت منه بمكة وهو صدوق وقال ابن خراش هو من أهل الفهم والامانة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن المنادي جاءنا الخبر بأنه مات بمكة في جمادي الاولى سنة ست وسبعين ومائتين.
قلت: وفيها أرخه مسلمة بن قاسم وزاد وهو ابن (88) ستة.
58 - ت س ق (الترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن اسماعيل بن سمرة الاحمسي (2) أبو جعفر الكوفي السراج.
روى عن أبي معاوية وابن عيينة والمحاربي وجعفر بن عون وعثمان بن عبدالرحمن الطرائفي ووكيع ووهب بن اسماعيل الاسدي وأبي أسامة وزيد بن الحباب ومحمد ابن نفيل ومحمد بن الحسن الواسطي في آخرين وعنه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن
خزيمة وابن بجير وأبو نعيم بن عدي والقاسم بن زكريا المطرز وابن أبي داود وابن أبي حاتم وآخرون.
قال ابن أبي حاتم سئل أبي عنه فقال صدوق وسمعت منه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو القاسم مات سنة ستين ومائتين في جمادى الاولى ويقال سنة (58).
قلت: أرخه ابن المنادي ومسلمة والقراب سنة ستين.
زاد مسلمة وكان صدوقا.
59 - خ د (البخاري وأبي داود) محمد بن اسماعيل بن أبي سمينة (3) أبو عبد الله البصري مولى بني هاشم.
__________
(1) ابن الاعرابي هو صاحب أبي داود اه هامش الخلاصة.
(2) الاحمسي بمهملتين اه تقريب.
(3) أبوسمينه بفتح المهملة وكسر الميم وبعد التحتانية نون اه تقريب.
(*)

روى عن معتمر بن سليمان وعبد الوهاب الثقفي ومعاذ بن هشام وعثمان بن عثمان الغطفاني ويزيد بن زريع وأبي بكر بن عياش وعبد الله بن داود الخريبي وأبي عامر العقدي وغيرهم.
روى عنه أبو داود وروى البخاري عن محمد بن أبي غالب القومسي عنه وروى في التاريخ عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وحرب بن اسماعيل وجعفر بن محمد ابن أبي عثمان الطيالسي وصالح بن محمد الاسدي ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس ومحمد بن محمد بن التمار والعباس بن الفرج الرياشي وأبو بكر بن أبي الدنيا وابراهيم ابن الجنيد وموسى بن هارون ومعاذ بن المثنى وأبو يعلى الموصلي وغيرهم.
قال أبو حاتم كان غزاء ثقة وقال أبو داود كان من الشجعان وقال صالح بن محمد كان ثقة وهو أوثق من محمد بن يحيى بن أبي سمينة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري خرج إلى البصرة فمات سنة ثلاثين ومائتين وفيها أرخه غير واحد.
له عند (د) (1) في حديث أبي هريرة إن الله كتب كتابا.
قلت: توقف أبو داود في صحة
حديث أخرجه عنه عن معاذ بن هشام عن أبيه عن يحيى بن أبي كثير عن عكرمة عن ابن عباس يقطع الصلاة الكلب والحمار والخنزير والمجوسي واليهودي والمرأة.
قال (د) لم أسمعه إلا منه وذاكرت به فلم يعرف.
60 - ق (ابن ماجة) محمد بن اسماعيل بن أبي ضرار (2) الضرائري أبو صالح الرازي.
روى عن يونس بن محمد المؤدب ويعلى بن عبيد وعبد الرزاق وعبيدالله بن موسى وعبد الله بن يزيد المقري وأبي نعيم والفريابي وغيرهم.
وعنه ابن ماجة وأبو حاتم وقال صدوق وابو بشر الدولابي وأبو جعفر محمد بن جرير الطبري.
61 - د ق (أبي داود وابن ماجة) محمد بن اسماعيل بن عياش (3) بن سليم العنسي الحمصي.
__________
(1) (خ).
(2) أبو ضرار بكسر المعجمة والتخفيف اه تقريب.
(3) عياش في التقريب بالتحتانية والمعجمة والعنسي في الخلاصة بالنون اه شريف الدين.
(*)

روى عن أبيه.
وعنه أبو زرعة الرازي ومحمد بن عوف الطائي وأبو الاحوص قاضي عكبرا وسليمان بن عبدالحميد البهراني ومحمد بن ابراهيم بن عبدالحميد الحلواني وعمرو ابن اسحاق بن ابراهيم بن العلاء بن زبريق وهاشم بن مرثد الطبراني وغيرهم.
قال أبو حاتم لم يسمع من أبيه شيئا حملوه على أن يحدث فحدث وقال الآجري سئل أبو داود عنه فقال لم يكن بذاك قد رأيته ودخلت حمص غير مرة وهو حي وسألت عمرو بن عثمان عنه فذمه.
قلت: وقد أخرج أبو داود عن محمد بن عوف عنه عن أبيه عدة أحاديث لكن يروونها بأن محمد بن عوف رآها في أصل اسماعيل.
62 - ع (الستة)
محمد بن اسماعيل بن مسلم بن أبي فديك (1) واسمه دينار الديلي مولاهم أبو إسماعيل المدني.
روى عن أبيه ومحمد بن عمرو بن علقمة حديثا واحدا وهشام بن سعد ومحمد ابن عبدالرحمن بن أبي ذيب وكثير بن زيد الاسلمي وموسى بن يعقوب الزمعي وعبد الرحمن ابن عبدالمجيد السهمي وعبد الرحمن بن أبي الزناد سلمة بن وردان والضحاك بن عثمان وعبيدالله بن عبدالرحمن بن موهب وعيسى بن أبي عيسى الخياط (2) ويحيى بن بشر ابن خلاد الانصاري وعبد الله بن مسلم بن جندب وداود بن قيس الفراء وأبي بن عباس ابن سهل بن سعد وجماعة.
وعنه الشافعي وأحمد والحميدي وقتيبة وأحمد بن صالح وحاجب بن سليمان المنبجي والحسن بن داود المنكدري وابراهيم بن المنذر الحزامي ودحيم وهارون الحمال وأبو سلمة يحيى بن المغيرة المخزومي وعقبة بن مكرم العمى وعبد الرحمن بن عبدالملك بن شيبة ويعقوب بن حميد بن كاسب وعبد بن حميد وأبو الازهر وابن عبد الحكم وأبو عتبة أحمد ابن الفرج الحجازي وآخرون.
__________
(1) أبو فديك بالفاء مصغرا اه تقريب.
(2) الحناط.
(*)

وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري مات سنة مائتين وقال ابن سعد مات سنة (99) وقال مرة مات سنة احدى ومائتين.
قلت: وقال ابن معين ثقة وقال ابن سعد كان كثير الحديث وليس بحجة.
63 - د (أبي داود) محمد بن اسماعيل بن مهاجر.
روى عنه أبو داود.
وذكره أبو القاسم في الشيوخ النبل.
قال المزي ولم أقف له على
رواية (د) عنه.
قلت: قال الذهبي في الشيوخ الستة مجهول.
64 - ت س (الترمذي والنسائي) محمد بن اسماعيل بن يوسف السلمي أبو إسماعيل الترمذي الحافظ نزيل بغداد.
روى عن أيوب بن سليمان بن بلال وسعيد بن أبي مريم وأبي نعيم وقبيصة واسماعيل ابن أبي أويس وابراهيم بن حمزة والحسن بن سوار والحميدي وأبي صالح كاتب الليث والقعنبي والاوس وأبي يعقوب البويطي وعارم ومحمد بن عبدالله الانصاري ويحيى ابن بكير ومسلم بن ابراهيم وعدة.
روى عنه الترمذي والنسائي وجعفر بن محمد الفريابي وابن أبي الدنيا وموسى ابن هارون وقاسم بن أصبغ وابن صاعد وأبو عبيد الآجري والمحاملي وابن مخلد وأبو جعفر ابن البختري وابو عمرو بن السماك واسماعيل الصفار وأبو بكر بن كامل وأبو سهل ابن زياد القطان ومحمد بن جعفر الخرائطي وأبو علي بن خزيمة وابو بكر النجاد وابراهيم ابن حماد بن اسحاق بن اسماعيل بن حماد بن زيد ومحمد بن عبدالله بن ابراهيم الشافعي ومحمد بن أحمد بن علي بن محرم وأبو علي محمد بن أحمد بن الحسن بن الصواف وغيرهم.
قال النسائي ثقة وقال أبو بكر الخلال رجل معروف ثقة كثير العلم متفقه وقال ابن عقدة سمعت عمر بن ابراهيم يقول أبو إسماعيل الترمذي صدوق مشهور بالطلب وذكره ابن حبان في الثقات وقال الخطيب كان فهما متقنا مشهورا بمذهب السنة

وقال أحمد بن كامل القاضي مات في رمضان سنة ثمانين ومائتين.
قلت: وقال الحاكم عن الدارقطني ثقة صدوق وتكلم فيه أبو حاتم وقال الحاكم ثقة مأمون وقال مسلمة قاض ثقة وقال القراب أنا أبو علي الخفاف ثنا أبو الفضل بن اسحاق بن محمود قال كان أبو اسماعيل ثقة وقال ابن أبي حاتم تكلموا فيه.
65 - س (النسائي) محمد بن اسماعيل أبو بكر الطبراني.
روى عن أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد بن أسماء وأبي علي عبدالرحمن بن بحر الخلال وابي مروان عبدالملك بن حبيب البزاز.
روى عنه النسائي.
وقال ثقة حسن الاخذ للحديث.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم روى عنه محمد بن وضاح.
66 - د (أبي داود) محمد بن اسماعيل البصري مولى بني هاشم.
روى عن عبد الوهاب الثقفي.
وعنه أبو داود.
وقال أبو حاتم مجهول وقال ابن عساكر عندي انه محمد بن اسماعيل بن أبي سمينة لان أبا داود روى عنه حديثا في العمامة رواه بعينه أبو يعلى الموصلي فقال محمد بن اسماعيل بن أبي سمينة.
67 - س (النسائي) محمد بن اسماعيل.
عن حفص بن عمر بن الحارث.
وعنه النسائي في ترجمة البخاري.
قلت: أنكر المؤلف أن يكون النسائي روى عن البخاري وقد وقع لي خبر صرح فيه النسائي بالرواية عن البخاري فقال أبو عبد الله محمد بن اسحاق بن مندة في كتاب الايمان له حديث حدثنا حمزة بن محمد الكناني ومحمد بن سعد الباوردي قالا ثنا أحمد بن شبيب أبو عبدالرحمن النسائي ثنا محمد بن اسماعيل البخاري فذكر خبرا فهذا يدل على أن ابن السني قد حفظ نسب محمد بن اسماعيل في الحديث الذي تقدم ولم ينسبه من عند نفسه ثم وجدت في رواية ابن الاحمر في السنن الكبرى عن البخاري عدة أحاديث والله أعلم.

68 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي) محمد بن أبي اسماعيل واسم أبي اسماعيل راشد السلمي الكوفي.
روى عن أنس وسعيد بن جبير وعطاء وعبد الرحمن بن هلال وأبي الضحى ومعقل الخثعمي وعاصم بن عمير العنزي وعدة.
روى عنه الثوري وعبد الواحد بن زياد وعبد الله ابن نمير وعبد الرحيم بن سليمان ويحيى بن سعيد القطان وأبي أسامة وغيرهم.
قال ابن معين والنسائي ثقة وقال ابو حاتم محمد بن راشد أخو عمرو اسماعيل ويعرفون ببني أبي اسماعيل محمد أحبهم إلي وقال يحيى بن آدم عن شريك أنه سئل عن أمرأة ولدت في بطن أربعة فقال قد رأيت بني اسماعيل أربعة ولدوا في بطن واحد وعاشوا.
قال البخاري عامتهم محدثون وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري قال يحيى مات سنة اثنتين واربعين ومائة.
69 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن الاشعث بن قيس الكندي أبو القاسم الكوفي أمه أخت أبي بكر الصديق.
روى عن أبيه وعمر وعثمان وابن مسعود وعائشة.
روى عنه ابنه قيس والشعبي ومجاهد والزهري وغيرهم.
قال ابن سعد أمه أم فروة بنت أبي قحافة أخت أبي بكر واما ابن مندة فذكر انه ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا لا يصح لان الاشعث إنما نزوج أم فروة في خلافة أبي بكر وقال قتله المختار سنة (66) وقال خليفة قتل سنة (7) مع مصعب بن الزبير أيام المختار وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (د) حديث في عبدالرحمن بن قيس وعند (س) آخر يتعلق بالصائم.
قلت: وفي سنة سبع أرخه عامة أهل التاريخ وكذا هو في النسخة التي وقفت عليها من ثقات ابن حبان والله أعلم.
وذكر أبوزكرياء الازدي ان ابن الزبير ولاه الموصل ويؤيد قول ابن مندة ان مالكا روى عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار أن محمد بن الاشعث أخبره ان عمة له يهودية ماتت وان محمد بن الاشعث ذكر ذلك لعمر بن الخطاب وسأله من يرثها

الحديث فبهذا يتعين ان لا تكون أمه أم فروة لان الاشعث إنما تزوج في خلافة الصديق فلا يتأتى لولدها أن يستفتي عمر لصغر سنه إذ ذاك ووجود والده فان كان صاحب الترجمة ولد أم فروة فالسائل لعمر غيره فلعل الاشعث هو الذي سأل فوهم الراوي أو كان له ولد آخر أكبر من ابن أم فروة أو كان والد السائل آخر يسمى الاشعث فقد وقع في مسند البزار فيمن ابهم اسمه من الصحابة جد محمد بن الاشعث وساق حديثا من رواية محمد بن الاشعث عن أبيه عن جده ولم يسمه وهو عنده غير الاشعث بن قيس الكندي وذكره ابن حبان في الثقات.
70 - محمد بن اشكاب هو ابن الحسين بن ابراهيم بن الحر الحارثي البغدادي.
يأتي واشكاب لقب.
ولهم شيخ آخر يقال له: 71 - محمد بن اشكاب بن خالد النيسابوري يكنى أبا عبدالله.
روى عن الحسين بن الوليد القرشي وغيره.
روى عنه محمد بن سليمان بن خالد العبدي ذكره الحاكم في تاريخ نيسابور.
قال قرأت بخط أبي عمرو المستملي مات في ربيع الآخر سنة (268) وآخر يقال: 72 - محمد بن اشكاب بن عبد الجبار الفقيه الهمداني يكنى أبا جعفر.
متأخر الطبقة عن الذي قبله سمع منه أبو بكر محمد بن موسى بن جعفر البزار سنة (273) وحدث عنه أيضا عبدالرحمن بن الحسن الهمداني ذكره الخطيب.
73 - ل ت (أبي داود في المسائل والترمذي) محمد بن أعين أبو الوزير المروزى خادم ابن المبارك.
روى عنه وعن ابن عيينة وفضيل بن عياض وابن مهدي والنضر بن محمد المروزي

وأبي الحجاج الزاهد وخلق.
وعنه أحمد واسحاق وأحمد بن عبدة الآملي وأحمد ابن منصور زاج وأحمد بن سعيد الدارمي وعبدة بن عبدالرحيم المروزي وعلي بن خشرم
وعبد الله بن أحمد بن شبويه ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة (1) ومحمد بن عبدالله ابن قهزاد وآخرون.
قال أبو علي محمد بن علي بن حمز المروزي يقال ان عبدالله أوصى إليه وكان من ثقاته وخواصه وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن قهزاد مات هو وحاتم الجلاب سنة ثلاث عشرة ومائتين.
74 - ت (الترمذي) محمد بن أفلح بن عبدالملك النيسابوري أبو عبد الرحمن الملقب بالترك (2).
ختن يحيى بن يحيى.
روى عن ابن ادريس ووكيع وأبي أسامة واسحاق ابن راهويه.
روى عنه الترمذي وحسين بن محمد القباني وأبو عمرو المستملي وابراهيم ابن محمد الصيدلاني.
ذكره الحاكم في تاريخه.
75 - تمييز.
محمد بن أفلح مولى أبي أيوب.
روى عن أبيه وأسامة بن زيد.
وعنه عثمان بن حكيم الانصاري.
ذكره ابن حبان في الثقات.
76 - تمييز.
محمد بن أفلح.
روى عن أبي هريرة.
وعنه يعلى بن عطاء وحميد الطويل.
ذكره ابن حبان أيضا في الثقات وقال لا أدري هو الاول أم لا.
__________
(1) أبي رزية.
(2) الترك بضم المثناة وسكون الراء اه تقريب.
(*)

77 - تمييز محمد بن أفلح بن معاوية بن عدي بن المغيرة بن يزيد بن عبدالله بن رفاعة
ابن عمرو الانصاري أبو السفاح الموصلي.
روى عن منصور بن أبي مزاحم وأحمد بن حنبل وعبيدالله بن عمر القواريري.
وعنه أبوزكرياء يزيد بن محمد بن أياس الازدي صاحب تاريخ الموصل.
وذكره في تاريخه وقال كان شاعرا ولم يكن من أهل الحديث.
78 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف واسم أبيه أسعد.
روى عن أبيه وأبان بن عثمان وعبد الرحمن بن عبدالله بن كعب بن مالك وعنه يحيى ابن سعيد الانصاري وابن اسحاق ومالك.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
له عندهما حديثان أحدهما عند (د ق) في ابتداء الجمعة والثاني عند (س) في استغفار كعب بن مالك لاسعد بن زرارة وعند (س) لما توفي أبو قيس ابن الاسلت أراد ابنه أن يتزوج امرأتة.
79 - بخ ق (البخاري في الادب المفرد وابن ماجة) محمد بن أمية بن آدم بن مسلم القرشي أبو أحمد الساوي (1).
مولى عقبة بن أبي معيط.
روى عن وكيع ومحمد بن خالد بن ميمونة صاحب الفرائض وعبد الله بن ادريس وعثمان بن مخارق العامري وعيسى بن عيسى غنجار وسلمة بن الفضل وغيرهم.
روى عنه البخاري في كتاب الادب وروى ابن ماجة عن أبي زرعة عنه وابنه وأبو الحسين أحمد بن محمد وأبو حاتم وآخرون وقال صدوق وعلي بن جميلة الساوي والقاسم ابن عباد بن محمد الترمذي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قال النسائي مات سنة ست وعشرين ومائتين.
__________
(1) الساوي بالمهملة اه تقريب.
(*)

80 - خت د (البخاري في التعاليق وأبي داود)
محمد بن أنس القرشي أبو أنس العدوي مولى عمر بن الخطاب.
كوفي سكن الدينور.
روى عن الاعمش وسهيل بن أبي صالح وعاصم بن كليب ومطرف بن طريف وحصين بن عبدالرحمن.
روى عنه علي بن مجر بن بري وابراهيم ابن موسى الرازي.
قال أبو حاتم سمع منه ابراهيم بن موسى فقط وهو صحيح الحديث وقال أبو زرعة ثقة كان ابراهيم بن موسى يثني عليه وذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب.
قلت: وذكر العقيلي في الضعفاء محمد بن أنس بن عبدالحميد ابن أخي جرير وقال كوفي سكن الري يحدث عن الاعمش بأحاديث لم يتابع عليها ثم أخرج من طريق ابراهيم ابن موسى عنه عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رفعه رأيت في يدي سوارين فنفختهما فطارا الحديث فلعلهما اثثان روى ابراهيم بن موسى عنهما لان جريرا ضبي وما هو من موالي إل عمر أو كان أنس ابن أخي جرير من غير أبيه.
81 - خت د (البخاري في التعاليق وأبي داود) محمد بن اياس بن البكير بن عبد ياليل بن ناشب بن نميرة بن سعد بن ليث ابن بكر بن عبد مناة بن كنانة الليثي المدني.
كان أبوه وعماه عاقل وخالد ممن شهدا بدرا، روى عن أبي هريرة وعائشة وابن عمرو ابن العاص وابن عباس وابن الزبير.
روى عنه أبو سلمة بن عبدالرحمن ونافع مولى ابن عمر ومحمد بن عبدالرحمن بن ثوبان.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (د) حديث في طلاق البكر ثلاثا.
قلت: وذكره ابن مندة في معرفة الصحابة وقال أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولا تصح له صحبة ولا تعرف له رواية انتهى وابوه كان من كبار الصحابة فيحتمل أن يكون له رؤية وذكر ابن سعد أن أمه الربيع بنت معوذ.
82 - ق (ابن ماجة) محمد بن أيوب الكلابي أبو هريرة الواسطي.
روى عن الدراوردي وعبد الاعلى بن عبدالاعلى ومعتمر بن سليمان ويحيى القطان

وبشر بن المفضل ويزيد بن هارون وأبي عاصم وغيرهم.
روى عنه أبو زرعة وأبو حاتم والعباس بن جعفر بن الزبرقان واسحاق بن ابراهيم البستي ومحمد بن سليمان الباغندي الكبير ومحمد بن عمرو بن عون الواسطي ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون.
قال أبو حاتم صالح وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: قال ابن أبي حاتم كتب عنه أبي سنة (214) وقال...83 - تمييز محمد بن أيوب بن سويد الرملي.
روى عن ابيه ونوفل بن الفرات وغيرهما.
قال أبو زرعة الرازي أدخل في كتاب أبيه أشياء موضوعة وقال ابن حبان في ترجمة نوفل بن الفرات في كتاب الثقات كان محمد ابن أيوب يضع الحديث وقال الحاكم وأبو نعيم روى أحاديث موضوعة وقال في موضع آخر لا تحل الرواية عنه وأورد له حديثا آخر وقال هذا موضوع لا أصل له وفي طبقته.
84 - محمد بن أيوب الرقي.
روى عن مالك وميمون بن مهران.
يروي عنه زهير بن عباد ومحمد بن يزيد بن سنان.
قال أبو حاتم ضعيف وقال ابن حبان كان يضع الحديث.
85 - م (مسلم) محمد بن أبي أيوب ويقال ابن أيوب أبو عاصم الثقفي الكوفي.
روى عن يزيد الفقير وعامر الشعبي وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني ومحمد ابن عبدالله بن قارب الثقفي وقيس بن مسلم الجدلي وأبي عون الثقفي وهلال الوزان وأبي صادق والقاسم بن عبدالرحمن الشامي.
روى عنه وكيع وعبد الله بن ادريس وطلحة ابن يحيى الزرقي وخلاد بن يحيى وأبو نعيم.
قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح كان خلاد بن يحيى يغلط في اسم أبيه يقول ثنا محمد بن أيوب وإنما هو ابن أبي
أيوب.
روى له مسلم حديثا واحدا عن يزيد عن جابر في الشفاعة.

(محمد مع ب) 86 - محمد بن بجيد الانصاري.
تقدم نسبه في عبدالرحمن بن بجيد وبيان من سماه عن مالك محمدا وأما تسميته عبدالرحمن فإنما وقعت في رواية عن مالك.
87 - ع (الستة) محمد بن بشار بن عثمان بن داود بن كيسان العبدي أبو بكر الحافظ البصري بندار (1).
روى عن عبد الوهاب الثقفي وغندر وروح بن عبادة وحرمى بن عمارة وابن أبي عدي ومعاذ بن هشام ويحيى القطان وابن مهدي وأبي داود الطيالسي ويزيد بن زريع ويزيد ابن هارون وجعفر بن عون وبهز بن أسد وسالم بن نوح وحماد بن مسعدة وسهل بن يوسف وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وعمر بن يونس اليمامي ومحمد بن عرعرة ومعاذ بن معاذ وأبي عامر العقدي وأبي علي الحنفي وعثمان بن عمر بن فارس ومحمد بن بكر البرساني وأمية ابن خالد وأبي عاصم وعبد الملك بن الصباح وعبد الصمد بن عبد الوارث وخلق كثير.
روى عنه الجماعة وروى النسائي عن أبي بكر المروزي وزكرياء السجزي عنه وأبو زرعة وأبو حاتم وبقي بن مخلد وعبد الله بن أحمد وابن ناجية وابراهيم الحربي وابن أبي الدنيا وزكرياء الساجي وأبو خليفة وابن خزيمة والسراج والقاسم بن زكرياء المطرز ومحمد بن المسيب الارغياني وابن صاعد والبغوي وآخرون.
قال ابن خزيمة سمعت بندارا يقول اختلفت إلى يحيى بن سعيد القطان أكثر من عشرين سنة.
قال بندار لو عاش يحيى بعد تلك المدة لكنت أسمع منه شيئا كثيرا وقال الآجري عن
__________
(1) بندار في الاصل من في يده القانون وهو أصل ديوان الخراج وإنما قيل له بندار لانه
كان بندارا في الحديث جمع حديث بلده اه هامش الخلاصة.
(*)

أبي داود كتبت عن بندار نحوا من خمسين ألف حديث وكتبت عن أبي موسى شيئا ولولا سلامة في بندار ترك حديثه وقال اسحاق بن ابراهيم الفزاري كنا عند بندار فقال في حديث عن عائشة قال قالت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رجل يسخر منه أعيذك بالله ما أفصحك فقال كنا إذا خرجنا من عند روح دخلنا إلى أبي عبيدة فقال قد بان ذلك عليك.
وقال عبدالله بن محمد بن سيار سمعت عمرو بن علي يحلف أن بندارا يكذب فيما يروي عن يحيى.
قال ابن سيار وبندار وأبو موسى ثقتان وأبو موسى أصح لانه كان لا يقرأ إلا من كتابه وبندار يقرأ من كل كتاب وقال عبدالله بن علي بن المديني سمعت أبي وسألته عن حديث رواه بندار عن ابن مهدي عن أبي بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تسحروا فإن في السحور بركة.
فقال هذا كذب وأنكره أشد الانكار وقال حدثني أبو داود موقوفا.
وقال عبدالله بن الدورقي كنا عند ابن معين وجرى ذكر بندار فرأيت يحيى لا يعبأ به ويستضعفه قال ورأيت القواريري لا يرضاه وقال كان صاحب حمام.
قال الازدي وبندار قد كتب عنه الناس وقبلوه وليس قول يحيى والقواريري مما يجرحه وما رأيت أحدا ذكره إلا بخير وصدق وقال البرقاني سمعت عبدالله بن محمد بن جعفر البوشنجي يقول ثنا محمد بن اسحاق بن خزيمة ثنا الامام محمد بن بشار بندار وقال العجلي بصري ثقة كثير الحديث وكان حائكا وقال أبو حاتم صدوق وقال النسائي صالح لا بأس به.
وقال عبدالله بن محمد بن يونس السختياني (1) كان أهل البصرة يقدمون أبا موسى على بندار وكان الغرباء يقدمون بندارا وقال محمد بن المسيب سمعته يقول كتب عني خمسة قرون وسألوني الحديث وأنا ابن ثماني عشرة سنة وقال أيضا لما مات بندار جاء رجل إلى أبي موسى فقال البشرى مات بندار فقال جئت تبشرني بموته علي ثلاثون حجة
ان حدثت أبدا فبقي بعده تسعين يوما ولم يحدث بحديث.
قال السراج سمعت أبا سيار يقول سمعت بندارا يقول ولدت في السنة التي مات فيها حماد بن سلمة ومات حماد سنة (67) وقال البخاري وغير واحد مات في رجب سنة اثنتين
__________
(1) السمناني.
(*)

وخمسين ومائتين وقال ابن حبان كان يحفظ حديثه ويقرأه من حفظه.
قلت: كذا قال في الثقات وقال ابن خزيمة في التوحيد ثنا إمام أهل زمانه محمد بن بشار وقال البخاري في صحيحه كتب إلي بندار فذكر حديثا مسندا ولولا شدة وثوقه ما حدث عنه بالمكاتبة مع أنه في الطبقة الرابعة من شيوخه إلا أنه كان مكثرا فيوجد عنده ما ليس عند غيره وقال مسلمة بن قاسم أنا عنه ابن المهراني وكان ثقة مشهورا وقال الدارقطني من الحفاظ الاثبات وقال الذهبي لم يرحل ففاته كبار واقتنع بعلماء البصرة أرجو أنه لا بأس به وفي الزهرة روى عنه البخاري مائتي حديث وخمسة أحاديث ومسلم أربعمائة وستين.
88 - محمد بن بشار العدني.
شيخ يمان.
روى عن بكر بن الشرود عن مالك.
روى عنه جعفر بن برد بن السوسي أورد له الدارقطني في غرائب مالك حديثا وقال إنه حديث منكر وجعفر المذكور من شيوخ أبي سعيد بن الاعرابي ما عرفت فيه جرحا ولا في شيخه وذكرته هنا للتمييز.
89 - س (النسائي) محمد بن بشر بن بشير (1) بن معبد الاسلمي الكوفي ولجده بشير صحبة.
روى عن أبيه وأشعث بن أبي الشعثاء وأياس بن سلمة بن الاكوع وعبد العزيز ابن عبد الحكيم الحضرمي ومحمد بن عامر وزياد بن علاقة.
روى عنه ابن المبارك وطلق ابن غنام وأبو أحمد الزبيري وأبو عاصم.
ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي حديثا واحدا من روايته عن أشعث عن الاسود عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا
أخذ شيئا أخذه بيمينه الحديث.
قال الدارقطني لم يتابع محمد عليه والمحفوظ رواية شعبة وغيره عن أشعث عن أبيه عن مسروق عن عائشة.
__________
(1) بشير بفتح أوله اه تقريب.
(*)

90 - ع (الستة) محمد بن بشر (1) بن الفرافصة بن المختار الحافظ العبدي أبو عبد الله الكوفي.
روى عن اسماعيل بن أبي خالد وهشام بن عروة وعبيدالله بن عمر العمري ويزيد ابن زياد بن أبي الجعد والاعمش وزكريا بن أبي زائدة والثوري وشعبة وسعيد ابن أبي عروبة ومسعر ونافع بن عمر الجمحي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وحجاج ابن أبي عثمان الصواف وأبي حيان التيمي وفطر بن خليفة ومحمد بن عمرو بن علقمة وعمرو ابن ميمون بن مهران وعدة.
وعنه علي بن المديني وأبو بكر بن أبي شيبة واسحاق بن راهويه وأبو كريب ومحمد ابن عبدالله بن نمير وموسى بن حزام الترمذي وهارون بن عبدالله الحمال وموسى ابن عبدالرحمن المسروقي وعبدة بن عبدالله الصفار ومحمد بن اسماعيل بن علية وحوثرة ابن محمد المنقري وعبد بن حميد وعباس الدوري والحسن بن علي بن عفان وغيرهم.
قال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال الآجري عن أبي داود هو أحفظ من كان بالكوفة وقال الكديمي عن أبي نعيم لما خرجنا في جنازة مسعر جعلت أتطاول فقلت يجيئوني فيسألوني عن حديث مسعر فذاكرني محمد بن بشر العبدي بحديث مسعر فأغرب علي سبعين حديثا لم يكن عندي منها إلا حديث واحد.
قال البخاري وابن حبان مات سنة ثلاث ومائتين.
قلت: كذا قاله ابن حبان في الثقات وفيها أرخه يعقوب بن شيبة ومحمد بن سعد وزاد في جمادى الاولى وقالا وكان ثقة كثير الحديث وفي المراسيل قال ابن معين والله ما سمع محمد بن بشر من مجاهد بن رومي شيئا ولكنه مرسل وقال النسائي وابن
قانع ثقة وقال ابن الجنيد عن ابن معين لم يكن به بأس وقيل له هو أحب إليك أو أبو أسامة فقال أبو أسامة وقال ابن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة محمد بن بشر ثقة ثبت إذا حدث من كتابه.
__________
(1) بشير.
(*)

91 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي) محمد بن بكار بن بلال العاملي أبو عبد الله الدمشقي قاضيها.
روى عن سعيد بن بشير وسعيد بن عبد العزيز ومحمد بن راشد المكحولي ويحيى ابن حمزة الحضرمي وموسى بن علي بن رباح والليث بن سعد وأيوب بن سويد وغيرهم.
روى عنه ابناه الحسن وهارون وابن ابنه الحسن بن أحمد بن محمد وأحمد بن محمد بن نيزك البغدادي والهيثم بن مروان العنسي ومحمد بن يحيى الدهلي وأحمد بن أبي الحواري وأبو بكر بن أبي عتاب الاعين وأبو حاتم الرازي وأبو زرعة الدمشقي وابراهيم بن يعقوب الجوزجاني وعلي بن عثمان النفيلي وأحمد بن عبد الواحد بن عبود وآخرون.
ذكره أبو زرعة الدمشقي في أهل الفتوى بدمشق وقد شهدت جنازته منصرفة من الحج في استقبال سنة ست عشرة ومائتين وقال ابن أبي حاتم كتب عنه أبي سنة (215) وسئل عنه فقال صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة (216) وكذا قال ابنه وزاد كان مولده سنة اثنتين وأربعين ومائة.
92 - م د (مسلم وأبو داود) محمد بن بكار بن الريان (1) الهاشمي مولاهم أبو عبد الله البغداي الرصافي.
روى عن اسماعيل بن جعفر وابن المبارك وفليح بن سليمان وقيس بن الربيع وفرج ابن فضالة وجعفر بن سليمان وحسان بن ابراهيم الكرماني واسماعيل بن زكرياء وعباد ابن عباد المهلبي وعبد الرحمن بن أبي الزناد ومحمد بن طلحة بن مصرف والوليد ابن أبي
ثور وهشيم وأبي معشر نجيح بن عبدالرحمن السندي المدني ويوسف بن يعقوب ابن الماجشون وغيرهم.
روى عنه مسلم وأبو داود وابنه ابراهيم وأبو زرعة وأبو حاتم ومحمد بن اسحاق الصغاني وموسى بن هارون وحنبل بن اسحاق وعبد الله بن أحمد والمعمري وابن أبي
__________
(1) الريان بتحتانية اه خلاصة.
(*)

الدنيا والهيثم بن خلف وأبو بكر بن أبي خيثمة ومعاوية بن صالح الاشعري وموسى ابن اسحاق الانصاري وادريس بن عبد الكريم الحداد وابراهيم بن هاشم البغوي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي ومحمد بن اسحاق السراج وعبد الله بن محمد البغوي وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد كان أبي لا يرى بالكتابة عن هؤلاء الشيوخ بأسا وقد حدثنا عن بعضهم منهم محمد بن بكار وقال عثمان الدارمي عن ابن معين لا بأس به وقال عبد الخالق بن منصور عن ابن معين ثقة وقال صالح بن محمد صدوق يحدث عن الضعفاء وقال الدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن أبي خيثمة سمعته يقول في سنة ثنتين وثلاثين أنا اليوم ابن (87) سنة وقال البخاري وغيره مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين وفي الزهرة روى عنه مسلم تسعة.
93 - م د (مسلم وأبي داود) محمد بن بكار بن الزبير العيشي (1) السير في البصري.
روى عن يزيد بن زريع وأبي أحمد الزبيري وأبي داود الطيالسي وابن عيينة وعبد المجيد بن أبي رواد ومروان بن معاوية وأبي عاصم ومعتمر بن سليمان ويحيى بن سعيد القطان وأبي عامر العقدي وأبي قتيبة وروح بن عطاء بن أبي ميمون وجماعة.
وعنه مسلم وأبو داود وبقي بن مخلد وعبد الله بن الدورقي وأبو بكر بن أبي عاصم ومحمد بن علي بن زيد
الصائغ وعبدان بن أحمد الاهوازي وابراهيم بن محمد بن نايلة والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وغيرهم.
قال محمد بن عبدالله الحضرمي مات سنة سبع وثلاثين ومائتين.
قلت: جمع غير واحد بينه وبين الذي قبله منهم أبو إسحاق الحبال في مشائخ مسلم وأبو علي الجياني في مشائخ أبي داود والكلام في الذي قبله محتمل أن يكون بعضه فيه لان أكثرهم أطلقوا القول في محمد ابن بكار من غير نسبة والله أعلم.
__________
(1) العيشي في التقريب بالمعجمة وفي هامش الخلاصة منسوب إلى عائش بن مالك ابن تيم الله ويقال في النسبة إليه العائشي والعيشي اه المصحح.
(*)

94 - تمييز محمد بن بكار الحارثي المصري بالميم.
روى عن حماد بن عيسى الجهني.
روى عنه موسى بن سهل الرملي.
وهو متأخر الطبقة قليلا عن الذي قبله ولا أعرف اسم جد هذا ولا حاله ثم رأيته في المتفق للخطيب لم يزد في التعريف بن على ما ذكرت وذكره بعده.
95 - محمد بن بكار الخزاز الكوفي.
حدث عن الحسن بن معلى بن أعين.
روى عنه عبيد بن محمد الرواسي شيخ لابن عقدة.
96 - ع (الستة) محمد بن بكر بن عثمان البرساني (1) أبو عبد الله ويقال أبو عثمان البصري.
روى عن أيمن بن نابل وعثمان بن سعد الكاتب وهشام بن حسان وعبد الحميد بن جعفر وابن جريج وعبد الله بن زياد وسعيد بن أبي عروبة وسواد أبي حمزة وشعبة وحماد بن سلمة وعثمان بن أبي رواد ويونس بن يزيد الايلي وغيرهم.
روى عند أحمد واسحاق وعلي بن المديني ويحيى بن معين وأبو بكر بن أبي شيبة وهارون الحمال واسحاق بن منصور الكوسج وبندار وأبو موسى ومحمود بن غيلان ونصر ابن علي الجهضمي وأبو بكر بشر بن خلف وحاتم بن بكر بن غيلان وسفيان بن وكيع وعقبة بن مكرم العمي ومحمد بن ميمون وأبو قدامة السرخسي ومحمد بن الحسن بن تسنيم ومحمد بن معمر البحراني ومحمود بن غيلان ومحمد بن مرزوق الباهلي ويحيى بن موسى البلخي وعبد بن حميد وأحمد بن منصور الرمادي وعبد الله بن عبدالرحمن الدارمي وآخرون.
__________
(1) البرساني بضم الموحدة وسكون الراء ثم مهملة اه تقريب.
(*)

قال حنبل بن اسحاق عن أحمد صالح الحديث وقال الدوري عن ابن معين ثنا البرساني وكان والله ظريفا صاحب أدب وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال أبو داود والعجلي ثقة وقال ابن عمار الموصلي لم يكن صاحب حديث تركناه لم نسمع منه وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو وابن سعد وآخرون مات سنة ثلاث ومائتين.
زاد ابن سعد بالبصرة في ذي الحجة وكان ثقة وقال أبو موسى محمد بن المثنى مات سنة (204).
قلت: وقال أبو حاتم شيخ محله الصدق وقال النسائي في كتاب المحاربة من سننه ليس بالقوي وقال ابن قانع كان ثقة وقال الذهبي روى عن عبدالحميد بن جعفر عن هشام ابن عروة في حديث بسرة في مس الذكر أو أنثييه أو رفعه فرفع الزيادة وإنما هي من قول عروة انتهى وقد أوضحت ذلك في المدرج وذكرت فيمن شاركه في رفع هذه الزيادة لكن عن غير شيخه وبينت سبب الادراج ومستنده.
97 - د (أبي داود) محمد بن أبي بكر بن أبي شيبة وهو محمد بن عبدالله بن محمد ابن ابراهيم بن عثمان بن خواستي الحافظ العبسي (1) الكوفي.
روى عن يحيى بن يعلى بن الحارث المحاربي.
روى عنه أبو داود حديث بريدة أن النبي صلى الله عليه وسلم استنكه (2) ماعزا.
98 - خ م س - (البخاري ومسلم والنسائي) محمد بن أبي بكر بن علي بن عطاء بن مقدم المقدمي (3) أبو عبد الله الثقفي مولاهم البصري.
__________
(1) العبسي بموحدة اه خلاصة.
(2) استنكه أي شم نكهته ورائحة فيه هل شرب الخمر أم لا اه مجمع بحار الانوار.
(3) المقدمي بالتشديد اه تقريب.
(*)

روى عن عمه عمر بن علي المقدمي ويزيد بن زريع وأبي معشر يوسف بن يزيد البراد ويوسف بن يعقوب الماجشون وحماد بن زيد وابن علية وبشر بن المفضل وعباد بن عباد ومعتمر بن سليمان وأبي عوانة وحرمي بن عمارة وأبي داود الطيالسي ويحيى بن سعيد القطان ووهب بن جرير بن حازم وعثام بن علي العامري وعبد الرحمن بن مهدي وجماعة.
روى عنه البخاري ومسلم وروى البخاري عن أحمد غير منسوب عنه وروى النسائي عن أبي بكر بن علي المروزي عنه وأبو حاتم وأبو بكر بن أبي عاصم وابراهيم بن هاشم البغوي واسماعيل بن اسحاق القاضي وابراهيم بن محمد بن نايلة وعبد الله بن أحمد ويوسف ابن يعقوب القاضي وهو راويته وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي وغيرهم.
قال عبد الخالق بن منصور قلت ليحيى أكتب عنه أحاديث أبيه قال أكتب وقال أيضا عن يحيى ثقة وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث محله الصدق.
قال البخاري وغير واحد مات سنة أربع وثلاثين ومائتين.
زاد بعضهم في أول السنة.
قلت: وقال ابن قانع مات في شعبان وكان ثقة.
99 - خ م س ق (البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة) محمد بن أبي بكر بن عوف بن رباح الثقفي حجازي.
روى عن أنس في التهليل والتكبير في الغدو من منى إلى عرفات.
وعنه ابنه أبو بكر وموسى بن عقبة وأخوه محمد بن عقبة وبكير بن الاشج وشعبة ومالك والضحاك ابن عثمان الحزامي وغيرهم.
قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال العجلي مدني تابعي ثقة.
100 - ع (الستة) محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الانصاري النجاري الحزمي (1) أبو عبد الملك المدني القاضي.
__________
(1) الحزمي باسكان الزاي اه خلاصة.
(*)

روى عن أبيه وخالة أبيه عمرة بنت عبدالرحمن وعباد بن تميم الانصاري.
وعنه عبدالملك بن زيد بن سعيد بن زيد بن عمرو وأبو بكر بن نافع مولى زيد بن الخطاب وعبد العزيز بن عبدالملك ووهيب وأبو أويس والسفيانان وغيرهم.
قال أبو حاتم صالح ثقة وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال الواقدي مات سنة اثنتين وثلاثين ومائة وهو ابن (72) سنة.
قلت: بقية كلامه وكان ثقة وله أحاديث وقال عبدالله ابن أحمد عن أبيه ليس به بأس.
101 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن أبي بكر الصديق القرشي التيمي أبو القاسم المدني.
ولد عام حجة الوداع.
روى عن أبيه مرسلا وعن أمه أسماء بنت عميس.
روى عنه ابنه القاسم.
قال ابن يونس قدم مصر أميرا عليها من قبل علي بن أبي طالب وجمع له صلاتها وخراجها فدخل في رمضان سنة (37) وقيل في صفر سنة (83) قتل يوم المسناة
لما انهزم المصريون فقيل انه اختفى في بيت امرأة من غافق آواه فيه أخوها وكان الذي يطلبه معاوية بن حديج فلقيتهم أخت الرجل الذي كان آواه وكانت ناقصة العقل فظنت أنهم يطلبون أخاها فقالت أدلكم على محمد بن أبي بكر على أن لا تقتلوا أخي قالوا نعم فدلتهم عليه فقال احفظوني لابي بكر فقال معاوية قتلت ثمانين من قومي في دم عثمان وأتركك وأنت صاحبه فقتله حدثنا بذلك من أمره حسن بن محمد المدني عن يحيى ابن بكير عن الليث عن عبد الكريم بن الحارث بهذا ونحوه.
له عندهما في حج أبيه في حجة الوداع.
قلت: وقال ابن عبد البر في الاستيعاب كان علي يثني عليه ويفضله لانه كانت له عبادة واجتهاد وكان على رجالة علي يوم صفين وقال ابن حبان قيل ان محمدا قتل في المعركة وقيل ان عمرو بن العاص قتله بعد أن أسره.
102 - خ (البخاري) محمد بن بكير (1) بن واصل بن مالك بن قيس بن جابر بن ربيعة
__________
(1) بكير بالتصغير اه تقريب.
(*)

الحضرمي أبو الحسين (1) البغدادي نزيل اصبهان.
روى عن أبي معشر المدني والدراوردي وهشيم والوليد بن مسلم وسويد ابن عبد العزيز وأبي الاحوص وشريك وثابت بن الوليد بن جميع وعبد الرحمن بن عبدالله ابن سعد الدشتكي ومصعب بن سلام ونوح بن قيس الحداني وغيرهم.
روى عنه البخاري فيما ذكر صاحب الكمال.
قال المزي لم قف على روايته عنه لا في الصحيح ولا في غيره وأبو حاتم الرازي وأبو بكر الصاغاني ويعقوب بن شيبة وأبو مسعود الرازي وأبو بكر بن أبي خيثمة وأحمد بن منصور الرمادي وابراهيم الحربي والفضل ابن سهل الاعرج وعباس الدوري وأسيد بن عاصم وعيسى بن عبدالله الطيالسي رغاث وأبو بكر بن عبدالله بن محمد بن النعمان الاصبهاني وغيرهم.
قال أبو حاتم صدوق عندي يغلط أحيانا وقال يعقوب بن شيبة شيخ ثقة صدوق وقال ابن عقدة سمعت محمد بن غالب يقول ثنا محمد بن بكير الحضرمي الثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الحافظ قدم أصبهان سنة (216) وتوفي بعد العشرين ومائتين وهو صاحب غرائب.
103 - بخ د ق (البخاري في الادب المفرد وأبي داود وابن ماجة) محمد بن بلال الكندي أبو عبد الله البصري التمار.
روى عن عمران القطان وحرب بن ميمون ورباح بن عمرو النصيبي (2) وهمام ابن يحيى وعبد الحكم القسملي.
روى عنه البخاري في الادب وروى هو وأبو داود وابن ماجة عن أحمد بن سنان القطان عنه وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وعثمان بن طالوت الجحدري وسليمان بن داود الشاذكوني وأبو الازهر النيسابوري ومحمد بن يونس الكديمي وغيرهم.
قال الآجري عن أبي داود ما سمعت إلا خيرا وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن
__________
(1) أبو الحسن - تق.
(2) القيسي.
(*)

عدي هو يغرب عن عمران وله عن غير عمران أحاديث غرائب وليس بالكثير وأرجو أنه لا بأس به.
قلت: وذكره العقيلي في الضعفاء وقال يهم في حديثه كثيرا وقال الذهبي غلط في حديثه كما يغلط الناس ولهم شيخ آخر يقال له (محمد) بن بلال القرشي.
أقدم من هذا.
يروي عن طاووس قال أبو حاتم مجهول.
(محمد مع ث) 104 - ت (الترمذي) محمد بن ثابت بن أسلم البناني البصري.
روى عن أبيه ومحمد بن المنكدر وعمرو بن دينار وعبيدالله بن عبدالله بن الحارث ابن نوفل ومحمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى وجعفر بن محمد الصادق وجماعة.
روى عنه جعفر بن سليمان الضبعي وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبو داود الطيالسي وأبو عبيدة الحداد ومطهر بن الهيثم ومعاوية بن حفص الباهلي ويحيى بن أيوب المصري وحجاج ابن نصير الفساطيطي وبكر بن بكار وغيرهم.
قال معاوية بن صالح عن ابن معين ليس بشئ وقال أبو حاتم منكر الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به وقال البخاري فيه نظر وقال أبو داود والنسائي ضعيف وقال ابن عدي عامتها يعني أحاديثه مما لا يتابع عليه.
قلت: وقال ابن أبي حاتم كتب إلي ابن أبي خيثمة سمعت ابن معين يقول محمد بن ثابت ليس بقوي كان عفان يقول محمد بن ثابت البناني رجل صدوق في نفسه ولكنه ضعيف الحديث كذا ذكر ابن أبي حاتم والذي في تاريخ ابن أبي خيثمة هذه القصة عن محمد بن ثابت العبدي فالله أعلم وقال أبو زرعة لين وقال الدارقطني ضعيف وقال الازدي ساقط.
قال ابن حبان روى عن أبيه ما ليس من حديثه لا يجوز الاحتجاج به وقال يعقوب بن سفيان ليس بالقوي وقال الحاكم هو عزيز الحديث ولم يأت بمتن منكر.

105 - ت (الترمذي) محمد بن ثابت بن سباع (1) الخزاعي.
روى عن عائشة وأم كرز الكعبية.
روى عنه ابن عمه سباع بن ثابت وابنته خيرة بنت محمد بن ثابت ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له الترمذي حديثه عن أم كرز في العقيقة.
106 - بخ (البخاري في الادب المفرد) محمد بن ثابت بن شرحبيل بن أبي عزيز ويقال عبدالرحمن بن شرحبيل
ابن أبي عزيز بن عبدالدار بن قصي العبدري أبو مصعب الحجازي وقد ينسب إلى جده.
روى عن أبي هريرة وابن عمر وعبد الله بن يزيد الخطمي وعقبة بن عامر وغيرهم.
وعنه ابناه ابراهيم ومصعب ويزيد بن عبدالله بن قسيط ومحمد بن طلحة بن يزيد ابن ركانة ومحمد بن ابراهيم بن الحارث التيمي وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات وروى عبدالله بن أبي بكر بن حزم أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى أبيه أبي بكر بن حزم أن سل محمد بن ثابت عن حديثه فنه رضى [ كذا ].
قلت: أبو عزيز جده هو ابن عمير ابن هاشم بن عبد مناف بن عبدالدار بن قصي وليس لعبد الدار ولد اسمه أبو عزيز.
107 - د سي (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن ثابت بن قيس بن شماس الانصاري الخزرجي المدني.
وأمه جميلة بنت عبدالله بن أبي بن سلول ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم فحنكه وسماه روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبيه وسالم مولى أبي حذيفة.
وعنه أباه اسماعيل ويوسف والزهري ويعقوب بن عمر بن قتادة.
ذكره ابن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل المدينة وقال هو أخو عبدالله بن حنظلة لامه.
__________
(1) سباع بكسر المهملة اه خلاصة.
(*)

وذكره ابن حبان في الثقات وقال خليفة قتل هو وأخواه يحيى وعبد الله يوم الحرة.
قلت: لكن الذي ذكره ابن سعد في الطبقات أنه قتل هو وأولاده عبدالله وسليمان ويحيى والجمع بين الروايتين ممكن وقد ذكر أبو الحسين الرازي أن دارا كانت بدمشق لثابت بن قيس وأنها صارت لابنيه محمد وعبد الله واستنكر ابن عساكر ذلك لان ثابتا قتل قبل فتح دمشق لكن الغرض منه إثبات كون عبدالله أخا محمد بن ثابت والظاهر أن رواية محمد عن أبيه وعن سالم أيضا مرسلة لانهما قتلا يوم اليمامة وهو صغير إلا أن
يكون حفظ عن أبيه وهو طفل وقد أورده في الصحابة على قاعدتهم ولا تصح له صحبة ولا يصح سماع الزهري منه أيضا.
108 - د ق (أبي داود وابن ماجة) محمد بن ثابت العبدي أبو عبد الله البصري.
روى عن نافع مولى ابن عمر ومحمد بن المنكدر وعمرو بن دينار ويحيى بن سعيد الانصاري وروح بن القاسم وجماعة.
روى عنه وكيع وابن مهدي وابن المبارك ويزيد ابن هارون ويحيى بن يحيى النيسابوري وقتيبة وأبو الربيع الزهراني وأحمد بن ابراهيم الموصلي وعبد الله بن معاوية الجمحي وآخرون.
قال الدوري عن ابن معين ليس بشئ وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالمتين يكتب حديثه وهو أحب إلي من أبي أمية بن يعلى وصالح المري روى حديثا منكرا وقال البخاري يخالف في بعض حديثه روى عن نافع عن ابن عمر في التيمم ورواه أيوب والناس عن نافع عن ابن عمر فعله وقال النسائي ليس به بأس وقال مرة ليس بالقوي وقال ابن عدي عامة أحاديثه مما لا يتابع عليه.
قلت: وقال معاوية بن صالح عن ابن معين ينكر عليه حديث ابن عمر في التيمم لا غير وقال الدوري عن ابن معين ضعيف وقال فقلت له أليس قد قلت مرة ليس به بأس قال ما قلت هذا قط وقال محمد بن سليمان لوين وأحمد بن عبدالله العجلي ثقة وقال أبو أحمد الحاكم ليس بالمتين عندهم وقال أبو داود السجستاني ليس بشئ.

109 - محمد بن ثابت العصري بفتح المهملتين منسوب إلى بطن من عبدالقيس.
وهو العبدي المذكور قبل استدركه النباتي على الكامل ونقل عن ابن أبي حاتم أنه قال روى عنه القواريري وعمرو بن علي وأن أبا حاتم قال انه بصري ثقة يكتب حديثه
وأن أبا زرعة قال ليس بالقوي واقتصر الذهبي لما أفرد العصري على قول أبي زرعة.
110 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) محمد بن ثابت.
عن أبي حكيم مولى الزبير وأبي هريرة.
وعنه موسى بن عبيدة الربذي.
قال الدوري عن ابن معين لا أعرفه وقال ابن أبي حاتم عن أبيه لا نفهم من محمد هذا وزعم يعقوب ابن شيبة أنه محمد بن ثابت بن شرحبيل من بني عبدالدار يعني المتقدم ومما يؤيده أن عبدالله ابن نمير وابن أبي زائدة رويا عن موسى بن عبيدة عنه عن أبي هريرة حديثا ونسباه قرشيا والله أعلم.
قلت: لكن قال علي بن المديني محمد بن ثابت عن أبي حكيم لا نعلم أحدا روى عنه غير موسى بن عبيدة فيحتمل ان الذي روى عن أبي هريرة هو ابن شرحبيل وأن هذا رجل مجهول كما قال هؤلاء الائمة أن موسى بن عبيدة روى عنهما جميعا.
111 - ق (ابن ماجة) محمد بن ثعلبة بن سواء (1) بن عنبر السدوسي البصري.
روى عن عمه محمد بن سواء.
وعنه ابن ماجة وأبو زرعة وعلي بن الحسين بن الجنيد وأبي عاصم وعبدان الاهوازي وابراهيم بن هاشم البغوي وموسى بن هارون وعبد الله ابن أحمد وعلي بن سعيد بن بشير ومحمود بن محمد الواسطي وهاشم بن مرثد الطبراني وأبو لبيد محمد بن ادريس السرخسي وأبو يعلى الموصلي وغيرهم.
قال أبو حاتم أدركته ولم أكتب عنه.
__________
(1) سواء بفتح الواو المد و (السدوسي) بفتح المهملة اه تقريب.
(*)

112 - محمد بن أبي الثلج هو ابن عبدالله يأتي.
113 - ق (ابن ماجة)
محمد بن ثواب (1) بن سعيد بن حصن الهباري أبو عبد الله الكوفي.
روى عن عبدالله بن نمير وأبي أسامة وشبابة بن سوار وأبي نعيم عبدالرحمن ابن هارون النخعي وأبي داود الحفري وزيد بن الحباب ومعاوية بن هشام ويعلى بن عبيد ويونس بن بكير وعدة.
روى عنه ابن ماجة وأبو عوانة الاسفرائيني وأبو بكر البزار ويعقوب بن شيبة وأبو بكر بن أبي داود وأبو نعيم بن عدي وابن أبي حاتم وعبد الرحمن ابن محمد بن حماد الطهراني وآخرون.
قال ابن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
قال محمد بن عبدالله الحضرمي مات مستهل محرم سنة ستين ومائتين.
قلت: وقال مسلمة في كتاب الصلة ضعيف.
114 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن ثور الصنعاني أبو عبد الله العابد.
روى عن معمر وابن جريج وعوف الاعرابي ويحيى بن العلاء الرازي.
روى عنه ابنه عبد الجبار وفضيل بن عياض وهو من أقرانه وعبد الرزاق وزيد بن المبارك ومحمد ابن عبدالاعلى الصنعانيون ومحمد بن عبيد بن حساب وغيرهم.
قال الحسين بن الحسن الرازي عن ابن معين ثقة وكذا قال النسائي وقال ابن أبي حاتم سألت أبي ما حال ابن ثور قال الفضل والعبادة والصدق.
قلت: عبدالله بن معاذ أحب إليك أو ابن ثور قال ابن ثور أحب إلي.
قال وسألت أبا زرعة عن ابن ثور وهشام ابن يوسف وعبد الرزاق فقال ابن ثور أفضلهم وقال البخاري قال لي ابراهيم بن موسى قال لنا عبد الرزاق محمد بن ثور صوام قوام كذا قال وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة تسعين ومائة أو قبلها بقليل أو بعدها بقليل.
__________
(1) ثواب بفتح وتخفيف (والهباري) بتشديد الموحدة اه تقريب.
(*)

(محمد مع ج)
115 - ق (ابن ماجة) محمد بن جابر بن بجير بن عقبة بن سعيد بن عامر المحاربي أبو بجير (1) الكوفي.
روى عن عبدالله بن نمير وعبد الرحمن المحاربي ووكيع وابن مهدي وأبي أسامة وأسباط بن محمد ويحيى بن يعلى المحاربي وعبد الرحيم المحاربي.
روى عنه ابن ماجة وابنه بجير بن بجير وابن خزيمة وابن صاعد وابن أبي داود ومحمد بن عبدالله الحضرمي وحاجب بن أبي كثير وابن أبي حاتم.
وقال كتبت عنه مع أبي بالكوفة وهو صدوق وقال الحضرمي ثقة مات في ربيع الآخر سنة ست وخمسين ومائتين.
قلت: وكذا قال مسلمة ثقة.
116 - د ق (أبي داود وابن ماجة) محمد بن جابر بن سيار بن طلق السحيمي (2) الحنفي أبو عبدالله اليمامي.
أصله كوفي وكان أعمى.
روى عن قيس بن طلق الحنفي وعبد الملك بن عمير وعبد العزيز بن رفيع وسماك بن حرب وأبي اسحاق السبيعي ويحيى بن أبي كثير وغيرهم.
وعنه أخوه أيوب بن جابر وأيوب السختياني وعبد الله بن عون وكان أكبر منه وهشام بن حسان وشعبة بن الحجاج وماتا قبله والثوري وقيس بن الربيع ووكيع واسحاق ابن عيسى بن الطباع وقرين بن تمام وموسى بن داود الضبي وابن عيينة وجرير ابن عبدالحميد ويحيى بن يحيى النيسابوري ومسدد واسحاق بن أبي اسرائيل ومحمد ابن سليمان لوين وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه كان محمد بن جابر ربما ألحق أو يلحق في كتابه يعني
__________
(1) أبو بجير بالموحدة والجيم مصغرا اه تق.
(2) السحيمي بمهملتين اه خ.
(*)

الحديث وقال الدوري عن ابن معين كان أعمى واختلط عليه حديثه وكان كوفيا فانتقل إلى اليمامة وهو ضعيف وقال عمرو بن علي صدوق كثير الوهم متروك الحديث.
وقال ابن أبي حاتم عن محمد بن يحيى سمعت أبا الوليد يقول نحن نظلم محمد ابن جابر بامتناعنا من التحديث عنه.
قال وسمعت أبي وأبا زرعة يقولان من كتب عنه باليمامة وبمكة فهو صدوق إلا أن في أحاديثه تخاليط وأما أصوله فهي صحاح وقال أبو زرعة محمد بن جابر ساقط الحديث عند أهل العلم قال وقال أبي ذهبت كتبه في آخر عمره وساء حفظه وكان يقن وكان ابن مهدي يحدث عنه ثم تركه بعد وكان يروي أحاديث مناكير وهو معروف بالسماع جيدا اللقاء رأوا في كتبه لحقا وحديثه عن حماد فيه اضطراب.
قال وسئل أبي عن محمد بن جابر وابن لهيعة فقال محلهما الصدق ومحمد بن جابر أحب إلي من ابن الهيعة.
وقال البخاري ليس بالقوي يتكلمون فيه.
روى مناكير وقال أبو داود ليش بشئ وقال النسائي ضعيف وقال ابن عدي روى عنه من الكبار أيوب وابن عون وسرد جماعة.
قال ولولا أنه في ذلك المحل لم يرو عنه هؤلاء وقد خالف في أحاديث ومع ما تكلم فيه من تكلم يكتب حديثه.
قلت: وقال ابن المبارك في تاريخه مررت به وهو بمنى يحدث الناس فرأيته لا يحفظ حديثه فقلت له أيها الشيخ إنك حدثتني بكذا وكذا قال فجاءني إلى رحلي ومعه كتابه فقال لي أنظر فنظرت فإذا هو صحيح فقلت لا تحدث إلا من كتابك.
وقال محمد بن عيسى بن الطباع سمعت ابن مهدي يضعفه قال وقال لي أخي اسحاق ابن عيسى حدثت محمدا يوما بحديث قال فرأيت في كتابه ملحقا بين سطرين بخط طري وقال يعقوب بن سفيان والعجلي ضعيف وقال الذهلي لا بأس به وقال ابن حبان كان أعمى يلحق في كتبه ما ليس من حديثه ويسرق ما ذكر به فيحدث به.
قال أحمد بن حنبل لا يحدث عنه إلا شر منه وقال الدارقطني هو وأخوه يتقاربان في الضعف قيل له يتركان فقال لا بل يعتبر بهما وأورد الخطيب في ترجمة القاسم العباسي من
طريق اسحاق بن أبي اسرائيل عن محمد بن جابر عن الاعمش عن أبي الوداك عن أبي سعيد حديث منا السفاح والمنصور والقائم والمهدي الحديث.
وفيه وأما القائم فتأتيه الخلافة لا يهراق فيها محجمة دم الحديث وهو منكر جدا.

117 - صد (أبي داود في فضائل الانصار) محمد بن جابر بن عبدالله الانصاري السلمي المدني.
روى عن أبيه.
وعنه ابناه جابر ويحيى وحرام بن عثمان وطالب بن حبيب ومحمد ابن كليب بن جابر ويحيى بن عبدالله بن يزيد بن عبدالله بن أنيس وغيرهم.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال البخاري قال يحيى القطان قلت لحرام بن عبدالرحمن بن جابر ومحمد بن جابر وعقيل بن جابر هم واحد قال إن شئت جعلتهم عشرة.
قلت.
وقال ابن سعد في روايته ضعف وليس يحتج به.
118 - س (النسائي) محمد بن جبلة وقيل ابن خالد بن جبلة الرافقي (1) أبو بكر ويقال أبو عمر خراساني الاصل.
روى عن عبدالله بن جعفر الرقي والعلاء بن هلال والمعافي بن سليمان الرسعني ومعمر ابن مخلد السروحي ومحمد بن موسى بن أعين وحجاج بن أبي منيع وأحمد بن عبدالملك ابن واقد الحراني وأحمد بن أبي شعيب الحراني وسعيد بن أبي مريم وعبيدالله ابن موسى وغيرهم.
روى عنه النسائي وأبو الاذان عمر بن ابراهيم البغدادي وأحمد بن عبدالله الشعراني وأبو العباس محمود بن محمد بن الفضل بن الصباح الرافقي وأبو عروبة الحراني وأحمد ابن سليمان العباداني وروى البخاري حديثا عن محمد بن خالد عن محمد بن موسى فقيل إنه الرافقي هذا وقيل إنه محمد بن يحيى بن عبدالله بن خالد الذهلي وهو الاشبه.
قال ابن أبي حاتم كتب إلي وإلى أبي زرعة بأحاديث من فوائده وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو علي محمد بن سعيد الحراني مات بالرافقة سنة خمس وخمسين ومائتين.
قلت: ذكر ابن عدي محمد بن خالد بن جبلة في شيوخ البخاري وتبعه صاحب الزهرة فقال روى عنه البخاري حديثين.
__________
(1) الرافقي بفتح المهملة وكسر الفاء والقاف اه تقريب.
(*)

119 - ع (الستة) محمد بن جبير بن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف بن قصي النوفلي أبو سعيد المدني.
روى عن أبيه وعمر وابن عباس ومعاوية وعبد الله بن عدي بن الحمراء.
روى عنه أولاده عمر وجبر وسعيد وابراهيم وسعد بن ابراهيم والزهري وعمرو بن دينار وغيرهم.
ذكره ابن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة وقال قال محمد بن عمر توفي في خلافة سليمان بن عبدالملك وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي مدني تابعي ثقة وقال ابن خراش ثقة وقال البخاري نسبه إلى ابن أويس عن ابن اسحاق قال وكان أعلم قريش بأحاديثها وقد كان أبوه من أنسب قريش لقريش وللعرب قاطبة وذكره ابن حبان في الثقات.
وقال خليفة بن خياط وغيره مات في خلافة عمر بن عبد العزيز وذكر ابن سعدان أبا مالك الحميري قال رأيت نافع بن جبير يوم مات أخوه قد ألقى رداءه وهو يمشي.
وهذا يدل على أن محمدا لم يبق إلى خلافة عمر بن عبد العزيز فإن نافعا بقي بعده ولم يدركها.
قلت: لا يصح سماعه من عمر بن الخطاب فإن الدارقطني نص على أن حديثه عن عثمان مرسل وقال له عبدالملك بن مروان إني لا أعرفك بالصدق.
120 - ع (الستة)
محمد بن جحادة (1) الاودي ويقال الايامي الكوفي.
روى عن أنس وزياد بن علاقة وعطاء بن أبي رباح وأبي اسحاق السبيعي ونافع مولى ابن عمر وأبي حازم الاشجعي وعبد الجبار بن وائل بن حجر والحكم بن عتيبة وزبيد اليامي وعبد الرحمن بن ثروان وعبدة بن أبي لبابة وأبي حصين عثمان بن عاصم الاسدي وعمرو بن دينار وسليمان بن بريدة والاعمش وحجاج بن حجاج الباهلي وجماعة وعنه ابنه اسماعيل وشعبة واسرائيل وهمام وعمران القطان والسفيانان وزهير بن معاوية وشريك
__________
(1) جحادة بضم الجيم وتخفيف المهملة اه تقريب.
(*)

النخعي وعبد الوارث بن سعيد وزياد بن عبدالله البكائي وجماعة.
قال أبو طالب عن أحمد محمد بن جحادة من الثقات وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال صدوق ثقة محله محل عمرو بن قيس الملائي وقال محمد بن حميد الرازي عن جرير رأيته وكان زاهدا يلبس الخلقان يغسلها وقال في موضع نظيف الثياب وقال الآجري عن أبي داود كان لا يأخذ عن كل أحد وأثنى عليه وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قيل انه مات سنة احدى وثلاثين ومائة قلت: فيها أرخه القراب.
قال ابن حبان في طبقة اتباع التابعين كان عابدا ناسكا من زعم انه سمع من أنس بن مالك فقد وهم تلك الروايات ينفرد بها يحيى بن عقبة بن أبي العيزار وهو واه وقال العجلي وعثمان ابن أبي شيبة ثقة.
زاد عثمان لا بأس به وقال يعقوب بن سفيان في ثقات أهل الكوفة وقال أبو عوانة كان يغلو في التشيع نقله عنه العقيلي والله أعلم.
121 - محمد بن جحش هو محمد بن عبدالله يأتي.
122 - محمد بن الجعد هو حماد قاله أبو زرعة.
123 - محمد بن جعفر أبي الازهر في محمد بن زنبور المكي.
124 - ع (الستة)
محمد بن جعفر بن الزبير بن العوام الاسدي المدني.
روى عن عميه عبدالله ولم يسمع منه وعروة عن ابن عمه عباد بن عبدالله وعبد الله ابن عبدالله بن عمر وأخيه عبيدالله بن عبدالله وعبيدالله بن عبدالله بن أبي ثور وابن عبدالله بن أنيس وزياد بن سعد بن ضمرة ويقال زياد بن ضمرة وغيرهم.
روى عنه ابن اسحاق وابن جريج وعبيدالله بن أبي جعفر وعبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر

والوليد بن كثير وعبد الرحمن بن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة ويزيد بن محمد القرشي وجماعة.
قال ابن سعد كان عالما وله أحاديث وقال البخاري قال لي زهير عن يعقوب ابن ابراهيم عن أبيه عن ابن اسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير وقال كان من فقهاء أهل المدينة وقرائهم وقال الدارقطني مدني ثقة وذكره البخاري في الاوسط في فصل من مات بين عشر ومائة إلى عشرين ومائة.
125 - م د س (مسلم وأبي داود والنسائي) محمد بن جعفر بن زياد بن أبي هاشم الوركاني (1) أبوعمران الخراساني سكن بغداد.
روى عن عبدالرحمن بن أبي الزناد ومالك بن أنس وفضيل بن عياض وشريك ابن عبدالله وأبي معشر المدني وأيوب بن جابر اليمامي ومعمر بن سليمان الرقي والمعافي ابن عمران الموصلي ومعتمر بن سليمان التيمي في آخرين.
وعنه مسلم وأبو داود وروى النسائي عن أبي بكر بن علي المروزي عنه ويحيى بن معين وابن أبي خيثمة وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وموسى بن هارون وابراهيم بن الجنيد الختلي والمعمري وعباس الدوري والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن علي الابار وأبو يعلى وأبو القاسم البغوي وآخرون.
قال أبو داود رأيت أحمد بن حنبل يكتب عنه وقال أبو زرعة كان جار أحمد بن حنبل وكان يرضاه وكان صدوقا ما علمته وقال صالح بن محمد كان أحمد يوثقه
ويشير به (2) وقال عبد الخالق بن منصور عن ابن معين ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد وغيره مات في رمضان سنة ثمان وعشرين ومائتين.
قلت: وفيها أرخه ابن قانع وقال كان ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم حديثين كذا قال وستأتي الاشارة إلى وهمه بعد ترجمتين.
126 - ع (الستة) محمد بن جعفر بن أبي كثير الانصاري الزرقي مولاهم المدني.
__________
(1) الوركاني بفتح الواو والمهملة اه خلاصة.
(2) ويسر به.
(*)

عن زيد بن أسلم وحميد الطويل وابراهيم وموسى ابني عقبة وهشام بن عروة ويحيى ابن سعيد الانصاري وعمرو بن أبي عمرو وأبي طوالة وشريك بن أبي نمر ويعقوب ابن زيد بن طلحة والعلاء بن عبدالرحمن وابراهيم بن طهمان وهو من اقرانه وغيرهم.
وعنه عبدالله بن نافع الصائغ وزياد بن يونس وسعيد بن أبي مريم وعبد العزيز بن عبدالله الاويسي وعبيد بن ميمون وخالد بن مخلد واسحاق بن محمد الفروي وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وقال ابن المديني معروف وقال النسائي صالح وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال النسائي أيضا مستقيم الحديث وقال العجلي مدني ثقة.
127 - س (النسائي) محمد بن جعفر بن محمد بن حفص بن عمر بن راشد الحنفي الربعي مولاهم أبو بكر البغدادي الرافقي المعروف بابن الامام سكن دمياط.
روى عن سعيد بن سليمان الواسطي واسماعيل بن أبي أويس وعلي بن المديني وأحمد ابن عبدالله بن يونس ووهب بن بقية وبشار بن موسى الخفاف وابراهيم بن سعيد الجوهري وغيرهم.
وعنه النسائي وأبو جعفر الطحاوي وأبو أحمد بن عدي وأبو القاسم
حمزة بن محمد الكناني ومحمد بن موسى بن يعقوب بن المأمون وأحمد بن الحسن بن عتبة الرازي وأبو القاسم الطبراني وغيرهم.
قال النسائي ثقة وقال ابن يونس بغدادي قدم تاجرا وسكن دمياط وحدث وكان ثقة توفي بدمياط في ذي الحجة سنة ثلاث مائة.
قلت: وقال النسائي في مشيخته ما نعلم إلا خيرا وروى لنا عن علي بن المديني حديثا غريبا وقال مسلمة بن قاسم ثقة وذكر الخطيب انه ولد سنة (214).
128 - خ (البخاري) محمد بن جعفر بن أبي مواثة (1) الكلبي أبو عبد الله وقيل أبو جعفر
__________
(1) مواثة في الخلاصة بضم الميم وفتح المثلثة (والفيدي) في التقريب بالفاء والتحتانية الساكنة اه المصحح.
(*)

الكوفي ويقال البغداي العلاف المعروف بالفيدي نزل فيد.
روى عن وكيع وأبي معاوية ومحمد بن فضيل وعبد الرحمن بن محمد المحاربي ويزيد ابن هارون ويحيى بن يمان وأبي نعيم وغيرهم.
روى عنه البخاري حديثا واحدا في الهبة وأبو أحمد البزار بن حمويه ويعقوب بن شيبة ومحمد بن عبدالله الحضرمي وجماعة ذكره ابن حبان في الثقات.
قال أبو القاسم مات يوم الخميس غرة جمادي الآخرة سنة ست وثلاثين ومائتين ويقال سنة (31).
قلت: وقع في الهبة حدثنا محمد بن جعفر أبو جعفر ولم يذكر نسبه والذي أظن انه القومسي فانه لم يختلف في ان كنيته أبو جعفر بخلاف هذا والقومسي ثقة حافظ بخلاف هذا فان له أحاديث خولف فيها وفي الزهرة روى عنه مسلم (13) حديثا وأظنه وهما فان شيخ مسلم هو الوركاني وسبب الوهم ان صاحب الزهرة سمى جد العبدي زيادا ومسلم لما يخرج عن الوركاني ينسبه تارة وتارة لا ينسبه فكأنه حيث لم ينسبه مسلم ظنه الفيدي فخص الوركاني بحديثين لكونه
نسب فيهما وجعل البقية للفيدي لكونه عنده محمد بن جعفر بن زياد وتأكد عنده ان مسلما أخرج له لكون البخاري أخرج له عند من جزم بذلك ممن جمع شيوخ البخاري وقد ذكرت ما فيه.
129 - ع (الستة) محمد بن جعفر الهذلي مولاهم أبو عبد الله البصري المعروف بغندر (1) صاحب الكرابيس.
روى عن شعبة فأكثر وجالسه نحوا من عشرين سنة وكان ربيبه وعبد الله بن سعيد ابن أبي هند وعوف الاعرابي ومعمر بن راشد وسعيد بن أبي عروبة وحسين المعلم وابن جريج وهشام بن حسان وعثمان بن غياث والثوري وابن عيينة.
روى عنه أحمد بن حنبل واسحاق بن راهويه ويحيى بن معين وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وقتيبة وابراهيم بن محمد بن عرعرة وأبو بكر بن خلاد ويعقوب الدورقي وأبو بكر
__________
(1) غندر بضم معجمة وسكون نون وفتح دال مهملة وقد تضم اه مغني.
(*)

ابن نافع العبدي وعبيدالله القواريري ومحمد بن زياد الزيادي وأبو موسى وبندار ومحمد ابن الوليد البسري ومحمد بن عمرو بن جبلة بن أبي رواد وبشر بن خالد العسكري وأحمد ابن عبدالله بن عبد الحكم ومحمد بن ابان وعقبة بن مكرم وعبد الله بن محمد بن المسور الزهري وآخرون.
قال الميموني عن أحمد غندر أسن من يحيى بن سعيد سمعته يقول لزمت شعبة عشرين سنة لم أكتب من أحد غيره شيئا وكنت إذا كتبت عنه عرضته عليه قال أحمد أحسبه من بلادته كان يفعل هذا.
وقال عبد الخالق بن منصور عن ابن معين كان من أصح الناس كتابا وأراد بعضهم أن يخطئه فلم يقدر وكان يصوم منذ خمسين سنة يوما ويوما لا قال ابن المديني هو أحب إلي من عبدالرحمن في شعبة وقال ابن مهدي كنا نستفيد من كتب
غندر في شعبة وكان وكيع يسميه الصحيح الكتاب.
وقال أبو حاتم عن محمد بن ابان البلخي قال ابن مهدي غندر أثبت في شعبة مني وقال ابن المبارك إذا اختلف الناس في حديث شعبة فكتاب غندر حكم بينهم وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عن غندر فقال كان صدوقا وكان مؤدبا وفي حديث شعبة ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
وقال كان من خيار عباد الله ومن أصحهم كتابا على غفلة فيه وقال العيشي إنما سماه غندرا ابن جريج كان يكثر التشغب عليه.
قال وأهل الحجاز يسمون المشغب غندرا.
وقال أبو بكر الانباري ثنا محمد بن المرزبان ثنا عباس بن محمد ثنا يحيى بن معين قال اشترى غندر سمكا وقال لاهله أصلحوه ونام فأكلوا السمك ولطخوا يده فلما انتبه قال هاتوا السمك فقالوا قد أكلت قال لا قالوا فشم يدك ففعل فقال صدقتم ولكني ما شبعت قال أبو داود وابن حبان مات في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين ومائة وقال ابن سعد مات سنة (94) قلت وقال كان ثقة ان شاء الله وقال البخاري حدثني محمد ابن المثنى قال مات غندر سنة (92).
وحكى الذهبي في الميزان عنه انه أنكر حكاية السمك وقال أما كان يدلني بطني وقال عمرو بن العباس كتبت عن غندر حديثه كله إلا حديثه عن ابن أبي عروبة فان

عبدالرحمن نهاني أن أكتب عنه حديث سعيد وقال ان غندرا سمع منه بعد الاختلاط وقال ابن المديني كنت إذا ذكرت غندرا ليحيى بن سعيد عوج فمه كأنه يضعفه وقال المستملي محمد بن جعفر غندر كنيته أبو بكر بصري ثقة وقال محمد بن يزيد كان فقيه البدن وكان ينظر في فقه زفر وذكره الخطيب في الرواة عن مالك وقال العجلي بصري ثقة وكان من أثبت الناس في حديث شعبة وروينا في المجالسة عن ابن معين قال قدمنا على غندر فقال لا أحدثكم حتى تمشوا خلفي فيراكم أهل السوق فيكرموني.
130 - م ت (مسلم والترمذي) محمد بن جعفر الرازي البزاز (1) أبو جعفر المدائني.
روى عن ورقاء بن عمرو ومحمد بن طلحة بن مصرف ومنصور بن الاسود وبكر ابن خنيس وأبي شيبة العبسي ومحمد بن مهزم الشعاب وحمزة الزيات ومسلم بن سعيد الواسطي وغيرهم.
روى عنه ابنه جعفر وأحمد بن حنبل وحجاج بن الشاعر ومحمد ابن اسحاق الصاغاني والفضل بن سهل الاعرج وعلي بن شعيب السمسار وعباس الدوري ومحمد بن أحمد بن أبي العوام ومحمد بن الحسين البرجلاني وأحمد بن يونس الضبي وآخرون.
قال مهنأ عن أحمد لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ليس به بأس وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ست ومائتين.
له في مسلم حديث جابر في الصلاة في الثوب الواحد وعند (ت) آخر.
قلت: وقال ابن قانع ضعيف وقال ابن عبد البر ليس هو بالقوي عندهم وقال العقيلي في الضعفاء قال ابن حنبل ذاك الذي بالمدائن محمد بن جعفر سمعت منه ولكن لم أرو عنه قط ولا أحدث عنه بشئ أبدا.
131 - خ ت ق (البخاري والترمذي وابن ماجة) محمد بن جعفر السمناني (2) القومسي أبو جعفر بن أبي الحسن الحافظ.
__________
(1) البزاز آخره معجمة اه هامش الخلاصة.
(2) السمناني بكسر المهملة وسكون الميم ونونين اه تقريب.
(*)

روى عن عبدالله وسليمان بن عبدالله الرقيين وأبي مسهر وأبي صالح عبدالله ابن صالح وعلي بن عياش الحمصي وعمرو بن عثمان الكلابي وعمرو بن حفص بن غياث ومطرف ابن عبدالله المدني وزكرياء بن عدي وسنيد بن داود المصيصي وعثمان بن صالح المصري وجماعة.
روى عنه البخاري حديثا واحدا في غزوة خيبر والترمذي وابن ماجة وأبو
زرعة وابن خزيمة وابن بجير والحسن بن سفيان وداود بن الوسيم وعبد الله بن محمد ابن يونس السمناني ومحمد بن اسحاق السراج وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم اجتمع مع أبي بالبصرة أيام الانصاري.
قلت: روى البخاري في العيدين عن محمد غير منسوب عن عمر بن حفص فيشبه عندي أن يكون هو هذا وقيل هو الذهلي وفي الزهرة روى عنه البخاري سبعة أحاديث.
قال ابن عدي قتله صاحب الحسين بن زيد لما خرج.
132 - خ م د س (البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي) محمد بن جهضم بن عبدالله الثقفي أبو جعفر البصري أصله من خراسان.
روى عن اسماعيل بن جعفر المدني ومحمد بن طلحة بن مصرف وابن عيينة وأبي معشر المدني والهذيل بن بلال ويزيد بن عطاء الواسطي وغيرهم.
وعنه اسحاق ابن منصور الكوسج ويحيى بن محمد بن السكن وعبد القدوس بن محمد الحبحابي وابراهيم ابن المستمر العروقي وعباس بن عبد العظيم العنبري وأبو أمية الطرسوسي وعبد العزيز ابن معاوية القرشي ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون.
قال أبو زرعة صدوق لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات.
(محمد مع ح) 133 - خ د (البخاري وأبي داود) محمد بن حاتم بن بزيع (1) البصري أبو بكر ويقال أبو سعيد نزيل بغداد.
__________
(1) بزيع بفتح الموحدة وكسر الزاي اه تقريب.
(*)

روى عن أسود بن عامر وعبد الوهاب بن عطاء ويحيى بن اسحاق السيلحيني ومعلى بن منصور الرازي وعلي بن الحسن بن شقيق وجعفر بن عون وموسى بن داود الضبي وزكرياء بن عدي وعبيدالله بن موسى وأبي نعيم ويحيى بن أبي بكير وقبيصة
وغيرهم.
روى عنه البخاري وأبو داود وابن أبي عاصم وابن أبي الدنيا وابن ماجة وابن أبي داود والسراج وعبد الله بن محمد بن الحسن بن الشرقي.
قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال البخاري وغيره مات في رمضان سنة (249).
قلت: ذكره النسائي في أسماء شيوخه والدارقطني والحبال في أسماء شيوخ مسلم وقال صاحب الزهرة رأيت له في صحيح مسلم حديثا واحدا.
134 - ت س (الترمذي والنسائي) محمد بن حاتم بن سليمان الزمي (1) أبو جعفر ويقال أبو عبد الله المؤدب المكتب الخراساني ثم البغدادي نزيل العسكر.
روى عن اسماعيل بن علية وعبيدة بن حميد وعمار بن محمد الثوري والقاسم ابن مالك المزني..معاوية ويونس بن محمد والحكم بن ظهير وعلي بن ثابت الجزري وعباد بن العوام ومحمد بن عبدالله الانصاري وأبي بدر شجاع بن الوليد وغيرهم.
روى عنه الترمذي والنسائي وعبد الله بن عبدالرحمن الدارمي وعبد الله ابن أحمد بن حنبل وأبو حاتم الرازي وأبو الاذان عمر بن ابراهيم وعمر بن شبة النميري ومحمد بن حامد خال ابن السني وأبو يعلى وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وآخرون.
قا أبو حاتم صدوق وقال صالح بن محمد الاسدي والنسائي والدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال أحمد بن محمد بن بكير مات سنة ست وأربعين ومائتين.
__________
(1) الزمي بكسر الزاي وتشديد الميم اه.
(*)

135 - م د (مسلم وأبي داود) محمد بن حاتم بن ميمون البغدادي أبو عبد الله القطيعي (1) المعروف
بالسمين مروزي الاصل.
سكن بغداد.
روى عن وكيع وابن عيينة وابن علية وبهز بن أسد وحجاج بن محمد وروح بن عبادة وزيد بن الحباب وشبابة بن سوار وابن مهدي وعمر بن يونس اليمامي وكثير بن هشام ومحمد ابن بكر ويحيى القطان ويزيد بن هارون ويعقوب بن ابراهيم بن سعد ويحيى بن عباد ومعاذ بن معاذ ومعلى بن منصور وعبد الله بن جعفر الرقي وأسباط بن محمد وبشر ابن السري وسعيد بن سليمان الواسطي وعبد الله بن بكر السهمي وعفان ومكي بن ابراهيم ومعاوية بن عمرو الازدي وجماعة.
روى عنه مسلم وأبو داود وأبو زرعة وأبو حاتم وعمرو بن شبة وأحمد بن يحيى البلاذري والحسن بن سفيان وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وغيرهم.
قال أحمد بن محمد الجعفي سمعت ابن معين يقول محمد بن حاتم بن ميمون كذاب وقال عمرو بن علي ليس بشئ وقال عبدالله بن علي بن المديني قلت لابي شئ رواه ابن حاتم عن ابن مهدي عن شعبة عن سالم عن قبيصة بن هلب عن أبيه مرفوعا لا يأتي أحدكم بشاة لها بعار.
قال هذا كذب انما روى هذا أبو داود قال ابن قانع صدوق وقال ابن عدي والدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد استخرج كتابا في التفسير كتبه الناس وكان ينزل قطيعة الربيع وقال موسى بن هارون وغير واحد مات في ذي الحجة سنة خمس وثلاثين ومائتين وقال ابن قانع قيل انه مات في أول سنة (6) وقال ابن حبان مات سنة (5) أو (236) وفي الزهرة روى عنه مسلم ثلاثمائة حديث.
136 - س (النسائي) محمد بن حاتم بن نعيم بن عبدالحميد أبو عبد الله المروزي ثم المصيصي.
روى عن حبان بن موسى ومحمد بن علي بن الحسن بن شقيق ومحمد بن مكي ابن
__________
(1) القطيعي بفتح القاف اه تقريب.
(*)

عيسى وسويد بن نصر المروزيون وعمار بن الحسن الرازي ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني ونعيم بن حماد الخزاعي وغيرهم.
روى عنه النسائي وأحمد بن الخضر بن محمد المروزي وأبو عمر أحمد بن محمد الجيلي وأبو أحمد بن عدي وأبو جعفر العقيلي وأبو القاسم الطبراني وغيرهم.
قال النسائي ثقة وقال ابن يونس هو بغدادي قدم مصر وحدث بها ورد ذلك عليه الخطيب وقال بل هو مروزي.
قلت: فرق ابن يونس بين المروزي والمصيصي وهو الصواب نبه عليه الخطيب وقال مسلمة في الصلة ثقة.
137 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن حاتم بن يونس الجرجرائي (1) المصيصي أبو جعفر العابد المعروف بحبي.
روى عن أبيه وابن المبارك وابن عيينة وأبي معاوية ومروان بن معاوية ووكيع وبشر الحافي وعبدة بن سليمان الكلابي وغيرهم.
روى عنه أبو داود وروى أيضا عن الحسن بن يحيى المروزي عنه وروى النسائي عن هلال بن العلاء عنه وأبو إسماعيل الترمذي وعلي بن المديني ويعقوب بن شيبة وعباس العنبري وعبد الكريم بن الهيثم الديرعاقولي ويوسف بن يعقوب القاضي وغيرهم.
قال أبو داود كان من الثقات وقال أبو حاتم كان صدوقا وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ وقال ابن أبي عاصم مات سنة خمس وعشرين ومائتين وروى النسائي في مسند علي عن الفضل بن العباس الحلبي عن محمد بن حاتم عن بشر بن الحارث عن أبي بكر بن عياش حديثا.
__________
(1) الجرجائي في هامش الخلاصة نسبة إلى جرجرايا بجيمين مفتوحتين بينهما راء ساكنة وبعد الجيم الثانية راء مفتوحة ثم ألفين ساكنتين بينهما تحتانية مفتوحة مدينة من أرض العراق بين واسط وبغداد وقوله (حبي) في الخلاصة بكسر المهملة والموحدة
لقب له اه المصحح.
(*)

وروى في كتاب الاخوة عن الفضل بن العباس عن محمد بن حاتم عن بشر غير منسوب عن مرحوم بن عبد العزيز عن أبيه وعمه عن الحسن في النهي عن مجالسة معبد فان كان بشر في المكانين واحدا فيشبه أن يكون الراوي عنه محمد بن حاتم بن نعيم وان كان اثنين فيشبه أن يكون الراوي عن بشر بن الحارث هو محمد بن حاتم الجرجرائي.
قلت: لكن الاثر عن الحسن رواه الترمذي عن بشر بن معاذ العقدي عن مرحوم مثله فيتعين كون بشر اثنين والراوي عنهما الجرجرائي لا المروزي لان الفضل ابن العباس الحلبي أكبر من المروزي ولان المروزي من أصاغر شيوخ النسائي بل هو من أقرانه وكان موجودا مع النسائي إلى أواخر أيامه قاله الذهبي والله أعلم.
138 ق (ابن ماجة) محمد بن الحارث بن البيلماني.
عن أبيه عن ابن عمر.
وعنه محمد بن الحارث الحارثي كذا وقع وصوابه محمد ابن الحارث الحارثي عن محمد بن عبدالرحمن البيلماني وسيأتي على الصواب.
139 - ق (ابن ماجة) محمد بن الحارث بن راشد بن طارق الاموي مولى عمر بن عبد العزيز أبو عبد الله المصري المؤذن بالجامع بمصر كان يقال له صدرة.
روى عن الليث بن سعد وابن لهيعة وضمام والمفضل بن فضالة والحكم بن عبدة ورشدين بن سعد ويحيى بن راشد المازني ويعقوب بن عبدالرحمن الاسكندراني وغيرهم.
وروى عنه ابن ماجة ويعقوب بن سفيان وأحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد وأحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي وأبو خيثمة علي بن عمرو بن خالد الحراني ومحمد بن ابراهيم بن زياد الطيالسي ويحيى بن أيوب بن بادي العلاف والحسن بن سفيان
وأحمد بن داود بن أبي صالح الحراني وآخرون.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب قال ابن يونس مات في ذي القعدة سنة احدى وأربعين ومائتين.

140 - ق (ابن ماجة) محمد بن الحارث بن زياد بن الربيع الهاشمي الحارثي أبو عبد الله البصري.
روى عن محمد بن عبدالرحمن بن البيلماني وأبي الزناد والحارث بن عمير.
وشعبة روى عنه زيد بن الحباب وعفان وعبيدالله بن محمد العيشي وعبيدالله بن عمر القواريري وسليمان ابن داود المنقري ومحمد بن يحيى بن فياض وسويد بن سعيد وبندار وعمر بن شبة الهجري وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ليس بشئ وقال عمرو بن علي روى أحاديث منكرة وهو متروك الحديث.
وقال ابن أبي حاتم ترك أبو زرعة حديثه ولم يقرأه علينا في كتاب الشفعة وقال أبو حاتم ضعيف وقال الآجري سألت أبا داود عنه فقال بلغني عن بندار قال ما في قلبي منه شئ البلية من ابن البيلماني وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن شاهين في الثقات قال عبيدالله بن عمر القواريري ثقة وقال البزار مشهور ليس به بأس وإنما يأتي هذه الاحاديث من ابن البيلماني وقال ابن عدي عامة ما يرويه غير محفوظ وقال الساجي يحدث عن ابن البيلماني بمناكير.
141 - بخ (البخاري في الادب المفرد) محمد بن الحارث بن سفيان بن عبد الاسد المخزومي المكي.
روى عن عروة بن عياض وعلي الازدي ويحيى بن جعدة بن هبيرة وأبي علقمة مولى بني هاشم.
روى عنه ابن جريج وعمر بن سعيد بن أبي حسين وعبد الله بن عثمان بن خثيم والسائب بن عمر المخزومي وابن عيينه.
ذكره ابن حبان في الثقات.
142 - كن (النسائي في مسند مالك)
محمد بن الحارث ويقال ابن أبي الحارث بن محمد الليثي أبو عبد الله ويقال أبو جعفر الجزري الرافقي ويقال الحراني البزار.
روى عن معن بن عيسى ومعاذ بن معاذ وعتاب بن بشير ومحمد بن سلمة الحراني وأبي

يوسف القاضي.
روى عنه النسائي في حديث مالك ومحمد بن عبدالله الحضرمي والخضر ابن أحمد بن أمية الحراني وأبو عروبة والحسين بن اسماعيل المحاملي.
قال النسائي صالح يرسل وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين وقال أبو القاسم مات بحران سنة ثلاث أو أربع وأربعين ومائتين.
قلت: كذلك ذكر أبو عروبة في طبقات الحرانيين.
143 - ت س ق (الترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن حاطب بن الحارث بن معمر (1) بن حبيب بن وهب بن حذافة ابن جمح الجمحي أبو القاسم ويقال أبو إبراهيم ويقال أبو وهب الكوفي أمه أم جميل بنت المجلل العامرية.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أمه وعلي بن أبي طالب.
روى عنه أولاده ابراهيم والحارث وعمر وابن ابنه عثمان بن ابراهيم وسعد بن ابراهيم بن عبدالرحمن بن عوف وأبو بلج يحيى بن سليم وسماك بن حرب وغيرهم.
ولد بأرض الحبشة وكانت أمه قد هاجرت إليها مع زوجها حاطب بن الحارث وقال مصعب بن عبدالله الزبيري كانت أسماء بنت عميس قد أرضعت محمد بن حاطب مع ابنها عبدالله بن جعفر وقال ابن سعد حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رقاه حين احترقت يده وقال الهيثم توفي في ولاية بشر بن مروان على الكوفة وقال غيره مات سنة أربع وسبعين بمكة وقيل بالكوفة.
قلت: وقال أبو نعيم مات سنة ست وثمانين ويقال أنه أول من سمى محمدا في الاسلام من قريش.
144 - عخ (البخاري في خلق أفعال العباد) محمد بن حبيب بن أبي حبيب الجرمي (2).
__________
(1) معمر بالتشديد اه خلاصة.
(2) الجرمي بجيم اه خلاصة.
(*)

روى حديثه ابنه عبدالرحمن بن محمد بن حبيب عن أبيه عن جده قصة خالد القسري.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن أبي حاتم محمد بن حبيب بن أبي حبيب الدمشقي روى عنه عبدالرحمن بن محمد سمعت أبي يقول لا أعرفه انتهى وكأنه الجرمي المذكور.
145 - س (النسائي) محمد بن حبيب المصري ويقال النصري (1) عداده في الصحابة.
له حديث واحد مختلف في إسناده رواه الوليد بن سليمان بن أبي السائب عن بسر ابن عبيدالله عن ابن محيريز عن ابن السعدي عن محمد بن حبيب قال أتينا النبي صلى الله عليه وسلم في نفر وكلنا ذو حاجة الحديث ورواه عبدالله بن العلاء بن زبر عن بسر عن ابن محيريز عن ابن السعدي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر محمد بن حبيب.
رواه النسائي بالوجهين.
قلت: قال ابن السكن حديث محمد هذا لا يثبت وهو مشهور عن عبدالله بن السعدي ولا يعرف محمد هذا في الصحابة وقال أبو عبد الله بن مندة ولا يعرف محمد بن حبيب في الشاميين ولا في المصريين وذكر ابن أبي حاتم عن أبيه أنه روى عنه أيضا أبو إدريس الخولاني وتعقب ذلك ابن القطان بأن أبا ادريس إنما جاء عنه عن عبدالله بن السعدي من غير ذكر محمد بن حبيب والله أعلم.
146 - م (مسلم) محمد بن حرب بن أوس الذهلي الكوفي.
روى عن جابر بن سمرة وعبيدالله بن جرير بن عبدالله البجلي.
روى عنه أخوه سماك بن حرب قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات روى له مسلم زيادة في حديث سماك أن بين يدي الساعة كذابين.
قال سماك وسمعت أخي يقول قال جابر فاحذروهم.
قلت: وقال الذهبي تفرد عنه أخوه سماك (2).
__________
(1) النصري بنون اه خلاصة.
(2) محمد بن حرب المروزي وابن علي بن حرب يأتي اه تقريب.
(*)

147 - خ م د (البخاري ومسلم وأبي داود) محمد بن حرب بن حرمان النشائي (1) ويقال النشاستجي أبو عبد الله الواسطي.
روى عن اسماعيل بن علية وأبي معاوية ومحمد بن يزيد الواسطي واسحاق بن يوسف الازرق وعبد الوهاب بن عطاء وعمر بن شبيب المسلي وأبي قطن عمرو بن الهيثم وعلي ابن عاصم الواسطي وأبي بدر شجاع بن الوليد وشبابة بن سوار وزيد بن الحباب وعلي ابن يزيد الصدائي وأبي مروان يحيى بن أبي زكرياء الغساني وحماد بن خالد الخياط ويزيد ابن هارون وعدة.
روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وبقي بن مخلد وأبو حاتم وأبو زرعة وابن خزيمة وعمرو بن محمد بن بجير ومحمد بن عبدالله الحضرمي وجعفر الفريابي أسلم بن سهل الواسطي وأحمد بن يحيى التستري وجعفر بن أحمد بن سنان القطان وعلي بن العباس المقانعي والحسن بن علي المعمري وعلي بن عبدالله بن مبشر الواسطي وأبو بكر ابن أبي داود وأبو عروبة الحراني وآخرون.
قال أبو حاتم صدوق وقال أبو القاسم الطبراني كان ثقة.
له عند (م) حديث أبي هريرة في فضيلة الصف الاول وعند (د) حديث عبادة خمس صلوات افترضهن الله.
وقال أبو القاسم مات سنة خمس وخمسين ومائتين وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال
مات بعد الخمسين والذي قاله أبو القاسم أخذه من تاريخ القراب فإنه قال في تاريخه حدثنا زاهر الفقيه سمعت علي بن عبدالله بن مبشر يقول مات محمد بن حرب فذكره وفي الزهرة روى عنه (خ) ثمانية.
148 - ع (الستة) محمد بن حرب الخولاني أبو عبد الله الحمصي المعروف بالابرش (2).
كاتب محمد بن الوليد الزبيدي.
روى عنه وعن الاوزاعي وابن جريج ومحمد ابن
__________
(1) النشائي بكسر نون وشين معجمة ومدة اه مغني.
(2) الابرش بالمعجمة اه تقريب.
(*)

زياد الالهاني وعمر بن روبة التغلبي وأبي مهدي سعيد بن سنان وأبي سلمة سليمان ابن سليم الكناني وعبيدالله بن عمر العمري وغيرهم.
روى عنه أبو مسهر وخالد بن خلي وحيوة بن شريح وعيسى بن المنذر الحمصي ومحمد بن وهب بن عطية وابراهيم بن موسى الرازي ويزيد بن عبد ربه الجرجسي وهارون الحمال وحاجب بن الوليد المنبجي وداود بن رشيد واسحاق بن راهويه وكثير ابن عبيد ومحمد بن مصفى وهشام بن عمار وأبو التقى هشام بن عبدالملك اليزني وأبو الربيع سليمان بن داود البغدادي الاحول وموسى بن مروان الرقي ومحمد بن صدقة الجبلاني وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وآخرون.
قال ابن سعد ولي قضاء دمشق وقال المروذي عن أحمد ليس به بأس وقدمه على بقية وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين فبقية كيف حديثه قال ثقة قلت هو أحب إليك أو محمد بن حرب قال ثقة وثقة.
قال عثمان وهو الابرش الحمصي ثقة وقال العجلي ومحمد ابن عوف والنسائي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال خشنام بن الصديق ثنا محمد ابن حرب الخولاني وكان من خيار الناس وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة
(192) وقال يزيد بن عبد ربه وعمرو بن عثمان مات سنة أربع وتسعين ومائة.
149 - خ م د ت س (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي) محمد بن أبي حرملة القرشي أبو عبد الله المدني مولى عبدالرحمن ابن أبي سفيان بن حويطب.
روى عن ابن عمرو في سماعه منه نظر وسالم بن عبدالله بن عمر وسليمان بن يسار وعطاء بن يسار وكريب وأبي سلمة بن عبدالرحمن بن عوف وعبد الرحمن بن أبي عمرة والنعمان بن أبي عياش.
روى عنه ابنه اسحاق ومالك وابن أبي حازم وموسى ابن يعقوب الزمعي واسماعيل بن جعفر وابن عيينة.
قال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال هو الذي يروي عنه خصيف ويقول حدثني محمد بن حويطب القرشي ينسبه إلى مواليه وقال ابن سعد توفي في أول خلافة أبي جعفر المنصور وكان كثير الحديث.

150 - د (أبي داود) محمد بن حزابة (1) المروزي ثم البغدادي أبو عبد الله الخياط العابد.
روى عن أبي النضر هاشم بن القاسم واسحاق بن منصور السلولي وأسود بن عامر شاذان والوليد بن القاسم الهمداني وعثمان بن عمر بن فارس وعبد الصمد بن عبد الوارث وغيرهم.
روى عنه أبو داود وعلي بن عبد الصمد الطيالسي وأحمد بن علي بن العلاء الجوزجاني ومحمد بن العباس بن أيوب الاصبهاني والقاسم بن زكرياء المطرز ومحمد ابن سليمان بن فارس صاحب البخاري ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي ومحمد ابن المسيب الارغياني وغيرهم.
قال الخطيب كان ثقة.
قلت: وذكر الشيرازي في الالقاب أنه كان يلقب حمدان.
151 - د (أبي داود)
محمد بن حسان بن خالد الضبي السمتي (2) أبو جعفر البغدادي.
روى عن ابن المبارك وابن عيينة وخلف بن خليفة ومبارك بن سعيد وهشيم بن بشير وعباد بن عباد المهلبي ومحمد بن الحجاج اللخمي واسماعيل بن مجالد وجماعة.
روى عنه أبو داود وأبو بكر بن أبي خيثمة وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد بن وضاح واسحاق ابن ابراهيم بن سنين الختلي وهارون بن سفيان المستملي ويحيى بن معلى بن منصور الرازي وأبو القاسم البغوي وغيرهم.
قال أبو داود سمعت أحمد سئل عنه فقال مالي به ذلك الحبر وتكلم بكلام كأنه رأى الكتابة عنه وقال أبو يعلى الموصلي وذكر له يعني ليحيى بن معين شيخ يحدث عنه القواريري يقال له السمتي يعني يوسف بن خالد فقال كذاب رجل سوء فقال له رجل يا أبا زكرياء السمتي الذي كان ها هنا بالمدينة فقال لا هذا رجل لا بأس به إن شاء الله وذاك رأيته بمكة في المسجد الحرام وكان كذابا.
__________
(1) حزابة بضم المهملة ثم زاي وبعد الالف موحدة اه خلاصة.
(2) السمتي بمثناة اه تقريب.
(*)

وقال ابن محرز عن ابن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالقوي وكذا روى الازهري عن الدارقطني وقال محمد بن اسماعيل بن عمر البجلي قال لنا أبو الحسن الدارقطني محمد بن حسان السمتي ثقة يحدث عن الضعفاء وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو وموسى ابن هارون مات سنة ثمان وعشرين ومائتين.
زاد موسى في ذي الحجة.
152 - ق (ابن ماجة) محمد بن حسان بن فيروز الشيباني الازرق أبو جعفر البغدادي مولى معن ابن زائدة واسطي الاصل.
روى عن ابن عيينة ووكيع وعبد المجيد بن أبي رواد وعبد الله بن نمير ويحيى القطان
وابن مهدي وحجاج بن محمد وكثير بن هشام والوليد بن مسلم وشبابة بن سوار وأبي أسامة ويزيد بن هارون وجماعة.
روى عنه ابن ماجة وأبو بكر بن أبي الدنيا ومحمد ابن العباس بن أيوب وأبو بكر بن علي المروزي ومحمد بن حامد خال ولد ابن السني وابن صاعد وابن أبي حاتم واسماعيل بن العباس الوراق والحسين بن اسماعيل المحاملي ومحمد ابن مخلد الدوري وآخرون.
قال ابن عقدة عن عبدالله بن أحمد بن حنبل كان صدوقا لا بأس به وقال ابن أبي حاتم سمعت منه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات قال محمد بن مخلد وغيره مات في ذي القعدة سنة سبع وخمسين ومائتين وقيل مات سنة ستين ومائتين والاول أصح.
قلت: وقال العجلي بغدادي ثقة رجل صالح كانت بضاعته ستمائة دينار فركب بحر القلزم فغرق فذهبت بضاعته وقال مسلمة ثقة مات سنة ستين ومائتين.
153 - د (أبي داود) محمد بن حسان.
عن عبدالملك بن عمير عن أم عطية في ختان النساء وعنه مروان بن معاوية.
قال أبو داود هو مجهول وحديثه ضعيف وقال غيره هو محمد بن سعيد بن حسان المصلوب.

قلت: بقية كلام أبي داود وقد روى عن عبيدالله بن عمرو يعني الرقي عن عبدالملك ابن عمير بسنده وروى مرسلا انتهى.
وقد قال المفضل الغلابي في أسئلته سألت أبا زكرياء يعني يحيى بن معين عن حديث حدثنيه عبدالله بن جعفر عن عبيدالله بن عمرو حدثني رجل من أهل الكوفة عن عبد الملك بن عمير عن الضحاك بن قيس قال كان بالمدينة امرأة يقال لها أم عطية تخفض (1) الجواري الحديث فقال الضحاك بن قيس ليس هو الفهري انتهى والمصلوب ليس كوفيا وإن
جزم البخاري بأن المصلوب قالوا فيه محمد بن حسان فلا مانع من اتفاق اسم الراوي وأبيه مع آخر وقد أفرده ابن عدي وأورد له الحديث المذكور وآخر ثم قال ليس بمعروف ومروان يروي عن مشائخ مجهولين ولا أعرف حديث أم عطية إلا بهذه الطريقة ولم أر لمحمد ابن حسان غير هذين الحديثين.
ولهم شيخ آخر يقال له: 154 - محمد بن حسان الكوفي الخراز.
يروى عن أبي بكر بن عياش نقل الذهبي أن أبا حاتم الرازي قال إنه كان كذابا قال الذهبي يعني في حديث الناس ولم يذكر مستنده فيما قال.
155 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن الحسن بن آتش (2) اليماني أبو عبد الله الصنعاني الا بناوي.
وقد ينسب إلى جده.
روى عن همام بن منبه يقال مرسل وابراهيم بن عمرو الصنعاني وجعفر بن سليمان ورباح بن زيد الصنعاني وسليمان بن وهب الجندي وعبد الله بن بجير ابن ريسان وعمر بن عبدالرحمن بن بوذويه وأبي بكر بن أبي بسرة وعدة.
وعنه زيد ابن
__________
(1) الخفض للنساء كالختان للرجال وقد يقال للخاتن خافض اه مجمع بحار الانوار.
(2) آتش في الخلاصة بمد الالف وبمثناة بعدها معجمة و (الا بناوي) في هامشة بتقديم الموحدة على النون اه المصحح.
(*)

المبارك الصنعاني وأحمد بن حنبل وابراهيم بن موسى وأحمد بن صالح ونوح بن حبيب القومسي ومحمد بن رافع النيسابوري وغيرهم.
قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي ليس بثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: طعن الذهبي في روايته عن همام فقال وهم ابن أبي حاتم فقال إنه روى عن همام بن منبه فسقط عليه رجل وقال النسائي في موضع آخر وأبو الفتح الازدي وابن حماد متروك وقال الدارقطني ليس بالقوي وقال العقيلي عن أحمد كان من القدرية الكبار وقال أبو
العرب القيرواني قال أحمد بن صالح هو ثقة وكلام النسائي فيه غير مقبول لان أحمد وعلي ابن المديني لا يرويان إلا عن مقبول مع قول أحمد بن صالح فيه.
156 - تمييز محمد بن الحسن اليماني.
عن عبدالرحمن بن الزبير.
وعنه محمد بن رافع.
قال ابن أبي حاتم عن أبيه مجهول وجوز النباني [ كذا ] أنه الذي قبله.
157 - د (أبي داود) محمد بن الحسن بن تسنيم (1) الازدي العتكي التسنيمي أبو عبدالله البصري.
نزيل الكوفة.
وقد ينسب إلى جده.
روى عن روح بن عبادة وحجاج الاعور ومحمد ابن بكر البرساني وعبد الله بن داود الخريبي والحسين بن حفص وأبي عاصم وغيرهم.
روى عنه أبو داود وأبو بكر بن خزيمة وعبد الله بن زيد البجلي وأبو بكر أحمد بن محمد ابن صدقة البغدادي وعبدان بن أحمد الاهوازي ومحمد بن الحسين بن مكرم وأبو عبيدالله محمد بن عبدة بن حرب القاضي وغيرهم.
قال ابن خزيمة كوفي ثبت وذكره ابن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث.
عداده في الكوفيين يغرب.
قال ابراهيم ابن محمد الكندي مات في رجب سنة ست وخمسين ومائتين.
__________
(1) تسنيم بفتح المثناة اه خلاصة.
(*)

158 - تمييز محمد بن الحسن بن تسنيم الحضرمي أبو الطاهر الوراق الكوفي.
روى عن جعفر (1) بن محمد بن حكم الخثعمي وعبيدالله بن موسى وأبي نعيم ومحمد بن خليفة بن اسحاق الاسدي.
وعنه يعقوب بن سفيان ومحمد بن عثمان ابن أبي شيبة والحسن بن عليل ومحمد بن القاسم بن زكرياء المحاربي.
ذكره ابن حبان
في الثقات.
159 - ق (ابن ماجة) محمد بن الحسن بن أبي الحسن البراد المديني.
روى عن الزبير بن المنذر بن أبي أسيد الساعدي.
وعنه صفوان بن سليم.
قلت: جزم الذهبي أنه تفرد عنه وتعقب برواية محمد بن جهضم عنه أيضا.
160 - د (أبي داود) محمد بن الحسن بن زبالة (2) ويقال لجده أبو الحسن مخزومي مدني.
روى عن مالك وسليمان بن بلال وابراهيم بن علي الرافعي وأسامة بن زيد بن أسلم وحاتم بن اسماعيل وداود بن مسكين وزكرياء بن ابراهيم بن عبدالله بن مطيع وسبرة ابن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة وعبد الله بن عمر بن القاسم وعبد الرحمن ابن أبي الرجال وعبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد ومحمد بن جعفر بن أبي كثير ومطرف ابن مازن والقاسم بن عبدالله بن عمر وخلق كثير.
روى عنه ابنه عبد العزيز وأبو خيثمة وأحمد بن صالح وهارون بن عبدالله الحمال وأحمد بن الوليد بن ابان الكرابيسي وعمر بن شبة والزبير بن بكار وأبو يحيى بن أبي مسرة وآخرون.
قال معاوية بن صالح قال لي ابن معين محمد بن الحسن الزبالى والله ما هو بثقة حدث عن
__________
(1) حفص بن محمد بن حكيم.
(2) زبالة بفتح أوله والموحدة اه خلاصة.
(*)

مالك عن هشام عن أبيه عن عائشة مرفوعا فتحت المدينة بالقرآن وفتحت البلاد بالسيف.
وقال هاشم بن مرثد عن ابن معين كذاب خبيث لم يكن بثقة ولا مأمون يسرق وقال البخاري عنده مناكير قال ابن معين كان يسرق الحديث وقال أحمد بن صالح المصري كتبت عنه مائة ألف حديث ثم تبين لي أنه كان يضع الحديث فتركت حديثه.
وقال الجوزجاني لم يقنع الناس بحديثه وقال أبو زرعة واهي الحديث وكذا قال أبو حاتم وزاد ذاهب الحديث ضعيف الحديث عنده مناكير منكر الحديث وليس بمتروك الحديث وما أشبه حديثه بحديث عمر بن أبي بكر المؤملي والواقدي والعباس بن أبي شملة وعبد العزيز بن عمران ويعقوب بن محمد وهم ضعفاء مشائخ أهل المدينة.
وقال الآجري عن أبي داود كذابا المدينة محمد بن الحسن بن زبالة ووهب بن وهب أبوالبختري بلغني أنه كان يضح الحديث بالليل على السراج.
وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال ابن عدي أنكر ما روى حديث هشام بن عروة فتحت القرى بالسيف.
روى أبو داود عن هارون عنه قوله في تفسير حديث أبيض بن حمال ما لم تنله أخفاف الابل.
قلت: فلم يخرج له أبو داود شيئا وكيف يخرج له وقد صرح بكذبه ثم إن تفسيره الذي ذكره أبو داود قد رواه الطبراني بعد أن روى الحديث من طريق هارون عنه بسنده فيه إلى أبيض ثم عقبه بتفسيره فلو كان أبو داود يقصد الاخراج له لاخرج حديثه كما صنع الطبراني.
وقال مسلم بن الحجاج محمد بن زبالة غير ثقة وقال الساجي وضع حديثا على مالك ووضع كتاب مثالب الانساب فجفاه أهل المدينة وقال الدارقطني متروك وقال ابن حبان كان يروي عن الثقات ما لم يسمع منهم وقال الحاكم يروي عن مالك والدراوردي المعضلات وقال الخليلي روى عن مالك مناكير وهو ضعيف.
161 - خ س ق (البخاري والنسائي وابن ماجة) محمد بن الحسن بن الزبير الاسدي أبو عبد الله ويقال أبو جعفر المعروف بالتل الكوفي.
روى عن أبيه وفطر بن خليفة وسليمان بن المغيرة وابراهيم بن طهمان وحفص بن غياث

والثوري وأبي هلال الراسبي وهارون بن صالح الهمداني وشريك النخعي وأبي عوانة
وغيرهم.
وعنه ابناه عمر وجعفر وداود بن عمرو الضبي وعلي بن المديني وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين شيخ وقال مرة قد أدركته وليس بشئ وقال أبو حاتم شيخ وقال الآجري عن أبي داود صالح يكتب حديثه وقال يعقوب بن سفيان محمد ابن الحسن الهمداني ومحمد بن الحسن الاسدي ضعيفان وقال العقيلي لا يتابع على حديثه وقال ابن عدي له أحاديث أفراد وحدث عنه الثقات ولم أر بحديثه بأسا.
قال البخاري مات سنة مائتين أو نحوها.
قلت: وقال العجلي كوفي لا بأس به وذكر الذهبي في الميزان محمد بن الحسن الاسدي عن الاعمش وعن داود بن عمر وقال ابن معين ليس بشئ.
قال الذهبي أظنه التل كذا قال وقد قال الحاكم في الكنى أبويحيى محمد ابن الحسن الكوفي الاسدي سمع هشام بن عروة والاعمش.
روى عنه داود بن عمرو ليس بالقوي عندهم سمعت محمد بن يعقوب يقول سمعت الدوري قال قال يحيى محمد بن الحسن الذي روى عنه داود بن عمرو ليس هو الكوفي وليس حديثه بشئ.
وقال ابن شاهين في الثقات قال عثمان بن أبي شيبة هو ثقة صدوق قيل هو حجة قال أما حجة فلا وقال الساجي ضعيف وقد أدركت ابنه عمر وكتبت عنه عن أبيه أحاديث وقال البزار والدارقطني ثقة وقال الشيرازي في الالقاب التل محمد ابن الحسن الاسدي.
162 - د (أبي داود) محمد بن الحسن بن عطية بن سعد العوفي (1) أبو سعد الكوفي.
روى عن أبيه ومحمد بن عبدالرحمن صاحب أبي هريرة.
روى عنه محمد بن ربيعة الكلابي وعبد الله بن داود الخريبي.
قال الحسين بن الحسن الرازي عن ابن معين ثقة وقال أبو زرعة لين الحديث وقال أبو حاتم ضعيف الحديث وقال البخاري لم يصح حديثه
__________
(1) العوفي بفاء اه خلاصة.
(*)

تقدم حديثه في أبيه.
قلت: وقال أبو جعفر العقيلي مضطرب الحفظ وكناه أبا سعيد وقال ابن حبان أبو سعيد كوفي منكر الحديث جدا وهو الذي يقال له محمد بن الحسن ابن عطية وقال الذهبي ضعفوه ولم يترك.
163 - خ ل ت ق (البخاري وأبي داود في المسائل والترمذي وابن ماجة) محمد بن الحسن بن عمران المزني الواسطي.
قاضيها شامي الاصل.
روى عن اسماعيل بن أبي خالد وعوف الاعرابي وأبي شيبة يوسف بن ابراهيم الجوهري وأصبغ بن زيد الوراق وسعيد بن أبي عروبة وأبي سعد البقال ومحمد ابن اسحاق بن يسار والعوام بن حوشب وجماعة.
وعنه أحمد بن حنبل ومحمد بن سلام الجمحي ومحمد بن سلام البيكندي ومحمد بن عيسى بن الطباع ابراهيم بن موسى الرازي وعمرو ابن عون الواسطي ومحمد بن اسماعيل بن سمرة ومحمد بن اسماعيل بن البختري وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه ليس به بأس وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وقال ابن زياد السمسار ثنا أحمد بن حاتم ثنا محمد بن الحسن الواسطي ثقة.
وقال أبو حاتم لا بأس به وقال الآجري عن أبي داود ثقة حدث شعبة عن أبيه وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له البخاري عن عوف عن الحسن قوله لا بأس بالقراءة على العالم.
قلت: وقال ابن سعد كان من أهل الشام ولي القضاء بواسط وكان ثقة وقال الدارقطني لا بأس به وذكره ابن حبان أيضا في ذيل الضعفاء يقال يرفع الموقوف ويسند المراسيل روى عن محمد بن اسحاق عن نافع عن ابن عمر رفعه ذكاة الجنين ذكاة أمه لكن يذبح حتى ينصب ما فيه من الدم.
قال وإنما هذا قول ابن عمر موقوف وقال الذهبي توقيفه أصوب.
164 - خ ت (البخاري والترمذي) محمد بن الحسن هلال بن أبي زينب واسمه فيروز القرشي مولاهم
أبو جعفر ويقال أبو الحسن البصري ولقبه محبوب وهو به أشهر.
روى عن خالد الحذاء وداود بن أبي هند وعبد الله بن عون وعوف الاعرابي ويونس

ابن عبيد وسليمان بن أرقم والخصيب بن جحدر وغيرهم.
روى عنه ابنه الحسن وأحمد ابن حنبل وقتيبة بن سعيد وخلف بن هشام البزار وخليفة بن خياط وعبد الله بن الصباح العطار وأحمد بن سعيد الرباطي وعبيدالله بن عمر القواريري وعمر بن شبة النميري والحسن بن علي الحلواني ويزيد ومحمد ابنا سنان القزاز وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن يحيى بن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بقوي وقال النسائي ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات روى له البخاري مقرونا بغيره.
قلت: ما له فيه سوى حديث واحد ذكره عقب إسناد آخر اجتمعا في شيخ شيخه ولا يقال لمثل هذا مقرونا إصطلاحا والحديث المذكور في كتاب الاحكام وقال فيه حدثنا محبوب بن الحسن لم يقل فيه محمد بن الحسن وهو بمحبوب أشهر منه بمحمد (1).
165 - ت (الترمذي) محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني ثم المعشاري (2) أبو الحسن الكوفي نزيل واسط.
روى عن عمته حبيبة بنت أبي يزيد والاعمش والثوري وثور بن يزيد الحمصي وجعفر ابن محمد الصادق وعائذ بن عمر المكتب وعمرو بن قيس الملائي وغيرهم.
وعنه أبو ابراهيم اسماعيل بن ابراهيم الترجماني والحسن بن حماد الحضرمي سجادة وسريج ابن يونس وشهاب بن عباد العبدي وعبيدالله بن عمر القواريري وعمرو بن زرارة وأحمد ابن منيع وغيرهم.
قال البخاري يذكر عن أحمد أنه سئل عن محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني فقال ما أراه يسوي شيئا كان ينزل عند مقابر الخيزران جعل يحدثنا بأحاديث يجئ بها
لا يحدث بها ابن أبي زائدة ولا أبو معاوية وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه ضعيف وقال الآجري عن أبي داود ضعيف بلغني عن أحمد أنه قال لم يسمع حديثا وثب على كتب أبيه
__________
(1) قيل توفي سنة اثنتين وعشرين ومائتين وقيل سنة ثلاث اه خلاصة.
(2) المقابري.
(*)

وقال أبو داود في موضع آخر كذاب وثب على كتب أبيه وقال المفضل الغلابي عن ابن معين ليس بثقة وقال الدوري عن ابن معين يكذب وقال يعقوب بن سفيان وابن حبان ضعيف.
وقال أبو حاتم ليس بالقوي وقال أبو العباس بن سعيد سمعت عبدالله بن أحمد يقول محمد بن الحسن بن أبي يزيد ممن دخل بغداد من الكوفيين وحدث بها فلم يحمد أمره وقال النسائي متروك وقال الدارقطني لا شئ وقال ابن عدي مع ضعفه يكتب حديثه.
قلت: أبو يزيد كنية الحسن رأيته في كلام بعض المتقدمين وضرب أبو خيثمة على حديثه وذكره العقيلي في الضعفاء وقال الذهبي حسن الترمذي حديثه فلم يحسن.
166 - محمد بن الحسن الزعفراني صوابه الحسن بن محمد تقدم.
167 - خ د س (البخاري وأبي داود والنسائي) محمد بن الحسين بن ابراهيم بن الحر بن زعلان العامري أبو جعفر ابن اشكاب البغدادي الحافظ.
كان أصغر من أخيه علي.
أصله من نسا.
روى عن أبيه وأبي النضر واسحاق ابن سليمان الرازي وحسين بن محمد المروزي وعلي بن حفص المدائني ومحمد بن أبي عبيدة ابن معن المسعودي وقراد أبي نوح وعبد الصمد بن عبد الوارث وأبي المطرف محمد بن عمر بن أبي الوزير ويحيى بن اسحاق السيلحيني وعبيدالله بن موسى وجماعة.
روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي وابن أبي عاصم وعبد الله بن أحمد وعمرو ابن
بجير والقاسم بن زكرياء المطرز ويحيى بن محمد بن صاعد وأبو الطيب أحمد بن أبي القاسم البغوي وابن أبي حاتم ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون.
قال ابن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو ثقة سئل أبي عنه فقال صدوق وقال ابن أبي عاصم ثبت وقال أبو العباس بن سعيد عن ابن خراش كان من أهل العلم والامانة وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان صاحب حديث يتعسر قال ابن المنادي توفي يوم الثلاثاء لعشر

خلون من محرم سنة إحدى وستين ومائتين (1) وله ثمانون سنة.
قلت: وقال مسلمة ثقة ثبت جليل وقال الخطيب كان ثقة حافظا وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعة.
168 - ت (الترمذي) محمد بن الحسين بن أبي حليمة القصري أبو جعفر.
روى عن الاصمعي وعيسى بن يونس.
روى عنه الترمذي.
169 - خ ت ق (البخاري والترمذي وابن ماجة) محمد بن أبي الحسين السمناني.
هو ابن جعفر تقدم.
170 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) محمد بن الحصين التميمي ثم الحنظلي وقال بعضهم أيوب بن الحصين.
قال أبو حاتم ومحمد أصح.
روى عن أبي علقمة مولى ابن عباس.
روى عنه سليمان ابن بلال وقدامة بن موسى الجمحي وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وعمر بن علي بن مقدم.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقد رأيت رواية سليمان بن بلال عنه بواسطة قدامة ابن موسى وكذلك الدراوردي وكلاهما في كتاب قيام الليل لمحمد بن نصر المروزي ورواية الدراوردي في الترمذي فليس له راو إلا قدامة ولهذا قال الدارقطني مجهول واتفق وهيب وسليمان على أنه أيوب.
وقال الدراوردي محمد وروى يحيى بن أيوب المصري عن عبيدالله بن زحر عن محمد
ابن أبي أيوب المخزومي عن أبي علقمة.
فإن كان هو فيستفاد رواية عبيدالله بن زحر عنه ويرجح أن اسمه محمد وأما أبوه فهو حصين وكنيته أبو أيوب فلعل من سماه أيوب وقع له غير مسمى فسماه بكنية أبيه.
171 - د (أبي داود) محمد بن حفص القطان أبو عبد الرحمن البصري.
__________
(1) وفي هامش الخلاصة يوم عاشوراء اه.
(*)

قال عيسى بن شاذان روى عن أبي قتيبة سلم بن قتيبة وعبد الرحمن بن مهدي ومحمد ابن خالد الجهني وأبي داود الطيالسي وأبي عامر العقدي وأبي عاصم.
وعنه أبو داود وحرب بن اسماعيل الكرماني ويعقوب بن سفيان ومحمد بن عبدالله الحضرمي وابن أبي الدنيا.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكره أبو عبد الله أحمد بن مندة في تاريخه وذكر أنه بغدادي حدث عنه ابن عيينة ويحيى القطان بالمناكير.
172 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن حفص حجازي.
روى عن عمر بن علي بن الحسين.
وعنه ابنه القاسم.
173 - خ م مد س (البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والنسائي) محمد بن أبي حفصة ميسرة أبو سلمة البصري.
روى عن قتادة وأبي جمرة الضبعي وعمرو بن دينار والزهري ومحمد بن زياد الجمحي وعلي بن زيد بن جدعان.
روى عنه الثوري وابن المبارك وابراهيم بن طهمان وحماد ابن زيد وروح بن عبادة وأبو إسحاق الفزاري وسعدان بن يحيى اللخمي وأبو معاوية الضرير وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ثقة وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين صالح وقال الآجري
عن أبي داود ثقة غير أن يحيى بن سعيد لم يكن له فيه رأي وقال النسائي ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ.
قلت: وقال علي بن المديني ليس به بأس.
قال وقلت ليحيى بن سعيد هل كتبت عنه فقال كتبت حديثه كله ثم رميت به بعد وهو نحو صالح بن أبي الاخضر قال وسمعت معاذ بن معاذ يقول كتبت عنه ثم رغبت عنه لاني رأيته يأتي أشعث بن عبدالملك فإذا قام أتى إلى صبيان فأملوها عليه وقال ابن عدي هو من الضعفاء الذين يكتب حديثهم.
174 - خ (البخاري) محمد بن الحكم المروزي أبو عبد الله الاحول.

روى عن النضر بن شميل.
وعنه البخاري.
قال أبو حاتم مجهول وقال ابن حبان في الثقات محمد بن الحكم بن سالم المروزي روى عن أحمد بن خالد المروزي.
قلت: ذكره أبو يعلى الفراء في كتاب الطبقات ونقل عن الخلال أنه قال كان قد سمع من أبي عبدالله ومات قبله ولا أعلم أحدا أشد فهما من محمد بن الحكم الاحول فيما سأل بمناظرة واحتجاج ومعرفة وحفظ وكان أبو عبد الله يبوح إليه بالشئ من الفتيا لا يبوح به لكل أحد وكان خاصا بأبي عبدالله وبه أرسل أبو طالب إلى أحمد وكان ابن عمه مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين وزعم صاحب الزهرة أنه نسب إلى جده وأنه محمد بن عبدة بن الحكم وأن البخاري روى عنه أربعة أحاديث وقال الذهبي ما علمت روى عنه غير البخاري.
175 - فق (ابن ماجة في التفسير) محمد بن الحكم الاسدي الكاهلي الكوفي.
روى عن أبي وائل ونوف البكالي وعمن سمع عليا يقرأ حطب جهنم.
وعنه الاعمش والمسيب بن رافع وقيس بن الربيع.
ذكره ابن حبان في الثقات.
176 - ق (ابن ماجة)
محمد بن حماد الطهراني (1) أبو عبد الله الحافظ الرازي.
روى عنه عبد الرزاق ويعلى بن عبيد وأبي علي الحنفي وعفان وأبي عاصم واسماعيل ابن عبد الكريم الصنعاني ومكي بن ابراهيم وغيرهم.
روى عنه ابن ماجة وابن أبي الدنيا وأبو علي الحسن بن أحمد بن هارون الخلال الرملي وأبو علي اسماعيل بن الحسن العسقلاني وأحمد بن عبدالله بن نصر بن بجير وابن أبي حاتم وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم سمعت منه مع أبي بالري وببغداد والاسكندرية وهو صدوق ثقة وقال ابن خراش كان عدلا ثقة وقال الدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو سعيد بن يونس كان من أهل الرحلة في طلب الحديث وكان ثقة صاحب حديث يفهم
__________
(1) هكذا في التقريب بالمهملة لكن في الخلاصة الظهراني بكسر المعجمة اه.
(*)

خرج عن مصر وكانت وفاته بعسقلان سنة إحدى وسبعين ومائتين في ربيع الآخر.
له عنده حديث أبي هريرة في الشفعة.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم كان من أصحاب عبد الرزاق وكان حافظا للحديث ثقة وأكثر ما حدث فمن حفظه.
وقال ابن عدي سمعت منصورا الفقيه يقول لم أر من الشيوخ أحدا فأحببت أن أكون مثله في الفضل غير ثلاثة فذكره أولهم وقال عبد الحق في أوائل الاحكام لا يحتج به وأخطأ في حديث كذا قال واعتمد على قول ابن حزم في حديث ابن جريج عن عمرو بن دينار عن أبي الشعثاء عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بفضل ميمونة.
أخطأ فيه الطهراني فإن مسلما أخرجه من هذا الوجه عن عمرو قال والذي يخطر على بالي أن أبا الشعثاء أخبرني فذكره قال الذهبي ما أخطأ إلا أنه اختصر صورة التحمل وقال ابن القطان لما رأى قول عبد الحق ابن الطهراني ضعيف هذا شئ لم يقله أحد بل هو ثقة حافظ وكان محمد بن يعقوب الفرجي يقول من أراد أن ينظر إلى أحمد بن حنبل واسحاق وتلك الطبقة فلينظر إلى ابن الطهراني وقال أبو بكر بن جابر الرملي ما رأى مثل نفسه ولا رأيت أنا مثله.
177 - تمييز محمد بن حماد الابيوردي أبو عبد الله الزاهد.
روى عن ابن عيينة والوليد بن مسلم وابن المبارك والقطان وأبي معاوية ووكيع وعبد الرزاق ومؤمل بن اسماعيل وأبي ضمرة أنس بن عياض وجماعة.
روى عن الحسين ابن منصور السلمي وهو من أقرانه ومحمد بن عبد الوهاب الفراء ومحمد بن حيويه الاسفرائني ومحمد بن أحمد بن أبي عون وحاجب بن أحمد بن يرحم الطوسي.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمان أو تسع وأربعين ومائتين (1).
178 - قد ت سي (أبي داود في القدر والترمذي والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن حمران بن عبد العزيز القيسي (2) أبو عبد الله البصري.
__________
(1) محمد بن حماد الزرقي في ابن أبي حميد اه خلاصة.
(2) بقاف اه خ.
(*)

روى عن خالد الحذاء وداود بن أبي هند وعبد الله بن بسر الحبراني والفضل بن سويد وأبي قحذم النضر بن معبد وأشعث بن عبدالملك وبشر بن نمير واسماعيل بن مسلم العبدي والمكي وغيرهم.
روى عنه معلى بن أسد العمي ومسلم بن ابراهيم وعبيدالله بن عمر القواريري وحميد بن مسعدة وأحمد بن عبدة الضبي ومحمد بن عبيد بن حساب وأبو كامل الجحدري وجماعة.
قال أبو زرعة محله الصدق وقال أبو حاتم صالح وقال أبو داود كان ابن داود يثنى عليه وقال النسائي ليس بالقوي وقال ابن عدي له أفراد وغرائب ما أرى به بأسا وعامة ما يرويه مما يحتمل عن من روى عنه وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ.
179 - خت م د سي (البخاري في التعاليق ومسلم وأبي داود والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن حمزة بن عمرو الاسلمي.
حجازي.
روى عن أبيه.
وعنه ابناه حمزة وأبو بكر وأبو الزناد وأسامة بن زيد الليثي وكثير ابن زيد الاسلمي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ضعفه ابن حزم وعاب ذلك عليه القطب الحلبي وقال لم يضعفه قبله أحد انتهى وقال ابن القطان لا يعرف حاله.
180 - ق (ابن ماجة) محمد بن حمزة بن يوسف بن عبدالله بن سلام (1) وقيل هو محمد بن حمزة ابن محمد بن يوسف.
روى عن أبيه عن جده عبدالله بن سلام وقيل عن أبيه عن جده عن عبدالله.
روى عنه معمر بن راشد وعبد الله بن سالم الحمصي والوليد بن مسلم.
قال أبو حاتم لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات، تقدم حديثه في أبيه.
181 - د ت ق (أبي داود والترمذي وابن ماجة) محمد بن حميد بن حيان (2) التميمي الحافظ أبو عبد الله الرازي.
__________
(1) سلام مخفف اه خلاصة.
(2) حيان بتحتانية اه خلاصة.
(*)

روى عن يعقوب بن عبدالله القمي وابراهيم بن المختار وجرير بن عبدالحميد وابن المبارك ومهران بن أبي عمر وهارون بن المغيرة وأبي تميلة يحيى بن واضح وسلمة ابن الفضل وعبد الله بن عبد القدوس وأبي زهير عبدالرحمن بن مغراء والفضل بن موسى السيناني ونعيم بن ميسرة النحوي وحكام بن سلم والحكم بن بشير بن سلمان وزافر ابن سليمان وزيد بن الحباب وأبي داود الطيالسي وعلي بن أبي بكر الاسفذني ويحيى ابن الضريس وجماعة.
وعنه أبو داود والترمذي وابن ماجة وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وماتا قبله وعبد الله بن عبد الصمد بن أبي خداش وهو من أقرانه ومحمد بن اسحاق الصاغاني ومحمد
ابن يحيى الذهلي وصالح بن محمد الاسدي وأحمد بن علي الابار وجعفر بن أحمد ابن نصر الحافظ والحسن بن علي المعمري وعبد الله بن أحمد بن حنبل وأبو بكر ابن أبي الدنيا ومحمد بن هارون الرؤياني والقاسم بن زكرياء المطرز ومحمد بن جرير الطبري وعبد الله بن محمد البغوي وآخرون.
قال أبو زرعة الرازي من فاته ابن حميد يحتاج أن ينزل في عشرة آلاف حديث وقال عبدالله بن أحمد عن أبيه لا يزال بالري علم ما دام محمد بن حميد حيا قال عبدالله قدم علينا محمد بن حميد حيث كان أبي بالعسكر فلما خرج قدم أبي وجعل أصحابه يسألونه عنه فقال لي ما لهؤلاء قلت قدم هاهنا فحدثهم بأحاديث لا يعرفونها قال لي كتبت عنه قلت نعم فأريته إياه فقال أما حديثه عن ابن المبارك وجرير فصحيح وأما حديثه عن أهل الري فهو أعلم.
وقال أبو قريش محمد بن جمعة كنت في مجلس الصاغاني فحدث عن ابن حميد فقلت تحدث عن ابن حميد فقال وما لي لا أحدث عنه وقد حدث عنه أحمد ويحيى قال وقلت لمحمد ابن يحيى الذهلي ما تقول في محمد بن حميد قال ألا تراني هوذا أحدث عنه وقال ابن أبي خيثمة سئل ابن معين فقال ثقة لا بأس به رازي كيس وقال علي بن الحسين بن الجنيد عن ابن معين ثقة وهذه الاحاديث التي يحدث بها ليس هو من قبله إنما هو من قبل الشيوخ الذين يحدث عنهم وقال أبو العباس بن سعيد سمعت جعفر بن أبي عثمان الطيالسي يقول ابن حميد ثقة كتب عنه يحيى وروى عنه من يقول فيه هو أكبر منهم.

وقال أبو حاتم الرازي سألني يحيي بن معين عن ابن حميد من قيل أن يظهر منه ما ظهر فقال أي شئ ينقمون منه فقلت يكون في كتابه شئ فيقول ليس هذا هكذا فيأخذ القلم فيغيره فقال بئس هذه الخصلة قدم علينا بغداد فأخذنا منه كتاب يعقوب القمي ففرقنا الاوراق بيننا ومعنا أحمد فسمعناه ولم نر إلا خيرا وقال يعقوب بن شيبة محمد بن حميد كثير
المناكير وقال البخاري في حديثه نظر وقال النسائي ليس بثقة وقال الجوزجاني ردئ المذهب غير ثقة وقال فضلك الرازي عندي عن ابن حميد خمسون ألفا لا أحدث عنه بحرف.
وقال اسحاق بن منصور الكوسج قرأ علينا محمد بن حميد كتاب المغازي عن سلمة فقضى إني صرت إلى علي بن مهران فرأيته يقرأ كتاب المغازي عن سلمة فقلت له قرأ علينا محمد بن حميد قال فتعجب علي وقال سمعه محمد بن حميد مني وقال صالح بن محمد الاسدي كان كلما بلغه عن سفيان يحيله على مهران وما بلغه عن منصور يحيله على عمرو بن أبي قيس ثم قال كل شئ كان يحدثنا ابن حميد كنا نتهمه فيه وقال في موضع آخر كانت أحاديثه تزيد وما رأيت أحدا أجرأ على الله منه كان يأخذ أحاديث الناس فيقلب بعضه على بعض وقال أيضا ما رأيت أحدا أحذق بالكذب من رجلين سليمان الشاذكوني ومحمد بن حميد كان يحفظ حديثه كله.
وقال جعفر بن محمد بن حماد سمعت محمد بن عيسى الدامغاني يقول لما مات هارون ابن المغيرة سألت محمد بن حميد أن يخرج إلي جميع ما سمع فأخرج إلي جزازات (1) فأحصيت جميع ما فيه ثلاثمائة ونيفا وستين حديثا.
قال جعفر وأخرج ابن حميد عن هارون بعد بضعة عشر ألف حديث وقال أبو القاسم ابن أخي أبي زرعة سألت أبا زرعة عن محمد ابن حميد فأومى بإصبعه إلي فمه فقلت له كان يكذب فقال برأسه نعم فقلت له كان قد شاخ لعله كان يعمل عليه ويدلس عليه فقال لا يا بني كان يتعمد.
وقال أبو نعيم بن عدي سمعت أبا حاتم الرازي في منزله وعنده ابن خراش وجماعة من
__________
(1) الجزاز والجزازة بضمهما والجزة بالكسر ما جز من الشئ اه قاموس.
(*)

مشائخ اهل الري وحفاظهم فذكروا ابن حميد فأجمعوا على أنه ضعيف في الحديث جدا وأنه بحدث بما لم يسمعه وأنه يأخذ أحاديث أهل البصرة والكوفة فيحدث بها عن الرازيين
وقال أبو حاتم حضرت محمد بن حميد وعنده عون بن جرير فجعل ابن حميد يحدث بحديث عن جرير فيه شعر فقال عون ليس هذا الشعر في الحديث إنما هو من كلام أبي فتغافل ابن حميد ومر فيه.
وقال أبو العباس بن سعيد سمعت داود بن يحيي يقول حدثنا عنه أبو حاتم قديما ثم تركه بآخره.
قال وسمعت ابن خراش يقول ثنا ابن حميد وكان والله يكذب وقال سعيد ابن عمرو البرذعي قلت لابي حاتم أصح ما صح عندك في محمد بن حميد الرازي أي شئ هو فقال لي كان بلغني عن شيخ من الخلقانيين أن عنده كتابا عن أبي زهير فأتيته فنظرت فيه فإذا الكتاب ليس من حديث أبي زهير وهي من حديث علي بن مجاهد فأبى أن يرجع عنه فقمت وقلت لصاحبي هذا كذاب لا يحسن أن يكذب.
قال ثم أتيت محمد بن حميد بعد ذاك فأخرج إلي ذلك الجزء بعينه فقلت لمحمد بن حميد ممن سمعت هذا قال من علي ابن مجاهد فقرأه وقال فيه ثنا علي بن مجاهد فتحيرت فأتيت الشاب الذي كان معي فأخذت بيده فصرنا إلى ذلك الشيخ فسألناه عن الكتاب الذي أخرجه إلينا فقال قد استعاره مني محمد بن حميد.
وقال أبو حاتم فبهذا استدللت على أنه كان يؤمئ إلى أنه أمر مكشوف وحكى ابن أبي حاتم عن أبيه نحو ذلك وسمى ذلك الشيخ عبدك ختن أبي عمران الصوفي وسمى رفيق أبي حاتم أحمد بن السندي وقال أبو داود في السنن سمعت محمد بن حميد يقول سمعت يعقوب يقول كل شئ حدثتكم عن جعفر عن سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم فهو مسند عن ابن عباس.
ليس له في السنن غير هذا.
قال البخاري وغيره مات سنة ثمان وأربعين ومائتين.
قلت: وروى غنجار في تاريخه أن أبا زرعة سئل عنه فقال تركه محمد بن اسماعيل فلما بلغ ذلك البخاري قال بره لنا قديم وقال البيهقي كان إمام الائمة يعني ابن خزيمة لا يروى عنه.
وقال النسائي فيما سأله عنه حمزة الكناني محمد بن حميد ليس بشئ قال فقلت له البتة

قال نعم قلت ما أخرجت له شيئا قال لا قال وذكرته له وما فقال...غرائب عندي عنه وقال في موضع آخر محمد بن حميد كذاب وكذا قال ابن وارة وقال الخليلي كان حافظا عالما بهذا الشأن رضيه أحمد ويحيى وقال البخاري فيه نظر فقيل له في ذلك فقال أكثر على نفسه وقال ابن حبان ينفرد عن الثقات بالمقلوبات وقال أبو علي النيسابوري قلت لابن خزيمة لو حدث الاستاذ عن محمد بن حميد فإن أحمد قد أحسن الثناء عليه فقال إنه لم يعرفه ولو عرفة كما عرفناه ما أثنى عليه اصلا.
182 - خت م س ق (البخاري في التعاليق ومسلم والنسائي وابن ماجة) محمد بن حميد اليشكري أبو سفيان المعمري البصري نزيل بغداد.
وقيل له المعمري لانه رحل إلى معمر وكان مشهورا بالصلاح والعبادة.
روى عن معمر وهشام بن حسان وسفيان الثوري.
روى عنه يحيى بن يحيى النيسابوري والنفيلي وعبد الله بن عون الخراز ومحمد بن عيسى بن الطباع وأبو خيثمة زهير بن حرب وعمرو الناقد وسريج بن يونس وسنيد بن داود والجارود بن معاذ الترمذي وسفيان ابن وكيع ومحمد بن عبدالله بن نمير وسعيد بن داود وحميد بن الربيع اللخمي وغيرهم.
قال ابن أبي خيثمة وغير واحد عن ابن معين ثقة وقال عثمان الدارمي عن ابن معين رجل صدوق وقال صالح بن محمد الاسدي وابن معين المعمري أحب إلي من عبد الرزاق وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال أبو داود ثقة وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن قانع مات سنة اثنتين وثمانين ومائة.
قلت ووثقه أبو خيثمة زهير بن حرب فيما ذكره ابن شاهين في الثقات وذكره العقيلي في الضعفاء وقال في حديثه نظر.
183 - محمد بن حميد المحاربي.
عن عمر بن عبيد.
صوابه محمد بن عبيد وسيأتي.

184 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) محمد بن أبي حميد واسمه ابراهيم الانصاري الزرقي أبو إبراهيم المدني يلقب حماد.
روى عن زيد بن أسلم ونافع مولى ابن عمر وسعيد المقبري والمطلب بن عبدالله ابن حنطب وعون بن عبدالله بن عتبة بن مسعود وأبي حازم سلمة بن دينار وحفص ابن عبيدالله بن أنس بن مالك واسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص وموسى بن وردان والزبيري وعمرو بن شعيب وجماعة.
روى عنه سعيد بن أبي هلال ومات قبله وابن أبي فديك ومحمد بن أبي عدي والدراوردي وأبو حمزة وأبو عامر العقدي وأبو علي الحنفي والواقدي وعبد الله بن نافع الصائغ وروح بن عبادة وأبو داود الطيالسي والقعنبي وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه أحاديثه مناكير وقال الدوري عن ابن معين ضعيف ليس حديثه بشئ وقال الجوزجاني واهي الحديث ضعيف وقال البخاري منكر الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال أبو زرعة ضعيف الحديث وقال أبو حاتم كان رجلا ضريرا وهو منكر الحديث ضعيف الحديث مثل ابن أبي سبرة ويزيد بن عياض يروي عن الثقات المناكير.
وقال ابن عدي ضعفه بين على ما يرويه وحديثه مقارب وهو مع ضعفه يكتب حديثه.
قلت: وقال ابن أبي مريم عن ابن معين منكر الحديث وكذا قال الساجي وقال أبو داود والدارقطني ضعيف وقال ابن حبان لا يحتج به وذكره يعقوب من سفيان في باب من يرغب عن الرواية عنهم وذكره ابن البرقي فيمن كان الغالب على روايته الضعف.
وقال ابن شاهين في الثقات قال أحمد بن صالح يعني المصري محمد بن أبي حميد ثقة لا شك فيه حسن الحديث روى عنه أهل المدينة يقولون حماد بن أبي حميد وغيرهم يقولون محمد ابن أبي حميد ولقد قال رجل محمد وحماد أخوان ضعيفان وهذا الرجل هو الضعيف إذ يضعف
رجلا لم يخلق ولم يكونا أخوين قط إنما هو واحد فجعل واحدا اثنين ثم جعلهما ضعيفين فمن أضعف من هذا الذي يبسط لسانه فيمن لا يعرف انتهى فرضنا أن هذا الرجل غلط في جعله إياه اثنين لكنه لم يقدم على تضعيفه إلا بعد أن يتبين له أن احاديثه ضعيفة لشذوذها

أو إنكارها أو غير ذلك فالبحث الذي قاله أحمد بن صالح غير صحيح لا سيما والالسنة كلها منطبقة على تصحيفه.
وقد فرق يحيى بن معين فيما نقله ابن عدي بين محمد بن أبي حميد الذي يقول له حماد ومحمد بن أبي حميد الزهري فنقل عن الدوري عن يحيى بن معين محمد بن أبي حميد وهو حماد بن أبي حميد مديني ليس حديثه بشئ ثم قال محمد بن أبي حميد الزهري مديني روى حديثه أبو بكر بن عياش منكر الحديث ثم أورد ابن عدي من رواية يحيى ابن يعلى عن محمد بن أبي حميد حديثين وقال يحيى كوفي مثل أبي بكر فإن كانا اثنين فهذا الزهري مجهول وإن كانا واحدا وهو الاقرب فإن روايتهما متقاربة.
185 - محمد بن أبي حميد الزهري.
شيخ لابي بكر بن عياش.
ذكر في الذي قبله.
186 - خ مد س ق (البخاري وأبي داود في المراسيل والنسائي وابن ماجة) محمد بن حمير بن أنيس القضاعي ثم السليحي (1) أبو عبد الحميد ويقال أبو عبد الله الحمصي.
روى عن ابراهيم بن أبي عبلة ومحمد بن زياد الالهاني ومعاوية بن سلام وثابت ابن عجلان والاوزاعي وبشر بن جبلة وخالد بن أبي حميد المهري وزيد بن جبيرة وشعيب ابن أبي حمزة والثوري وابن لهيعة وغيرهم.
روى عنه سليمان بن عبدالرحمن الدمشقي وخطاب بن عثمان الفوزي وعبد الله ابن يوسف التنيسي ونعيم بن حماد وحيوة بن شريح وأبو التقى هشام بن عبدالملك اليزني
ويحيى بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وداود بن رشيد وعمر بن حفص الوصابي وعيسى بن هلال السليحي وهو عيسى بن أبي عيسى المعروف بابن البراد ومحمد بن مصفى وعمران بن بكار وأبو عتبة أحمد بن الفرج وآخرون.
__________
(1) السليحي بكسر اللام اه.
(*)

قال عبدالله بن أحمد عن أبيه ما علمت إلا خيرا وقال ابن معين ودحيم ثقة وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به ومحمد بن حرب وبقية أحب إلي منه وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات قال أبو سعيد بن يونس توفي بحمص في صفر سنة مائتين.
قلت: وكذا قال البخاري عن يزيد بن عبد ربه وقال الدارقطني لا بأس به وقال ابن قانع صالح ونقل ابن الجوزي في الموضوعات عن يعقوب بن سفيان أنه قال ليس بالقوي ولهم شيخ آخر يقال له: 187 - تمييز محمد بن حمير جزري.
يروي عن بقية.
روى عنه جعفر بن محمد بن فضيل.
ذكره ابن عدي في ترجمة أحمد ابن عبدالرحمن بن جحدر وأخرج الدارقطني في المؤتلف من رواية اليمان بن يزيد عن محمد بن حمير عن أبيه عن محمد بن علي بن الحسين بن علي عن أبيه عن جده رفعه أن أصحاب الكبائر من موحدي الامم الذين ماتوا غير تائبين من دخل منهم النار في الباب الاول لا تزرق أعينهم ولا تسود وجوههم حرم الله صورهم على النار من أجل السجود قال الدارقطني لا أعرف محمد إلا في هذا الحديث وهو منكر الحديث والراوي عنه ضعيف.
قلت: واستدركه النباتي على ابن عدي وأظنه الجزري الذي ذكره أبي عدي وقال الذهبي تفرد عنه يحيى بن يمان ولعله سقط بينه وبين جعفر رجل.
188 - ق (ابن ماجة)
محمد بن حنظلة بن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي المدني.
روى عن معروف بن مشكان.
وعنه ابراهيم بن محمد الشافعي.
ذكره ابن حبان في الثقات تقدم حديثه في عبدالرحمن بن كيسان.
قلت: هو مكي لا مدني وقال الذهبي لا يعرف (1).
__________
(1) محمد بن الحنفية في ابن علي اه خلاصة.
(*)

189 - ص (النسائي) محمد بن حنين.
عن ابن عباس.
وعنه عمرو بن دينار كذا وقع في بعض النسخ من النسائي وفي الاصول القديمة محمد بن جبير وهو ابن مطعم وهو الصواب وكذلك هو في المسند وغيره.
قلت.
وقد ذكر الدارقطني أن محمد بن حنين أيضا روى عن ابن عباس قال وهو أخو عبيد بن حنين وكذا هو مجود في السنن الكبرى رواية ابن الاحمر عن النسائي والله أعلم وقال الحاكم لا أعرف روى عنه غير عمرو بن دينار.
190 - محمد بن حويطب في ابن أبي حرملة.
191 - م (مسلم) محمد بن حيان أبو الأحوص البغوي نزيل بغداد.
روى عن هشيم وعبد العزيز بن أبي حازم وحميد بن عبدالرحمن الرواسي وابن علية ومسلم بن خالد الزنجي ومعاذ بن معاذ ووكيع وعمرو بن أيوب الموصلي واسحاق ابن يوسف الازرق وحماد بن خالد ويحيى بن اليمان وعمرو بن عبيد وعفان.
روى عنه مسلم حديثا واحدا وأحمد بن حنبل والذهلي وأحمد بن منيع وعثمان بن خرزاذ وحاتم ابن الليث الجوهري وعباس الدوري وصالح بن محمد وابن أبي الدنيا وابراهيم الحربي وموسى بن هارون ويعقوب بن شيبة وعلي بن عبد العزيز البغوي وابن أخيه عبدالله
ابن محمد بن عبد العزيز وغيرهم.
وقال عبد الخالق بن منصور سألت ابن معين عنه فقال ليته حدث بما سمع فكيف يكذب وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان ثبتا وقال صالح ابن محمد الاسدي صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو وغيره مات سنة سبع وعشرين ومائتين.
قلت: وقال ابن سعد سمع سماعا كثيرا وكان ثقة وفي الزهرة.
روى عنه مسلم ثلاثة أحاديث.

(محمد مع الخاء في الآباء) 192 - ع (الستة) محمد بن خازم (1) التميمي السعدي مولاهم أبو معاوية الضرير الكوفي.
يقال عمي وهو ابن ثمان سنين أو أربع.
روى عن عاصم الاحول وأبي مالك الاشجعي وسعد ويحيى ابني سعيد الانصاري والاعمش وداود بن أبي هند وعبيدالله ابن عمر العمري وأبي بردة بريد بن عبدالله بن أبي بردة بن أبي موسى واسماعيل ابن أبي خالد وجعفر بن برقان وحجاج بن أرطاه وسهيل بن أبي صالح وأبي سفيان السعدي وأبي العميس وجويبر بن سعيد وخالد بن الياس وهشام بن عروة ومالك بن مغول ومحمد ابن سوقة ويزيد بن زياد بن أبي الجعد وهشام بن حسان وخلق كثير.
وعنه ابراهيم وابن جريج وهو أكبر منه ويحيى القطان وهو من أقرانه ويحيى ابن حسان التنيسي وأسد بن موسى وأحمد بن حنبل واسحاق بن راهويه وأبو الوليد الطيالسي وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وسعيد بن منصور وعلي بن عبدالله المديني ومحمد بن سلام البيكندي ومسدد ويحيى بن يحيى النيسابوري وأبو كريب ومحمد بن عبدالله بن نمير ويوسف بن عيسى المروزي ويحيى بن جعفر البيكندي وأحمد بن منيع وأحمد بن سنان القطان وسعيد بن يحيى بن أزهر وسهل بن عثمان العسكري وصدقة بن الفضل وعمرو ابن
محمد بن بكير الناقد وقتيبة بن سعيد ووهب بن بقية وهناد بن السري وأبو موسى محمد ابن المثنى وعلي بن حرب الطائي والحسن بن عرفة وسعدان بن نصر وأحمد بن عبد الجبار العطاردي وآخرون.
قال أيوب بن إسحاق بن سافري سألت أحمد ويحيى عن أبي معاوية وجرير قالا أبو معاوية أحب إلينا يعنيان في الاعمش وقال عبدالله بن أحمد سمعت أبي يقول أبو معاوية الضرير في غير حديث الاعمش مضطرب لا يحفظها حفظا جيدا وقال الدوري عن ابن معين أبو معاوية أثبت في الاعمش من جرير وروى أبو معاوية عن عبيدالله بن عمر مناكير
__________
(1) خازم بمعجمتين اه تقريب.
(*)

وقال معاوية بن صالح سألت ابن معين من أثبت أصحاب الاعمش قال أبو معاوية بعد شعبة وسفيان.
وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين أبو معاوية أحب إليك في الاعمش أو وكيع فقال أبو معاوية أعلم به وقال ابن أبي خيثمة قيل لابن معين أيهما أحب إليك في الاعمش عيسى ابن يونس أو حفص بن غياث قال أبو معاوية وقال أيضا عن ابن معين قال لنا وكيع من تلزمون قلنا نلزم أبا معاوية قال أما أنه كان يعد علينا في حياة الاعمش ألفا وسبعمائة وقال الدوري قلت لابن معين كان أبو معاوية أحسنهم حديثا عن الاعمش قال كانت الاحاديث الكبار العالية عنده.
وقال ابن المديني كتبنا عن أبي معاوية ألفا وخمسمائة حديث وكان عند الاعمش ما لم يكن عند أبي معاوية أربع مائة ونيف وخمسون حديثا وقال شبابة بن سوار كنا عند شعبة فجاء أبو معاوية فقال شعبة هذا صاحب الاعمش فاعرفوه.
وقال ابراهيم الحربي قال وكيع ما أدركنا أحدا كان أعلم بأحاديث الاعمش عن أبي معاوية وقال الحسين بن ادريس قلت لابن عمار علي بن مسهرا كبر أم أبو معاوية في الاعمش
قال أبو معاوية قال ابن عمار سمعته يقول كل حديث قلت فيه حدثنا فهو ما حفظته من في المحدث وكل حديث قلت وذكر فلان فهو مما قرئ من كتاب وقال العجلي كوفي ثقة وكان يرى الارجاء وكان لين القول فيه وقال يعقوب بن شيبة كان من الثقات وربما دلس وكان يرى الارجاء.
وقال الآجري عن أبي داود كان مرجئا وقال مرة كان رئيس المرجئة بالكوفة وقال النسائي ثقة وقال ابن خراش صدوق وهو في الاعمش ثقة وفي غيره فيه اضطراب وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان حافظا متقنا ولكنه كان مرجئا خبيثا.
قال أحمد بن حنبل وغير واحد مات سنة (113) وقال ابن نمير مات سنة (4) وقال ابن المديني وآخرون مات سنة خمس وتسعين ومائة (1).
قلت: وقال ابن سعد كان ثقة كثير الحديث يدلس وكان مرجئا وقال النسائي ثقة في الاعمش.
__________
(1) وله اثنتان وثمانون سنة اه تقريب.
(*)

وقال أبو زرعة كان يرى الارجاء قيل له كان يدعو إليه قال نعم وقال ابن أبي حاتم عن أبيه الناس أثبت في الاعمش سفيان ثم أبو معاوية ومعتمر بن سليمان أحب إلي من أبي معاوية يعني في غير حديث الاعمش وقال أبو داود قلت لاحمد كيف حديث أبي معاوية عن هشام ابن عروة قال فيها أحاديث مضطربة يرفع منها أحاديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
193 - س (النسائي) محمد بن خالد بن جبلة.
هو ابن جبلة.
تقدم.
194 - د (أبي داود) محمد بن خالد بن الحويرث المخزومي المكي.
روى عن أبيه.
روى عنه روح بن عبادة وأبو نعيم.
قلت: ذكر ابن أبي حاتم عن أبيه أنه لا يعرف.
195 - ق (ابن ماجة) محمد بن خالد بن خداش (1) بن عجلان المهلبي مولاهم أبو بكر الضرير البصري.
سكن بغداد.
روى عن أبيه واسماعيل بن علية وابن مهدي وعبيد بن واقد ومحمد ابن عبدالله الانصاري والمنهال بن بحر ويحيى بن أبي الحجاج المنقري وجماعة.
روى عنه ابن ماجة وابراهيم الحربي وابن خزيمة وابن بجير وإسحاق بن داود الصواف والحسن بن محمد ابن شعبة ومحمد بن نوح بن حرب العسكري وأبو عروبة الحراني وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أغرب عن أبيه والله أعلم.
196 - س (النسائي) محمد بن خالد بن خلى (2) الكلاعي أبو الحسين الحمصي.
__________
(1) خداش بكسر المعجمة اه خلاصة.
(2) خلى بوزن جلى اه تقريب.
(*)

روى عن أبيه وأحمد بن خالد الوهبي وبشر بن شعيب بن أبي حمزة وأبي اليمان وعبد العزيز بن موسى اللاحوني وغيرهم.
روى عنه النسائي وابنه أبو بكر أحمد بن محمد ابن خالد وأبو بشر الدولابي وأبو عوانة الاسفرائيني وأحمد بن عبدالله بن نصر بن بجير وحاجب ابن أركين الفرغاني وعبد الصمد بن سعيد الكندي ويحيى بن صاعد وابن أبي حاتم وأحمد بن عمير بن جوصاء وأبو العباس الاصم وغيرهم.
قال النسائي ثقة وقال ابن أبي حاتم صدوق وقال الدارقطني ليس به بأس.
197 - د (أبي داود) محمد بن خالد بن رافع بن مكيث (1) الجهني.
روى عن عمه الحارث بن رافع.
روى عنه عثمان بن زفر الجهني وابراهيم بن محمد ابن
أبي يحيى.
ذكره ابن حبان في الثقات.
198 - محمد بن خالد بن طارق الرازي أبو مريم.
ذكره صاحب الزهرة وقال روى عنه (خ) أحاديث ولم أره لغيره.
199 - ق (ابن ماجة) محمد بن خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن بن يزيد الواسطي الطحان مولى النعمان بن مقرن.
روى عن أبيه والفرج بن فضالة وهشيم بن بشير وأبي شهاب بن عبد ربه بن نافع وابراهيم بن سعد وشريك بن عبدالله النخعي وأبي جزء نصر بن طريف وعبد الحكيم ابن منصور الخزاعي وعدة.
روى عنه ابن ماجة وبقي بن مخلد واسماعيل بن عبدالله سمويه وأبو بكر بن أبي عاصم وعثمان بن خرزاذ الانطاكي وعبد الله بن قحطبة الصلحي
__________
(1) مكيث بفتح الميم وكسر الكاف بعدها تحتانية ثم مثلثة اه تقريب.
(*)

ووهب بن ابراهيم القاضي والحسن بن سفيان وأبو يعلى الموصلي وابراهيم بن يوسف الهسنجاني وأسلم بن سهل الواسطي بحشل وآخرون.
قال البخاري قال ابن معين لا شئ وأنكر روايته عن أبيه عن الاعمش وابن أبي عروبة قال يحيي قال خالد كتبت حديث الاعمش ولم أسمع منه وقال أبو حاتم سألت ابن معين عنه فقال ذاك رجل سوء كذاب.
قال وسألت عمرو بن عون عنه فقال اكتب عنه وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال بلغني عن ابن معين أنه قال أخرج محمد ابن خالد عن أبيه عن الاعمش ولم يسمع أبوه من الاعمش وأخرج أصناف ابن أبي عروبة وأخرج أشياء منكرة.
وقال سعيد بن عمرو البرذعي وسألته يعني أبا زرعة عنه فقال رجل سوء وقال ابن أبي حاتم عن أبي زرعة أخبرني وهب القاضي سمعت محمد بن خالد الواسطي يقول لم
أسمع من أبي الا حديثا واحد.
قال ثم حدث عنه حديثا كثيرا.
قال أبو زرعة ولم يسمع أبوه من الاعمش حرفا وقال أيضا ضعيف لا أحدث عنه ولم يقرأ علينا حديثه وكان حدث عنه قديما وأبى أن يقرأ علينا حديثه وقال أيضا سئل أبي عنه فقال هو على يدي عدل.
وقال ابن عدي وأشد ما أنكر عليه يحيى بن معين وأحمد روايته عن أبيه عن الاعمش ثم له من الحديث الذي أنكر عليه غير ما ذكرت وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ ويخالف وقال أبو القاسم مولد.
سنة (150) ومات سنة أربعين ومائتين.
قلت: وفيها أرخه ابن أبي عاصم وقوله على يدي عدل معناه قرب من الهلاك وهذا مثل للعرب كان لبعض الملوك شرطي اسمه عدل فإذا دفع إليه من جنى جناية جزموا بهلاكه غالبا ذكره ابن قتيبة وغيره وظن بعضهم أنها من ألفاظ التوثيق فلم يصب وذكره الخليلي أنه روى عن مالك أحاديث لا يتابع عليها قال وهو ضعيف جدا وأسند ابن عدي عن ابن معين قال محمد بن خالد كذاب ان لقيتموه فاصفعوه (1) وقال العقيلي...
__________
(1) صفعه كمنعه أي ضرب قفاه بجمع كفه لا شديدا أو هو أن يبسط كفه فيضرب اه قاموس.
(*)

200 - 4 (الاربعة) محمد بن خالد بن عثمة (1) الحنفي البصري.
وعثمة أمه.
روى عن ابراهيم بن اسماعيل بن أبي حبيبة ومالك بن انس وسليمان بن بلال وموسى بن يعقوب الزمعي وعبد الله بن عبدالرحمن الجمحي وسعيد بن بشير وعبد الله ابن منيب وكثير بن عبدالله بن عمرو بن عوف وجماعة.
روى عنه بندار وأبو موسى وهلال بن بشر وعلي بن المديني ومحمد بن عبدالله بن عبيد بن عقيل وعمرو بن علي وأبو قلابة الرقاشي ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون قال عبدالله بن أحمد عن أبيه ما أرى
بحديثه بأسا وقال أبو زرعة لا بأس به وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ.
201 - د سي ق (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة وابن ماجة) محمد بن خالد بن محمد.
ويقال ابن موسى الوهبي أبويحيى ابن أبي مخلد الحمصي.
كان أكبر من أخيه أحمد.
روى عن اسماعيل بن أبي خالد وعبيدالله بن الوصابي وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز وابن جريج ومعرف بن واصل وعبد الرحمن ابن سليمان بن الغسيل وأبي حنيفة وغيرهم.
روى عنه الربيع بن روح وهشام بن عمار ومحمد ابن مصفى ويحيى ابن صالح وعمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار وكثير بن عبيد المذحجي وعدة.
قال الآجري عن أبي داود لا بأس به.
مات قبل بقية وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات قبل التسعين والمائة.
قلت.
وقال الدارقطني ثقة.
202 - ق (ابن ماجة) محمد بن خالد الجندي (2) الصنعاني المؤذن.
__________
(1) عثمة بمثلثة ساكنة قبلها فتحة اه تقريب.
(2) الجندي بفتح الجيم والنون اه تقريب.
(*)

روى عن أبان بن صالح عن الحسن عن انس حديث لا مهدي إلا عيسى وعن شبل ابن عباد وعبد الصمد بن معقل.
روى عنه الشافعي وزيد ويقال يحيى بن السكن الجندي وعبد الحميد بن عمر ومنصور بن محمد بن مروان البلخي العابد روى له ابن ماجة حديث المهدي.
أخرجه عن يونس بن عبدالاعلى عن الشافعي وروى الابري (1) في مناقب الشافعي باسناد له عن يونس قال جاءني رجل عليه منطقة وإزار فقال لي تعرف من محمد بن خالد قلت لا فقال هذا مؤذن الجند وهو ثقة فقلت أتت ابن معين قال نعم قال
الابري محمد بن خالد غير معروف عند أهل الصناعة من أهل النقل وقد تواترت الاخبار واستفاضت بكثرة رواتها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم في المهدي وأنه من أهل بيته وأنه يملك سبع سنين ويملا الارض عدلا وأن عيسى عليه الصلاة والسلام يخرج فيساعده على قتل الدجال وأنه يؤم هذه الامة وعيسى خلفه في طول من قصته وأمره.
وقال البيهقي قال أبو عبد الله الحافظ محمد بن خالد مجهول واختلفوا عليه في إسناده فرواه صامت بن معاذ قال ثنا يحيى بن السكن ثنا محمد بن خالد فذكره قال صامت عدلت إلى الجند مسيرة يومين من صنعاء فدخلت على محدث لهم فوجدت هذا الحديث عنده عن محمد بن خالد عن ابان بن أبي عياش عن الحسن مرسلا.
قال البيهقي فرجع الحديث إلى رواية محمد بن خالد الجندي وهو مجهول عن ابان بن أبي عياش وهو متروك عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو منقطع والاحاديث في التنصيص على خروج المهدي أصح البتة إسنادا.
قلت: وذكر الذهبي أنه وقف على جزء عتيق فيه عن يونس حدثت عن الشافعي وذكر ابن عبد البر في ترجمة يزيد بن الهاد في التمهيد أن محمد بن خالد الجندي روى عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده مرفوعا تعمل الرحال إلى أربعة مساجد مسجد الحرام ومسجدي ومسجد الاقصى ومسجد الجند.
قال أبو عمر محمد ابن خالد والمثنى بن الصباح متروكان ولا يثبت هذا الحديث وقال أبو الفتح الازدي في
__________
(1) هو أبو الحسين محمد بن حسين الابري السجزي الحافظ صاحب كتاب مناقب الشافعي اه المشتبه للذهبي.
(*)

الضعفاء وذكر محمدا وحديثه لا يتابع عليه وإنما يحفظ عن الحسن مرسلا رواه جرير ابن حازم عنه.
203 - د (أبي داود) محمد بن خالد الجهني.
روى عن خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني.
روى عنه محمد بن حفص القطان وأحمد بن ثابت الجحدري البصريان.
قال المزي وليس هذا محمد بن خالد ابن رافع بن مكيث المتقدم فإن ذاك أقدم من هذا.
قلت: ما أشك أنه هو ولم يتقدم وما يدل على أنه أقدم من هذا إلا رواية ابراهيم بن أبي يحيى عنه وليس ذلك صريحا في تقدمه على هذا والله أعلم (1).
204 - د (أبي داود) محمد بن خالد السلمي.
روى عن أبيه عن جده وكانت له صحبة عن النبي صلى الله عليه وسلم إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة لم يبلغها بعمل ابتلاه الله في جسده الحديث.
روى عنه أبو المليح الرقي قال الطبراني في الاوسط لا يروي عن أبي خالد السلمي إلا بهذا الاسناد وتفرد به أبو المليح.
205 - ت (الترمذي) محمد بن خالد الضبي أبو خالد ويقال أبويحيى ويقال أبوحيي ويقال أبوخبينة (1) يلقب سور الاسد.
روى عن أنس بن مالك وعطاء وسعيد بن جبير وابراهيم النخعي والسري بن اسماعيل.
والحكم بن عتيبة روى عنه الثوري وسعيد بن خثيم الهلالي وعبد الحميد الحماني وفضيل ابن مرزوق وجرير وأبو معاوية.
قال أبو حاتم ليس بحديثه بأس وذكره ابن حبان في
__________
(1) محمد بن خالد أبو الرجال في الكنى اه تقريب.
(*)

الثقات وقال الحاكم أبو أحمد يقال له سؤر الاسد أكله وعاش بعد ذلك روى له الترمذي عن النخعي قوله وهو في رواية أبي حامد المروزي عن الترمذي.
قلت: وقال الازدي منكر الحديث وقال البخاري روى سعيد بن خثيم عنه عن سعيد ابن جبير منقطعا.
206 - مد ت (أبي داود في المراسيل والترمذي) محمد بن خالد القرشي.
عن عطاء بن ابي رباح وداود بن الحصين وسعيد المقبري.
وعنه هشيم.
ذكره ابن حبان في الثقات وسمى جده سلمة وزعم أنه أخو عكرمة بن خالد وقال روى عنه عبدالله ابن الاسود.
قلت لكن فرق بينهما البخاري وابن أبي حاتم وهو الصواب وقال ابن القطان الفاسي في الذي روى عنه هشيم لا يعرف ولا روى عنه غيره.
207 - خ (البخاري) محمد بن خالد الانصاري.
عن محمد بن عبدالله الانصاري ومحمد بن موسى بن أعين ومحمد بن وهب ابن عطية.
وعنه البخاري.
ذكر الكلاباذي وأبو مسعود وغيرهما أنه محمد بن يحيى ابن عبدالله بن خالد بن فارس الذهلي وقيل إنه محمد بن خالد بن جبلة الرافقي وليس هذا القول بشئ.
قلت: ذكر ابن عدي في شيوخ البخاري محمد بن خالد بن جبلة وقال أخرج عنه عن عبيدالله بن موسى وكذا قال الدارقطني لكنه لم يذكر جده وذكر خلف أن محمد بن خالد الذي أخرج عنه عن محمد بن عبدالله الانصاري هو محمد بن خالد ابن جبلة والله أعلم.
__________
(1) وفي الخلاصة أبوخبنة بضم المعجمة وإسكان الموحدة ثم نون مفتوحة وفي القاموس في باب الهمزة وفصل الخاء أبوخبيئة الكوفي يلقب سؤر الاسد اه.
(*)

208 - ق (ابن ماجة) محمد بن أبي خالد واسمه يزيد أبو بكر القزويني ويقال الطبري.
روى عن عبدالرحمن بن مهدي وعبد الرزاق بن همام وابراهيم بن خالد الصنعاني.
وعنه ابن ماجة وموسى بن ابراهيم بن حيان القزويني.
ذكره الخليلي في رجال قزوين
وقال فيه قديم الموت.
209 - تمييز محمد بن أبي خالد الصومعي (1) أبو بكر الطبري.
روى عن خالد بن مخلد وأبي عاصم النبيل في آخرين.
روى عنه أبو عوانة الاسفرائني وأبو بكر محمد بن النضر بن سلمة الجارودي وابراهيم بن علي الفزاري.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال يغرب وجعلهما الحاكم أبو أحمد في الكنى واحدا.
210 - تمييز محمد بن أبي خالد القزويني أبو جعفر الصوفي.
حدث بدمشق عن عبد الرزاق وموسى بن داود الضبي ومحمد بن جهضم.
روى عنه أحمد بن هشام بن عبدالله بن كثير القاري ومحمد بن صالح بن عبدالرحمن بن أبي عصمة الدمشقي.
ذكره ابن عساكر في تاريخه.
211 - تمييز محمد بن أبي خالد الادمي.
روى عن سعيد بن سالم القداح وعنه علي بن سعيد بن بشر الرازي.
212 - ص (النسائي في خصائص علي) محمد بن خثيم (2) أبو يزيد المحاربي.
__________
(1) الصومي بفتح المهملة اه تقريب.
(2) خثيم مصغرا اه تقريب.
(*)

روى حديثه محمد بن اسحاق عن يزيد بن محمد بن خثيم عن محمد بن كعب عن محمد بن خثيم عن عمار قال كنت أنا وعلي رفيقين في غزوة الحديث.
قال البخاري هذا إسناد لا نعرف سماع يزيد من محمد ولا محمد بن كعب من ابن خثيم ولا ابن خثيم من
عمار وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: قد ذكر البخاري أن محمد بن خثيم هذا ولد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم نقله عنه ابن مندة وكذا ذكر البغوي فما المانع من سماعه من عمار وعند ابن مندة من طريق محمد بن سلمة عن ابن اسحاق التصريح بسماع محمد بن كعب من ابن خثيم وسماع يزيد من محمد بن كعب فإن في سياقه عن يزيد بن محمد بن خثيم عن محمد بن كعب قال حدثني أبو محمد بن خثيم ولهم شيخ آخر في الضعفاء لابي الفتح الازدي وهو محمد خثيم تابعي لا يصح حديثه يتكلمون فيه وساق له من رواية جبارة ابن مغلس عن مندل عن رجاء الخراساني.
عنه عن شداد بن أوس أنه قال زوجوني فإن النبي صلى الله عليه وآله أوصاني أن لا ألقى الله أعزب.
قال النباتي هذا إسناد مطرح.
213 - محمد بن أبي خداش.
هو محمد بن علي.
يأتي.
214 - د (أبي داود) محمد بن خلف بن طارق بن كيسان الداري أبو عبد الله الشامي سكن بيروت.
روى عن زيد بن يحيى بن عبيد الدمشقي ومحمد بن المبارك الصوري ومروان ابن محمد الطاطري ومعمر بن يعمر الليثي وأبي مسهر والوليد بن الوليد القلانسي.
وعنه أبو داود وشيخه أبو مسهر وأبو حاتم الرازي وأبو بكر بن أبي داود وأبو الحسن أحمد ابن عمير بن جوصاء ومحمد بن عبد السلام البيروتي مكحول.
قال ابن جوصاء حدثنا محمد بن خلف بن طارق ببيروت سنة تسع وأربعين ومائتين وذكره القاضي عبد الجبار الخولاني في تاريخ داريا.

215 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن خلف بن عمار بن العلاء بن غزوان أبو نصر العسقلاني.
روى عن يعلى بن عبيد ويونس بن محمد المؤدب وأبي علي الحنفي وضمرة بن ربيعة
ورواد بن الجراح والحسن بن بلال وآدم بن أبي أياس وعمرو بن أبي سلمه ومحمد ابن طالب وقبيصة والفريابي وعبيدالله بن موسى وسعيد بن أبي مريم وأبي واليمان وغيرهم.
روى عنه النسائي وابن ماجة وابن أبي عاصم وابن خزيمة وابن بجير وأبو حاتم وموسى ابن جعفر وأبو بكر بن محمد بن أحمد بن معدان الاصبهاني وأبو طالب عبدالله بن أحمد ابن سوادة ومحمد بن جرير الطبري وأبو بكر بن أبي داود والحسن بن جوصاء وغيرهم.
قال أبو حاتم صدوق وقال النسائي صالح وقال ابن أبي عاصم كان من أهل العلم ثقة وقال أبو القاسم مات سنة ستين ومائتين.
قلت: وفيها أرخه مسلمة بن قاسم وقال كان ثقة وقال النسائي في مشيخته لا بأس به.
216 - خ (البخاري) محمد بن خلف الحدادي (1) أبو بكر البغدادي المقرئ.
روى عن أبي يحيى عبدالحميد بن عبدالرحمن الحماني وعثمان بن عمر بن فارس وأبي أسامة وحسين بن علي الجعفي واسحاق بن منصور السلولي وأبي داود الحفري ومعاوية ابن هشام ويونس بن محمد المؤدب ويعقوب بن اسحاق الحضرمي وعمرو بن حكام وزيد ابن الحباب وحسين بن محمد وعدة.
روى عنه البخاري في فضائل القرآن وأبو بكر ابن خزيمة وعبد الله بن علي بن الجارود ومحمد بن خلف وكيع ومحمد بن اسحاق السراج ومحمد بن سليمان بن فارس وابن أبي حاتم وابن صاعد وأبو ذر بن الباغندي والمحاملي ومحمد بن مخلد الدوري وآخرون.
قال ابن أبي حاتم محله الصدق وقال الدارقطني ثقة فاضل وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو القاسم الطبري مات سنة
__________
(1) الحدادي بمهملات اه خلاصة.
(*)

إحدى وستين ومائتين.
قلت: وقال أبو جعفر العقيلي ثقة وفي الزهرة روى عنه البخاري حديثا واحدا.
217 - ت (الترمذي) محمد بن خليفة البصري أبو عبد الله الصيرفي.
روى عن يزيد بن زريع.
وعنه الترمذي وجعفر بن أحمد بن محمد بن الصباح الجرجرائي.
مات بعد الاربعين ومائتين.
218 - تمييز محمد بن خليفة بن صدقة أبو جعفر الديرعاقولي يعرف بغندر.
روى عن عفان بن مسلم وأبي نعيم وأبي سلمة موسى بن اسماعيل ومحمد بن كثير العبدي ومسلم بن ابراهيم وابن أبي أويس وسعيد بن منصور وغيرهم.
روى عنه أحمد ابن محمد بن الضحاك وأبو بكر محمد بن عبدالله بن عتاب وأبو سهل بن زياد القطان.
قال الدارقطني صدوق وقال الخطيب بلغني أنه مات بدير العاقول سنة ست وسبعين ومائتين ورواياته مستقيمة.
219 - س (النسائي) محمد بن الخليل بن حماد بن سليمان الخشني (1) أبو عبد الله الدمشقي البلاطي نسبة إلى قرية.
روى عن شعيب بن اسحاق ومروان بن معاوية الفزاري واسماعيل بن عياش ومسلمة بن علي الخشني وأيوب بن حسان وسويد بن عبد العزيز وعثمان بن عبدالرحمن الطرائفي وغيرهم.
روى عنه النسائي وابن ابنه محمد بن أحمد بن الخليل وأبو حاتم
__________
(1) الخشني بمعجمتين مضمومة ثم مفتوحة ثم نون والبلاطي بفتح الموحدة مخفف اه تقريب.
(*)

الرازي ومحمد بن وضاح القرطبي وابراهيم بن دحيم وجعفر بن أحمد بن عاصم وأبو بشر محمد بن أحمد بن حماد الدولابي والحسن بن علي المعمري وعامر بن محمد بن يزيد الخشني
وأحمد بن انس بن مالك المقرئ وآخرون.
قال أبو حاتم شيخ وقال النسائي لا بأس به.
قلت: وقال مسلمة صدوق.
220 - س (النسائي) محمد بن الخليل بن عيسى ويقال ابن ابراهيم المخرمي (1) أبو جعفر البغدادي الفلاس.
وروى عن روح بن عبادة ومحمد بن عبيد وحجاج بن محمد والحسن بن موسى وأبي بدر شجاع بن الوليد وأبي الجواب الاحوص بن جواب ومحمد بن عمران بن أبي ليلى ويعقوب بن ابراهيم بن سعد وجماعة.
وعنه النسائي فيما ذكره صاحب النبل.
قال المزي لم أقف على ذلك وأبو عوانة الاسفرائيني ومحمد بن خلف وكيع (2) ومحمد بن العباس ابن أيوب وأبو بكر بن أبي داود وحمزة بن القاسم الهاشمي وأحمد بن محمد الزبيدي (3) ومحمد بن جعفر الطبري ومحمد بن مخلد الدوري وغيرهم.
قال عبيدالله بن عبدالرحمن السكري حدثني محمد بن حجة قال محمد بن الخليل صاحبنا كان من خيار الناس وقال الخطيب كان ثقة وقال محمد بن مخلد جاءنا نعيه سنة تسع وستين ومائتين.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم بغدادي ثقة.
221 - م د س ق (مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن خلاد بن كثير الباهلي أبو بكر البصري.
__________
(1) المخرمي بالمعجمة والتثقيل اه تقريب.
(2) محمد بن خلف وكيع القاضي أخباري علامة له تصانيف يروي عن زبير ابن بكار وأبي حذافة السهمي اه لسان الميزان.
(3) أحمد بن محمد الرشيدي.
(*)

روى عن الدراوردي وعبد الوهاب الثقفي والوليد بن مسلم وابن عيينة والقطان
وابن مهدي وبهز بن أسد وخالد بن الحارث وغندر وابن أبي عدي ومعن بن عيسى ووكيع ويزيد بن هارون ويحيى بن يمان وأبي عامر العقدي وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وعبدة بن سليمان ومرحوم بن عبد العزيز ونوح بن قيس الطاحي وأبي الوليد الطيالسي وغيرهم.
روى عنه مسلم وأبو داود وابن ماجة وروى النسائي عن زكرياء السجزي عنه وأبو حاتم الرازي وعبد الله بن أحمد وبقي بن مخلد وابراهيم الحربي والمفضل الغلابي والمعمري وعلي بن سعيد الرازي وعمر بن شبة وعبد الله بن محمد بن ناجية وموسى ابن اسحاق بن موسى الانصاري والحسن بن سفيان وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه أبو بكر بن خلاد عرفته معرفة قديمة لقيناه أيام المعتمر بالبصرة وببغداد وكان ملازما ليحيى بن سعيد وقال أبو بكر الاعين سمعت مسددا يقول أبو بكر بن خلاد ثقة ولكنه صلف وذكره ابن حبان في الثقات وقال معاوية بن عبد الكريم الزيادي أدركت البصرة والناس يقولون ما بها أعقل من أبي الوليد وبعده أبو بكر بن خلاد وبعده عباس العنبري قال ابن أبي عاصم مات سنة أربعين ومائتين وقيل مات سنة (39) وقيل...وأربعين وقيل سنة (57).
قلت: هذا الاخير قول مسلمة بن قاسم وقال كان ثقة وذكره أبو محمد بن الاخضر في شيوخ أبي القاسم البغوي.
(محمد مع الدال في الآباء) 322 - ق (ابن ماجة) محمد بن داب (1) المديني (2).
روى عن صفوان بن سليم وابن أبي ذئب.
وعنه محمد بن سلام الجمحي وعبد الله ابن عاصم الحماني وغسان بن مالك السلمي وأبو هاشم محمد بن عبدالرحمن اللهبي.
قال أبو
__________
(1) بموحدة اه خلاصة.
(2) المدني.
(*)

زرعة ضعيف الحديث كان يكذب وقال الاصمعي قال لي خلف الاحمر ابن داب يضع الحديث بالمدينة وابن شول يضع الحديث بالسند وقيل إن ابن داب الذي ذكره خلف هو عيسى بن يزيد.
له عنده حديث أبي سعيد من كتم علما.
قلت: عيسى بغدادي كان ينادم المهدي فلعل خلفا إن كان قصده عنى مدينة المنصور وإلا فظاهر الاطلاق يدل على أنه أراد الاول وفي عيسى يقول الشاعر: خذوا عن مالك وعن ابن عون * ولا ترووا أحاديث ابن داب 223 - د سي (أبي داود والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن داود بن رزق بن داود بن ناجية بن عمر المهري أبو عبد الله ابن أبي ناجية الاسكندراني.
روى عن أبيه وابن عيينة وابن وهب وأبي مطرف عياض بن مخارق وزياد بن يونس الحضرمي وعبد الله بن أبي وفاعة الزاهد وضمرة بن ربيعة ومحمد بن عبدالله العنبري البصري وغيرهم روى عنه أبو داود والنسائي في اليوم والليلة وابراهيم بن يوسف الهسنجاني وعمر بن محمد بن بجير وأبو يعقوب يوسف التميمي وعبد الله بن محمد ابن يوسف السمناني وأبو بكر بن أبي داود وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال مستقيم الحديث.
مات سنة خمسين ومائتين وقال ابن يونس مات سنة (51) ذكره أحمد بن شعيب فقال محمد بن داود بن أبي ناخيه ثقة.
قلت.
وقال مسلمة في الصلة محمد بن داود بن أبي ناجية واسم أبي ناجية رزق ابن داود توفي وهو ابن (86) سنة وكان زاهدا فاضلا وقال النسائي في مشيخته صدوق ما كان يعني في كتابه عن محمد بن داود عن سفيان يعني ابن عيينة فهو عنه.
224 - د (أبي داود) محمد بن داود بن سفيان.
روى عن عبد الرزاق ويحيى بن حسان.
وعنه أبو داود.

225 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن داود بن صبيح (1) أبو جعفر المصيصي.
روى عن حسين بن محمد وعارم وحجاج بن منهال وحرمي بن حفص وأبي نعيم ومعلى بن أسد وأبي النعمان ويحيى بن محمد بن سابق وأحمد بن حنبل وعمرو ابن عون وجماعة.
وعنه أبو داود والنسائي وأبو بكر الاثرم وجعفر الفريابي وأبو عامر النسائي الحافظ ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن خريم ووريزة (2) بن محمد الغساني ومحمد بن عمير الرازي.
قال الآجري عن أبي داود كان ينتقد الرجال وما رأيت رجلا أعقل منه وقال النسائي لا بأس به.
قلت: وقال أبو بكر الخلال كان من خواص أحمد ورؤسائهم وكان يكرمه ويحدثه بأشياء لا يحدث بها غيره وقال الجعابي في تاريخ الموصل كان فاضلا ورعا تكلم في مسألة اللفظ التي وقعت إلى أهل الثغور فقال يقول محمد بن داود فهجره علي بن حرب لذلك وترك مكاتبته.
226 - د (أبي داود) محمد بن أبي داود الانباري.
هو ابن سليمان يأتي.
227 - د ت (أبي داود والترمذي) محمد بن دينار الازدي ثم الطاحي (3) أبو بكر بن أبي الفرات البصري.
روى عن هشام بن عروة ويونس بن عبيد وسعد بن أوس العدوي وسعيد بن أياس الجريري وابراهيم الهجري وأبي مسلمة سعيد بن يزيد وقرة بن خالد وجماعة.
روى عنه عبد الصمد بن عبد الوارث ومعلى بن منصور الرازي وحبان بن هلال وأبو داود الطيالسي وهشام بن سعيد الطالقاني وعفان وأبو سلمة وأبو الوليد الطيالسي والقعنبي وقتيبة ابن
__________
(1) بالفتح اه خلاصة.
(2) وريزة بواو مفتوحة فراء مكسورة فتحتانية فزاي قال في القاموس رجل من غسان اه.
(3) الطاحي بمهملتين اه تقريب.
(*)

سعيد ومحمد بن عيسى بن الطباع ومسلم بن ابراهيم ومحمد بن أبي بكر المقدمي وآخرون.
قال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ليس به بأس وكان على مسائل سوار العنبري ولم يكن له كتاب وقال معاوية بن صالح عن ابن معين ضعيف وقال ابن أبي حاتم سئل أبو زرعة عن محمد بن دينار بن صندل فقال صدوق قال وسألت أبي عن محمد بن دينار الطاحي فقال لا بأس به وقال أبو داود تغير قبل أن يموت وقال في موضع آخر كان ضعيف القول في القدر.
قال النسائي ليس به بأس وقال في موضع آخر أبو بكر ابن محمد بن دينار البصري هو ابن أبي الفرات ضعيف وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن عدي ولمحمد بن دينار غير ما ذكرت وهو مع هذا كله حسن الحديث وعامة حديثه يتفرد به.
قلت: وقال البخاري في تاريخه قال مسلم هو ابن أبي الفرات وقال البرقاني عن الدارقطني ضعيف وقال مرة متروك.
قال البرقاني وسألت أبا الحسين بن المظفر عنه فقال لا بأس به وقال العقيلي في حديثه وهم وقال العجلي لا بأس به وقال النسائي في حديث عائشة كان يقبلها ويمص لسانها.
هذه اللفظة لا توجد إلا في رواية محمد بن دينار انتهى والحديث عند أحمد وأبي داود ولهم شيخ آخر يقال له: 228 - محمد بن دينار العرقي.
يروي عن هشيم.
قال الذهبي لا يدرى من هو.
(محمد مع الذال المعجمة في الآباء) 229 - ق (ابن ماجة) محمد بن ذكوان الازدي (1) الطاحي ويقال الجهضمي مولاهم البصري.
روى عن ثابت البناني والحسن البصري وشهر بن حوشب وعطاء بن أبي رباح وأبي
نضرة ونافع مولى ابن عمر ويحيى بن أبي كثير ويعلى بن حكيم ومنصور بن المعتمر وابن أبي مليكة وجماعة.
روى عنه شعبة حديثا واحدا وابنه يحيى بن محمد وابن اسحاق
__________
(1) الاسدي بالسين اه هامش الخلاصة.
(*)

وابن جريج وابراهيم بن طهمان وحجاج بن دينار وسعيد بن أبي عروبة وعبد الوارث ابن سعيد وابنه عبد الصمد بن عبد الوارث وعبد الله بن بكير السهمي وحجاج ابن نصير وجماعة.
قال أبو داود الطيالسي عن شعبة حدثني محمد بن ذكوان وكان كخير الرجال وقال اسحاق بن منصور عن يحيى بن معين محمد بن ذكوان الذي روى عنه شعبة ثقة وقال أبو حاتم محمد بن ذكوان خال ولد حماد بن زيد منكر الحديث ضعيف الحديث كثير الخطأ وقال البخاري محمد بن ذكوان البصري مولى الجهاضم منكر الجديث وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم عدل إلى الشعب فبال وحديث عمرو بن عبسة أي الجهاد أفضل.
قلت: وإنما ذكره في الضعفاء وقال سقط الاحتجاج به ونقل ابن عدي عن النسائي قال محمد بن ذكوان عن منصور منكر الحديث.
قال ابن عدي أراد حديثه عن منصور عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله أن النبي صلى الله عليه وسلم تعجل من العباس صدقة عامين في عام، ثم أورد له ابن عدي أحاديث وقال وله غير ما ذكرت وعامة ما يرويه افرادات وغرائب ومع ضعفه يكتب حديثه وقال الساجي عنده مناكير وقال الدارقطني ضعيف وجعل أبو الفرج بن الحوزي محمد بن ذكوان الجهضمي آخر غير محمد بن ذكوان خال ولد حماد ابن زيد فوهم وهو رجل واحد.
230 - تمييز محمد بن ذكوان الاسدي بياع الاكسية كوفي.
يروي عن عبدالرحمن وأبي عبيدة ابني عبدالله بن مسعود.
روى عنه شعبة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
231 - تمييز محمد بن ذكوان.
روى عنه نافع بن سليمان وهشيم.
ذكره ابن حبان في الثقات أيضا وقال يخطئ.

قلت: هو ابن أبي صالح السمان وقد ذكر له الترمذي في الجامع حديثا فقال في الاذان عقب حديث أبي الاحوص عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم الامام ضامن الحديث.
وروى نافع بن سليمان عن محمد بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة هذا الحديث وسمعت أبا زرعة يقول حديث أبي صالح عن عائشة في هذا أصح وقال ابن أبي حاتم عن أبيه لا أعلم لسهيل وعباد أخا إلا ما روى حيوة بن شريح عن نافع عن محمد ابن أبي صالح.
وقال ابن عدي من جعل محمدا هذا أخا لسهيل فقد وهم ليس في ولد أبي صالح من اسمه محمد انتهى وقد ذكره أبو داود في كتاب الاخوة وكذا أبو زرعة الدمشقي وأخرج ابن حبان حديثه المذكور في صحيحه في رواية ابن وهب عن حيوة بسنده وقال ابن خزيمة في صحيحه بعد أن أخرجه من رواية الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رواه محمد بن أبي صالح عن أبيه عن عائشة والاعمش أحفظ من مائتين مثل محمد بن أبي صالح وكان ينبغي للمزي أن يرقم له رقم الترمذي فقد اعتمد ذلك في أسماء جماعة لم يخرج لهم أبو داود والترمذي وغيرهما إلا تعليقا ورقم لهم علامتهم مع ذلك.
232 - محمد بن أبي ذئب.
هو ابن عبدالرحمن يأتي.
(محمد مع الراء في الآباء) 233 - ق (ابن ماجة)
محمد بن راشد التميمي (1) ثم المنقرى البصري المكفوف.
روى عن الحسن بن ذكوان وعبد الله بن عون وعوف الاعرابي وهشام بن حسان وعيسى بن عبدالله بن محمد بن عمر بن علي.
روى عنه سفيان بن زياد المؤدب وحميد ابن
__________
(1) التميمي بميمين بينهما ياء (والمنقري) بكسر ميم وسكون نون وفتح قاف وبراء نسبة إلى منقر بن عبيد اه مغني.
(*)

مسعدة ومحمد بن منصور الطوسي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث أبي هريرة في النهي عن تغطية الفم في الصلاة.
234 - 4 (الاربعة) محمد بن راشد المكحولي الخزاعي الدمشقي أبو عبد الله ويقال أبويحيى سكن البصرة.
روى عن مكحول الشامي وليث بن أبي رقية وسليمان بن موسى وعبد الله بن محمد ابن عقيل وعوف الاعرابي ويحيى بن يحيى الغساني وعمرو بن عبيد وعبدة بن أبي لبابة وعدة.
وعنه الثوري وشعبة وهما من أقرانه وابن المبارك وابن مهدي والقطان وزيد ابن أبي الزرقاء والوليد بن مسلم وبقية بن الوليد ويزيد بن هارون ويحيى بن حسان وحبان ابن هلال وخالد بن يزيد السلمي ومحمد بن بكار بن بلال العاملي وحفص بن عمر الحوضي ومسلم بن ابراهيم وشيبان بن فروخ وآخرون.
قال ابن المبارك صدوق اللسان وأراه اتهم بالقدر وقال أحمد عن أبي النضر عن شعبة أما أنه صدوق ولكنه شيعي أو قدري شك أحمد وقال أحمد بن أبي ثابت سئل عنه أحمد ابن حنبل فقال ثقة ثقة قال قال لنا عبد الرزاق ما رأيت أحدا أورع في الحديث منه وقال أبو طالب عن أحمد ثقة سمع من مكحول وقال ابراهيم بن الجنيد عن ابن معين ثقة صدوق وقال غير واحد عن ابن معين ثقة وقال ابراهيم الجوزجاني كان مشتملا على غير
بدم ة وكان فيما سمعت متحريا للصدق في حديثه.
وقال يعقوب بن شيبة صدوق وقال يعقوب بن سفيان سألت عبدالرحمن بن ابراهيم عنه فقال كان يذكر بالقدر إلا أنه مستقيم الحديث وقال أبو حاتم كان صدوقا حسن الحديث وقال النسائي ثقة وقال في موضع آخر لا بأس به وقال في موضع آخر ليس بالقوي وقال ابن حبان كان من أهل الورع والنسك ولم يكن الحديث من صنعته وكثر المناكير في روايته فاستحق الترك وقال الدارقطني يعتبر به وقال ابن عدي يروى عن مكحول أحاديث وليس برواياته بأس وإذا حدث عنه بقية فحديثه مستقيم.

وقال أبو زرعة الدمشقي بلغني عن أبي مسهر قال كان يرى الخروج على الائمة قال أبو زرعة وحدثني محمد بن العلاء قال مات محمد بن راشد بعد سنة ستين ومائة.
قلت: وقال ابن الجنيد عن ابن معين لم يكن به بأس وكان يقول بالقدر وقال أبو زرعة الدمشقي أيضا قلت لدحيم يعني عبدالرحمن بن ابراهيم ومحمد بن عثمان بن أبي الجماهر ما تقولان في المكحولي فقالا ثقة.
زاد ابن عثمان وقد كان يميل إلى هوى قلت فأين هو من سعيد ابن بشير فقدما سعيدا عليه وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن ابن المديني ثقة وقال الساجي صدوق إنما تكلموا فيه لموضع القدر لا غير وقال ابن خراش ضعيف الحديث.
235 - تمييز محمد بن راشد الشامي.
ذكره الازدي وقال ليس هو بالمكحولي.
روى عن سفيان الثوري.
روى عنه عاصم بن علي.
منكر الحديث.
قلت: وفي الرواة محمد بن راشد ثلاثة (بغدادي) يروي عن بقية بن الوليد (وبصري) يروي عن يونس بن عبيد (وآخر) يروي عن الحسن وأظنه الذي قبله وفرق بينهما الذهبي فقال في الاول تكلم فيه وفي الآخر لا يدري من هو.
236 - خ م د ت س (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي)
محمد بن رافع بن أبي زيد واسمه سابور القشيرى مولاهم أبو عبد الله النيسابوري الزاهد.
روى عن ابن عيينة وأبي معاوية الضرير وأبي أحمد الزبيري وأبي داود الحفري وأبي داود الطيالسي وحسين بن علي الجعفي وأبي أسامة وأبي عامر العقدي وأزهر بن سعد السمان وزيد بن الحباب ومحمد بن اسماعيل بن أبي فديك وأبي النضر وحسين بن محمد وعبد الرزاق فأكثر عنه وعبد الله بن ابراهيم بن عمر بن كيسان وابراهيم بن عمر الصنعاني واسحاق بن سليمان الرازي وأبي المنذر واسماعيل بن عمر واسحاق بن عيسى بن الطباع وحجين بن المثنى وزكرياء بن عدي وسريج بن النعمان وشبابة بن سوار وقراد أبي نوح ومصعب بن المقدام ومحمد بن الحسن بن أتش وهشام بن سعيد الطالقاني ويحيى بن آدم

ويحيى بن اسحاق السيلحيني وأبي بكر الحنفي وأبي بكر بن أبي أويس وخلق كثير.
روى عنه الجماعة سوى ابن ماجة وأبو زرعة وأبو حاتم وابراهيم بن أبي طالب ومحمد ابن يحيى الذهلي وابن خزيمة وأبو العباس السراج وأبو بكر بن أبي داود ومحمد بن عقيل الخزاعي وحاجب بن أحمد الطوسي وغيرهم.
قال عبدالله بن عبد الوهاب الخوارزمي عن أحمد محمد بن يحيى أحفظ ومحمد بن رافع أورع وقال البخاري ثنا محمد بن رافع بن سابور وكان من خيار عباد الله وقال النسائي أنا محمد بن رافع الثقة المأمون وقال ابن أبي حاتم عن أبي زرعة شيخ صدوق قدم علينا وكان قد رحل مع أحمد وقال زكرياء بن دلويه بعث طاهر بن عبدالله بن طاهر إلى محمد ابن رافع بخمسة آلاف فردها.
قال زكرياء وكان يخرج إلينا في الشتاء الشاتي وقد لبس لحافه الذي يلبسه بالليل.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة خمس وأربعين ومائتين وكان ثبتا فاضلا وفيها أرخه البخاري وغيره.
قلت: قال الحاكم هو شيخ عصره بخراسان في الصدق
والرحلة ثنا ابن صالح ثنا ابن رجاء قال قلت لعثمان بن أبي شيبة تعرف محمد بن رافع فقال ذاك الزاهد وقال جعفر بن أحمد بن نصر الحافظ ما رأيت من المحدثين أهيب منه كان يستند فيأخذ الكتاب فيقرأ بنفسه فلا ينطق أحد ولا يتبسم سمعت محمد بن صالح يقول سمعت أحمد بن سلمة يقول سمعت مسلم بن الحجاج يقول محمد بن رافع ثقة مأمون صحيح الكتاب.
وقال ابن صالح وثنا محمد بن شاذان ثنا محمد بن رافع الثقة المأمون وقال أحمد ابن سيار في ذكر مشائخ نيسابور محمد بن رافع كان ثقة حسن الرواية عن أهل اليمن وقال النسائي في مشيخته ومسلمة في الصلة ثقة ثبت وفي الزهرة روى عنه البخاري (17) حديثا ومسلم (362) حديثا.
237 - بخ 4 (البخاري في الادب المفرد والاربعة) محمد بن ربيعة الكلابي الرؤاسي (1) الكوفي أبو عبد الله ابن عم وكيع.
__________
(1) الرؤاسي بضم راء فهمزة وسين مهملة نسبة إلى رؤاس بن كلاب اه مغني.
(*)

روى عن الاعمش وهشام ابن عروة وأبي العميس وابن جريج والسائب بن عمر المخزومي وعبد الحميد بن جعفر الانصاري وعمر بن محمد بن زيد العمري وفضيل ابن مرزوق وكامل أبي العلاء ومحمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى ومحمد بن الحسن بن عطية وواصل بن السائب ويزيد بن زياد الدمشقي وأبي الحسن العسقلاني وغيرهم.
روى عنه أحمد بن حنبل ويحيى بن معين وابراهيم بن موسى الرازي وبشر بن الحكم النيسابوري وابراهيم بن سعيد الجوهري وقتيبة وأحمد بن حرب الموصلي وزياد بن أيوب الطوسي وعبد الرحمن بن الاسود البغدادي والمغيرة بن عبدالرحمن الحراني وعبد الرحمن ابن محمد بن سلام الطرسوسي وآخرون.
قال الدوري عن ابن معين ليس به بأس وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة صدوق
وقال أبو داود ثقة رفيق أبي نعيم إلى البصرة وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال محمد ابن ابراهيم بن فرنة والدارقطني ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ابن سعد توفي ببغداد.
زاد غيره بعد عبدة بن سليمان.
قلت: وقال الساجي فيه لين وتبعه الازدي ونقل عن عثمان بن أبي شيبة قال جاءنا محمد بن ربيعة فطلب إلينا أن نكتب عنه فقلنا نحن لا ندخل في حديثنا الكذابين.
وهذا جرح غير مفسر لا يقدح فيمن ثبتت عدالته (1).
238 - عس (النسائي في مسند علي) محمد بن ربيعة.
عن رافع بن سلمة عن علي في النهي عن خاتم الذهب وغير ذلك.
وعنه عبيدالله ابن موسى ويقال بشير بن ربيعة.
قلت: قال الذهبي شيخ معاصر للاعمش لا يعرف.
239 - ت (الترمذي) محمد بن أبي رزين.
عن أبيه.
وعنه سليمان بن حرب.
قال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ
__________
(1) زاد في التقريب مات بعد التسعين اه.
(*)

بصري لا أعرفه لا أعلم روى عنه غير سليمان وكان سليمان قل من يرضى من المشائخ فإذا رأيته روى عن شيخ فاعلم أنه ثقة.
تقدم حديثه في طلحة بن مالك.
قلت: رد النباتي هذا القول على أبي حاتم وذكره ابن حبان في الثقات.
240 - قد ت ق (أبي داود في القدر والترمذي وابن ماجة) محمد بن رفاعة بن ثعلبة بن أبي مالك القرظي (1) المدني.
روى عن أبيه وابن عم أبيه محمد بن عقبة بن أبي مالك ومحمد بن كعب القرظي وعبد الله بن دينار وسهيل بن أبي صالح.
روى عنه أبو عاصم النبيل ذكره ابن حبان
في الثقات.
له عند (ت ق) حديث أبي هريرة في الصوم.
قلت: وقال الازدي منكر الحديث.
241 - د ت (أبي داود والترمذي) محمد بن ركانة بن عبد يزيد المطلبي.
روى عن أبيه أنه صارع النبي صلى الله عليه وسلم الحديث.
وعنه ابنه أبو جعفر بن محمد وفي إسناده اختلاف.
قال البخاري إسناد مجهول لا يعرف سماع بعضهم من بعض وذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه ولده إلا أني لست بمعتمد على إسناد خبره.
قلت: ذكره ابن مندة في الصحابة وتبين أنه تابعي لا تصح له صحبة وقال الذهبي لم يصح حديثه انفرد به أبو الحسن شيخ لا يدرى من هو كذا قال.
242 - م ق (مسلم وابن ماجة) محمد بن رمح بن المهاجر بن المحرر بن سالم التجيبي (2) مولاهم أبو عبد الله المصري الحافظ.
حكى عن مالك وروى عن مسلمة بن علي الخشني وابن لهيعة والليث ومفضل بن فضالة
__________
(1) القرظي بضم القاف وفتح الراء بعدها معجمة اه تقريب.
(2) التجيبي بضم المثناة اه خلاصة.
(*)

ونعيم بن حماد وجماعة.
وعنه مسلم وابن ماجة وعبد الرحمن بن عبدالله بن عبد الحكم وعلي بن أحمد بن سنان (2) علان وعلي بن الحسين بن الجنيد وبقي بن مخلد وأبو الربيع سليمان بن داود المهري ومحمد بن وضاح القرطبي وأبو العلاء محمد بن أحمد بن جعفر الذهلي وأحمد بن داود بن عبد الغفار الحراني وأحمد بن عبد الوارث بن جرير العسال وأحمد بن يونس الضبي والحسن بن سفيان ومحمد بن الحسن بن قتيبة ومحمد بن ريان (3) ابن حبيب الحضرمي وآخرون.
قال ابن الجنيد كان أوثق من ابن زغبة وقال أبو داود ثقة ولم أكتب عنه شيئا وقال النسائي ما أخطأ في حديث واحد ولو كان كتب عن مالك لاثبته في الطبقة الاولى من أصحابه وقال ابن ماكولا كان ثقة مأمونا وقال ابن يونس ثقة ثبت في الحديث وكان أعلم الناس بأخبار البلد ووقفه وكان إذا شهد في دار علم أهل البلد أنها طيبة الاصل.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين وقال البخاري وابن قديد مات في شوال سنة (42).
قلت: أرخه ابن أبي عاصم كما قال ابن حبان وذكر ابن السمعاني في الانساب أن البخاري روى عنه وقال محمد بن وضاح لقيته بمصر وكان نعم الشيخ وقال مسلمة أنا عنه غير واحد وهو ثقة وفي الزهرة روى عنه مسلم مائة حديث واحدى وستين حديثا.
243 - ت (الترمذي) محمد بن الرومي.
هو ابن عمر.
يأتي.
(محمد مع الزاي في الآباء) 244 - ت ق (الترمذي وابن ماجة) محمد بن زاذان المدني.
روى عن أنس وجابر ومحمد بن المنكدر وعامر بن عبدالله بن الزبير وام سعد.
__________
(1) سليمان.
(2) زبان.
(*)

روى عنه عنبسة بن عبدالرحمن القرشي أحد الضعفاء وداود بن عبدالرحمن العطار.
قال البخاري منكر الحديث لا يكتب حديثه وقال أبو حاتم متروك الحديث لا يكتب حديثه وقال ابن عدي وله غير ما ذكرت وكلها مضطربة.
قلت: وقال الساجي محمد ابن زاذان روى عن هشام بن عروة لا يكتب حديثه.
روى عنه ابنه عبدالله.
قال ابن معين ليس حديثه بشئ وقال الترمذي لما أخرج حديثه محمد بن زاذان منكر
الحديث وقال الدارقطني ضعيف.
245 - م (مسلم) محمد بن زائدة التميمي أبو هشام الكوفي الصيرفي.
روى عن أبيه وليث بن أبي سليم ومحمد بن سليمان بن الاصبهاني ورقبة بن مصقله وداود بن يزيد الاودي وأبي اسحاق المدني.
روى عنه منجاب بن الحارث واسحاق ابن موسى الانصاري وأبو سعيد الاشج.
قال أبو حاتم ليس بمعروف وقال الآجري عن أبي داود سمعت ابن معين قال كان يرى القدر.
ذكر اللالكائي أن مسلما روى له ولم نقف على ذلك ولعله تصحف عليه بعثمان بن زائدة.
246 - خ م د س ق (البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن الزبرقان (1) أبو همام الاهوازي.
روى عن سليمان التيمي وعبيدالله بن عمر وموسى بن عقبة وموسى بن عبيدة وعبد الله بن عون ويونس بن عبيد وأبي حيان التيمي وصالح بن أبي الاخضر وبحر ابن كنيز السقاء واسماعيل بن مسلم المكي وغيرهم.
روى عنه علي بن المديني وعبد الله ابن محمد المسندي وأبو خيثمة وصدقة بن الفضل وبندار وابن أخته محمد بن الفرج البغدادي والوليد بن عمرو بن سكين الضبعي وعمرو بن علي ومحمد بن سليمان لوين وآخرون.
__________
(1) الزبرقان في المغني بكسر زاي وسكون موحدة وكسر راء وبقاف (والاهوازي) في لب اللباب بالزاي نسبة إلى الاهواز بلدة مشهورة اه.
(*)

قال ابن المديني ثقة وقال أبو زرعة صالح وسط وقال أبو حاتم صالح الحديث صدوق وقال البخاري معروف الحديث وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ.
قلت: وقال ابن شاهين في الثقات قال ابن معين لم يكن
صاحب حديث ولكن لا بأس به وقال البرقاني عن الدارقطني ثقة.
247 - مد س (أبي داود في المراسيل والنسائي) محمد بن الزبير التميمي الحنظلي البصري.
روى عن أبيه والحسن البصري ومكحول الشامي وعلي بن عبدالله بن عباس وعمر ابن عبد العزيز وغيرهم.
روى عنه جرير بن حازم وابن اسحاق وأبو حنيفة ويحيى ابن أبي كثير والثوري وأبو بكر النهشلي وعبد الوارث بن سعيد وحماد بن زيد وابراهيم ابن طهمان واسماعيل بن علية وعباد بن عباد وخالد بن عبدالله الطحان وعبد الوهاب ابن عطاء وغيرهم.
قال اسحاق بن منصور عن ابن معين ضعيف لا شئ وقال أبو حاتم ليس بالقوي في حديثه إنكار وقال البخاري منكر الحديث وفيه نظر وقال النسائي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال ابن عدي بصري كوفي الاصل قليل الحديث والذي يرويه غرائب وأفراد.
قلت: وقال الساجي كان شعبة لا يرضاه وأسند ابن عدي من طريق أبي داود الطيالسي قلت لشعبة مالك لا تحدث عن محمد بن الزبير فقال مر به رجل فافترى عليه فقلت له فقال إنه أغاظني.
248 - محمد بن أبي زكرياء هو ابن مبشر يأتي.
249 - س (النسائي) محمد بن زنبور أبو صالح المكي وهو محمد بن جعفر بن أبي الازهر مولى بني هاشم وزنبور لقب (1).
__________
(1) يقال حج ثمانين حجة اه خلاصة.
(*)

روى عن اسماعيل بن جعفر والحارث بن عمير وحماد بن زيد وعبد العزيز بن أبي حازم والدراوردي وعيسى بن يونس وفضيل بن عياض ومحمد بن جابر الحنفي ومحمد بن فضيل
وأبي بكر بن عياش وغيرهم.
روى عنه النسائي وأبو بكر البزار ومحمد بن علي الحكيم الترمذي ومحمد بن يوسف البنا وعلي بن اسحاق بن زاطيا وروح بن حاتم البغدادي وعبد الله بن الصباح الضبي البزاز وعبد الله بن ميمون بن الاصبغ وعلي بن الحسن بن سليمان والقطيعي ومحمد بن حصن ابن خالد الالوسي وابراهيم بن محمد بن متويه والحسين بن اسحاق التستري ويحيى بن محمد ابن صاعد وعمر بن محمد بن بجير وأبو عروبة الحراني وأبو علي أحمد بن محمد بن علي ابن رزين الباشاني ومحمد بن ابراهيم الدبيلي وآخرون.
قال النسائي ثقة وقال في موضع آخر ليس به بأس وقال الحاكم أبو أحمد ليس بالمتين عندهم تركه أبو بكر محمد بن اسحاق بن خزيمة وذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ.
قال أبو القاسم مات سنة (8) وقيل سنة تسع وأربعين ومائتين.
قلت: أرخه القراب في ذي الحجة سنة (8) وقال مسلمة في الصلة تكلم فيه لانه روى عن الحارث ابن عمير مناكير لا أصول لها وهو ثقة.
250 - خ ق (البخاري وابن ماجة) محمد بن زياد بن عبيد الله بن زياد بن الربيع الزيادي أبو عبد الله البصري لقبه يؤيؤ (1).
روى عن حماد بن زيد وعبد الوارث بن سعيد والدراوردي وفضيل بن سليمان وابن عيينة وابراهيم بن محمد بن أبي يحيى وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وحسان بن ابراهيم الكرماني ومسلم بن خالد الزنجي ويزيد بن زريع ومحمد بن جعفر غندر وبشر بن المفضل وعلي بن عاصم وغيرهم.
روى عنه البخاري كالمقرون بغيره وابن ماجة ومحمد بن هارون الرؤياني وعبد الله
__________
(1) يؤيؤ بتحتانيتين مضمومتين اه تقريب.
(*)

ابن محمد بن ياسين وعبد الله بن عروة الهروي وجعفر بن محمد بن المغلس وعمر ابن محمد بن بجير ومحمد بن اسحاق بن خزيمة وأحمد بن الحسين بن اسحاق الصوفي الصغير وزكرياء بن يحيى الساجي ويحيى بن محمد بن صاعد وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني وأبو عمرو الحراني وأبو حامد بن هارون الحضرمي وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال ربما أخطأ.
مات في حدود الخمسين ومائتين.
قلت: ذكر الدمياطي في حواشي نسخة من البخاري أنه مات سنة (52) وقال ابن عدي في مشائخ البخاري استشهد به البخاري وقال ابن مندة ضعيف وقال ابن عساكر روى عنه البخاري كالمقرون انتهى وإنما قال ذلك لانه أخرج عنه في الادب حديثا من روايته عن محمد بن جعفر قال وقال المكي بن ابراهيم كلاهما عن عبدالله بن سعيد بن أبي هند فذكر حديثا وفي الزهرة روى عنه البخاري أربعة أحاديث.
251 - ع (الستة) محمد بن زياد القرشي الجمحي مولاهم أبو الحارث المدني.
سكن البصرة.
روى عن الفضل بن العباس ومحيصة بن مسعود وأبي هريرة وعائشة وعبد الله ابن الزبير وعبد الله بن عمر وعبد الله بن الحارث بن نوفل وزبيد بن الصلت.
روى عنه ابنه الحارث وخالد الحذاء والحسين بن واقد المروزي وأيوب السختياني وابراهيم بن طهمان وهشام بن حسان ويونس بن عبيد وشعبة والربيع بن مسلم والحمادان وعبد الله بن المختار وعثمان بن عبدالرحمن الجمحي والقاسم بن الفضل الحداني وآخرون.
قال ابراهيم بن هانئ عن أحمد ثقة وقال أبو طالب سألت أحمد عنه فقال من الثقات وليس أحد أروى عنه من حماد بن سلمة ولا أحسن حديثا وقال اسحاق بن منقور عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم محله الصدق هو أحب إلينا من محمد بن زياد الالهاني وقال الآجري أثنى عليه أبو داود وقال الترمذي والنسائي ثقة.
قلت: وكذا وثقه ابن الجنيد وذكره ابن حبان في الثقات وعندي أن روايته عن
الفضل بن عباس مرسلة.

252 - بخ 4 (البخاري في الادب المفرد والاربعة) محمد بن زياد الالهاني (1) أبو سفيان الحمصي.
روى عن أبي أمامة الباهلي والمقدام بن معدي كرب وأبي عنبة الخولاني وعبد الرحمن بن عمرو السلمي وعبد الله بن بسر المازني وعبد الله بن أبي قيس وأبي راشد الحبراني.
روى عنه ابنه ابراهيم وعبد الله بن سالم الاشعري ومحمد بن حمير السليحي ومحمد بن حرب الخولاني وأبو بكر بن أبي مريم ووهب بن خالد الحمصي وبقية ابن الوليد واسماعيل بن عياش وآخرون.
قال أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي ثقة وقال عبدالله بن أحمد سألت أبي عن اسماعيل بن عياش فقال إذا حدث عن الثقات مثل محمد بن زياد فحديثه مستقيم وقال عثمان الدارمي سألته يعني ابن معين عن محمد بن زياد فقال ثقة.
قلت: فالالهاني قال كلاهما ثقتان وقال عباس الدوري عن ابن معين ثقة مأمون وكذا قال محمد بن عثمان عن ابن المديني.
قلت: وقال أبو حاتم لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال لا يعتد بروايته إلا ما كان من رواية الثقات عنه وقال الحاكم اشتهر عنه النصب كحريز بن عثمان.
253 - ت (الترمذي) محمد بن زياد اليشكري (2) الطحان الكوفي ويقال الجندي الاعور الفافا المعروف بالميموني الرقي.
روى عن محمد بن عجلان وميمون بن مهران ومعلى بن زياد القردوسي وأبي ظلال القسملي وعبد الكريم بن مالك الجزري.
روى عنه عثمان بن زفر التيمي واسماعيل
__________
(1) الالهاني بفتح الهمزة وسكون اللام اه تقريب.
(2) اليشكري بفتح تحتية وبشين معجمة وضم كاف منسوب إلى يشكر بن وائل (والجندي) بجيم ونون مفتوحتين اه مغني.
(*)

ابن صبيح وخلاد بن يحيى وزياد بن يحيى الحساني والحسن بن الربيع البوراني ومحمود بن خداش وشيبان بن فروخ وعقبة بن مكرم وأبو همام والوليد ابن شجاع وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد سألته يعني أباه عن محمد بن زياد كان يحدث عن ميمون ابن مهران فقال كذاب خبيث أعور يضع الحديث وقال أبو داود سمعت أحمد يقول ما كان أجرأه يقول حدثنا ميمون بن مهران في كل شئ وقال ابراهيم بن الجنيد عن ابن معين ليس بشئ كذاب وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سمعت ابن معين يقول كان ببغداد قوم كذابون يضعون الحديث منهم محمد بن زياد كان يضع الحديث وقال عبدالله بن علي بن المديني عن أبيه كتبت عنه كتابا فرميت به وضعفه جدا.
وقال عمرو بن علي متروك الحديث كذاب منكر الحديث سمعته يقول ثنا ميمون ابن مهران عن ابن عباس مرفوعا زينوا مجالس نسائكم بالمغزل وقال الجوزجاني كان كذابا وقال أبو زرعة كان يكذب وقال البخاري متروك الحديث وقال عمرو بن زرارة كان يتهم بوضع الحديث وقال الترمذي ضعيف في الحديث جدا وقال النسائي متروك الحديث وقال في موضع آخر كذاب.
وقال ابراهيم بن الجنيد قال لنا هارون بن مرة ويحيى بن معين يسمع جاء كتاب البغداديين إلى أبي المليح يعني الرقي وأنا حاضر يسألونه عن محمد بن زياد فقال جاءنا محمد بن زياد الطحان الاعور بعدما مات ميمون بن مهران وقال الخطيب إنما روايته عن ميمون بن مهران خاصة.
قلت: وضرب أبو خيثمة على حديثه وقال أبو حاتم والعجلي متروك الحديث وذكره ابن البرقي في طبقة الكذابين وقال ابن حبان كان ممن
يضع الحديث على الثقات لا يحل ذكره في الكتب إلا على جهة القدح فيه قال الدارقطني كذاب وقال الحاكم روى عن ميمون بن مهران وغيره الموضوعات.
254 - تمييز محمد بن زياد بن مروان اليشكري النجاري.
قال ابن حبان في الثقات كان صاحب سنة وفضل.
روى عن عثمان بن عبدالرحمن

الوقاصي نسخة عن الزهري وعنه جعفر بن داود البخاري.
وليس هذا بمحمد بن زياد اليشكري الجزري ذاك واه.
255 - محمد بن زياد السكسكي قيل انه اسم هقل الآتي في الهاء.
256 - تمييز محمد بن زياد الطحان الكوفي.
روى عن الاعمش.
روى عنه أهل الكوفة.
ذكره بن حبان في الثقات أيضا.
257 - ع (الستة) محمد بن زيد بن عبدالله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني.
روى عن العبادلة الاربعة جده عبدالله وابن عمر وابن عباس وابن الزبير وسعيد ابن زيد بن عمرو.
وعنه بنوه الخمسة عاصم وواقد وعمر وأبو بكر وزيد والاعمش وبشار بن كدام وعبدة بن أبي لبابة وأبو قطبة سويد بن نجيح.
قال أبو زرعة ثقة وقا ابن أبي حاتم عن أبيه ثقة قلت يحتج بحديثه قال نعم وكان البخاري جعل محمد ابن زيد الذي روى عن ابن عباس وعنه الاعمش غير ابن عمر هذا فغيره أبي وقال هما واحد وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال البخاري في الشهادات أجازه يعني شهادة القاذف سعيد بن جبير وهذا وصله محمد بن جرير من طريق يعقوب بن القعقاع عن محمد ابن زيد عن سعيد بن جبير قال تقبل شهادة القاذف إذا تاب.
258 - ق (ابن ماجة) محمد بن زيد بن علي الكندي.
ويقال العبدي ويقال الجرمي البصري قاضي مرو.
روى عن سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير وابراهيم النخعي وأبي الاعين العبدي وأبي شريح.
روى عنه الاعمش ومقاتل بن حيان ومعمر وداود بن أبي الفرات وعلي بن الحكم

البناني ومحمد بن عون الخراساني وعلي بن ثابت الانصاري.
قال ابن أبي حاتم سمعت أبي يقول هو ابن زيد بن علي بن القموص صالح الحديث لا بأس به وذكرة ابن حبان في الثقات له عند ابن ماجة حديث سلمان في المسح على الخفين.
259 - م 4 (مسلم والاربعة) محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ (1) بن عمير بن جدعان القرشي التيمي المدني.
رأى ابن عمر وروى عن أبيه وامه أم حرام وعمير مولى آبي اللحم وعبد الله بن عامر وأبي امامة بن ثعلبة وسالم بن عبدالله بن عمر وسعيد بن المسيب وطلحة بن عبدالله ابن عوف ومحمد بن المنكدر وابن سبلان وغيرهم.
روى عنه الزهري ومالك وهشام ابن سعد وعبد الرحمن بن عبدالله بن دينار وعبد العزيز بن محمد الدراوردي وابن أبي ذئب وابن لهيعة وحفص بن غياث وبشر بن المفضل وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه شيخ ثقة وقال ابن معين وأبو زرعة ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال أبو داود والعجلي ثقة وقال البرقاني عن الدارقطني يحتج به وقال مرة أخرى يعتبر به وفي رجال الموطأ لابن الحذاء فرض له معاوية في المحتلم وعمر حتى بلغ مائة سنة.
260 - ت ق (الترمذي وابن ماجة)
محمد بن زيد العبدي.
عن شهر بن حوشب.
وعنه محمد بن ابراهيم الباهلي.
يحتمل أن يكون ابن أبي القموص المذكور قبل.
تقدم حديثه في محمد بن ابراهيم الباهلي.
261 - ق (ابن ماجة) محمد بن زيد.
عن حيان الاعرج.
__________
(1) قنفذ بضم القاف والفاء بينهما نون ساكنة اه تقريب.
(*)

عن العلاء بن الحضرمي.
وعنه مغيرة الازدي.
يحتمل أن يكون ابن أبي القموص أيضا.
قلت: وقال الذهبي لعله الذي قبله.
(محمد مع السين في الآباء) 262 - خ م د ت س (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي) محمد بن سابق التميمي مولاهم أبو جعفر ويقال أبو سعيد البزار الكوفي أصله من فارس ثم سكن بغداد.
روى عن ابراهيم بن طهمان وزائدة بن قدامة ومبارك بن فضالة واسرائيل وشيبان ابن عبدالرحمن ومالك بن مغول وورقاء بن عمر والمنهال بن خليفة ومسعر وغيرهم.
روى عنه البخاري في الادب وقال في الوصايا من الصحيح ثنا محمد بن سابق والفضل ابن يعقوب عنه وروى له البخاري أيضا والباقون سوى ابن ماجة بواسطة عبدالله ابن محمد المسندي ومحمد بن عبدالله يقال إنه الذهلي ومحمد بن أحمد بن أبي خلف وأبي بكر بن أبي شيبة ومحمد بن اسحاق الصاغاني والحسن بن الصباح البزار ومحمد ابن يحيى بن أبي حاتم الازدي ومحمد بن عبد الوهاب الفراء والحسن بن اسحاق المروزي وأبو خيثمة زهير بن حرب وأحمد بن حنبل وأحمد بن ابراهيم الدورقي ومحمد ابن عبدالله بن نمير ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني ومحمد بن غيلان ومحمد بن قدامة
الجوهري وأبو أمية الطرسوسي وابراهيم بن الجنيد ومحمد بن أحمد بن أبي العوام وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ والحسن بن سلام وعباس الدوري واسحاق بن الحسن الحربي والكديمي وآخرون.
قال عبيدالله بن اسماعيل البغدادي سئل أحمد عن محمد بن سابق فقال إذا أردت أبا نعيم فعليك بابن سابق وقال العجلي كوفي ثقة وقال يعقوب بن شيبة كان شيخا صدوقا ثقة وليس ممن يوصف بالضبط للحديث وقال ابن عقدة سمعت محمد بن صالح وذكر محمد بن سابق فقال كان خيارا لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ضعيف.

قال الحضرمي مات سنة ثلاث عشرة ومائتين وقال ابن قانع وابن حبان مات سنة (214).
قلت: وفيها أرخه البخاري وغير واحد.
روى محمد بن سابق هذا عن اسرائيل عن الاعمش عن ابراهيم عن علقمة عن عبدالله بن مسعود مرفوعا ليس المؤمن بالطعان الحديث.
رواه أبو بكر بن أبي شيبة عنه وقال إن كان محمد بن سابق حفظه فهو غريب وقال ابن المديني هذا حديث منكر من حديث ابراهيم عن علقمة وإنما روى هذا أبو وائل عن عبدالله من غير حديث الاعمش عنه وقال أبو حاتم يكتب حديثه ولا يحتج به وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة أو ستة (1).
263 - محمد بن سابور الرقي هو محمد بن عبيدالله بن سابور يأتي.
264 - ت (الترمذي) محمد بن سالم الهمداني (2) أبو سهل الكوفي.
روى عن عطاء والشعبي وأبي اسحاق السبيعي وزيد بن علي بن الحسين.
روى عنه الثوري والحسن بن صالح وزياد بن عبدالله وجرير بن عبدالحميد وعبد الرحيم بن سليمان وعمر ابن عبدالرحمن الابار ومحمد بن فضيل بن غزوان ويزيد بن هارون وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه كان حفص بن غياث يقول إنما هذه كتب أخيه ويضعفه وقال عمر بن حفص بن غياث ترك أبي حديثه وقال ابن أبي الحواري سمعت حفص بن غياث يقول لا تساوي أحاديثه النقل وقال الدوري عن ابن معين ضعيف وقال ابن أبي حاتم عن ابن أبي خيثمة رأيت ابن معين يملي على قرابة له الفرائض عن يزيد بن هارون عن محمد ابن سالم فقلت له يا أبا زكرياء أخصصته بهذا فقال دعه فإنه لا يدري قال ابن أبي حاتم معناه عندي إنه في الفرائض أحسن حالا لانه كان فارضا.
وقال نعيم بن حماد عن ابن المبارك أطرح حديث محمد بن سالم وقال الحسن ابن
__________
(1) محمد بن سابق هو ابن عبدالله يأتي اه تقريب.
(2) الهمداني بالسكون اه تقريب.
(*)

عيسي عن ابن المبارك محمد بن سالم والسري بن اسماعيل وعبيدة ترك الحديث عنهم وقال أبو موسى ما سمعت يحيى ولا عبدالرحمن يحدثان عنه بشئ وكذا قال عمرو ابن علي نحوه وقال محمد بن ابراهيم بن شعيب الغازي ثنا عمرو بن علي أن محمد بن سالم ضعيف الحديث متروك قيل له وكتاب الفرائض عن محمد بن سالم قال ليس يساوي شيئا وقال ابن أبي خيثمة سمعت أبي يقول لم أدخل في الفرائض عن محمد بن سالم شيئا كأنه يضعفه وقال ابن أبي ليلى في الشعبي أحب إلي منه.
وقال البخاري يتكلمون فيه كان ابن المبارك ينهى عنه وقال علي أنا لا أحدث عنه.
وقال أبو حاتم ضعيف الحديث منكر الحديث مثل عبيدة الضبي وأضعف يشبه المتروك.
قال وكان سفيان الثوري ربما كنى عن اسمه يقول رجل عن الشعبي وربما كناه يقول أبو سهل عن الشعبي كيلا يفطن به وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال الجوزجاني غير ثقة.
وقال ابن عدي له كتاب الفرائض ينسب إليه من تصنيفه والضعف على رواياته بين.
قلت: وقال ابن سعد كان ضعيفا كثير الحديث وقال الساجي يروي الفرائض عن الشعبي أنكر أحمد أحاديث رواها وقال هي موضوعة وقال يعقوب بن سفيان ضعيف لا يفرح بحديثه وقال الدارقطني متروك الحديث.
265 - ت (الترمذي) محمد بن سالم الربعي البصري.
روى عن ثابت البناني عن انس حديث إذا اشتكى أحدكم فليضع يده الحديث.
وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث وغسان بن مالك ومحمد بن عيسى بن الطباع.
قال أبو حاتم لا بأس به.
روى له الترمذي الحديث المذكور وقال الطبراني في معجمه الصغير تفرد به محمد بن سالم عن ثابت.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات.
266 - خ (البخاري) محمد بن سالم.

عن أبي الاحوص.
وعنه البخاري.
ذكره أبو الوليد الباجي في رجال البخاري وقال إنه وقع في رواية أبي محمد الحموي منسوبا ولغيره ثنا محمد ولم يذكر أباه قال فسألت أبا ذر الهروي عنه فقال أراه ابن سلام وسها فيه أبو محمد ولا أعلم في طبقة شيوخ البخاري محمد بن سالم انتهي وذكر أبو علي الجياني أنه وقع في رواية أبي علي ابن السكن محمد بن سلام وهذا هو المعتمد.
267 - ت س ق (الترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن السائب بن بركة حجازي.
روى عن امه عن عائشة وعن عمرو بن ميمون الاودي.
روى عنه ابن جريج وزهير ابن معاوية ومسلم بن خالد الزنجي وزهير بن محمد واسماعيل بن علية ويحيى بن سليم وابن عيينة.
قال ابن معين والنسائي ثقة ذكره ابن حبان في الثقات.
له عندهم حديث
عائشة في الطب وعن أبي ذر في عمل اليوم والليلة.
268 - ت فق (الترمذي وابن ماجة في التفسير) محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن عبد الحارث بن عبدالعزى الكلبي أبو النضر الكوفي النسابة المفسر من عبدود.
روى عن أخويه سفيان وسلمة وأبي صالح باذام مولى أم هانئ وعامر الشعبي والاصبغ بن نباتة وغيرهم روى عنه ابنه هشام والسفيانان وحماد بن سلمة وابن المبارك وابن جريج وابن اسحاق وأبو معاوية ومحمد بن مروان السدي الصغير وهشيم وأبو عوانة ويزيد بن زريع واسماعيل بن عياش وأبو بكر بن عياش ويعلى ومحمد ابني عبيد ومحمد بن فضيل بن غزوان ويزيد بن هارون وآخرون.
قال معتمر بن سليمان عن أبيه كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي وعنه قال قال ليث بن أبي سليم كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي والآخر السدي وقال الدوري عن يحيى بن معين ليس بشئ وقال معاوية بن صالح عن يحيى ضعيف وقال أبو موسى

ما سمعت يحيى ولا عبدالرحمن يحدثان عن سفيان عنه بشئ وقال البخاري تركه يحيى وابن مهدي.
وقال الدوري عن يحيى بن يعلى المحاربي قال قيل لزائدة ثلاثة لا تروي عنهم ابن أبي ليلى وجابر الجعفي والكلبي قال أما ابن أبي ليلى فلست أذكره وأما جابر فكان والله كذابا يؤمن بالرجعة وأما الكلبي وكنت أختلف إليه فسمعته يقول مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ فاتيت آل محمد فتفلوا في في فحفظت ما كنت نسيت فتركته.
وقال الاصمعي عن أبي عوانة سمعت الكلبي يتكلم بشئ من تكلم به كفر فسألته عنه فجحده وقال عبد الواحد بن غياث عن ابن مهدي جلس إلينا أبو جزء على باب أبي عمرو بن العلاء فقال أشهد أن الكلبي كافر قال فحدثت بذلك يزيد بن زريع فقال
سمعته يقول أشهد أنه كافر قال فماذا زعم قال سمعته يقول كان جبريل يوحي إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال النبي لحاجته وجلس علي فأوحى إلى علي فقال يزيد أنا لم أسمعه يقول هذا ولكنني رأيته يضرب صدره ويقول أنا سبائي أنا سبائي.
قال العقيلي هم صنف من الرافضة أصحاب عبدالله بن سبأ وقال ابن فضيل عن مغيرة عن ابراهيم أنه قال لمحمد ابن السائب ما دمت على هذا الرأي لا تقربنا وكان مرجئا.
وقال زيد بن الحباب سمعت الثوري يقول عجبا لما يروي عن الكلبي قال ابن أبي حاتم فقلت لابي أن الثوري روى عنه فقال كان لا يقصد الرواية عنه ويحكي حكايته تعجبا فيعلقه من حضره ويجعلونه رواية وقال علي بن مسهر عن أبي جناب الكلبي حلف أبو صالح إني لم أقرأ على الكلبي من التفسير شيئا وقال أبو عاصم زعم لي سفيان الثوري قال قال الكلبي ما حدثت عن أبي صالح عن ابن عباس فهو كذب فلا ترووه.
وقال الاصمعي عن قرة بن خالد كانوا يرون أن الكلبي يزرف يعني يكذب وقال يزيد ابن هارون كبر الكلبي وغلب عليه النسيان وقال أبو حاتم الناس مجمعون على ترك حديثه هو ذاهب الحديث لا يشتغل به وقال النسائي ليس بثقة ولا يكتب حديثه وقال ابن عدي له غير ما ذكرت أحاديث صالحة وخاصة عن أبي صالح وهو معروف بالتفسير وليس لاحد أطول من تفسيره وحدث عنه ثقات من الناس ورضوه في التفسير وأما في الحديث ففيه مناكير ولشهرته فيما بين الضعفاء يكتب حديثه.

وقال ابن أبي حاتم كتب البخاري في موضع آخر محمد بن بشر سمع وعمرو ابن عبدالله الحضرمي وعنه محمد بن اسحاق قال ابن أبي حاتم هو الكلبي قال محمد بن عبدالله الحضرمي مات بالكوفة سنة ست وأربعين ومائة.
قلت ساق ابن سعد نسبه إلى كلب ابن وبرة قال وكان جده بشر وبنوه السائب وعبيد وعبد الرحمن شهدوا الجمل مع علي وشهد محمد بن السائب الجماجم مع ابن الاشعث وكان عالما بالتفسير وأنساب العرب وأحاديثهم
توفي بالكوفة سنة ست وأربعين أخبرني بذلك ابنه هشام قالوا وليس ذاك في روايته ضعيف جدا.
وقال علي بن الجنيد والحاكم أبو أحمد والدارقطني متروك وقال الجوزجاني كذاب ساقط وقال ابن حبان وضوح الكذب فيه أظهر من أن يحتاج إلى الاغراق في وصفه روى عن أبي صالح التفسير وأبو صالح لم يسمع من ابن عباس لا يحل الاحتجاج به وقال الساجي متروك الحديث وكان ضعيفا جدا لفرطه في التشيع وقد اتفق ثقات أهل النقل على ذمه وتركه الرواية عنه في الاحكام والفروع قال الحاكم أبو عبد الله روى عن أبي صالح أحاديث موضوعة وذكر عبد الغني بن سعيد الازدي أنه حماد بن السائب الذي روى عنه أبو أسامة وتقدم في ترجمة عطية أنه كان يكنى الكلبي أبا سعيد ويروي عنه.
269 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن السائب النكرى (1).
عن أبيه.
وعنه الوليد بن مسلم.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكر ابن أبي حاتم أنه يروي عن سعيد بن عمرو بن سعيد الاموي مرسلا ولم يذكر فيه جرحا وقال الازدي في الضعفاء يتكلمون فيه.
270 - د (أبي داود) محمد بن أبي السري.
هو ابن المتوكل يأتي.
__________
(1) النكري بضم النون اه تقريب.
(*)

271 - تمييز محمد بن أبي السري البخاري واسم أبيه اسماعيل بن طرخون.
روى عن سفيان بن عيينة ومروان بن معاوية ويحيى بن سليم والوليد بن مسلم وغيرهم.
ذكره الخطيب وأسند من طريق اسحاق بن أحمد بن خلف البخاري سمعت محمد ابن أبي السري سمعت ابن عيينة يقول فذكر حديثا.
قال الخطيب بلغني أنه مات سنة سبع وأربعين ومائتين.
272 - تمييز محمد بن أبي السري الازدي البغدادي يكنى أبا جعفر واسم أبيه سهل بن بسام.
روى عن اسحاق بن يوسف الازرق وغيره وروى عن هشام بن الكلبي تصانيفه.
روى عنه أبو سعيد السكري ومحمد بن خلف بن المرزبان وأبو أحمد محمد بن موسى البريري الاخباريون وغيرهم.
وهو قريب الطبقة من العسقلاني.
273 - تمييز محمد بن أبي السري الداري.
روى عن عبدالرحمن بن علقمة المروزي.
روى عنه معروف بن محمد الجرجاني.
ذكره الخطيب ولم يذكر اسم أبيه وذكر خامسا متأخر الطبقة جدا.
274 - سي (النسائي في اليوم والليلة) محمد بن سعد بن زرارة المدني.
عن أبي أمامة الباهلي في فضل سبحان الله.
وعنه مصعب بن محمد بن شرحبيل.
يحتمل أن يكون هو محمد بن عبدالرحمن بن سعد زرارة فيكون نسب في هذه الرواية إلى جده.
قلت: هذا لا محيد عنه فإن مصعبا معروف بالرواية عنه.

275 - د (أبي داود) محمد بن سعد بن منيع الهاشمي مولاهم أبو عبد الله البصري.
نزيل بغداد كاتب الواقدي وصاحب الطبقات وأحد الحفاظ الكبار الثقات المتحرين.
روى عن هشيم والوليد بن مسلم وابن عيينة وابن علية وابن أبي فديك ؟ ؟ ؟ ضمرة ومعن ابن عيسى وأبي الوليد الطيالسي وخلق كثير يطول ذكرهم.
روى عنه أحمد ؟ ؟ ؟ ؟ وابن أبي الدنيا وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري والحارث بن أبي أسامة والحسين بن محمد ابن الفهم وآخرون.
قال الخطيب كان من أهل العلم والفضل والفهم والعدالة صنف كتابا كبيرا في طبقات الصحابة والتابعين إلى وقته فأجاد فيه وأحسن وقال أحمد بن كامل سمعت ابن فهم يقول كنت عند مصعب الزبيري فمر بنا يحيى بن معين فقال له مصعب يا أبا زكرياء حدثنا محمد بن سعد الكاتب بكذا وكذا فقال له يحيى كذب قال الخطيب أظن مصعبا ذكر ليحيى عنه حديثا من المناكير التي يرويها الواقدي وقد قال ابن أبي حاتم سألت أبي عن محمد بن سعد فقال يصدق رأيته جاء إلى القواريري وسأله عن أحاديث فحدثه.
قال الخطيب ومحمد عندنا من أهل العدالة وحديثه يدل على صدقه فإنه يتحرى في كثير من رواياته وقال ابراهيم الحربي كان أحمد بن حنبل يوجه في كل جمعة بحنبل ابن اسحاق إلى ابن سعد يأخذ منه جزئين من حديث الواقدي فينظر فيهما إلى الجمعة الاخرى ثم يردهما ويأخذ غيرهما.
قال ابراهيم ولو ذهب سمعهما كان خيرا له قال الحسين بن فهم مات ببغداد في جمادي الآخرة سنة ثلاثين ومائتين وهو ابن (63) سنة وكان كثير العلم كثير الحديث والرواية كتب الحديث وغيره من كتب الغريب والفقه قال أبو داود ثنا أحمد بن عبيد عن محمد بن سعد عن أبي الوليد الطيالسي قال يقولون قبيصة بن وقاص له صحبة وماله في الكتب غير هذا والله أعلم.
276 - خ م مد ت س ق (البخاري ومسلم وأبي داود في المراسيل والترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن سعد بن أبي وقاص القرشي الزهري أبو القاسم المدني قيل انه

كان يلقب ظل الشيطان.
(1).
أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وروى عن أبيه وعثمان وأبي الدرداء.
وعنه ابناه اسماعيل وابراهيم وأبو إسحاق السبيعي ويونس بن جبير ويوسف بن الحكم الثقفي وعبد الحميد ابن عبدالرحمن بن زيد بن الخطاب واسماعيل بن أبي خالد وخالد بن أبي مالك وأبو ظبيان حصين بن جندب وغيرهم.
قال الزبير بن بكار قتله الحجاج وقال ابن سعد كان ثقة وله أحاديث ليست بالكثيرة وكان قد خرج مع ابن الاشعث وشهد دير الجماجم فأتي به الحجاج فقتله وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال العجلي تابعي ثقة.
277 - بخ ت فق (البخاري في الادب المفرد والترمذي وابن ماجة في التفسير) محمد بن سعد الانصاري الشامي.
روى عن أبيه وأبي ظبية الكلاعي وعبد الله بن ربيعة وربيعة بن يزيد وحبيب ابن سالم وآخرون.
روى عنه زهير بن معاوية وشريك وهشيم وابن عيينة وابن فضيل وغيرهم.
قال الدوري عن ابن معين ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات تقدم حديث (ت) في عبدالله بن ربيعة.
278 - س (النسائي) محمد بن سعد الانصاري الاشهلي أبو سعد المدني.
سكن بغداد.
روى عن ابن عجلان وأحمد بن عبد الصمد الانصاري ومحمد بن عبدالله بن المبارك المخرمي.
وقال كان سيدا من السادات.
قال عثمان الدارمي سألت ابن معين عن محمد ابن سعد الانصاري فقال ثقة وقال النسائي ثقة قال البخاري مات قبل المائتين وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات بعد المائتين.
له عنده حديث أبي هريرة إنما جعل الامام ليؤتم به.
قلت: وقال أبو حاتم ليس بمشهور.
__________
(1) لقصره اه تقريب.
(*)

279 - ت ق (الترمذي وابن ماجة)
محمد بن سعيد بن حسان بن قيس الاسدي المصلوب ويقال محمد بن سعيد ابن عبد العزيز ويقال ابن أبي عتبة ويقال ابن أبي قيس ويقال ابن أبي حسان ويقال ابن الطبري ويقال غير ذلك في نسبه أبو عبد الرحمن ويقال أبو عبد الله ويقال أبو قيس الشامي الدمشقي ويقال الازدي.
روى عن عبدالرحمن بن عنم من وجه ضعيف وعبادة بن نسي وربيعة بن يزيد صالح ابن جبير الشامي ونافع مولى ابن عمر وسليمان بن موسى وعروة بن رويم والزهرى ومكحول وآخرين.
روى عنه ابن عجلان والثوري وسعيد بن أبي هلال والحسن ابن حي وبكر بن خنيس والابيض بن الاغر ومروان بن معاوية ويحيى بن سعيد الاموي وأبو بكر بن عياش وأبو معاوية الضرير وعبد الرحمن بن محمد المحاربي وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه قتله أبو جعفر المنصور في الزندقة حديثه حديث موضوع وقال أبو داود عن أحمد عمدا كان يضع وقال الدوري عن ابن معين منكر الحديث وليس كما قالوا إنه صلب في الزندقة وقال البخاري ترك حديثه وقال النسائي الكذابون المعروفون بوضع الحديث أربعة ابراهيم بن أبي يحيى بالمدينة والواقدي ببغداد ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام.
وقال دحيم سمعت خالد بن يزيد الازرق يقول سمعت محمد بن سعيد الاردني يقول إذا كان الكلام حسنا لم أبال أن أجعل له إسنادا وقال العقيلي يغيرون اسمه إذا حدثوا عنه..مروان بن معاوية يقول محمد بن حسان ومحمد بن أبي قيس ومحمد ابن أبي زينب وابن زكرياء وابن أبي الحسن وبعضهم يقول عن أبي عبدالرحمن الشامي ويقولون محمد بن حسان الطبري وربما قالوا عبدالله وعبد الرحمن وعبد الكريم وغير ذلك على معنى التعبيد لله وينسبونه إلى جده ويكنون الجد حتى يتسع الامر جدا في هذا وبلغني عن بعض أصحاب الحديث أنه قال يقلب اسمه على نحو مائة اسم وما أبعد أن يكون كما قال.

وقال عبد الغني بن سعيد المصري نحو ذلك وزاد وهو محمد الذي نسبه المحاربي إلى ولاء بني هشام وهو محمد الطبري وهو محمد الاردني وهو محمد بن سعيد الاسدي الذي روى عنه سعيد بن أبي هلال ولو قال قائل إنه أبو عبد الله محمد الاسدي الذي يروي عن وابصة بن معبد وعنه محمد بن صالح لما دفعت ذلك وقال عبد الغني.
وقال العقيلي إنه عبدالرحمن بن أبي شميلة وهو محمد بن سعيد المصلوب وإن قولهم عبدالرحمن بن أبي شميلة أحد الاسامي التي غير بها اسمه وما صنع شيئا وأنا أقول إن عبدالرحمن بن أبي شميلة غيره وإنه رجل من الانصار من أهل قباء حدث عنه مروان ابن معاوية وحماد بن زيد وحماد بن زيد لا يدلس ولا ينقل إسما إلى إسم والله أعلم.
قلت: وقال ابن نمير وذكرت له رواية الكوفيين عنه فقال لم يعرفوه وإنما العيب (1) على الشاميين الذين عرفوه ثم رووا عن هذا العدو لله كذا يضع الحديث.
وقال ابن عقدة سمعت أبا طالب بن سوادة يقول قلب أهل الشام اسمه على مائة وكذا وكذا أسماء قد جمعتها في كتاب وقال ابن القطان من جملة ما قلبوه محمد ابن أبي سهل ونقل ذلك عن أبي حاتم وقال أبو مسهر هو من كذابي الاردن وقال عمرو بن علي حدث بأحاديث موضوعة وقال ابن رشدين سألت أحمد بن صالح المصري عنه فقال زنديق ضربت عنقه وضع أربعة آلاف حديث عند هؤلاء الحمقى فاحذروها.
وقال النسائي أيضا والدارقطني متروك الحديث وقال ابن حبان كان يضع الحديث لا يحل ذكره إلا على وجه القدح فيه وقال أبو أحمد الحاكم كان يضع الحديث صلب على الزندقة وقال الجوزجاني هو مكشوف الامر هالك وقال الحاكم هو ساقط لا خلاف بين أهل النقل فيه.
280 - تمييز محمد بن سعيد بن حسان الحمصي.
روى عن عبدالله بن سالم الاشعري.
وعنه علي بن عياش.
وهو متأخر الطبقة عن
__________
(1) العتب.
(*)

المصلوب.
قال الخطيب شارك المصلوب في اسمه واسم أبيه وجده ولم يذكره الخطيب في تاريخه ثم أخرج حديثه وهو من رواية العلاء بن عتبة حدثني عمير بن هانئ سمعت ابن عمير فذكره في الفتنة.
281 - س (النسائي) محمد بن سعيد بن حماد بن سعد الانصاري أبو إسحاق الحراني البزار (1).
روى عن عتاب بن بشير ومخلد بن يزيد ومسكين بن بكير.
روى عنه النسائي فيما ذكره صاحب الكمال.
قال المزي لم أقف على روايته عنه وأبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي وأبو عروبة الحراني.
قال النسائي لا أدري ما هو وقال أبو عروبة مات سنة (4) أو خمس وأربعين ومائتين قال لي أحمد بن سليمان رأيته يجالس أبا قتادة وهو في حد الشيوخ.
282 - محمد بن سعيد بن رمانة بضم المهملة والتشديد عداده في أهل اليمن.
روى عن أ بيه.
ووى عنه عبدالملك بن محمد الذماري الصنعاني.
وقع ذكره في أول الجنائز من صحيح البخاري ضمنا فقال وقيل لوهب بن منبه أليس لا إله إلا الله مفتاح الجنة الحديث الموقوف ووصله في التاريخ عن اسحاق بن راهويه عن عبدالملك وهو على شرط المزي في ذكره عبدالرحمن بن فروخ.
283 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن سعيد بن سابق أبو سعيد.
ويقال أبو عبد الله الرازي نزيل قزوين.
روى عن أبيه وعمرو بن أبي قيس الرازي فأكثر ويعقوب بن عبدالله القمي وعبد الله
ابن المبارك وعلي بن مسهر وغيرهم.
روى عنه أحمد بن أبي شريح (2) الرازي وحفص ابن
__________
(1) لقبه زحابا بفتح الزاي وتخفيف المهملة وبين الالفين موحدة اه تق.
(2) سريح.
(*)

عمر المهرقاني وأبي وارة ويعقوب بن شيبة وأبو زرعة وأبو حاتم وعيسى بن أحمد العسقلاني ومحمد بن سهل بن زاحلة.
ومحمد بن أيوب بن الضريس وأبو بكر بن محمد بن النعمان ابن عبد السلام الاصبهاني ويحيى بن عبدك القزويني ويعقوب بن يوسف القزويني وآخرون قال ابن وارة ثنا محمد بن سعيد من كتابه العتيق وقال يعقوب بن شيبة ثقة صدوق وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو يعلى الخليلي ثقة كبير المحل توفي بقزوين سنة ست عشر ومائتين.
284 - خ ت سي (البخاري والترمذي والنسائي في اليوم والليلة) محمد بن سعيد ين سليمان بن عبدالله الكوفي أبو جعفر بن الاصبهاني ولقبه حمدان.
روى عن عمه محمد بن سليمان بن عبدالله الاصبهاني وعبد الله بن المبارك وزافر بن سليمان وأبي الاحوص وحفص بن غياث وابراهيم بن المختار وعثام بن علي العامري وعبد الرحمن ابن محمد المحاربي وأبي معاوية ومحمد بن أبي عبيدة بن معن المسعودي ومحمد بن فضيل ابن غزوان ومعاوية بن هشام ويحيى بن أبي بكير وغيرهم.
روى عنه البخاري وروى الترمذي عن البخاري عنه والنسائي في اليوم والليلة عن محمد بن يحيى بن كثير الحراني عنه وأبو زرعة الرازي ومحمد بن يحيى الذهلي ويعقوب ابن سفيان والفضل بن سهل الاعرج وأبو الاحوص قاضي عكبرا وعلي بن عبد العزيز البغوي ومحمد بن صالح كبلجة وابراهيم بن هانئ وأحمد بن ملاعب واسماعيل سمويه وبشر ابن موسى وآخرون.
قال يعقوب بن شيبة متقن وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري وأبو داود مات سنة عشرين ومائتين.
قلت: وقال ابن عدي كوفي ثقة وقال أبو حاتم كان حافظا يحدث من حفظه ولا يقبل التلقين ولا يقرأ من كتاب الناس ولم أر بالكوفة أتقن حفظا منه وقال في موضع آخر هو ثبت وفي الزهرة روى عنه (خ) ثلاثة أحاديث.

285 - فق (ابن ماجة في التفسير) محمد بن سعيد بن غالب البغدادي أبويحيى العطار (1) الضرير.
روى عن ابن علية وحماد بن خالد الخياط ومعاذ بن معاذ وعبد الله بن نمير وأبي أسامة وزيد بن الحباب ومحمد بن ادريس الشافعي ووهب بن جرير بن حازم ويونس ابن محمد المؤدب وغيرهم.
روى عنه ابن ماجة في التفسير والقاضي أبو العباس أحمد بن عمر ابن شريح وعبد الله بن عروة الهروي والقاسم والحسين بن اسماعيل المحاملي وعبد الله ابن أبي داود وعبد الله بن محمد بن اسحاق الحامض وعبد الرحمن بن أبي حاتم واسماعيل ابن العباس الوراق والحسن بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري ويحيى بن محمد بن صاعد ومحمد بن مخلد الدوري.
قال ابن أبي حاتم كتبت عنه مع أبي وهو صدوق ثقة وقال الخطيب كان ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال محمد بن مخلد مات سنة إحدى وستين ومائتين وروى البخاري في كتاب خلق أفعال العباد حديثا عن محمد بن سعيد غير منسوب عن عبيدة بن حميد فيحتمل أن يكون هو ويحتمل أن يكون الذي قبله أو غيرهما.
قلت: هو ابن الاصبهاني بلا ريب وأما أبويحيى فأرخ ابن قانع وفاته سنة (60) وقال ضعيف وقال مسلمة في الصلة ثقة أنا عنه ابن الاعرابي انتهى وابن الاعرابي آخر من حدث عنه.
286 - قد (أبي داود في القدر)
محمد بن سعيد بن المسيب بن حزن المخزومي المدني.
روى عن أبيه.
وعنه إبناه طلحة وعمار وعبيدالله بن عمر العمري ويحيى بن سعيد الانصاري ومحمد بن اسحاق بن يسار.
ذكره ابن حبان في الثقات والله أعلم.
287 - خ (البخاري) محمد بن سعيد بن الوليد الخزاعي أبو عمرو.
ويقال أبو بكر البصري يقال له مردويه.
__________
(1) القطان - خلاصة.
(*)

روى عن عبدالاعلى بن عبدالاعلى وزياد بن الربيع وخالد بن الحارث وزكرياء ابن يحيى بن عمارة وعون بن عمرو القيسي ولقبه عوين وهشام بن الكلبي وأبي تميلة وغيرهم.
روى عنه البخاري وأبو زرعة وأبو حاتم وحرب بن اسماعيل ويعقوب بن سفيان والبوشنجي ومحمد بن غالب تمتام ومحمد بن يوسف بن الزكي (1) وأحمد بن محمد الاصبهاني وغيرهم.
قال أبو حاتم كان ثقة صدوقا وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: قال صاحب الزهرة توفي سنة ثلاثين ومائتين روى عنه البخاري سبعة أحاديث.
288 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن سعيد بن يزيد بن ابراهيم التستري أبو بكر البصري.
روى عن أبي قتيبة ومعاذ بن هشام وعبد الله بن حمران وأبي الجهم المفضل بن الموفق ويحيى بن كثير العنبري وأبي عتاب الدلال ويعقوب بن اسحاق الحضرمي وغيرهم.
روى عنه ابن ماجة وأبو بكر البزار وأحمد بن علي الجارودي وأبو بكر أحمد بن محمد ابن صدقة الحافظ وأحمد بن يحيى بن زهير التستري وبكر بن احمد بن مقبل وعبد الله ابن أبي داود وعبد الرحمن بن محمد بن حماد الطهراني ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي وغيرهم.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وروى له النسائي عن زكرياء
السجزي عنه لكنه نسبه إلى جده فقال محمد بن يزيد بن ابراهيم.
289 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن سعيد الطائفي أبو سعيد المؤذن.
روى عن عطاء وأبي سلمة بن نبيه وعبد العزيز بن أبي محذورة وطاووس بن كيسان وعثمان بن عبدالله بن أوس الثقفي وغيرهم.
روى عنه الثوري ومعمر بن سليمان ويحيى ابن سليم الطائفي وعدي بن الفضل وزيد بن الحباب وقيل عن زيد عن محمد بن عبدالله الطائفي عن عطاء.
قلت: قال ابن أبي وارة في كتاب التفرد أثر حديث له محمد ابن سعيد ثقة وثقه البيهقي وأورد ابن عدي في ترجمة محمد بن سعيد المصلوب الماضي ذكره
__________
(1) التركي.
(*)

حديثا من رواية ابن كاسب عن عبدالله بن رجاء عن محمد بن سعيد الطائفي عن عطاء حدثني يعلى بن صفوان قدمت الطائف على عنبسة وهو المؤذن لا المصلوب والله أعلم.
290 - تمييز محمد بن سعيد الطائفي.
روى عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة في قبورهم.
وعنه أبو عتبة أحمد بن الفرج.
قلت: هو متأخر الطبقة عن الذي قبله.
ذكره ابن حبان في الضعفاء وقال لا يحل الاحتجاج به بحال روى عن ابن جريج عن عطاء فذكر الحديث وقال وهذا خبر باطل وقال أبو نعيم روى عن ابن جريج خبرا موضوعا.
291 - تمييز محمد بن سعيد المؤذن.
فرق أبو حاتم بينه وبين الطائفي وهو واحد.
292 - محمد بن سعيد.
في ترجمة عمر بن سعيد.
293 - د (أبي داود) محمد بن سفيان بن أبي الزرد (1) الابلي.
وقيل اسم جده يعقوب.
روى عن حبان بن هلال وسعيد بن عامر الضبعي وبكير بن بكار وعثمان بن عمر ابن فارس ويحيى بن أبي بكير الكرماني ويعقوب بن محمد الزهري وأبي عاصم وغيرهم.
روى عنه أبو داود وابن أبي عاصم وعبد الله بن قحطبة الصلحي والحسن ابن
__________
(1) في الخلاصة الزرد بفتح الزاي قبل المهملة الساكنة (والابلي) بضم الهمزة وفي التقريب بضم المهملة وتشديد اللام اه المصحح.
(*)

علي بن نصر الطوسي والحسين بن اسحاق التستري وسهل بن موسى بشران الرامهرمزي والعباس بن حمدان الاصبهاني وعبدان بن أحمد الاهوازي وابن خزيمة ومحمد بن المسيب الارغياني وابن صاعد والباغندي وابن أبي داود وغيرهم.
قال الآجري سمعت أبا داود يثنى عليه وذكره ابن حبان في الثقات.
294 - عس (النسائي في مسند علي) محمد بن سفيان.
عن الاعمش.
وعنه هارون بن اسحاق.
صوابه محمد عن سفيان وهو محمد ابن عبد الوهاب القناد.
295 - س (النسائي) محمد بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية الاموي أخو معاوية.
روى عن أخته أم حبيبة حديثا في المحافظة على أربع قبل الظهر.
وعنه سليمان ابن موسى.
قاله أبو عاصم عن سعيد عنه وقال مروان بن محمد عن سعيد عن سليمان عن مكحول عن عنبسة عن أخته وهو الصواب وهكذا قال غير واحد عن مكحول.
296 - ت (الترمذي) محمد بن أبي سفيان بن العلاء بن جارية (1) الثقفي أبو بكر الدمشقي.
روى عن قبيصة بن ذويب ويوسف بن الحكم الثقفي.
روى عنه الزهري وتميم ابن عطية العنسي وضمرة بن حبيب بن صهيب وأبو عمر الانصاري قال علي بن المديني لا أعلم روى عنه شئ من العلم إلا حديث واحد من يرد هوان قريش يهنه الله وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: ذكر له البخاري حديثا آخر من رواية الزبيدي قال ثنا أبو عمر الانصاري عنه سمع قبيصة بن ذويب عن بلال في الاذان وزعم ابن عساكر أنه هو الذي روى عن أم حبيبة حديث المحافظة وذلك وهم منه وقد أشار إليه المؤلف في الذي قبله.
__________
(1) جارية بجيم اه تقريب.
(*)

297 - م د س ق (مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن سلمة بن عبدالله بن أبي فاطمة المرادي الجملي (1) مولاهم أبو الحارث المصري الفقيه.
روى عن ابن وهب وابن القاسم وزياد بن يونس وعبد الله بن كليب ويونس بن تميم وأبي الازهر الحجاج بن سليمان الرعيني وجماعة.
روى عنه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة وأبو حاتم والحسن بن علي المعمري وعلي بن أحمد بن سليمان علان المصري وعبد الكريم بن ابراهيم المرادي والحسن بن سفيان والباغندي وأبو بكر ابن أبي داود وغيرهم.
قال أبو سعيد بن يونس كان ثبتا في الحديث ذكره النسائي يوما ونحن عنده فقال كان ثقة ثقة توفي لست خلون من ربيع الآخر سنة ثمان وأربعين ومائتين وقال أبو عمر الكندي كان فقيها واستكتبه الحارث بن مسكين القاضي.
قلت: وقال مسلمة في الصلة ثقة.
298 - ز م 4 (البخاري في جزء القراءة ومسلم والاربعة) محمد بن سلمة بن عبدالله الباهلي مولاهم أبو عبد الله الحراني.
روى عن خاله أبي عبدالرحيم خالد ومحمد بن اسحاق وخصيف وابن عجلان وهشام ابن حسان والزبير بن خريق وأبي سنان سعيد بن سنان والمثنى بن الصباح ومحمد ابن عبدالله بن ملاثة وغيرهم.
وعنه أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد أبو جعفر النفيلي وأحمد بن أبي شعيب الحراني وعمرو بن خالد والعلاء بن هلال وعبد العزيز بن يحيى وموسى بن عبدالرحمن الانطاكي ويزيد بن خالد بن موهب الرملي ومحمد بن الصباح الجرجرائي واسحاق بن ابراهيم الشهيدي وأحمد بن بكار الحراني واسماعيل بن عبيد ابن أبي كريمة وابن عمه محمد بن مصعب ووهب بن أبي كريمة والخليل بن عمرو البغوي
__________
(1) الجملي بفتح الجيم والميم اه تقريب.
(*)

والحسن بن أحمد أبي شعيب ومحمد بن معاوية بن صالح ومحمد بن عبيد بن ميمون ويعقوب بن كعب الانطاكي وهاشم بن القاسم الحراني وآخرون.
قال النسائي ثقة وقال ابن سعد كان ثقة فاضلا عالما له فضل ورواية وفتوى.
مات في آخر سنة (191) وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى أو اثنتين وتسعين ومائة وقال العقيلي (1) مات سنة اثنتين وقال أبو موسى مات سنة ثلاث وتسعين.
قلت: وقال أبو عروبة أدركنا الناس لا يختلفون في فضله وحفظه وقال العجلي ثقة أرفع من عتاب بن بشير وفي الزهرة روى عنه مسلم اثني عشر حديثا..ولهم شيخ آخر يقال له: 299 - تمييز محمد بن سلمة الباهلي متأخر الطبقة عن هذا من شيوخ مطين واسم جده مالك.
روى عن عبدالله بن يزيد المقرئ.
وآخر هو أقدم من هذا وهو:
300 - تمييز محمد بن سلمة.
يروي عن عبدالرحمن بن عبد العزيز بن صهيب.
روى عنه القاسم بن مالك المزني.
ذكره ابن أبي حاتم ونقل عن أبيه أنه لا يعرف.
301 - تمييز محمد بن سلمة الازدي الكوفي.
سمع الحسن بن صالح بن حي.
روى عنه داود بن الربيع الاشجعي.
ذكره الخطيب وذكر معه جماعة متأخرين.
302 - ق (ابن ماجة) محمد بن سلمة المدني وفي نسخة العدني وفي نسخة محمد بن سليمان
__________
(1) النفيلي.
(*)

العدني عن نافع بن عمر الجمحي وفي نسخة محرز بن سلمة المدني.
وعنه ابن ماجة والصواب محرز بن سلمة وسيأتي.
قلت: ذكر الخطيب في المتفق محمد بن سلمة المكي روى عن الدراوردي روى عنه يعقوب بن سفيان فلعله هذا شارك محرز بن سلمة في شيخه أدركه ابن ماجة.
303 - خت 4 (البخاري في التعاليق والاربعة) محمد بن سليم أبو هلال الراسبي البصري مولى بني سامة بن لؤي.
نزل في بني راسب فنسب إليهم قيل كان مكفوفا.
روى عن الحسن وابن سيرين وحميد بن هلال وسوادة بن حنطلة وابنه عبدالله بن سوادة وابن أبي مليكة وقتادة ومطر الوراق وعقبة بن أبي بييت وغيلان بن جرير وداود بن أبي هند وأبي الزبير وعدة.
روى عنه ابن مهدي ووكيع بن المبارك وزيد بن الحباب ومحمد بن الحسن
الاسدي والحسن الاشيب ومؤمل بن اسماعيل وأبو عمر الحوضى وأبو النعمان عارم وموسى ابن اسماعيل ومسلم بن ابراهيم وشيبان بن فروخ وطالرت بن عباد وكامل بن طلحة الجحدري وغيرهم.
قال عمرو بن علي كان يحيى لا يحدث عنه وكان عبدالرحمن يحديث عنه وسمعت يزيد ابن زريع يقول عدلت عن أبي بكر الهذلي وأبي هلال الراسبي عمدا وقال عثمان الدارمي قلت لابن معين حماد بن سلمة أحب إليك في قتادة أو أبو هلال فقال حماد أحب إلي وأبو هلال صدوق وقال مرة ليس به بأس وليس بصاحب كتاب وقال ابن أبي حاتم أدخله البخاري في الضعفاء وسمعت أبي يقول يحول منه.
وقال الآجري منه عن أبي داود وأبو هلال ثقة ولم يكن له كتاب وهو فوق عمران القطان وقال النسائي ليس بالقوي.
قال البخاري قال محمد بن محبوب مات في ذي الحجة سنة سبع وستين (1) ومائة.
قلت: وقال ابن سعد فيه ضعف أن موسى بن اسماعيل قال
__________
(1) وفي الخلاصة سبع وتسعين ومائة.
(*)

كان أعمى وكان لا يحدث حتى ينسب من عنده وقالوا توفي في خلافة المهدي سنة تسع وستين (1).
وقال أحمد بن حنبل يحتمل في حديثه إلا أنه يخالف في قتادة وهو مضطرب الحديث وقال الساجي روى عنه حديث منكر وقال البزار احتمل الناس حديثه وهو غير حافظ وقال ابن عدي بعد ان ذكر له أحاديث كلها أو عامتها غير محفوظة وله غير ما ذكرت وفي بعض رواياته ما لا يوافقه عليه الثقات وهو ممن يكتب حديثه.
304 - خت (البخاري في التعاليق) محمد بن سليم أبو عثمان المكي.
روى عن ابن أبي مليكة ولم أر له رواية عن غيره.
روى عنه وكيع بن الجراح
وعبد الله بن داود الخريبي وأبو عاصم النبيل.
قال البخاري في التاريخ قال ابن داود يعني الخريبي ثنا أبو هلال وتبعه أبو أحمد الحاكم فلم يزد على ما ذكر وذكره ابن أبي حاتم كذلك لكن لم يذكر رواية عبدالله بن داود عنه ونقل عن اسحاق بن منصور عن يحيى ابن معين أنه قال محمد بن سليم المكي ثقة وقال أبو حاتم هو صالح.
وذكره ابن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات فلحظ كلام البخاري لكن لم يذكر رواية الخريبي عنه ثم قال وليس هذا بأبي هلال الراسبي محمد بن سليم ذاك بصري وهذا مكي وقد روى وكيع عنهما لم يذكره المزي وقد وقع في الرقاق من صحيح البخاري عقب رواية عثمان بن الاسود عن ابن أبي مليكة عن عائشة حديث من نوقش الحساب عذب تابعه ابن جريج ومحمد بن سليم وذكر غيرهما يعني عن ابن أبي مليكة.
قلت: ورواية ابن جريج ومن ذكر معه أخرجها أبو عوانة في صحيحه عن يعقوب ابن سفيان وغيره عن أبي عاصم عنهم ومحمد بن سليم ظن المزي أنه أبو هلال الراسبي فلذلك لم يترجم لابن عثمان وعلم علامة التعليق على ابن أبي مليكة في ترجمة أبي هلال وجزم أبو علي الجياني بأن المعلق له في الرقاق هو أبو عثمان محمد بن سليم المكي هذا وكان
__________
(1) وفي نسخة سنة..(*)

سبب الوهم ما وقع للخريبي في تكنية محمد بن سليم المكي هذا أبا هلال وفي الجملة فهما اثنان والنفس لما قال أبو علي أميل والله أعلم وفي الرواة ممن يقال له محمد بن سليم من أهل هذه الطبقة.
305 - محمد بن سليم.
روى عن علي بن الحسين.
روى عنه كذا (بيض له ابن أبي حاتم) ونقل عن أبيه أنه مجهول ويغلب على ظني أنه المكي المذكور قبله.
306 - محمد بن سليم الخراساني البلخي القرشي.
سمع من الضحاك بن مزاحم أحرفا.
روى عنه أبو معاوية ومنصور بن أبي مزاحم وابن الطباع وابراهيم بن موسى وغيرهم.
ذكره ابن أبي حاتم وقال هو غير المكي ولم يسمع من ابن أبي مليكة ونقل عن أبيه أنه قدم مكة وكان ابن عيينة يكرمه.
307 - محمد بن سليم.
عن انس بحديث الطير.
وعنه حكم بن محمد.
لا يعرف ذكر في الميزان وهو متقدم على الراسبي.
308 - محمد بن سليم الكوفي البغدادي.
كذبه يحيى بن معين وهو متأخر عن الراسبي.
وكذا: 309 - محمد بن سليم العسقلاني.
ضعفه الدارقطني.

310 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن سليمان بن حبيب بن جبير الاسدي أبو جعفر المصيصي العلاف المعروف بلوين (1) كوفي الاصل.
روى عن مالك وابن أبي الزناد وسليمان بن بلال وحماد بن زيد وحديج بن معاوية والهذيل بن بلال وأبي عوانة وابراهيم بن سعد وابن عيينة وابن المبارك وأبي همام الاهوازي والحسن بن محمد بن أعين وغيرهم.
روى عنه أبو داود والنسائي وروى النسائي عن أبي داود وسليمان بن سيف الحراني وعثمان بن خرزاذ الانطاكي عنه وأبو حاتم وابن أبي الدنيا ومحمد بن عبيدالله بن المنادي وابراهيم بن عبدالله بن الجنيد وأحمد بن منصور الرمادي وأبو علي الحسن بن محمد بن دكة (2) الاصبهاني المعدل وعبد الله بن أحمد بن حنبل وعبد الله بن محمد بن ناجية وأبو جعفر محمد بن ابراهيم بن يحيى بن الحكم بن الحزور وابن أبي داود والبغوي وابن صاعد وهو آخر من حدث عنه ببغداد وآخرون.
قال البلاذري سمعت ابن جرير يقول انما لقب بلوين لانه كان يبيع الدواب فيقول
هذا الفرس له لوين هذا الفرس له قديد فلقب بلوين وقال محمد بن القاسم الازدي قال لوين لقبتني أمي لوينا وقد رضيت وقال ابن أبي حاتم عن أبيه صالح صدوق قيل له ثقة فقال صالح الحديث وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال أبو نعيم الاصبهاني كان ممن يرابط بالثغور وآثر المصيصة وكان لا يكره أن يلقب بلوين وذكر أن له حلقة في الفرائض أيام ابن عيينة.
وقال أحمد بن القاسم بن نصر حدثنا محمد بن سليمان سنة (240) ثم قال قال له أبي كم لك قال مائة وثلاث عشرة وقال أبو جعفر محمد بن علي الطرائفي مات سنة خمس وأربعين ومائتين بالثغر وكنت فيمن صلى عليه وقال القاسم بن ابراهيم بن أحمد الملطي مات سنة ست وأربعين باذنة وحمل إلى المصيصة فدفن بها وفيها أرخه محمد بن يحيى الصولي.
قلت: وقال مسلمة كان ثقة والله أعلم.
__________
(1) لوين بالتصغير اه تقريب.
(2) ركد.
(*)

311 - ق (ابن ماجة) محمد بن سليمان بن أبي خيثمة الانصاري المدني.
روى عن أبيه وعمه سهل.
روى عنه ابن اسحاق وحجاج بن أرطاة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث محمد بن مسلمة في رؤية المخطوبة.
312 - ص (النسائي في خصائص علي) محمد بن سليمان بن أبي داود الحراني أبو عبد الله المعروف ببومة (1) مولى مروان واسم جده سالم وقيل عطاء وقيل ان أبا داود كنية أبيه.
روى عن أبيه وفطر بن خليفة ومالك والليث وجعفر بن برقان وعيسى ابن أبي رزين ومعان بن رفاعة ووحشي بن حرب وأبي جعفر الرازي وعفير بن معدان وسلمة
ابن وردان وشعيب بن أبي حمزة وسعيد بن بشير وجماعة.
وعنه ابن ابنه سليمان بن عبدالله محمد ومحمد بن يحيى بن أبي كثير وأبو داود سليمان ابن سيف الحراني وأحمد بن سليمان الرهاوي وسلمة بن شبيب وجعفر بن محمد بن الفضيل الرسعني وأحمد بن عبدالرحمن بن المفضل الحراني والفضل بن يعقوب الرخامي وهو يزيد بن معاذ الحمصي ومحمد بن يزيد بن سنان الرهاوي وآخرون.
قال النسائي لا بأس به وأبوه ليس بثقة ولا مأمون وقال أبو عوانة الاسفرائيني ثنا أبو داود الحراني ثنا محمد بن سليمان ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثلاث عشرة ومائتين.
قلت: قال أبو حاتم منكر الحديث وقال مسلمة ثقة.
313 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن سليمان بن سلمان المدني القبائي (2) الكرماني.
__________
(1) بومة بضم الموحدة وسكون الواو اه تقريب.
(2) محمد بن سليمان المدني القبائي بضم القاف وتخفيف الموحدة وبالمد نزل كرمان مقبول من السادسة اه تقريب.
(*)

روى عن أبي امامة بن سهل بن حنيف عن أبيه في فضل مسجد قباء.
وعنه سعد ابن اسحاق بن كعب بن عجرة وعبد الرحمن بن أبي الموال وعاصم بن سويد القبائي وعبد العزيز الدراوردي وعيسى بن يونس ومجمع بن يعقوب الانصاري وحاتم بن اسماعيل ذكره ابن حبان في الثقات.
314 - ق (ابن ماجة) محمد بن سليمان بن أبي ضمرة القاص السلمي وقيل النصري (1) أبو ضمرة الحمصي.
روى عن أبيه وعبد الله بن أبي قيس الشامي ومحمد بن عبدالرحمن بن عرق وداود
ابن علي بن عبدالله بن عباس وراشد بن سعد المقرائي.
روى عنه ابنه أبو القاسم نصر والليث بن سعد وسعيد بن عبد الجبار الزبيدي وعثمان بن سعيد بن كثير بن دينار ويحيى ابن صالح الوحاظي.
قال أبو حاتم حدثنا عنه الوحاظي باحاديث مستقيمة وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو الذي يقال له محمد بن أبي جميلة روى له ابن ماجة حديث ابن عمر في الطواف.
315 - ت س ق (الترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن سليمان بن عبدالله بن الاصبهاني أبو علي الكوفي.
روى عن أبيه وعمه عبدالرحمن بن الاصبهاني وسهيل بن أبي صالح ويحيى بن عبيد وضرار بن مرة الشيباني وعطاء بن السائب وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية ومحمد ابن عبدالرحمن بن أبي ليلى وهارون بن سعد وأبي اسحاق الشيباني وأبي جعفر الرازي وغيرهم.
روى عنه ابنه يحيى وابن أخيه محمد بن سعيد بن الاصبهاني ويحيى ابن اسحاق السيلحيني واسحاق بن منصور السلولي وابراهيم بن موسى الرازي وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة وقتيبة ومحمد بن سليمان لؤين وآخرون.
قال أبو حاتم لا بأس به
__________
(1) النصري بالنون اه تقريب.
(*)

يكتب حديثه ولا يحتج به وقال ابن عدي مضطرب الحديث قليل الحديث ومقدار ماله قد أخطأ في غير شئ منه وذكره ابن حبان في الثقات.
قال أبو الشيخ وأبو نعيم مات سنة إحدى وثمانين ومائة روى له النسائي حديثه عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعا من صلى ثنتي عشرة ركعة الحديث وقال هذا خطأ ابن الاصبهاني ضعيف رواه فليح عن سهيل عن أبي اسحاق عن المسيب بن رافع عن عنبسة عن أم حبيبة (1) وهذا أولى بالصواب.
316 - ق (ابن ماجة)
محمد بن سليمان بن هشام بن سليمان بن عمرو بن طلحة اليشكري أبو جعفر ويقال أبو علي الشطوي (2) البغدادي الخزاز ابن بنت سعيدة بنت مطر الوراق ويعرف بأخي هشام بصري الاصل.
روى عن ابن علية وعبد الله بن نمير وعبيدة بن حميد وأبي معاوية ومحمد بن ادريس الشافعي وأبي اسامة وزيد بن الحباب وابن أبي عدي وصفوان بن عيسى وغيرهم.
روى عنه ابن ماجة وابن خزيمة وأبو عوانة وابن جوصاء والمحاملي وأبو نعيم بن عدي ومحمد بن مخلد وأبو سعيد بن الاعرابي وغيرهم.
قال ابن عقدة في أثره نظر وقال أبو علي النيسابوري ضعيف منكر الحديث وقال ابن حبان لا يجوز الاحتجاج به بحال وقال ابن عدي أحايثه مسروقة سرقها من قوم ثقات ويوصل الاحاديث ومن مناكيره روى عن وكيع عن ابن أبي ذئب عن نافع عن ابن عمر مرفوعا لما أسري بي إلى السماء فصرت إلى السماء الرابعة سقط في حجري تفاحة الحديث في فضل عثمان.
قال الخطيب هذا الحديث منكر بهذا الاسناد كل رجاله ثقات سوى محمد ابن سليمان بن هشام والحمل فيه عليه.
قال ابن المنادي توفي بالكرخ سنة خمس وستين ومائتين.
قلت: وقال ابن عدي في
__________
(1) أم صبية.
(2) الشطوي بفتح المعجمة والمهمله اه تقريب.
(*)

ترجمة شريك القاضي ضعيف وقال الدارقطني في غرائب مالك بعد أن أخرج له حديثا من روايته عن وكيع محمد بن سليمان بن هشام ضعيف وروى عن ابن أبي عدي عن يونس بن عبيد عن الحسن عن انس رفعه صوامع المؤمنين بيوتهم.
قال ابن عدي رواه ابن أبي شيبة عن ابن أبي عدي فلم يجاوز به الحسن قوله وهو الصواب قال وابن بنت مطر أظهر في الضعف يعني من تخريج منكراته.
317 - د (أبي داود) محمد بن سليمان وهو ابن أبي داود الانباري أبو هارون.
روى عن أبي معاوية وعبدة بن سليمان وعبد الله بن نمير وابن مهدي ووكع وابن أبي فديك وأبي اسامة وحماد بن مسعدة وزيد بن الحباب وحجاج بن محمد وعبيدة ابن حميد وكثير بن هشام ويحيى بن سليم وأبي عامر العقدي وعبد الوهاب بن عطاء ومحمد ابن عبيد ومحمد بن يزيد الواسطي وأبي نعيم وغيرهم.
روى عنه أبو داود وبقي ابن مخلد وابن أبي عاصم ومحمد بن وضاح ويعقوب بن شيبة وآخرون.
قال الخطيب كان ثقة وقال الحضرمي مات سنة أربع وثلاثين ومائتين.
قلت: وقال مسلمة ثقة.
318 - محمد بن سليمان وكذا محمد بن أبي سليمان هو محمد بن عبيدالله ابن أبي سليمان العرزمي.
كان شريك إذا حدث عنه نسبه إلى جده يدلسه ذكر ذلك البخاري.
319 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن سماعة (1) الرملي أبو الأصبغ القرشي الاموي مولاهم مولى سليمان بن عبدالملك أصله من دمشق.
روى عن ابن عيينة ومعن بن عيسى وعبد الله بن نافع وعبد الرزاق وأيوب بن سعيد
__________
(1) سماعة بكسر المهملة والتخفيف اه تقريب.
(*)

ومهدي بن ابراهيم وجماعة.
روى عنه أبو داود في المراسيل وابنه سماعة بن محمد وأبو زرعة الرازي وعلي بن الحسين بن الجنيد ومحمد بن عبيدالله بن الفضل الكلاعي ومعاوية بن صالح الاشعري وأبو الحسن بن سميع وجعفر الفريابي ومحمد بن الحسن ابن قتيبة وغيرهم.
قال الآجري عن أبي داود كان صاحب حديث كتبت عنه سنة (30) وسألته عن
حديث فقال شغلنا القرآن عن الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
قال أبو القاسم مات سنة ثمان وثلاثين ومائتين فقد بلغ نيفا وستين سنة.
320 - تمييز.
محمد بن سماعة بن عبيدالله بن هلال بن وكيع بن بشر التميمي أبو عبد الله الكوفي.
روى عن أبي يوسف القاضي ومحمد بن الحسن والليث بن سعد ومعلى بن خالد الرازي والمسيب بن شريك.
روى عنه الحسن بن محمد بن عنبر الوشاء ومحمد بن عمران الضبي.
قال اسماعيل بن علي الخطبي توفي القاضي أبو يوسف وهو على القضاء فتولى قضاء مدينة المنصور بعده ابنه يوسف حتى توفي فولى مكانه محمد بن سماعة وقال القاضي أبو عبد الله الحسين بن علي الصيمري ومن أصحاب أبي يوسف ومحمد جميعا محمد ابن سماعة وهو من الحفاظ الثقات كتب النوادر وروى الكتب والامالي وولي القضاء ببغداد للمأمون فلم يزل حتى ضعف بصره في أيام المعتصم فاستعفي.
قال يحيى بن معين لو كان أصحاب الحديث يصدقون كما يصدق محمد بن سماعة في الرأي لكانوا على نهاية.
قال الخطيب ولي القضاء بعد يوسف سنة (92) والمأمون هو الذي عزله وضم عمله إلى اسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة وروى الخطيب بإسناده عن محمد ابن سماعة.
قال مكثت أربعين سنة لم تفتني التكبيرة الاولى إلا يوما واحدا ماتت فيه أمي ففاتتني صلاة واحدة في جماعة فقمت فصليت خمسا وعشرين صلاة أريد بذلك التضعيف فغلبتني عيناي فأتاني آت فقال يا محمد قد صليت خمسا وعشرين صلاة

ولكن كيف لك بتأمين الملائكة.
قال طلحة بن محمد توفي ابن سماعة سنة ست (1) وثلاثين ومائتين وله (103) سنين زاد ابن جرير في شعبان.
321 - محمد بن سمعان هو ابن أبي يحيى يأتي.
322 - محمد بن سمير.
يأتي في ابن شمير (2).
323 - محمد بن أبي سمينة.
اثنان ابن اسماعيل مضى وابن يحيى يأتي.
324 - خ د ت (البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة) محمد بن سنان (3) الباهلي.
أبو بكر البصري المعروف بالعوقي والعوقة حي من الازد نزل فيهم.
روى عن ابراهيم بن طهمان وفليح بن سليمان ونافع بن عمر الجمحي وهمام بن يحيى وسليم ابن حيان وعبد الله بن الحارث بن أبزي وجرير بن حازم وهشيم وغيرهم.
روى عنه البخاري وأبو داود وروى له أبو داود أيضا والترمذي وابن ماجة بواسطة البخاري والذهلي والعباس بن جعفر بن الزبرقان وأبو قلابة الرقاشي وأبو مسعود الرازي وأبو الاحوص قاضي عكبراء ومحمد بن الحسين البرجلاني وأبو حاتم الرازي وعثمان بن خرذاذ وعباد بن الوليد العنبري واسماعيل سمويه وحفص بن عمر بن الصباح الرقي وأبو مسلم ابراهيم ابن عبدالله الكجي وهو آخر من حدث عنه وغيرهم.
__________
(1) وفي الخلاصة والتقريب مات سنة ثلاث وثلاثين ومائتين اه.
(2) شمير بالمعجمة اه خلاصة.
(3) سنان في الخلاصة بنونين (والعوقي) بفتح الواو ثم قاف وزاد في المغني العوقي بمهملة اه المصحح.
(*)

قال ابراهيم بن الجنيد عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم صدوق وقال ابن أبي الثلج ما رأيت عفان يثني على أحد إلا على محمد بن سنان لما بلغه أنه حدث قال عن مثله فاكتبوا وذكره ابن حبان في الثقات.
قال البخاري مات قريبا من سنة (22) ويقال مات سنة (3) وقال ابن أبي عاصم مات سنة ثلاث وعشرين ومائتين.
قلت: وفيها أرخه ابن قانع وقال كان صالحا وقال الدارقطني ثقة حجة وقال مسلمة ثقة وفي الزهرة روى عنه
البخاري (29) حديثا.
325 - تمييز محمد بن سنان بن يزيد بن الذيال بن خالد بن عبدالله بن يزيد بن سعيد القزاز مولى عثمان أبو بكر البصري نزيل بغداد أخو يزيد الذي كان بمصر.
روى عن روح بن عبادة وعمر بن يونس اليمامي ومحمد بن بكر البرساني ووهب بن جرير ابن حازم وأبي عامر العقدي ويحيى بن أبي بكير وأبي عاصم وعمرو بن محمد بن أبي رزين وقريش بن أنس.
وعنه ابراهيم الحربي وابن صاعد ومحمد بن عبدالملك التاريخي والمحاملي ومحمد بن جعفر الطبري ومحمد بن مخلد وأبو ذر بن الباغندي واسماعيل بن محمد الصفار.
قال الآجري وسمعته يعني أبا داود يتكلم في محمد بن سنان يطلق فيه الكذب وقال ابن أبي حاتم كتب عنه أبي بالبصرة وكان مستورا في ذلك الوقت فأتيته أنا ببغداد وسألت عنه ابن خراش فقال هو كذاب روى حديث والان عن روح بن عباد فذهب حديثه.
قال يعقوب بن شيبة قال لي علي بن المديني ما سمع هذا الحديث من روح بن عبادة غيري وغير سهل بن أبي خدويه وقال ابن عقدة في أثره نظر سمعت عبدالرحمن بن يوسف يذكره فقال ليس عندي بثقه وقال الحاكم عن الدارقطني لا بأس به.
قال ابن قانع وابن مخلد مات في سنة إحدى وسبعين ومائتين.
قلت: إن كان عمده من كذبه كونه ادعى سماع هذا الحديث من ابن عبادة فهو جرح لين لعله استجاز روايته عنه بالوجادة وقال مسلمة في الصلة محمد بن سنان القزاز يكنى أبا الحسن بصري ثقة انا عنه ابن الاعرابي وكذا كناه الخطيب.

326 - م ت س (مسلم والترمذي والنسائي) محمد بن سهل عسكر بن عمارة بن دويد.
ويقال ابن عسكر بن مستور بدل عمارة التميمي مولاهم أبو بكر البخاري الحافظ الجوال.
سكن بغداد.
روى عن عثمان بن عمر بن فارس وعبد الرزاق ويحيى بن حسان والقاسم بن كثير وأبي عاصم اليمان والفريابي وسعيد بن أبي مريم وعبيدالله بن موسى وغيرهم.
روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وأبو حاتم والذهلي وابن أبي الدنيا وابراهيم الحربي وابن أبي عاصم وعمرو بن بجير وأبو قريش محمد بن جمعة بن اسحاق السراج وابن جرير والبغوي وابن صاعد وغيرهم.
قال النسائي وابن عدي ثقة وقال محمد بن اسحاق الثقفي سكن بغداد ومات بها في شعبان سنة إحدى وخمسين ومائتين وفيها أرخه غير واحد.
قلت: وقال مسلمة كان ثقة صدوقا وفي الزهرة روى عنه مسلم (27) حديثا.
327 - س (النسائي) محمد بن سهل النسائي.
روى عن...روى عنه النسائي.
وقال رملي لا بأس به.
قال المزي لم أقف على روايته عنه.
328 - مد (أبي داود في المراسيل) محمد بن أبي سهل القرشي.
عن مكحول بحديث مرسل.
وعنه أبو بكر بن عياش وخراش القرشي.
قال البخاري لا يتابع حديثه وذكره ابن حبان في الثقات وقال غيره هو محمد بن سعيد الشامي.
قلت: وابن حبان تبع البخاري في إفراده له عن المصلوب والذي جزم بأنه هو المصلوب أبو حاتم كذا نقل ابنه عنه ورجح ذلك ابن القطان وقواه.

329 - خ م خد ت س ق (البخاري ومسلم وأبي داود في الناسخ والمنسوخ والترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن سواء (1) بن عنبر السدوسي العنبري أبو الخطاب البصري
المكفوف جده عنبر يكنى أبا كردم.
روى عن سعيد بن أبي عروبة وجل روايته عنه وعن روح بن القاسم وشعبة وحسين المعلم والحكم بن فروخ وعبيدالله بن الاخنس وأبي معشر وأبي هلال الراسبي وغيرهم.
روى عنه ابنه سواء وابن أخيه محمد بن ثعلبة بن سواء ووهب بن جرير بن حازم وزيد ابن الحباب وخليفة بن خياط ومعلى بن أسد العمي وزياد بن يحيى الحساني واسحاق ابن راهويه وأزهر بن مروان الرقاشي وعمرو بن عيسى الضبعي وعمرو بن علي الفلاس وعمران بن موسى القزاز وابنا أبي شيبة وسهيل بن خلاد العبدي وأبو الاشعث أحمد ابن المقدام العجلي وآخرون.
قال الآجري عن أبي داود كان يطلب الحديث مع أبي عبيدة الحداد وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو وعمرو بن علي ماتا سنة سبع وثمانين ومائة وقال عمرو بن عيسى مات سنة تسع وثمانين.
قلت: وقال ابن شاهين في الثقات كان يزيد بن زريع يقول عليكم به وقال الازدي في الضعفاء كان يغلو في القدر وهو صدوق وقال ابن المديني هو من الطبقة السابعة من أصحاب شعبة وقد سئل ابن معين عنه في ابن أبي عروبة فقال هو كخالد بن القاسم وكان في الذكاء يشبه بقتادة.
330 - د (أبي داود) محمد بن سوار (2) بن راشد الازدي أبو جعفر الكوفي نزيل مصر.
روى عن عبد السلام بن حرب ووكيع وعبدة بن سليمان ومحمد بن فضيل وأبي خالد الاحمر وعبد الرحمن المحاربي.
روى عنه أبو داود وأبو حاتم الرازي وعلي بن أحمد بن
__________
(1) سواء بتخفيف الواو والمد (والعنبري) بنون وموحدة اه تقريب.
(2) سوار بتشديد الواو اه تقريب.
(*)

سليمان علان وعبد الحكم بن آدم الصدفي ومحمد بن أحمد محمد الانصاري الوحواحي وأبو
بكر بن أبي داود.
قال ابن أبي حاتم سمع منه أبي وسئل عنه فقال صدوق ذكره ابن حبان في الثقات وقال كان يغرب وقال ابن يونس كان وصي يوسف بن عدي توفي بمصر في شوال سنة ثمان وأربعين ومائتين.
331 - تمييز محمد بن سوار بصري.
يقال إنه كان خال سهل بن عبدالله الزاهد التستري.
روى عن ابن عيينة.
وعنه سهل.
332 - ع (الستة) محمد بن سوقة (1) الغنوي أبو بكر الكوفي العابد.
روى عن أنس وسعيد بن جبير وعبد الله بن دينار وأبي صالح السمان ونافع بن جبير ابن مطعم وابراهيم النخعي ونافع مولى ابن عمر ومنذر الثوري ومحمد بن المنكدر وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين وأبي بكر بن حفص بن عمر بن سعد وأبي عون محمد ابن عبيدالله الثقفي وجماعة.
روى عنه مالك بن مغول والثوري وابن المبارك وأبو معاوية وعبد الرحمن بن محمد المحاربي واسماعيل بن زكرياء ومروان بن معاوية وأبو المغيرة النضر بن اسماعيل وعطاء بن مسلم الخفاف وابن عيينة وعلي بن عاصم الواسطي وغيرهم.
قال محمد بن عبيد سمعت الثوري يقول حدثني الرضى محمد بن سوقة قال ولم أسمعه يقول ذلك لعربي ولا لمولى وقال الحسين بن حفص قال الثوري أخرج إليكم كتاب خير رجل بالكوفة فأخرج كتاب محمد بن سوقة وقال طلحة بن مصرف ما بالكوفة رجلان يزيدان على محمد بن سوقة وعبد الجبار بن وائل بن حجر وقال الحميدي عن ابن عيينة كان بالكوفة ثلاثة لو قيل لاحدهم إنك تموت غدا ما كان يقدر أن يزيد في عمله: محمد ابن سوقة وعمرو بن قيس الملائي وأبو حيان التيمي.
__________
(1) سوقة بضم المهملة (والغنوي) بفتح المعجمة والنون الخفيفة اه تقريب.
(*)

قال سفيان وكان محمد بن سوقة لا يحسن أن يعصي الله وقال العجلي كوفي ثبت وكان خزازا جمع من الخز مائة ألف ثم أتى مكة فقال ما اجتمعت هذه لخير فتصدق بها وكان صاحب سنة وعبادة وخير كثير في عداد الشيوخ وليس بكثير الحديث وقال أبو حاتم صالح الحديث وقال النسائي ثقة مرضي وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان من أهل العبادة والفضل والدين والسخاء.
قلت: ذكره ابن حبان في الطبقة الثالثة في اتباع التابعين وقال قد قيل إنه رأى أنسا وأبا الطفيل ومقتضاه أن تكون روايته عنده عن أنس مرسلة وقال يعقوب بن سفيان محمد بن سوقة من خيار أهل الكوفة وثقاتهم وقال الدارقطني كوفي فاضل ثقة.
333 - س (النسائي) محمد بن سويد بن كلثوم بن قيس الفهري أمير دمشق.
روى عن عم أبيه الضحاك بن قيس وحذيفة بن اليمان.
وعنه الزهري ومكحول وصالح مولى أم حكيم.
قال العجلي شامي تابعي ثقة وقال أبو حاتم ماتت أمه وهو يلعب (1) في بطنها فبقر بطنها وأخرج حيا.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال الزهري حدثني محمد بن سويد الفهري وكان على الطائف زمن عمر بن عبد العزيز.
له عنده حديث في صلاة الجنازة.
334 - ت (الترمذي) محمد بن أبي سويد الثقفي الطائفي.
روى عن عثمان بن أبي العاص وعمر بن عبد العزيز.
روى عنه ابراهيم بن ميسرة المكي.
روى له الترمذي حديثا واحدا من رواية ابن عيينة عن ابراهيم بن ميسرة عن ابن أبي سويد عن عمر بن عبد العزيز عن خولة بنت حكيم في الولد مبخلة مجبنة هكذا رواه الترمذي عن ابن أبي عمير عن ابن عيينة ولم يسمه وسماه في موضع آخر محمد ابن
__________
(1) يركض - خلاصة.
(*)

سويد وذلك في الحديث رواه معمر عن الزهري عن سالم عن أبيه أن غيلان أسلم وله عشر نسوة قال سمعت محمدا يقول هذا غير محفوظ والصحيح ما رواه شعيب وغيره عن الزهري قال حدثت عن محمد بن سويد الثقفي أن غيلان أسلم فذكره.
قلت: لم يتبين لي أن ابن أبي سويد المبهم في الرواية الاولى هو محمد بن سويد راوي قصة غيلان ولم يذكر المؤلف دليلا على ذلك وقد قال ابن حبان في الثقات محمد ابن أبي سويد الثقفي يروي عنه جده سفيان بن عبدالله الثقفي روى عنه الزهري في رواية يونس ابن يزيد عنه وقال ابراهيم بن سعد عن الزهري عن محمد بن عبدالرحمن بن ماعز عن سفيان بن عبدالله وقال الزبيدي ومعمر عن الزهري عن عبدالله بن ماعز عن سفيان ابن عبدالله قال والقلب إلى رواية يونس أميل انتهى والذي يخيل لي أن ابن أبي سويد المبهم في الرواية الاولى ليس هو هذا المختلف فيه على الزهري والله أعلم.
335 - خ (البخاري) محمد بن سلام بن فرج السلمي مولاهم البخاري أبو عبد الله البيكندي (1) الكبير محدث ما وراء النهر.
روى عن أبي اسحاق الفزاري ومالك وعبد الله بن ادريس وهشيم ومروان ابن معاوية وابن المبارك وعبد الاعلى بن عبدالاعلى وعبد الوهاب الثقفي واسماعيل بن عياش واسماعيل بن جعفر واسماعيل بن علية وأخيه ربعي بن علية وأبي خالد الاحمر وابن عيينة وأبي الاحوص وجرير بن عبدالحميد وأحمد بن بشير الكوفي وعيسى غنجار وخالد ابن عبدالله وعبدة بن سليمان وعبيدة بن حميد وعقبة بن خالد السكوني وأبي معاوية ومعتمر ابن سليمان ووكيع وأبي ضمرة وعبد الله بن نمير والمحاربي ومحمد بن الحسن الواسطي وابن فضيل ويحيى بن أبي غنية ويحيى بن محمد البصري وأبي تميلة ويزيد بن هارون
وعمر بن عبيد الطنافسي وعتاب بن بشير وجماعة.
__________
(1) (البيكندي) بكسر الموحدة وسكون التحتانية وفتح الكاف وسكون النون مختلف في لام أبيه والراجح التخفيف اه تقريب.
(*)

روى عنه البخاري وابنه ابراهيم بن محمد بن سلام وعبد الله بن عبدالرحمن الدارمي وعبيدالله بن واصل ومحمد بن عبد بن عامر ومحمد بن علي بن حمزة المروزي وأبو طاهر أسباط بن اليسع وأحمد بن عبدالرحمن بن عيسى الثقفي (1) وأبو نصر الليث ابن نصر بن الحسين الشاعر ومحمد بن نهشل المودب وآخرون.
قال يحيى بن يحيى بخراسان كنزان كنز عند محمد بن سلام وكنز عند اسحاق ابن راهويه وقال سهل بن المتوكل سمعت محمد بن سلام يقول أنفقت في طلب العلم أربعين ألفا ومثلها في نشره وقال عبيد بن شريح سمعته يقول إني لاحفظ نحو خمسة آلاف حديث قال وكان محمد بن سلام من كبار المحدثين وله حديث كثير ورحلة ومصنفات في كل باب من العلم وكان بينه وبين أبي حفص أحمد بن حفص مودة مع المخالفة في المذهب.
وذكره ابن حبان في الثقات.
قال يحيى بن جعفر البيكندي ولد محمد بن سلام في السنة التي مات فيها الثوري وقال البخاري وغيره مات في صفر سنة سبع وعشرين ومائتين (2).
قلت: قال غنجار في تاريخه ثنا خلف بن محمد بن يعقوب البيكندي سمعت علي بن الحسن سمعت محمد بن سلام يقول أدركت مالك بن أنس فإذا الناس يقرأون عليه فلم اسمع منه شيئا لذلك وبه إلى علي بن الحسن قال جاء شيخ إلى ابن سلام فقال يا أبا عبدالله انا رسول ملك الجن اليك يقرأ عليك السلام ويقول لك لا يكون لك مجلس يجتمع اليك الناس وان كثروا إلا يكون منا في مجلسك أكثر من مثلهم.
قال محمد بن يعقوب هذه الحكاية عندنا مستفيضة وعن أبي عصمة سهل بن المتوكل قال قلت لاحمد بن حنبل حدثني فقال من أين أنت فقلت من بخارى فقال ألم تسمع من محمد بن سلام ما يكفيك قال
وسمعت محمد بن سلام يقول أنا محمد بن سلام بالتخفيف.
وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال ثقة صدوق وقال ابن ماكولا كان ثقة وقال ابن زيدان المكي سألت عبد الغني المقدسي عن ابن سلام هذا فقال بالتخفيف لا غير كذلك قرأته على أبي الفضل أحمد بن صالح الجيلي.
__________
(1) النسفي.
(2) زاد في التقريب وله خمس وستون سنة اه المصحح.
(*)

336 - تمييز محمد بن سلام بن السكن البيكندي الصغير.
روى عن أبي العلاء الحسن بن سوار وعلي بن الجعد.
وعنه عبيدالله بن واصل البيكندي وأبو عبد الله محمد بن شريح بن موسى بن دينار البخاري.
يقال انه مات بمصر.
337 - تمييز محمد بن سلام شيخ روى عن ابراهيم بن بشار الرمادي.
روى عنه أبو العباس السراج في تاريخه وقال صدوق ذكره أبو نعيم في ترجمة عمر وابن دينار من الحلية ذكرته للتمييز (1).
338 - ع (الستة) محمد بن سيرين الانصاري مولاهم أبو بكر بن أبي عمرة البصري إمام وقته.
روى عن مولاه أنس بن مالك وزيد بن ثابت والحسن بن علي بن أبي طالب وجندب ابن عبدالله البجلى وحذيفة بن اليمان ورافع بن خديج وسليمان بن عامر وسمرة بن جندب وابن عمر وابن عباس وعثمان بن أبي العاص وعمران بن حصين وكعب بن عجرة ومعاوية وأبي الدرداء وأبي سعيد وأبي قتادة وأبي هريرة وأبي بكر الثقفي وعائشة أم المؤمنين
وأم عطية وحميد بن بن عبدالرحمن الحميري وعبد الله بن شقيق وعبد الرحمن بن أبي بكرة وعبيدة السلماني وعبد الرحمن بن بشر بن مسعود وقيس بن عباد وكثير بن افلح وعمرو ابن وهب ومسلم بن يسار ويونس بن جبير وأبي المهلب الجرمي وأخوته معبد ويحيى وحفصة ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي وهو اصغر منه وخالد الحذاء وهو من تلامذته في آخرين وطائفة من كبار التابعين.
__________
(1) محمد بن سلام مثل الجمحي الاخباري.
عن حماد بن زيد.
وعنه صالح بن احمد ابن حنبل توفي سنة إحدى وثلاثين ومائتين اه خلاصة.
(*)

روى عنه الشعبي وثابت وخالد الحذاء وداود بن أبي هند وابن عون ويونس بن عبيد وجرير بن حازم وأيوب وأشعث بن عبدالملك وحبيب بن الشهيد وعاصم الاحول وعوف الاعرابي وقتادة وسليمان التيمى وقرة بن خالد ومالك بن دينار ومهدي بن ميمون والاوزاعي وهشام بن حسان ويحيى بن عتيق ويزيد بن ابراهيم التستري وأبو هلال الراسبي وعمران القطان وعمارة بن مهران وعلي بن زيد بن جدعان ومنصور بن زاذان وكثير بن شنظير ويزيد بن طهمان وآخرون.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه سمع من انس وعمران وأبي هريرة وابن عمر ولم يسمع من ابن عباس شيئا كلها يقول نبئت عن ابن عباس وقال شعبة عن خالد الحذاء كل شئ قال محمد نبئت عن ابن عباس إنما سمعه من عكرمة لقيه أيام المختار وقال البخاري حج ابن سيرين زمن ابن الزبير فسمع منه وسمع من زيد بن ثابت وهو أكبر من أخيه أنس ولد لسنتين بقيتا من خلافة عثمان وقال الانصاري عن ابن عون كان ابن سيرين يحدث بالحديث على حروفه.
وقال عون بن عمارة عن هشام بن حسان حدثنى اصدق من ادركته من البشر محمد ابن سيرين وقال أبو طالب عن أحمد من الثقات وقال ابن معين ثقة وقال الدوري عن ابن معين
سمع من ابن عمر حديثا واحدا وقال العجلي بصري تابعي ثقة وهو من اروى الناس عن شريح وعبيدة وإنما تأدب بالكوفيين أصحاب عبدالله وقال ابن سعد كان ثقة مأمونا عاليا رفيعا فقيها إماما كثير العلم ورعا وكان به همم.
وقال ابن المديني أصحاب أبي هريرة ستة ابن المسيب وأبو سلمة والاعرج وأبو صالح وابن سيرين وطاووس وكان همام بن منبه حدثه حديثهم الا احرفا وقال حماد ابن زيد عن عاصم الاحول سمعت مورقا يقول ما رأيت رجلا أفقه في ورعه ولا أورع في فقهه من محمد بن سيرين قال وقال أبو قلابة اصرفوه حيث شئتم فلتجدنه اشدكم ورعا واملككم لنفسه.
وقال معتمر عن ابن عون كان من ارجى الناس لهذه الامة وأشدهم ازراء على نفسه وقال معاذ بن معاذ عن ابن عون لم أر في الدنيا مثل ثلاثة محمد بن سيرين بالعراق والقاسم بن محمد بالحجاز ورجاء بن حيوة بالشام ولم يكن في هؤلاء مثل محمد وقال

حماد بن زيد عن شعيب بن الحبحاب كان الشعبي يقول لنا عليكم بذاك الاصم وقال حماد عن عثمان التيمي لم يكن بالبصرة أحد أعلم بالقضاء منه.
قال حماد بن زيد مات الحسن أول يوم من رجب سنة عشرة ومائة وصليت عليه ومات محمد لتسع مضين من شوال منها وقال ابن حبان كان محمد بن سيرين من اورع أهل البصرة وكان فقيها فاضلا حافظا متقنا يعبر الرؤيا.
مات وهو ابن (77) سنة وكان كاتب انس بن مالك بفارس.
قلت: وقال علي بن المديني ويحيى بن معين لم يسمع ابن سيرين من ابن عباس شيئا.
وقال ابن أبي حاتم سئل أبي هل سمع من أبي الدرداء قال لا قد ادركه ولا أظنه سمع منه ذاك بالشام وهذا بالبصرة.
قال وسمعت أبي يقول ابن سيرين عن كعب ابن عجرة مرسل قال وسمعت أبي يقول لم يسمع من عائشة.
قال ولم يسمع من أبي برزة
ولم يلق أبا ذر ولا أدرك أبا بكر الصديق وسئل ابن معين عن محمد بن سيرين عن عمرو بن وهب فقال بينهما رجل وقال الدارقطني لم يسمع من عمران بن حصين.
وقال ابن سعد سألت محمد بن عبدالله الانصاري عن السبب الذي حبس محمد لاجله فقال كان اشترى طعاما بأربعين الفا فاخبر عن أصله بشئ كرهه فتصدق به وبقي المال عليه فحبس حبسة امرأة وعن ثابت البناني قال قال لي محمد بن سيرين كنت امتنع من مجالستكم مخافة الشهرة فلم يزل بي البلاء حتى أخذ بلحيتي وأقمت على المصطبة وقيل هذا محمد بن سيرين أكل اموال الناس ويروى في سبب حبسه غير ذلك.
339 - مد س (أبي داود في المراسيل والنسائي) محمد بن سيف الازدي الحداني (1) أبو رجاء البصري.
أدرك انسا وروى عن الحسن وابن سيرين ومطر الوراق وعكرمة وعبد الله ابن بريدة عطاء الخراساني.
روى عنه شعبة وسعيد بن أبي عروبة وحماد بن أبي زيد وابن علية ونوح بن قيس ويزيد بن زريع.
قال ابن معين ومحمد بن سعد والنسائي ثقة
__________
(1) الحداني بضم المهملة الاولى وتشديد الدال اه تقريب.
(*)

وقال أبو حاتم صالح الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وذكره خليفة فيمن مات قبل الطاعون أو بعده بقليل يعنى طاعون سنة..(محمد مع الشين في الآباء) 340 - تمييز محمد بن شاذان بن يزيد أبو بكر الجوهري بغدادي.
روى عن هوذة بن خليفة وزكرياء بن عدي ومعلى بن منصور وعمر بن حكام وجماعة.
وعنه المحاملي والسجاد والطستي وأبو عوانة في صحيحه واحمد بن كامل وابن قانع وغيرهم.
قال الدارقطني ثقة صدوق وقال ابن كامل كان ثقة مأمونا وقال
الخطبي وابن المنادي مات سنة ست وثمانين ومائتين وله (73) سنة.
341 - ق (ابن ماجة) محمد بن شاذان الواسطي.
روى عن ابن مهدي والقطان وعلي بن عياش.
روى عنه ابن ماجة.
وقال ابن أبي حاتم كتب أبي عنه بطرسوس وروى عنه.
قال المزى لم أقف على رواية ابن ماجة عنه.
342 - م س (مسلم والنسائي) محمد بن شبيب الزهراني البصري.
روى عن عبدالملك بن عمير والشعبي والحسن البصري وشهر بن حوشب والعريان ابن الهيثم وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية.
روى عنه هشام بن حسان وهشام الدستوائي وشعبة ومعمر وحماد بن زيد.
قال ابن معين ثقة وقال النسائي لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات.
روى له مسلم والنسائي حديثا واحدا الكماءة من المن.
343 - ت س (الترمذي والنسائي) محمد بن شجاع المروذي (1) الباكندي أبو عبد الله نزيل بغداد.
__________
(1) المروذي في التقريب بفتح الميم وتشديد الراء المضمومة وصرح في الخلاصة بذال معجمة اه المصحح.
(*)

روى عن ابن علية وابن عيينة والمحاربي وهشيم والقاسم بن مالك المزني ووكيع وأبي معاوية وأبي عبيدة الحداد.
روى عنه الترمذي والنسائي وابن ناجية وموسى ابن هارون ويعقوب بن سفيان واسحاق بن بيان (1) الانماطي ومحمد بن اسحاق السراج وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي.
قال ابن عقدة سمعت محمد بن أحمد ابن أبي خيثمة قال كان من الثقات وذكره ابن حبان في الثقات وقال هو والسراج ماتا سنة أربع وأربعين ومائتين وقال ابن قانع مات سنة سبع.
قال الخطيب والاول أصح.
344 - تمييز محمد بن شجاع بن نبهان (2) النبهاني المروزي مولى قريش.
سكن المدائن.
روى عن عبدالله بن محمد بن عقيل وعبد العزيز بن رفيع وحسين المعلم وعبد الملك ابن أبي بشير ومنصور بن زاذان وغيرهم.
روى عنه زيد بن الحباب وحامد بن آدم المروزي وعيسى بن موسى غنجار ونعيم بن حماد وهدبة بن عبد الوهاب المروزي وغيرهم.
قال سفيان بن عبدالملك سمعت ابن المبارك يقول محمد بن شجاع ليس بشئ ولا يعرف الحديث.
قال نعيم بن حماد ضعيف أخذ ابن المبارك كتبه وأراد أن يسمع منه فرأى منكرات فلم يسمع منه وقال هدبة عن الفضل بن موسى قال ابن المبارك أخرج إلى هذا الشيخ فأتني بحديثه فذهبت أنا وأبو تميلة فأتيته بحديثه فنظر فيه فقال لا إله إلا الله ما أحسن حديثه وقال (خ) وأبو حاتم سكتوا عنه وقال أبو علي محمد بن علي بن حمزة المروزي ضعيف الحديث وقد تركوه وكان يتشيع خلط عبد الغني المصري ترجمته بترجمة الذي قبله وهذا في طبقة مشائخ ذاك ومات هذا قبل المائتين بسنين ولم يخرجوا له شيئا.
قلت: وذكره العقيلي في الضعفاء ونقل كلام سفيان بن عبدالملك ونعيم بن حماد
__________
(1) بنان - في نسخة.
(2) نبهان بفتح النون وسكون الموحدة اه تقريب.
(*)

والبخاري ثم روى من طريق هدبة بن عبد الوهاب ما تقدم وساق من رواية منصور ابن زاذان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة في ذكر قبائل العرب وفيه في بني عامر جمل أزهر وفي بني تميم هضبة حمراء الحديث وذكره ابن عدي وقال لم يرو عنه إلا اليسير كان فقيه أهل الرأي في وقته في أصحاب الحسن بن زياد.
345 - تمييز محمد بن شجاع البغدادي أبو عبد الله ابن الثلجي (1) الفقيه.
روى عنه ابن علية والواقدي وأبي أسامة والحسن بن زياد اللؤلؤي ووكيع ويحيى ابن آدم وعبيدالله بن موسى.
روى عنه أحمد بن الحسن بن صالح البغدادي وعبد الله ابن أحمد بن ثابت البزاز وعبد الوهاب بن عيسى ابن أخي حية ومحمد بن ابراهيم ابن خنيس ويعقوب بن شيبة وابن ابنه محمد بن أحمد بن يعقوب وأبو عبد الله محمد ابن عبدالله الهروي.
وقال أبو علي الخاقاني سألت أحمد بن حنبل عنه فقال مبتدع صاحب هوى وقال السري بن مكرم بعث المتوكل إلى أحمد يسأله عن ابن الثلجي ويحيى بن أكثم في القضاء فقال أما ابن الثلجي فلا ولا على حارس وقال عبدالله بن أحمد سمعت القواريري قبل أن يموت بعشرة أيام وذكر ابن الثلجي فقال هو كافر قال فذكرت ذلك لاسماعيل القاضي فسكت فقلت ما أكفره إلا بشئ سمعه منه قال نعم.
وقال زكرياء الساجي فأما ابن الثلجي فكان كذابا احتال في إبطال حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ورده نصرة لمذهبه وقال ابن عدي كان يضع أحاديث في التشبيه وينسبها إلى أصحاب الحديث يبليهم بذلك وقال الازدي كذاب لا تحل الرواية عنه لسوء مذهبه وزيغه عن الدين وقال غيره وكان يوصف بالعبادة وعن أبي عبدالله الهروي قال سمعت محمد بن شجاع قال ولدت في رمضان سنة (181) قال ومات وهو في صلاة العصر ساجدا لاربع خلون من ذي الحجة سنة ست وستين ومائتين.
__________
(1) الثلجي بالمثلثة والجيم اه تقريب.
(*)

قلت: وقال ابن المنادي كان يتفقه ويقرئ الناس القرآن.
مات فجأة في ذي الحجة وقال أبو بكر أحمد بن كامل القاضي كان فقيه العراق في وقته وقال الجوزجاني قال
موسى بن القاسم الاشيب كان كذابا خبيثا وقال المروزي واتيته فقال إنما أقول كلام الله كما أقول أسماء الله وأرض الله وكان المتوكل هم بتوليته القضاء فقيل له هو من أصحاب بشر المريسي فقال نحن نعد في أصحاب بشر فقطع الكتاب قال المروزي وثنا أبو إسحاق الهاشمي سمعت الزيادي يقول أشهدنا ابن الثلاج على وصيته وكان فيها ولا يعطى من ثلثي إلا من قال القرآن مخلوق (1).
346 - س (النسائي) محمد بن شداد الكوفي.
عن عبدالرحمن بن يزيد النخعي عن الاشتر عن خالد بن الوليد في فضل عمار.
وعنه الحسن ابن عبيدالله النخعي ذكره ابن حبان في الثقات.
روى له النسائي هذا الحديث الواحد.
347 - ق (ابن ماجة) محمد بن شرحبيل.
عن قيس بن سعد بن عبادة في زيارة النبي صلى الله عليه وسلم اياهم.
وعنه محمد بن عبدالرحمن ابن أسعد بن زرارة قاله وكيع عن ابن أبي ليلى عنه وتابعه عمران بن محمد عن أبيه وقال عيسى بن يونس عن ابن أبي ليلى عن محمد بن عبدالرحمن عن عمرو بن شرحبيل وفيه خلاف غير ذلك.
قلت: وذكر البخاري عن علي بن هاشم بن البريد وأحمد بن يونس مثل رواية عيسى بن يونس.
قال البخاري ولم يصح اسناده.
348 - سي (النسائي في اليوم والليلة) محمد بن شرحبيل.
عن محمد بن أسعد بن زرارة عن أبي امامة صوابه عن مصعب بن محمد بن شرحبيل عن محمد بن أسعد.
__________
(1) زاد في الخلاصة قال الذهبي ختم له بخير اه المصحح.
(*)

349 - محمد بن شرحبيل.
تقدم في محمد بن ثابت العبدري.
350 - د (أبي داود) محمد بن شريك المكي أبو عثمان.
روى عن عمرو بن دينار وعكرمة بن خالد وعطاء بن أبي رباح وابن أبي مليكة وسليمان الاحول وابن أبي نجيح وحميد بن قيس المكي.
روى عنه وكيع وأبو معاوية وأبو أحمد الزبيري وجعفر بن عون وأبو أسامة وأبو نعيم.
قال أحمد وابن معين وأبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم لا بأس به وقال النسائي ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال يعقوب بن سفيان لا بأس به وقال الدارقطني ثقة معروف وقال الخطيب ذكره البخاري في تاريخه على الصواب ثم ذكره في باب العين من الآباء فقال محمد بن عثمان عن عمرو بن دينار ثم قال في آخر الباب محمد أبو عثمان عن ابن أبي نجيح.
قال وقوله ابن عثمان غلط وقوله أبو عثمان صواب لكن إفراده بالذكر خطأ والله أعلم.
قرأت بخط الذهبي مات سنة ثمان وستين ومائة.
351 - 4 (الاربعة) محمد بن شعيب بن شابور (1) الاموي مولاهم أبو عبد الله الدمشقي أحد الكبار.
كان يسكن بيروت.
روى عن الاوزاعي وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وعبد الله ابن العلاء بن زبر وسعيد بن بشير وخالد بن دهقان وسعيد بن عبد العزيز التنوخي وعبد الرحمن بن حسان الكناني وابراهيم بن سليمان الافطس وسعيد بن عبدالرحمن بن رقيش وعثمان بن أبي العاتكة ومعاوية بن سلام وعمرو بن الحارث المصري وعمرو بن محمد ابن زيد العمري وعمر بن عبدالله مولى غفرة ويزيد بن أبي مريم الشامي ويحيى ابن أبي
__________
(1) شابور بالمعجمة والموحدة اه تقريب.
(*)

عمرو الشيباني والمغيرة بن زياد ويحيى بن الحارث الذماري والنعمان بن المنذر وغيرهم.
روى عنه ابن المبارك ومات قبله والوليد بن مسلم وهو من أقرانه واسحاق بن ابراهيم الفراديسي ومروان بن محمد الطاطري وسليمان بن عبدالرحمن الدمشقي وصفوان ابن صالح المؤذن ومحمد بن مصفى ومحمد بن هاشم البعلبكي ومؤمل بن الفضل الحراني ونصر بن عاصم الانطاكي وهشام بن عمار وبقية وعمران بن يزيد بن أبي جميل وعيسى ابن مساور وعيسى بن يونس الفاخوري وعبدة بن عبدالرحيم (1) والمروزي وعبد الرحمن ابن ابراهيم دحيم ومحمد بن عبدالله بن عمار الموصلي والعباس بن الوليد بن يزيد البيروتي وآخرون.
قال صالح بن أحمد عن أبيه ما رأى به بأسا وما علمت إلا خيرا وقال عبدالله ابن أحمد عن أبيه نحوه وزاد كان رجلا عاقلا وقال هشام بن مرثد سمعت ابن معين يقول كان مرجئا وليس به في الحديث بأس وقال اسحاق بن راهويه روى ابن المبارك عن محمد بن شعيب بن شابور فقال أنا الثقة من أهل العلم محمد بن شعيب وكان يسكن بيروت.
وقال ابن عمار ودحيم ثقة زاد دحيم والوليد كان أحفظ منه وكان محمد إذا حدث بالشئ من كتبه كان حديثا صحيحا وقال أبو حاتم هو أثبت من محمد بن حرب ومحمد ابن حمير (2) وبقية وقال الآجري عن أبي داود محمد بن شعيب في الاوزاعي ثبت وقال ابن عدي الثقات من أهل الشام فعده فيهم وذكره ابن حبان في الثقات وقال ولد سنة ست عشرة ومائة ومات سنة مائتين وكذا قال ابن أبي عاصم عن دحيم في سنة وفاته.
وقال الحسن بن محمد بن بكار مات سنة ست أو (97) وقال هشام بن عمار مات سنة (98) وقال محمد بن مصفى مات سنة تسع وتسعين ومائة.
قلت: وقال العجلي شامي ثقة وقال الذهبي في الميزان ما علمت به بأسا وذكر محمد بن شعيب يروي عن داود ابن
علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه عن جده حديث الطير وروى عنه سليمان بن قرم وافراده عن ابن شابور وقال لا يعرف ويختلج عندي أنه ابن شابور.
__________
(1) عبدالرحمن.
(2) حميد.
(*)

352 - ق (ابن ماجة) محمد بن أبي شملة.
عن المنكدر بن محمد.
وعنه يعقوب بن محمد الزهري.
هكذا ترجم البخاري وهو محمد بن عمر الواقدي.
ذكره الخطيب في الموضح وأن الواقدي كان له أخ اسمه شملة.
وله أحاديث وأخرج ابن شاهين من طريق يعقوب بن محمد عن محمد بن أبي شملة عن المنكدر عن أبيه عن عبدالرحمن بن سعيد بن يربوع عن جبير بن الحويرث عن أبي بكر الصديق حديثا في فضل الحج.
353 - س (النسائي) محمد بن شمير (1) الرعيني أبو الصباح المصري.
قال ابن حبان في الثقات محمد بن سمير ويقال شمير ويقال سمرة.
روى عن أبي علي التجيبي ويقال الجنبي ويقال الهمداني.
روى عنه أبو شريح عبدالرحمن بن شريح.
وقال أبو حاتم وابن يونس روى عن أبي علي الهمداني.
قلت: وصحح البخاري في تاريخه انه محمد بن شمير وقال سمع أبا علي الهمداني ولما ذكره ابن حبان قال روى عنه المضريون انتهى وجزم ابن القطان بأن عبدالرحمن بن شريح تفرد بالرواية عنه وأنه لا يعرف وذكر أنه وقع عند النسائي محمد بن سمير بالمهملة وحكى عبد الغني فيه الوجهين.
354 - م (مسلم) محمد بن شيبة بن نعامة الضبي الكوفي.
روى عن أبي اسحاق السبيعي وعمرو بن مرة وعلقمة بن مرثد وزبيد اليامي وثابت ابن عبيد.
روى عنه مسعر وهشيم وخارجة بن مصعب وأبو معاوية وفضيل بن عياض وجرير بن عبدالحميد ومحمد بن عيينة.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال ابن القطان لا يعرف حاله وقال أبو عوانة في صحيحه يقال إنه يكنى أبا نعامة.
__________
(1) شمير بالتصعير ويقال بالمهملة والرعيني بالنون اه تقريب.
(*)

355 - س (النسائي) محمد بن أبي شيبة.
هو ابن ابراهيم تقدم.
(محمد مع الصاد في الآباء) 356 - 4 (الاربعة) محمد بن صالح بن دينار التمار أبو عبد الله المدني مولى الانصار.
رأى سعيد بن المسيب وروى عن أبي حازم سلمان الاشجعي والقاسم وعمر ابن عبد العزيز وسعد بن ابراهيم وابن المنكدر ويزيد بن رومان وعاصم بن عمر بن قتادة وصفوان بن سليم والزهري وغيرهم.
وعنه ابنه صالح والدراوردي وأبو عامر العقدي والواقدي وزيد بن الحباب وعبد الله بن نافع الصائغ والقعنبي وغيرهم.
قال أبو طالب عن أحمد بن صالح ثقة ثقة وقال ابن أبي حاتم سألت أبي عنه فقال شيخ لا يعجبني حديثه ليس بالقوي وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن أبي عاصم مات سنة ثمان وستين ومائة.
قلت: وكذا أرخه ابن حبان وزاد وهو ابن ثمانين سنة وكذا قال ابن سعد وزاد كان جيد العقل قد لقي الناس وعلم العلم والمغازي أنا محمد بن عمر أخبرني عبدالرحمن بن أبي الزناد قال قال لي أبي ان أردت المغازي صحيحة فعليك بمحمد بن صالح التمار وكان ثقة قليل الحديث وقال العجلي ثقة وقال البرقاني سألت الدارقطني عن محمد بن صالح يروي عنه زيد بن الحباب فقال
هو التمار متروك.
ولهم شيخ يقال له: 357 - محمد بن صالح البلخي.
يروي عن أبي سليمان الجوزجاني صاحب محمد بن الحسن.
وعنه أحمد بن حامد البلخي شيخ مجهول.
قال الذهبي خبره منكر وهو لا يعرف.
358 - س (النسائي) محمد بن صالح بن عبدالرحمن البغدادي أبو بكر الانماطي الصوفي

الحافظ المعروف بكيلجة (1).
ويقال اسمه أحمد.
روى عن عفان وسعيد بن أبي مريم وحذيفة ومسلم بن ابراهيم وموسى بن اسماعيل وأبي معمر وعبد الله بن عبد الوهاب الحجبي وأبي صالح محبوب بن موسى وغيرهم روى عنه أبو بكر محمد بن موسى المعروف بابن أبي حامد صاحب بيت المال وسماه أحمد وعبيدالله بن عبدالرحمن السكري وابن صاعد وابن مخلد وسماه في بعض المواضع أحمد والمحاملي وابن عقدة والصفار.
قال الآجري سألت أبا داود عن كيلجة فقال صدوق وقال النسائي أحمد بن صالح بغدادي ثقة وكذا قال الدارقطني وزاد ويقال اسمه محمد بن صالح يعني كيلجة وقال ابن عقدة عن الفضل بن أشرس كنا مع بكر بن خلف فطلع محمد بن صالح فقال بكر جاءكم من ينقر هذا العلم تنقيرا.
قال ابن عقدة مات بمكة سنة إحدى وسبعين ومائتين.
قال الخطيب وهو الصحيح وعن ابن مخلد أنه بلغه أنه مات سنة اثنتين.
قال الخطيب واسمه محمد بلا شك روى النسائي حديثا عن أحمد بن صالح عن يحيى ابن محمد عن ابن عجلان فان كان هو كيلجه فقد سقط بينه وبين يحيى بن محمد إن كان هو ابا كير رجل وإن كان يحيى بن محمد الجاري فقد سقط بينه وبين ابن عجلان رجل.
قلت: قد قدمت أن يحيى بن محمد هو أبو زكير وان أحمد بن صالح آخر ليس هو كيلجة والله أعلم
وذكره مسلمة في كتاب الصلة فقال توفي بمكة وهو ثقة حافظ أنا عنه غير واحد ونقم عليه أنه كان يغلو في مذهب حسين الكرابيسي واحتمل الناس له ذلك لثقته وحفظه انتهى وآخر من روى عنه أبو سعيد بن الاعرابي.
359 - فق (ابن ماجة في التفسير) محمد بن صالح بن مهران (2) البصري أبو عبد الله.
ويقال أبو جعفر ابن
__________
(1) في التقريب محمد بن صالح لقبة كيلجة بتحتانية ساكنة وجيم اه.
(2) مهران في المغني بكسر ميم وأبو التياح في التقريب بالمثناة والتحتانية الثقيلة اه المصحح.
(*)

النطاح القرشي مولى بني هاشم يلقب أبا التياح.
روى عن أبيه وأبي سلمة محمد بن عبدالله الانصاري وأبي عبيدة معمر بن المثني وأسد ابن عمرو البجلي وعون بن كهمس بن الحسن ومعتمر بن سليمان والواقدي وأبي الحسن المدائني وغيرهم.
روى عنه العباس بن جعفر بن أبي طالب وعبد الله بن أحمد بن يونس وابن أبي الدنيا وأحمد بن علي الخزاز وابن بجير والهيثم بن خلف وابن صاعد ومحمد ابن هارون الحضرمي وآخرون.
ذكره ابن حبان في الثقات.
قال الخطيب قدم بغداد وحدث بها وكان اخباريا نسابة راوية للسير وله كتاب الدولة وهو أول من صنف في اخبارها كتابا.
قال ابن شاهين مات سنة اثنتين وخمسين ومائتين.
360 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن صالح المدني الازرق مولى بني فهر.
روى عن مسلم بن أبي مريم وابن المنكدر وصالح بن محمد بن زائدة وحسين ابن عبدالرحمن الاشهلى وشبل بن عباد وزيد بن اسلم وسليمان بن عبدالرحمن بن جندب.
روى عنه روح بن عبدالمؤمن وزيد بن الحباب وعبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون وعبد العزيز بن عبدالله الاويسي وأبو ثابت المدني.
ذكره ابن حبان في الثقات وقد قيل إن الذي روى عن مسلم بن أبي مريم هو التمار.
قلت: وذكره ابن حبان في الضعفاء أيضا وقال يروي المناكير وقال أبو حاتم شيخ.
361 - محمد بن أبي صالح السمان هو ابن ذكوان تقدم.
362 - د ق (أبي داود وابن ماجة) محمد بن الصباح بن سفيان بن أبي سفيان الجرجرائي (1) أبو جعفر التاجر مولى عمر بن عبد العزيز.
__________
(1) الجرجرائي بجيمين ومهملتين الثانية ممدودة وبعدها همزة مكسورة اه خلاصة.
(*)

روى عن حفص بن غياث وعائذ بن حبيب وجرير وحاتم بن اسماعيل وإسحاق الازرق وابن عيينة وحماد بن خالد وزكرياء بن منظور وعباد بن العوام وعبد الرحمن ابن عبدالله بن عمر وعبد الله بن رجاء المكي وسعيد بن مسلمة الاموي وعبد العزيز ابن أبي حازم وعبد العزيز بن الخطاب والدراوردي وعلي بن ثابت الجزري وعمار بن محمد ومحمد بن سلمة ومحمد بن سليمان بن الاصبهاني ومروان بن معاوية وهشيم والوليد ابن مسلم والقطان ويحيى بن سليمان وأبي بكر بن عياش ومعمر بن سليمان الرقي ويزيد ابن هارون ويعقوب بن الوليد المدني وخلق.
روى عنه أبو داود وابن ماجة وابنه جعفر بن محمد بن الصباح وأبو زرعة الرازي وموسى بن هارون وجعفر الفريابي والحسين بن إسحاق التستري وإسحاق بن ابراهيم المنجنيقي والقاسم بن زكرياء المطرز ومحمد بن صالح بن دريج ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج وغيرهم.
قال أحمد بن محمد بن القاسم بن محرز سألت ابن معين عنه فقال ليس به بأس.
قلت: وعنده عن الوليد بن مسلم كتاب صالح وعن ابن عيينة حديث كثير فقال ليس به بأس وقال يعقوب بن شيبة ذكر ليحيى بن معين ابن الصباح يعني الجرجرائي فقال يحيى حدث بحديث منكر عن علي بن ثابت من إسرائيل عن ابن أبي ليلى عن نافع عن ابن عمر مرفوعا صنفان ليس لهما في الاسلام نصيب المرجئة والقدرية.
قال يعقوب وهذا حديث منكر جدا من هذا الوجه كالموضوع وإنما يرويه على بن نزار شيخ ضعيف وأهل الحديث عن ابن عباس يعني بواسطة عكرمة قال ولم يذكر يحيى محمد بن الصباح هذا بسوء وقال أبو زرعة ومحمد بن عبدالله الحضرمي ثقة وقال أبو حاتم صالح الحديث والدولابي أحب إلي منه قال البخاري وابن حبان في الثقات والبغوي مات سنة أربعين ومائتين.
363 - ع (الستة) محمد بن الصباح الدولابي أبو جعفر البغدادي البزاز مولى مرينة صاحب السنن.

روى عن حفص بن غياث والفضل بن موسى السيناني واسماعيل بن جعفر واسماعيل ابن زكرياء وابراهيم بن سعد ويوسف بن يعقوب الماجشون والوليد بن مسلم وهشيم وابن المبارك وابن عيينة وشريك القاضي وابن أبي الزناد وعمر بن يونس اليمامي والوليد ابن أبي ثور وأبي عبيدة الحداد وابن علية وخالد بن عبدالله الواسطي.
وسعيد ابن محمد الوراق ويزيد بن هارون وغيرهم.
روى عنه البخاري ومسلم وأبو داود وروى الباقون عن البخاري والحسن بن محمد ابن الصباح الرعفراني وداود بن سليمان الدقاق وابراهيم بن يعقوب الجوزجاني ومحمد ابن يحيى بن كثير الحراني والذهلي وعبد الملك بن عبدالحميد الميموني عنه وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان وأبو زرعة الدمشقي وأحمد بن حنبل ويحيى بن معين وابنه أحمد ابن
محمد وأبو خيثمة وابن أبي خيثمة وأحمد بن منصور الرمادي والحسن بن علي الخلال وابراهيم بن هانئ وابراهيم الحربي وأبو قدامة السرخسي وعثمان بن سعيد الدارمي الفضل بن سهل الاعرج ومحمد بن غالب تمتام واسماعيل سمويه وعيسى بن عبدالله الطيالسي زغاث وابن أبي الدنيا وعبد الله بن أحمد وأبو العلاء محمد بن أحمد ابن جعفر الوكيعي وأبو يعلي أحمد بن علي الموصلي وآخرون.
قال القاسم بن نصر المخرمي سألت أحمد بن حنبل عن محمد بن الصباح الدولابي فقال شيخنا ثقة وقال ابن معين مأمون وقال العجلى ثقة وقال يعقوب بن شيبة ثقة صاحب حديث وقال في موضع آخر كان ثقة عالما يهم وقال أبو حاتم ثقة ممن يحتج بحديثه وكان أحمد يعظمه وقال تمتام حدثنا محمد بن الصباح الدولابي الثقة المأمون والله.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال ولد بالري بقرية يقال لها دولاب وقال ابنه مات أبي وهو ابن (77) سنة وقال ابن سعد مات في آخر المحرم سنة سبع وعشرين ومائتين.
وفيها أرخه ابن حبان لكن قال لاربع عشرة ليلة خلت من المحرم.
قلت: وقال ابن عدي شيخ سني من الصالحين وقال مسلمة في الصلة ثقة مشهور وفي الزهرة روى عنه (خ) (12) حديثا ومسلم (20).

364 - محمد بن صدران.
هو ابن ابراهيم تقدم.
365 - س (النسائي) محمد بن صدقة الجبلاني (1) أبو عبد الله الحمصي المكتب.
روى عن أبي صمرة وسويد بن عبد العزيز وعمر بن صالح الازدي الاوقص وأبي حيوة شريح بن يزيد وبقية وابن أبي فديك ومحمد بن حرب ومحمد بن شعيب وغيرهم.
روى عنه النسائي وقال لا بأس به وأبو حاتم وقال صدوق وابن بجير وابراهيم بن محمد ابن أعرق ومحمد بن المعافي بن أبي حنظلة وأبو بكر بن أبي داود وآخرون.
وقال كان معلما.
قلت: وقال مسلمة حمصي لا بأس به.
366 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن صفوان الانصاري كنيته أبو مرحب.
وقيل صفوان بن محمد أو محمد بن صفوان بالشك.
روى الشعبي عنه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بارنبين الحديث ويقال إنه محمد بن صيفي الذي روى عنه الشعبي أيضا ولم يرو عنهما غيره.
والاشبه أنهما اثنان.
قلت: ومما يدل على أنهما اثنان الحديث الذي رواه الشعبي عن ابن صيفي غير الحديث الذي رواه عن هذا.
قال البخاري حديثه في الكوفيين وقال الطبراني محمد بن صفوان هو الصواب وقال ابن عبد البر صفوان بن محمد أكثر.
قال ابن أبي خيثمة لا أدري من أي الانصار هو وقال العسكري هو من بني مالك بن الاوس وقال ابن سعد قال محمد بن عمر لا يعرف أبو مرحب وفرق بينه وبين محمد بن صفوان.
367 - ص (النسائي في خصائص علي) محمد بن صفوان الجمحي المدني قاضي المدينة أيام هشام.
__________
(1) الجبلاني بضم الجيم وسكون الموحدة اه تقريب.
(*)

روى عن سعيد بن المسيب وهشام بن عروة وهو من أقرانه.
روى عنه مالك ومحمد ابن عمرو بن علقمة والدراوردي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
368 - محمد بن أبي صفوان.
هو ابن عثمان يأتي.
369 - خ ت س ق (البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة) محمد بن الصلت (1) بن الحجاج الاسدي مولاهم أبو جعفر الكوفي الاصم.
روى عن أبيه وفليح بن سليمان وابن أبي الزناد وعبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل والربيع بن منذر والثوري وأبي شهاب الحناط وابن المبارك وأبي كدينة يحيى ابن المهلب وبشر بن عمارة الخثعمي وزهير بن معاوية واسماعيل بن عياش وعبد السلام ابن حرب وسعيد بن خثيم الهلالي وعبيدالله بن اياد بن لقيط ويحيى بن سلمة بن كهيل وغيرهم.
روى عنه البخاري وروى الترمذي والنسائي وابن ماجة عن الحسن بن شجاع وعبد الله بن عبدالرحمن الدرامي وأبي زرعة الرازي وعبد الاعلى بن واصل بن عبدالاعلى وعمرو بن منصور النسائي وأحمد بن عثمان بن حكيم وأبي كريب والذهلى عنه وأبو حاتم وعبد الله بن محمد المسندي وعمرو بن علي الصيرفي والفضل بن سهل الاعرج وأبو زرعة الدمشقي والدوري وأبو بدر عباد بن الوليد الغبري وأبو إسماعيل الترمذي والحسن ابن علي بن عفان وابنا أخيه أحمد ومحمد ابنا الحجاج بن الصلت ومحمد بن عثمان ابن كرامة ويعقوب بن سفيان ومحمد بن الحسين بن أبي الحسين وأبو أمية الطرسوسي وجعفر ابن محمد بن شاكر الصائغ وأبو عمرو بن أبي غزرة وإسحاق بن الحسن الحربي والكديمي وآخرون.
قال محمد بن عبدالله بن نمير ثقة وأبو غسان النهدي أحب إلي منه وقال أبو زرعة وأبو حاتم ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
مات سنة ثماني عشرة ويقال مات سنة تسع
__________
(1) الصلت بمفتوحة وسكون لام وبمثناة فوق اه مغني.
(*)

عشرة ومائتين فيما حكاة أبو القاسم.
قلت: أرخ ابن قانع وفاته سنة (22) وفي الزهرة روى عنه البخاري خمسة أحاديث.
370 - خ س (البخاري والنسائي) محمد بن الصلت البصري أبو يعلى التوزي (1) أصله من توز ويقال بالجيم بلدة بفارس.
روى عن الوليد بن مسلم وأبي صفوان الاموي وابن عيينة وعبد الله بن رجاء وابن أبي حازم والدراوردي وحاتم بن اسماعيل وابن أبي فديك وأبي ضمرة وبشر ابن المفضل ومروان بن معاوية وغيرهم.
روى عنه البخاري وروى النسائي عن الذهلى عنه وعثمان بن أبي شيبة وسوار ابن عبدالله العنبري وعمرو بن علي وابراهيم بن المستمر العروقي وأبو زرعة وأبو حاتم وأبو اسماعيل الترمذي ومحمد بن غالب تمتام وأبو جعفر محمد بن محمد التمار والعباس بن الفضل الاسفاطي وأبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي وآخرون.
قال أبو حاتم صدوق كان يملي علينا من حفظه التفسير وغيره وربما وهم وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثماني وعشرين ومائتين وقال البخاري مات سنة سبع وعشرين.
قلت: الذي في تاريخه مات مسدد وابن عائشة سنة (28) وفيها مات أبو يعلى محمد بن الصلت وكذا نقله الكلاباذي عن البخاري وقال الدارقطني ثقة ونقل الباجي كلام أبي حاتم فيه عن أبي زرعة وفي الزهرة روى عنه (خ) حديثين وقال ابن حزم مجهول.
371 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن صيفي بن سهل بن الحارث بن عميد ويقال عبيد بن عفان ويقال عتبان بن عامر بن خطمة بن جشم بن مالك بن الاوس الانصاري الخطمي المدني.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في صوم عاشوراء.
روى عنه الشعبي.
قلت: وقال الازدي لم
__________
(1) التوزي بفتح المثناة وتشديد الواو بعدها زاي اه تقريب.
(*)

يرو عنه غير الشعبي وقال البغوي لم يرو إلا هذا الحديث الواحد وكذا قال ابن عبد البر وقال البخاري وابن حبان عداده في أهل الكوفة وأما أبو حاتم فقال إنه مدني كأنه أراد أن أصله منها.
(محمد مع الضاد والطاء في الآباء)
372 - ق (ابن ماجة) محمد بن أبي الضيف (1) المخزومي واسمه زيد حجازي مولى بني مخزوم.
روى عن عبدالله بن عثمان بن خثيم وابن أبي نجيح وعثمان بن الاسود وعبد الرحمن ابن الحارث بن عياش بن أبي ربيعة.
روى عنه أبو بشر بكر بن خلف ومحمد بن ميمون الخياط المكي.
373 - ق (ابن ماجة) محمد بن طارق المكي.
روى عن ابن عمر وطاووس ومجاهد روى عنه ليث بن أبي سليم والسفيانان.
قال أبو حاتم كان رجلا صالحا وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال أحمد بن ابراهيم الدورقي كان محمد بن طارق هذا جاور البيت فكان يطوف في اليوم والليلة سبعين اسبوعا فكان يعدل ذلك بعشرة فراسخ.
له عنده حديث في الطواف.
374 - ق (ابن ماجة) محمد بن طالب.
عن أبي عوانة.
وعنه محمد بن خلف أبو نصر العسقلاني.
له عنده حديث أبي هريرة لعن زوارات القبور.
قلت: قال الذهبي في الميزان لا يعرف.
375 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن طحلاء (2) المدني مولى غطفان ويقال مولى بني ليث وقال ابن
__________
(1) (أبو الضيف) بالمعجمة اه تقريب.
(2) طحلاء بفتح الطاء وسكون الحاء المهملتين اه تقريب.
(*)

حبان يكنى أبا صالح وقال غيره أبو صالح كنية طحلاء.
روى عن عثمان بن عبدالرحمن التيمي ومحصن بن علي الفهري وأبي سلمة بن عبدالرحمن
وسالم وعبد الله ابني عبدالله بن عمر والاعرج.
روى عنه ابناه يعقوب ويحيى وموسى ابن عبيدة الربذي ومحمد بن جعفر بن أبي كثير والدراوردي قال أبو حاتم ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (د) حديث أبي هريرة فيمن أحسن الوضوء ولم يدرك الجماعة.
376 - م د ت ق (مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة) محمد بن طريف بن خليفة البجلي أبو جعفر الكوفي.
روى عن أبيه وعبد الله بن ادريس وأبي بكر بن عياش وعمران وابراهيم ابني عيينة وأبي أسامة وأبي معاوية ووكيع ومحمد بن فضيل وأسباط بن محمد وأبي خالد الاحمر وعائذ بن حبيب وغيرهم.
روى عنه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجة وابنه أبو زيد أحمد بن محمد بن طريف وأبو حاتم وموسى بن هارون ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة وصالح ابن محمد الحافظ ومحمد بن عبدالله الحضرمي وابن زيدان ومحمد بن صالح بن ذريح والحسن ابن سفيان وآخرون.
قال أبو زرعة محله الصدق وقال في موضع آخر لا بأس به صاحب حديث كان ابن نمير يثني عليه وذكره ابن حبان في الثقات وقال الخطيب كان ثقة وقال الحضرمي مات سنة اثنتين وأربعين ومائتين زاد غيره في صفر.
قلت: هو قول القراب في تاريخه وأما ابن قانع فأرخه سنة (37) أو في الزهرة روى عنه مسلم ستة أحاديث.
377 - محمد بن طريف هو ابن أبي عتاب يأتي.
378 - بخ ت (البخاري في الادب المفرد والترمذي) محمد بن الطفيل بن مالك النخعي أبو جعفر الكوفي.
سكن فيد (1).
__________
(1) فيد بفاء ثم تحتانية من منازل حاج العراق اه هامش الخلاصة.
(*)

روى عن ابن عمه شريك بن عبدالله وعبد السلام بن حرب وفضيل بن عياض وحماد
ابن زيد ومحمد بن سليمان ابن الاصبهاني وعدة.
وعنه البخاري في الادب وروى الترمذي عن عبدالله بن عبدالرحمن الدارمي عنه وعباس الدوري وأحمد بن سيار المروزي وأبو اسماعيل الترمذي وأبو شيبة بن أبي بكر بن أبي شيبة وعباس بن الفرج الرياشي ومحمد ابن أيوب بن الضريس وابراهيم بن عبدالله بن الجنيد وعثمان بن سعيد الدارمي ومحمد ابن يونس الكديمي وغيرهم.
وذكره ابن حبان في الثقات قال محمد بن عبدالله الحضرمي مات سنة اثنتين وعشرين ومائتين.
قلت...379 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن طلحة بن عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي المدني.
روى عن أبيه ومعاوية بن جاهمة وقيل عن أبيه عن معاوية.
وعنه ابن اسحاق وابن جريج وعبد الرحمن بن أبي بكر المليكي وداود بن عبدالرحمن العطار.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال كان عاملا لعمر بن عبد العزيز على مكة.
قلت: وكذا حكاه البخاري في تاريخه عن علي عن سفيان وزاد فكان يستشير ابن أبي نجيح وغيره وقد أرسل عن جده الاعلى أبي بكر رضى الله عنه حديثا في أول الغيلانيات.
380 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن طلحة بن عبدالرحمن بن طلحة بن عبدالله بن عثمان بن عبيدالله ابن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة التيمي أبو عبد الله ابن الطويل وجده عثمان بن عبيدالله أخو طلحة.
روى عن أبي سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر وعبد الرحمن بن سالم بن عتبة ابن عويم بن ساعدة وعبد المجيد بن سهل بن عبدالرحمن بن عوف والمنكدر بن محمد بن المنكدر وموسى بن محمد بن ابراهيم بن الحارث التيمي واسحاق بن يحيى بن طلحة ومحمد بن حصين ابن عبدالرحمن الاشهلي وآخرين.

وعنه أبو سلمة منصور بن سلمة الخزاعي ونعيم بن حماد واسماعيل بن أبي أويس والحميدي وعلي بن المديني وأحمد بن صالح المصري وهشيم وابراهيم بن المنذر الحزامي وأبو حذافة المدني وآخرون.
قال أبو حاتم محله الصدق يكتب حديثه ولا يحتج به وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة ثمانين ومائة ربما أخطأ.
له عند (س) حديث سعد في فضل العباس وعند (ق) حديث تقدم في سالم بن عتبة.
قلت: في الطبقة الثالثة وكناه أبا الطفيل ولم أره لغيره ولا ذكره أبو أحمد الحاكم في الكنى وقال روى عن جماعة من التابعين روى عنه الناس.
مات سنة ثمانين ومائة ثم ذكره في الطبقة الرابعة وكناه أبا عبدالله وقال يقال له ابن الطويل يروي عن أبي سهيل بن مالك.
وعنه ابن أبي أويس ربما أخطأ فأخشى أن يكون قوله أولا أبو الطفيل تصحيفا من ابن الطويل وكأنه لم يعرفه جيدا فذكره في الثالثة أخذا من تاريخ وفاته ثم عرفه جيدا وظنه آخر فذكره في الرابعة بجنب طبقة شيخه ولم يذكر وفاته لظنه أنه آخر وقال البخاري محمد بن طلحة الطويل وهو ابن عبد الرحمن من ولد عثمان أخي طلحة وذكره النباتي في ذيل الكامل وذكر فيه كلام أبي حاتم فقط.
381 - خ م د ت عس ق (البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي في مسند علي وابن ماجة) محمد بن طلحة بن مصرف اليامي الكوفي.
روى عن أبيه وحميد الطويل وزبيد اليامي والاعمش وعبد الاعلى بن عامر وحميد ابن وهب وعثمان بن يحيى والعلاء بن عبد الكريم اليامي وأبي صخرة جامع بن شداد وجامع ابن أبي راشد وعدة.
وعنه ابنه عبدالرحمن وعبد الرحمن بن مهدي واسماعيل بن عياش وأبو النضر ويزيد
ابن هارون وأبو داود الطيالسي واسحاق بن منصور السلولي وأسد بن موسى وشبابة ابن سوار وحجاج بن محمد وورد بن عبدالله التميمي وأبو نعيم وعون بن سلام وقرة بن حبيب القنوي ومحمد بن بكار بن الريان وحسان بن حسان وسليمان بن حرب وأبو نصر التمار وعلي ابن الجعد وجبارة بن المغلس وغيرهم.

قال عبدالله بن أحمد عن أبيه لا بأس به إلا أنه كان لا يكاد يقول في شئ من حديثه حدثنا وقال ابن معين كان يقول ثلاثة يتقى حديثهم محمد بن طلحة وأيوب بن عتبة وفليح ابن سليمان سمعت هذا من أبي كامل مظفر بن مدرك وكان رجلا صالحا وعن أبي كامل قال قال محمد بن طلحة أدركت أبي كالحلم وقد روى عن أبيه أحاديث صالحة وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين محمد بن طلحة صالح وقال اسحاق بن منصور عن ابن معين ضعيف وقال أبو زرعة صالح وقال النسائي ليس بالقوي.
وذكره ابن حبان في الثقات وقال كان يخطئ.
مات سنة سبع وستين ومائة.
قلت: وفيها أرخه ابن سعد وقال كانت له أحاديث منكرة قال عفان كان محمد بن طلحة يروي عن أبيه وأبوه قديم الموت وكان الناس كأنهم يكذبونه ولكن من يجترئ أن يقول له أنت تكذب كان من فضله وكان وقال أبو داود كان يخطئ وقال العقيلي قال أحمد ثقة وقال العجلي ثقة إلا أنه سمع من أبيه وهو صغير وقال بشر بن الوليد كان سيدا كريما.
382 - محمد بن طلحة بن يحيى بن عبيدالله.
عن أبيه عن جده.
وعنه عبدالله بن محمد القرشي.
قال ابن القطان لا يعرف حاله.
383 - د ص ق (أبي داود والنسائي في خصائص علي وابن ماجة) محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة بن عبد يزيد بن المطلب بن عبد مناف المطلبي حجازي.
روى عن ابراهيم بن سعد بن أبي وقاص وعبيدالله الخولاني وعائشة بنت مسعود ابن
العجماء وهي أمه ويقال خالته وعكرمة وسالم بن عبدالله بن عمر ومحمد بن ثابت ابن شرحبيل وعمرو بن دينار وأرسل عن جبير بن مطعم روى عنه عمرو بن دينار ويزيد ابن أبي حبيب وحصين بن عبدالرحمن ومحمد بن اسحاق.
قال ابن معين وأبو داود ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال مات سنة إحدى عشرة ومائة في أول خلافة هشام بالمدينة.
تقدم حديث (د) في عبيدالله الخولاني وحديث

(ق) يأتي في مسعود بن العجماء.
قلت: وكذا قال ابن سعد وقال قليل الحديث وروايته عن جبير بن مطعم عند ابن خزيمة لكن قال أشك في سماعه منه.
(محمد مع العين في الآباء) 384 - ق (ابن ماجة) محمد بن عاصم بن جعفر بن تذواق بن ذكوان بن يناق المعافري مولاهم أبو عبد الله المصري.
روى عن ضمام بن اسماعيل ومفضل بن فضالة وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم ومالك وعبد الله بن نافع.
وعنه عبدالرحمن بن عبدالله بن عبد الحكم ومحمد بن مخلد المالكى ومحمد بن يحيى الذهلي.
قال ابن أبي حاتم كتب عنه أبي وقال أبو بكر الباغندي ثنا عبدالرحمن بن عبد الحكم ثنا محمد بن عاصم المعافري ثقة ثقة وقال ابن يونس ثقة توفي في صفر سنة خمس عشرة ومائتين.
روى له ابن ماجة حديثا واحدا من رواية عبدالرحمن ابن عوف ليس على المختلس قطع.
قلت: وقال ابن عدي في ترجمة اسحاق بن أبي فروة ثنا محمد بن يحيى بن آدم ثنا محمد بن عبدالله بن عبد الحكم ثنا محمد بن عاصم بن حفص وكان من ثقات أصابنا فذكر حكاية وذكرها الخطيب في الرواة عن مالك في ترجمة محمد بن عاصم من طريق أحمد ابن علي الابار عن ابن عبد الحكم لكن قال وكان من أهل الصدق.
385 - تمييز.
محمد بن عاصم الرازي.
عن عبد الرزاق.
وعنه ابن أبي حاتم وقال كان صدوقا.
386 - تمييز.
محمد بن عاصم.
مولى عثمان.
قال ابن أبي حاتم عن أبيه مجهول.

387 - تمييز.
محمد بن عاصم الثقفي الاصبهاني العابد صاحب ذاك الجزء العالي.
روى عن سفيان بن عيينة سمع منه بعد التغير وعن حسين بن علي الجعفي ومحمد ابن بشر العبدي وأبي اسامة وطبقتهم.
روى عنه جعفر بن أحمد بن فارس وابراهيم ابن أرومة وعبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس وهو آخر من حدث عنه.
توفي سنة اثنتين وستين ومائتين وهو متقدم الطبقة عن الذي قبله.
388 - تمييز.
محمد بن عاصم الاصبهاني الفقيه الشافعي متأخر الطبقة.
روى عن أصحاب ابن عيينة وابن وهب وأخذ عن أصحاب الشافعي وصنف على مذهبه.
روى عنه أبو أحمد العسال وأبو القاسم الطبراني توفي سنة تسع وتسعين ومائتين.
389 - س (النسائي) محمد بن عامر الانطاكي نزيل الرملة أبو عمر يقال أن إصله بغدادي ويقال مصيصي.
روى عن عبدالله بن بكر السهمي وأبي النضر ويحيى بن اسحاق وسريج بن النعمان وأبي توبة وأبي سلمة الخزاعي ومحمد بن عيسى بن الطباع وغيرهم.
وعنه النسائي وأبو
عوانة الاسفرائيني ومحمد بن المنذر الهروي شكر واسحاق بن أحمد بن زيرك وعبد الله ابن محمد بن جعفر القزويني وأبو نعيم بن عدي والعباس بن محمد بن الحسن بن قتيبة وجماعة.
قال النسائي ثقة.
390 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن عايذ (1) بن أحمد ويقال سعيد ويقال عبدالرحمن القرشي أبو أحمد
__________
(1) عائذ بتحتانية وزاد في الخلاصة بمعجمة آخره اه.
(*)

ويقال أبو عبد الله الدمشقي صاحب المغازي.
روى عن الوليد بن مسلم ويحيى بن حمزة الحضرمي واسماعيل بن عياش وعطاف ابن خالد والهيثم بن حميد وأبي مسهر وغيرهم.
روى عنه أحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه وأبو داود في غير السنن وروى في السنن عن محمود بن خالد السلمي عنه وأبو زرعة الرازي والدمشقي وعثمان بن خرزاذ وأبو عبد الملك البسري وجعفر بن محمد الفريابي وآخرون.
قال ابراهيم بن الجنيد عن ابن معين ثقة وقال صالح بن محمد ثقة إلا أنه قدري.
قال أبو زرعة الرازي عن دحيم صدوق وقال الاجري سألت أبا داود عنه فقال هو كما شاء الله قال أبو داود ولي خراجا وقال النسائي ليس به بأس وذكره أبو زرعة الدمشقي في أهل الفتوي وقال مات سنة (34) (1) وذكره ابن حبان في الثقات.
قال عمرو ابن دحيم مات بدمشق في ربيع الآخر في سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وكان مولده سنة (150).
391 - ز م د س ق (البخاري في جزء القراءة ومسلم وأبى دواد والنسائي وابن ماجة) محمد بن أبي عائشة المدني مولى بني أمية يقال اسم أبيه عبدالرحمن.
روى عن أبي هريرة وجابر وعمن صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبي سلمة بن عبدالرحمن.
روى عنه حسان بن عطية وأبو قلابة وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر وأبو إسحاق الحجازي
شيخ لبقية.
قال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة وقال أبو حاتم ليس به بأس وذكره ابن حبان في الثقات.
له في صحيح مسلم حديث واحد في الدعاء بعد التشهد.
قلت: وذكر ابن أبي حاتم أنه أخو موسى بن أبي عائشة وقال سألت أبي عنه فقال ليس بمشهور قليل الحديث انتهى ووقع له وهم في ذكر الرواة عنه وذلك أنه صحف أبا قلابة فقال روى عنه أبو عوانة ثم ضم إليه شعبة والثوري وهؤلاء إنما رووا عنه بواسطة فسبحان من لا يسهو.
__________
(1) زاد في التقريب وله ثلاث وثمانون سنة، المصحح.
(*)

392 - س ق (النسائي وابن ماجة) محمد بن عباد بن آدم الهذلي أبو عبد الله البصري.
روى عن أبيه وأبي أحمد الزبيري وعبد الوهاب الثقفي وابن أبي عدي وغندر ومروان بن معاوية ومعتمر بن سليمان وغيرهم.
روى عنه النسائي وابن ماجة وعمرو ابن محمد بن بجير والحسن بن علي الفسوى وأبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة ومحمد بن ابان الاصبهاني ومحمد بن أحمد بن سهل البركاني وأبو عروبة وأبو بكر بن أبي داود وآخرون.
قلت: ذكر القراب في تاريخه باسناد له انه توفي في رمضان سنة ثمان وستين ومائتين.
393 - ع (الستة).
محمد بن عباد بن جعفر بن رفاعة بن أمية بن عائذ بن عبدالله بن عمر ابن مخزوم المخزومي المكي.
روى عن جده لامه عبدالله بن السائب بن أبي السائب المخزومي وأبي هريرة وعائشة وابن عمر وابن عباس وجابر بن عبدالله وعبد الله بن عبدالله بن عمر على خلاف فيه وعبد الله ابن عمرو المخزومي وعبد الله بن المسيب العابدي وأبي سلمة بن سفيان وعبد الله بن صفوان ابن امية وغيرهم.
روى عنه ابنه جعفر والزهري وزياد بن اسماعيل المخزومي وعبد الحميد بن جبير ابن شيبة والوليد بن كثير والاوزاعي وابن جريح ومستورد بن عباد الهنائي وسليمان بن مهران المكي وعيسى بن موسى وخالد الحذاء وآخرون.
قال عثمان الدارمي عن ابن معين ثقة مشهور وقال أبو زرعة ثقة وقال أبو حاتم لا بأس بحديثه وقال ابن سعد كان ثقة قليل الحديث وذكره ابن حبان في الثقات.
394 - خ م ت س ق (البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة).
محمد بن عباد بن الزبرقان المكي.
سكن بغداد.
روى عن ابن عيينة وحاتم بن اسماعيل والدراوردي وأبي صفوان الآمدي وأبي ضمرة ومروان بن معاوية وعبد الله بن معاذ الصنعاني ويحيى بن سليم الطائفي وغيرهم.
روى

عنه البخاري ومسلم وروى الباقون سوى أبي داود عنه بواسطة أحمد بن سعيد الدارمي وسليمان بن توبة وعثمان بن خرزاذ وأحمد بن علي المروزي.
روى عنه أيضا الذهلي والصاغاني ويعقوب بن سفيان وموسى بن هارون وعبد الله بن أحمد وابن أبي الدنيا والمعمري وجعفر الفريابي والقاسم المطرز وأبو يعلى وعبد الله بن محمد البغوي وغيرهم.
قال عبدالله بن أحمد عن أبيه حديثه حديث اهل الصدق وأرجو أنه لا يكون به بأس وقال مرة يقع في قلبي أنه صدوق وقال أبو زرعة عن ابن معين لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات وقال عبدالله بن علي بن المديني قلت لابي روى محمد بن عباد عن سفيان عن عمرو بن دينار عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم لما وجه ابا موسى إلى اليمن فقال هذا كذب باطل إنما روى هذا الشيباني عن سعيد قال ولم يرو عمرو بن دينار عن أبي بردة ولا عن سعيد بن أبي بردة شيئا وأنكره جدا.
وقال الخطيب أنا محمد بن الحسين أنا أبو سهل بن زياد ثنا موسى بن هارون ثنا محمد
ابن عباد ثنا سفيان عن عمر وقال ذكروا القدرية عند ابن عباس بعدما ذهب بصرة فقال هل في البيت احد منهم فأروني آخذ برأسه وقال ابن عباس إنه منظوم بالتوحيد أنه حين جاءه جبريل في الصورة التي لم يكن يراه فيها وهو لا يعرفه وسأله عن الايمان فقال هو كذا وكذا والايمان بالقدر خيره وشره.
قال موسى بن هارون لا نعلم في الارض احدا رواه عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم غير محمد بن عباد.
قال عبدالله بن علي بن المديني وقال أبي سمعت هذا الحديث من سفيان وليس فيه هذا المرفوع وأنكره.
قال البخاري وغيره توفي آخر سنة اربع وثلاثين ومائتين.
قلت: وقال ابن مندة يكنى أبا عبدالله وقال صالح جزرة لا بأس به وقال ابن قانع كان ثقة.
395 - د (أبي داود).
محمد بن عباد بن عبدالله بن الزبير القرشي الاسدي.
روى عن ابيه وجده وجدة ابيه اسماء بنت أبي بكر.
روى عنه ابن عمه خبيب ابن

ثابت بن عبدالله وفليح بن سليمان وابن المبارك واسماعيل بن رافع المدني والزبير ابن الخريت.
قال الزبير كان شيخ بني عباد واسنهم وكان له قدر وشرف.
روى أبو داود حديث فليح عن محمد بن عبدالله بن عباد وصالح بن عجلان كلاهما عن عباد بن عبدالله عن عائشة ما صلى على سهيل بن بيضاء إلا في المسجد.
فقيل إنه محمد بن عباد بن عبدالله هذا وهو الاشبه بالصواب.
396 - محمد بن عباد بن معاذ العنبري ويقال محمد بن معاذ بن عباد يأتي.
397 - تمييز.
محمد بن عباد بن موسى بن راشد العكلي (1) أبو جعفر البغدادي لقبه سندولا.
روى عن أبيه وعمه خليفة بن موسى وعبد السلام بن حرب والدراوردي وعبد الله ابن ادريس وعبد الوهاب الثقفي وابن عيينة وابن علية وهشيم وهشام بن الكلبي وغيرهم.
روى عنه ابراهيم الحربي وابن أبي الدنيا ومحمد بن الليث الجوهري وعبد الله بن محمد ابن ناجية وعبد الرحمن بن خلاد الدورقي القاضي وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وأبو حامد محمد بن هارون الحضرمي وغيرهم.
قال ابراهيم بن الجنيد سألت ابن معين عنه فلم يحمد امره قلت إنما اكتب عنه سمرا وغريبة فرخص لي فيه وقال ابن عقده في امره نظر وذكره ابن حبان في الثقات وقال يخطئ أحيانا وذكره ابن عدي في شيوخ البخاري ولم يتابعه احد على ذلك إنما ذكروا محمد بن عباد المكي وهذا هو الصواب فانه قد ذكره في التاريخ ولم يذكر هذا ولا وجدنا له عنه رواية في شئ مما وقفنا عليه من مصنفاته.
قلت: وفي الزهرة محمد ابن عباد بن موسى الواسطي روى عنه (خ) حديثا واحدا.
__________
(1) العكلي بضم المهملة وسكون الكاف اه تقريب.
(*)

398 - ت س ق (الترمذي والنسائي وابن ماجة).
محمد بن عباد الهنائي (1) أبو عباد البصري.
روى عن علي بن المبارك الهنائي وشعبة ويونس بن أبي اسحاق وحميد بن مهران الخياط ومثنى بن موسى بن سلمة الهذلي ومجاعة بن الزبير.
وعنه ابن سعد وعبدة ابن عبدالله الصفار وزيد بن أخزم وعلي بن نصر الجوهري وأبو بدر عباد بن الوليد العنبري ومحمد بن معمر البحراني وغيرهم.
قال أبو حاتم صدوق.
خلط صاحب الكمال ترجمته بترجمة محمد بن عباد بن آدم والصواب التفريق فان الهنائي اقدم من ذلك.
له عندهم حديث ابن عمر في الوعيد على التعلم لغير الله.
399 - خ ق (البخاري وابن ماجة).
محمد بن أبي عباد وهو ابن عبيد يأتي.
400 - د ق (أبي داود وابن ماجة).
محمد بن عبادة بن البختري الاسدي وقيل العجلي وقيل الباهلي أبو عبد الله وقيل أبو جعفر الواسطي.
روى عن أبي أحمد الزبيري وأبي اسامة واسحاق الازرق ويزيد بن هارون ويعقوب ابن اسحاق الحضرمي والاصمعي ويعقوب بن محمد الزهري وغيرهم.
روى عنه أبو داود وابن ماجة وأبو حاتم وابن وارة واسلم بن سهل المؤرخ وأحمد بن محمد بن صالح المعروف بابن كعب الذراع الحافظ وأحمد بن محمد بن زهير ومحمد بن اسحاق بن خزيمة والحسين بن اسحاق التستري وعمر بن محمد بن بجير ومحمد بن عبدالله الحضرمي وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي وعبد الرحمن ابن أبي حاتم.
وقال ثقة صدوق سئل أبي عنه فقال صدوق كان صاحب نحو وادب
__________
(1) الهنائي بضم الهاء وتخفيف النون اه تقريب.
(*)

وقال الآجري عن أبي داود ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: عبادة بفتح اوله والتخفيف.
401 - ق (ابن ماجة).
محمد بن العباس بن عثمان بن شافع الشافعي عم الامام الشافعي.
روى عن أبيه.
وعنه ابنه ابراهيم.
ذكره ابن حبان في الثقات وقال يروي عن ابيه والحجازيين المقاطيع.
تقدم حديثه في ابنه.
402 - خ ت (البخاري والترمذي).
محمد بن عبدالله بن اسماعيل بن أبي الثلج (1) أبو بكر ويقال أبو عبد الله البغدادي رازي الاصل.
روى عن عبد الصمد بن عبد الوارث وحجاج بن محمد والحسن بن موسى الاشيب وعلي ابن حفص المدائني ويزيد بن هارون ومحمد بن عبدالله الانصاري وسعيد بن عامر الضبعي ويونس بن محمد المؤدب وروح بن عبادة وأبي النضر ويحيى بن اسحاق وغيرهم.
وصحب أحمد بن حنبل.
روى عنه البخاري والترمذي وحفيده محمد بن أحمد بن محمد بن عبدالله وابن خزيمة وأبو قريش محمد بن جمعة الحافظ وأبو بكر بن أبي داود وأحمد بن جعفر ابن نصر الجمال وعبد الرحمن بن أبي حاتم.
وقال كتبت عنه مع أبي في سنة (254) وهو صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن قانع عن ابن ابنه مات سنة سبع وخمسين ومائتين.
403 - ت (الترمذي).
محمد بن عبدالله بن أبي الاسود صوابه محمد.
عن عبدالله وهو في العلل آخر الجامع فمحمد هو البخاري وعبد الله من مشائخه وكنيته أبو بكر واسم ابيه محمد وأبو الاسود جده.
__________
(1) الثلج بمثلثة وجيم اه تقريب.
(*)

404 - بخ (البخاري في الادب المفرد).
محمد بن عبدالله بن أسيد.
روى عن عمر وابن مسعود.
وعنه عمرو بن وهب الطائفي.
قال أبو حاتم مجهول.
قلت: وذكره ابن حبان في الثقات.
405 - د (أبي داود).
محمد بن عبدالله بن انسان الثقفي.
روى عن ابيه وعبد الله بن عبد ربه بن الحكم الثقفي.
وعنه عبدالله بن الحارث
المخزومي.
قال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ليس به بأس وقال أبو حاتم ليس بالقوي في حديثه نظر وذكره ابن حبان في الثقات.
تقدم حديثه في أبيه.
قلت: وقال البخاري لما ذكر حديثه في صيدوج لم يتابع عليه.
406 - م ت س (مسلم والترمذي والنسائي).
محمد بن عبدالله بن بزيع (1) أبو عبد الله البصري.
روى عن عبد الوارث بن سعيد وفضيل بن سليمان وعبد الوهاب الثقفي وعبد الاعلى ابن عبدالاعلى ومعتمر بن سليمان وابن أبي عدي ويزيد بن زريع وعبد الحكم بن منصور وبشر بن المفضل وزياد بن الربيع وغيرهم.
روى عنه مسلم والترمذي والنسائي وأبو بكر بن أبي عاصم وأبو بكر البزار وموسى ابن هارون وزكرياء بن يحيى الساجي وابن خزيمة ومحمد بن علي الحكيم والقاسم بن زكرياء المطرز وعمر بن محمد بن بجير وابن أبي الدنيا وعبدان الاهوازي وسهل بن موسى بشران وأبو جعفر محمد بن جرير الطبري ومحمد بن عبدة بن حرب القاضي وآخرون.
قال أبو حاتم ثقة وقال النسائي صالح وقال مرة لا بأس به وذكره ابن حبان في الثقات.
قال ابن أبي عاصم مات سنة سبع واربعين ومائتين.
قلت.
وثقه مسلمة بن قاسم وقال صاحب الزهرة روى عنه مسلم تسعة احاديث.
__________
(1) البزيع بفتح الموحدة وكسر الزاي اه تقريب.
(*)

407 - س (النسائي).
محمد بن عبدالله بن بكر بن سليمان الخزاعي ويقال الهاشمي مولاهم أبو الحسن الصنعاني المقدسي الخلنجي (1).
روى عن ابن عيينة وأبي سعيد مولى بني هاشم ومالك بن سعير بن الخمس وسعيد بن سالم القداح وعبد الله بن ميمون القداح.
روى عنه النسائي وأبو حاتم وابن ابي عاصم وعبدان
الاهوازي وابراهيم بن دحيم ومحمد بن الحسن بن قتية وغيرهم.
قال ابن أبي حاتم صدوق ذكر ابن عساكر ان ابن ماجة روى عنه وهو وهم إنما روى عن محمد بن عبدالاعلى الصنعاني فوقع في بعض النسخ عن محمد بن عبدالله الصنعاني على وجه التصحيف فظنه أبو القاسم هذا.
قلت.
وقال النسائي كتبت عنه ببيت المقدس صدوق.
408 - تمييز.
محمد بن عبدالله بن جعشم (2) الصنعاني أبو سالم يقال له ابن بوذويه (3).
روى عن ابن عيينة وعبد المجيد بن أبي رواد.
وعنه أحمد بن محمد رزيق الصنعاني وعبيد بن محمد الكشوري.
ذكره ابن حبان في الثقات.
409 - تمييز.
محمد بن عبدالله بن المهل بن المثنى الصنعاني.
روى عن عبد الرزاق.
وعنه أبو بكر عبدالله بن محمد بن زياد النيسابوري وعبد الرحمن ابن أبي حاتم الرازي.
قال كتبت عنه بمكه وهو صدوق.
قلت.
وقد ذكره صاحب الكمال وذكر ان ابن ماجة روى عنه وانه روى عن سفيان بن عيينة وروى عنه ايضا أبو عوانة الاسفرائني وتعقب المزي عليه ذلك بان في بعض الروايات عن ابن ماجة ثنا محمد بن عبدالاعلى الصنعاني قال وهو الصواب.
__________
(1) الخلنجي بفتح المعجمة واللام بعدها نون ساكنة ثم جيم اه خلاصة.
(2) جعشم بضم الجيم والمعجمة بينهما عين مهملة اه تقريب.
(3) بوذويه بضم الموحدة وفتح المعجمة والواو ثم تحتانية ساكنة اه تق.
(*)

410 - خت س ق (البخاري في التعاليق والنسائي وابن ماجة).
محمد بن عبدالله بن جحش بن رياب الاسدي أمه فاطمة بنت أبي حبيش مختلف في صحبته.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عمتيه حمنة وزينب وعن عائشة.
ووى عنه ابنه ابراهيم ومولاه أبو كثير والمعلى بن عرفان.
قال البخاري في التاريخ قتل ابوه يوم أحد ويقال عن ابن اسحاق حليف بني أمية هاجر مع ابيه وعمه أبي أحمد وقال في الصحيح ويروي عن ابن عباس وجرهد ومحمد بن جحش عن النبي صلى الله عليه وآله قال الفخذ عورة.
له عند (س) في التشديد في الدين.
قلت: قال ابن حبان سمع النبي صلى الله عليه وسلم وقال البخاري له صحبة وقال الزبير بن بكار ثنثملا ؟ أبو ضمرة عن محمد بن أبي يحيى حدثني أبو كثير سمعت محمد بن عبدالله بن جحش وكانت له صحبة وقال ابن عبد البر هاجر مع ابيه وعمه إلى الحبشة وكان مولده قبل الهجرة إلى المدينة بخمس سنين قال الواقدي.
411 - د (أبي داود).
محمد بن عبدالله بن أبي جعفر الرازي.
روى عن ابيه وعبد العزيز بن أبي حازم وعبد الرحمن بن زيد بن اسلم ومحمد بن عمار ابن حفص المؤذن وعمر بن هارون البلخي وابراهيم بن المختار وغيرهم.
وعنه أبو مسعود أحمد بن الفرات والحسن بن العباس الجمال وأبو عثمان سعيد بن العباس وأبو حاتم ومحمد ابن أيوب الضريس الرازيون بهلول بن اسحاق الانباري وآخرون قال أبو حاتم صدوق.
412 - ت س (الترمذي والنسائي).
محمد بن عبدالله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبدالمطلب الهاشمي النوفلي المدني.
روى عن سعد بن أبي وقاص وأسامة بن زيد ومعاوية والضحاك بن سفيان وغيرهم.

وعنه عمر بن عبد العزيز والزهري ذكره ابن حبان في الثقات.
له في السنن حديثه عن سعد في التمتع بالعمرة إلى الحج وفيه قصة الضحاك بن قيس.
قلت: جزم ابن عبدالبربان
الزهري تفرد بالرواية عنه.
قال ولا يعرف الا برواية الزهري عنه.
413 - د (أبي داود).
محمد بن عبدالله بن حرب (1) الاسدي.
عن أبي جعفر الرازي وعنه ابو خيثمة زهير بن حرث.
افرده صاحب الكمال عن أبي أحمد الزبيري الآتي وهو هو وقوله حرب غلط.
414 - ق (ابن ماجة) محمد بن عبدالله بن أبي حرة (2) الاسلمي المدني.
روى عن عمه حكيم وسعيد المقبري وعطاء بن أبي مروان الاسلمي روى عنه موسى ابن عقبة وهو اكبر منه وسليمان بن بلال والدرواردي وحماد بن خالد الخياط والواقدي قال اسحاق بن منصور عن ابن معين ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
له عند ابن ماجة حديث سنان بن سنة في الطاعم الشاكر.
قلت: قال ابن سعد مات سنة سبع أو ثمان وخمسين ومائة.
415 - د ت س (أبي داود والترمذي والنسائي).
محمد بن عبدالله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو عبدالله المدني (3).
روى عن ابيه وأبي الزناد ونافع مولى ابن عمر روى عنه عبد العزيز بن محمد
__________
(1) في التقريب صوابه درهم بدل حرب اه.
(2) أبو حرة بضم المهملة وتشديد الراء اه تقريب.
(3) يلقب النفس الزكية اه تقريب.
(*)

الدراوردي وعبد الله بن نافع الصائغ وعبد الله بن جعفر المخرمي وزيد بن الحسن الانماطي.
خرج بالمدينة على المنصور فبعث إليه عيسى بن موسى فقتله وقال الآجري عن أبي داود قال أبو عوانة محمد وابراهيم خارجيان قال أبو داود بئس ما قال هذا رأي الزيدية وقال النسائي ثقة وذكره ابن حبان في الثقات.
قال الزبير بن بكار قتله عيسى بن موسى بالمدينة سنة خمس واربعين ومائة وهو ابن (53) سنة وفيها قتل اخوه ابراهيم بالبصرة وقال ابن سعد وغير واحد قتل وهو ابن (45) سنة يقال ان أمه حملت به اربع سنين له عندهم حديث أبي هريرة في الهوي في الصلاة.
قلت: وذكره ابن سعد في الطبقة الخامسة وقال كان قليل الحديث وكان يلزم البادية.
ويحب الخلوة قال محمد بن عمر غلب محمد على المدينة ليومين بقيا من جمادي الآخرة سنة (45) وقتل في نصف رمضان.
وله (53) سنة.
416 - ق (ابن ماجة).
محمد بن عبدالله بن حفص بن هشام بن زيد بن انس بن مالك الانصاري البصري.
روى عن محمد بن عبدالله بن المثنى الانصاري عن اسماعيل بن ابراهيم الكرابيسي ويحيى بن كثير ابي النضر وابي عاصم وسالم بن نوح ومحمد بن موسى السعدي وعنه ابن ماجة وأبو قريش الحافظ ومحمد ابن صالح النرسي وابن خزيمة وسلم بن عصام الاصبهاني وأبو عروبة ويحيى بن صاعد وذكره ابن حبان في الثقات.
417 - د (ابي داود).
محمد بن عبدالله بن أبي حماد الطرسوسي القطان.
روى عن ابي زهير عبدالرحمن بن مغرا وابي تميلة يحيى بن واضح المروزي وأبي علي عبد الصمد بن عبد العزيز المقرئ ومهران بن أبي عمر الرازي.
روى عنه ابو داود والنسائي لكنه خارج السنن وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي واحمد بن محمد بن نصر

التجيبي الانطاكي ومحمد بن الفضل بن جابر السقطي ومحمد بن يزيد السلمي قال أبو داود كان احمد يكرمه وكان من أهل بغداد.
مات بطرسوس.
418 - خ (البخاري).
محمد بن عبدالله بن حوشب (1) الطائفي ثم الكوفي.
روى عن عبد الوهاب الثقفي وابراهيم بن سعد وأبي بكر ين عياش وهشيم وأسباط ابن اليسع ومعاذ بن هشام وشعيب بن حرب ومحمد بن اسماعيل بن طريح الثقفي روى عنه البخاري ومحمد مسلم بن وارة.
قلت: قال ابن شاهين في الثقات قال ابن معين ليس به بأس.
419 - ق (ابن ماجة).
محمد بن عبدالله بن خالد الخراساني نزيل مصر أبو لقمان.
روى عن سريج بن النعمان والشافعي وعبيدالله بن موسى وغيرهم.
وعنه محمد ابن المسيب الارغياني ومحمد بن الربيع الجيزي واحمد بن موسى الرازي وآخرون.
ذكره الخطيب فقال كان ضعيفا يروي المنكرات عن الثقات ثم ساق له عن أبي النضر هاشم بن القاسم عن الثوري عن أبي اسحاق عن عاصم بن ضمره عن علي رفعه ان الله يغضب إذا غضب عمر.
قال الذهبي في الميزان هذا خبر منكر قلت: وذكر له ابن ماجة مسألة سئل عنها الشافعي في غسل بول الانثى ورش بول الصبي ولم يسمه وهو في بعض النسخ دون بعض قال ابن يونس مات بمصر سنة (26) ووقع في بعض النسخ أبو اليمان وسيأتي.
420 - م س ق (مسلم والنسائي وابن ماجة).
محمد بن عبدالله بن أبي رافع الفهمي ويقال محمد بن عبدالرحمن.
روى عن عبدالله بن جعفر حديث اطيب اللحم لحم الظهر وعنه مسعر بن كدام ورواه ابو النضر ويزيد بن هارون عن المسعودي حدثني شيخ قدم علينا من الطائف عن عبدالله ابن جعفر به واكثر ما يأتي في الحديث عن شيخ من فهم.
__________
(1) حوشب بمهملة ثم معجمة بوزن جعفر اه تقريب.
(*)

421 - تمييز.
محمد بن عبدالله بن أبي رافع مولى علي.
عن ابيه عن عمه عبيدالله بن أبي رافع عن علي وعنه اسرائيل حديثه بهذا السياق في مسند البزار قال ابن القطان لا يعرف.
422 - ع (الستة) محمد بن عبدالله بن الزبير بن عمر بن درهم الاسدي مولاهم أبو أحمد الزبيري الكوفي.
روى عن ايمن بن نابل ويحيى بن أبي الهيثم العطار وعيسى بن طهمان وفطر بن خليفة وسفيان الثوري ومسعر ومالك بن مغول ومالك بن أنس وأسرائيل بن يونس وابراهيم ابن طهمان وحمزة بن حبيب الزيات وسعيد بن حسان وشيبان بن عبدالرحمن وعمار بن رزيق الضبي وعمر بن سعيد بن أبي حسين ومحمد بن عبد العزيز الراسبي وقيس بن سليم العنبري والوليد بن عبدالله بن جميع وخلق.
وعنه ابنه طاهر وأحمد بن حنبل وأبو خيثمة وبندار وأبو موسى وأحمد بن منيع وابراهيم بن سعيد الجوهري وأبو بكر بن أبي شيبة وعبد الله بن محمد المسندي وعبد الله ابن عمر القواريري وعمر بن محمد الناقد ومحمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي رواد ومحمد ابن عبدالرحيم البزار وأحمد بن سنان القطان ومحمود بن غيلان ويوسف بن موسى ونصر ابن علي الجهضمي وأبو مسعود الرازي وحجاج بن الشاعر ويحيى بن أبي طالب وأحمد بن الوليد الفحام ومحمد بن يونس الكديمي وآخرون.
قال نصر بن علي سمعت أحمد الزبيري يقول لا أبالي أن يسرق مني كتاب سفيان أني أحفظه كله وقال ابن نمير أبو أحمد الزبيري صدوق في الطبقة الثالثة من أصحاب الثوري ما علمت إلا خيرا مشهور بالطلب ثقة صحيح الكتاب وكان صديق أبي نعيم وأبو نعيم
اقدم سماعا واسن منه وقال حنبل بن إسحاق عن أحمد بن حنبل كان كثير الخطأ في حديث سفيان وقال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ثقة.

وقال عثمان الدارمي عن ابن معين ليس به بأس وقال العجلى كوفي ثقة يتشيع وقال بندار ما رأيت أحفظ منه وقال أبو زرعة وابن خراش صدوق وقال أبو حاتم عابد مجتهد حافظ للحديث له اوهام وقال النسائي ليس به بأس وقال ابن أبي خيثمة عن محمد ابن يزيد كان يصوم الدهر قال أحمد بن حنبل وغيره مات بالاهواز سنة ثلاث ومائتين.
قلت: وفيها أرخه ابن سعد وقال كان صدوقا كثير الحديث وقال ابن قانع ثقة.
423 - د (أبي داود) محمد بن عبدالله بن الزبير.
قال ابن خنزابة روى عنه أبو داود.
ذكره صاحب النبل.
424 - فق (ابن ماجة في التفسير) محمد بن عبدالله بن زياد الانصاري أبو سلمة البصري وقيل محمد ابن عمرو بن عبدالله.
روى عن حميد الطويل وسليمان التيمي ومالك بن دينار وقرة بن خالد ومحمد ابن واسع وغيره.
روى عنه الحسن بن رضوان وعصام بن يوسف البلخي وعمران بن محمد الانصاري ومحمد بن صالح بن النطاح ومحمد بن رزام السليطي ومحمد بن سلم التستري ويحيى بن خذام البصري.
قال العقيلي منكر الحديث وقال أبو أحمد الحاكم روى يحيى بن خذام عنه عن مالك بن دينار أحاديث منكرة والله أعلم الحمل فيه على أبي سلمة أو على يحيى وقال ابن حبان منكر الحديث جدا يروي عن الثقات ما ليس من حديثهم لا يجوز الاحتجاج به وقال ابن طاهر كذاب قيل إنه مات وقد زاد على مائة سنة.
قلت: وقال الحاكم أبو
عبدالله يروي أحاديث موضوعة.
وقال أبو الفضل الهروي ضعيف وقال الازدي منكر الحديث جدا روى عن مالك ابن دينار أحاديث معاضيل وليس محمد بن عبدالله الانصاري الذي يروي عنه أهل البصرة ذاك لم يلق مالك بن دينار وغيره انتهى ولا وجه لجعلهما اثنين فإن أبا سلمة يروي

عنه أيضا أهل البصرة وقد عمر وأما محمد بن عبدالله بن المثنى الانصاري فانه أكبر سنا وقدرا من أبي سلمة فلعله أراده.
425 - عخ م 4 (البخاري في خلق أفعال العباد ومسلم والاربعة) محمد بن عبدالله بن زيد بن عبد ربه الانصاري الخزرجي المدني.
روى عن أبيه وأبي مسعود الانصاري.
روى عنه ابنه عبدالله بن محمد وأبو سلمة ابن عبدالرحمن ومحمد بن ابراهيم التيمي ومحمد بن جعفر بن الزبير ونعيم بن عبدالله المجمر.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عند (م د ت س) امرنا الله أن نصلي عليك.
وعند (عخ د ت ق) حديث الاذان.
قلت: وقال العجلى مدني تابعي ثقة وقال ابن مندة ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.
426 - ق (ابن ماجة) محمد بن عبدالله بن سابور (2) النجار الرقي ويقال الواسطي.
روى عن ابراهيم بن عبد السلام المخزومي وسعيد بن سلمة الاموي وعبد الحميد ابن سليمان ويحيى بن زياد الاسدي ولقبه فهير وعبد الرحمن بن عبدالله العمري.
روى عنه ابن ماجة والحسين بن عبدالله بن يزيد القطان وأحمد بن محمد بن أبي موسى الانطاكي وجعفر بن محمد الوزان وأحمد بن الحسن بن عبدالملك الاصبهاني وأبو الطاهر الحسن ابن أحمد بن ابراهيم بن فيل البالسي وكتب عنه أبو حاتم الرازي بالرقة.
وقال صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
قلت: وقال مسلمة بن قاسم يعرف بابن خالويه
روى عنه بقي بن مخلد.
427 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن عبدالله بن السائب المخزومي.
عن أبيه أن كان يقود ابن عباس فيقيمه عند الشقة الثالثة مما يلي الركن.
وعنه
__________
(1) سابور بالمهملة اه تقريب.
(*)

السائب بن عمر المخزومي وقيل عن السائب عن محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن عن ابن عباس وعبد الله بن السائب وقال أبو عاصم عن السائب بن عمر عن محمد ابن عبدالرحمن المخزومي كنت عند عبدالله بن السائب فأرسل إليه ابن عباس يسأله أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث وفيه فقال أصبت قال أبو حاتم مجهول.
428 - محمد بن عبدالله بن أبي سبرة أبو بكر.
يأتي في الكني.
429 - س (النسائي) محمد بن عبدالله بن أبي سليم المدني.
روى عن أنس بن مالك.
وعنه بكير بن عبدالله بن الاشج.
قال النسائي ثقة.
قلت: وقال الذهبي لا يعرف.
430 - محمد بن عبدالله بن أبي صعصعة.
هو محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن.
431 - د (أبي داود) محمد بن عبدالله بن طاوس بن كيسان اليمامي.
روى عن أبيه.
وعنه عثمان بن سعيد وعمر بن يونس اليمامي وعبد الرحمن ابن طاووس ونعيم بن حماد.
وذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث ابن عباس في الدعاء بعد التشهد.
432 - د (أبي داود)
محمد بن عبدالله بن عباد حجازي.
روى عن عباد بن عبدالله بن الزبير.
وعنه فليح بن سليمان.
قال أبو حاتم مجهول وقد قيل فيه محمد بن عباد بن عبدالله بن الزبير وهو الاشبه وقد تقدم وروى حصين ابن عبدالرحمن عن محمد بن عبدالله بن عباد عن عقار بن المغيرة بن شعبة قال كنت

امشي خلف الجنازة فدفعني أبو هريرة حتى مشيت بين يديها.
فإن كان محفوظا فهو شيخ كوفي.
433 - س (النسائي) محمد بن عبدالله بن عباس بن عبدالمطلب الهاشمي.
عن أبيه.
وعنه ابنه عبدالله والزهري.
ذكر صاحب الاطراف حديثه في ترجمة محمد ابن علي بن عبدالله بن عباس فوهم وهو عم ذاك.
434 - س (النسائي) محمد بن عبدالله بن عبدالاعلى بن عبدالله بن خليفة بن زهير بن نفيلة ابن معاوية بن مازن الاسدي أسد خزيمة أبويحيى ويقال أبو عبد الله الكوفي المعروف بابن كناسة (1) وهو لقب أبيه وقيل لقب جده.
روى عن هاشم بن عروة ويحيى بن أبي الهيثم العطار واسماعيل بن أبي خالد والاعمش وفطر بن خليفة والمبارك بن فضالة والكلبي وغيرهم.
روى عنه أحمد ابن حنبل وأبو خيثمة وأبو كريب ومؤمل بن اهاب ومحمد بن عبدالله بن نمير وأبو بكر ابن أبي شيبة وحميد بن زنجويه وابراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس وأحمد بن حازم ابن أبي غرزة ومحمد بن الفرج الازرق وأحمد بن يونس الضبي والحارث بن أبي أسامة وأحمد بن عبدالله بن ادريس النرسي وآخرون.
قال ابن معين وأبو داود والعجلي ثقة وقال عبدالله بن علي بن المديني عن أبيه كان
شيخا ثقة صدوقا وقال أبو حاتم كان صاحب اخبار يكتب حديثه ولا يحتج به وقال يعقوب بن شيبة ثقة صالح الحديث وهو ابن اخت ابراهيم بن ادهم الزاهد وكان له علم بالعربية والشعر وايام الناس وقال ذكره علي بن المديني يوما فقال هو ثقة صدوق وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) كناسة بضم الكاف وتخفيف النون وبمهملة اه تقريب.
(*)

قال يعقوب بن شيبة مات في شوال سنة سبع ومائتين وقال ابن قانع مات سنة تسع قال الخطيب ونرى الاول أصح وقيل إن مولده سنة (123) روى له النسائي حديثه في هشام عن أخيه عثمان عن أبيه عروة عن الزبير حديث غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود.
قال ابن معين إنما هو عن عروة مرسل وقال الدارقطني لم يتابع عليه ورواه الحافظ من أصحاب هشام عن عروة مرسلا.
قلت: وقال ابن سعد كان عالما بالعربية وأيام الناس وتوفي في شوال سنة تسع ومائتين وقال المرزباني كان من شعراء الكوفين وعلمائهم وعمر عمرا طويلا قارب التسعين وقال ابن قانع كوفي صالح وجزم أبو الفرج في الاغاني بأن كناسة لقب والده عبدالله وقال كان من شعراء الدولة العباسية وكان صالحا لا يتصدى لمدح ولا هجاء ومن محاسن قوله: ومن عجب الدنيا تيقنك البلا * وأنك فيها للبقاء تريد إذا اعتادت النفس الرضاع من الهوى * فإن فطام النفس عنه شديد 435 - س (النسائي) محمد بن عبدالله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث أبو عبد الله المصري الفقيه.
روى عن أبيه وابن وهب والشافعي وأبي بكر بن أويس وابن أبي فديك وخالد ابن نزار وأشهب بن عبد العزيز وإسحاق بن بكر بن مضر وإسحاق بن الفرات قاضي مصر وشعيب بن الليث بن سعد وأبي عبدالرحمن المقري والقعنبي وجماعة روى عنه النسائي
وأبو حاتم وابن خزيمة وابن صاعد وأبو بكر بن زياد النيسابوري واسماعيل بن داود ابن وردان المصري وعبد الرحمن بن أبي حاتم ومحمد بن يعقوب الاصم وغيرهم.
قال النسائي ثقة وقال مرة صدوق لا بأس به وقال مرة هو أشرف من أن يكذب وذكره في تسمية الفقهاء من أهل مصر وقال ابن خزيمة ما رأيت في فقهاء الاسلام أعرف باقاويل الصحابة والتابعين منه وقال ابن أبي حاتم كتبت عنه وهو صدوق ثقة من فقهاء مصر من أصحاب مالك وقال ابن يونس كان المفتي بمصر في ايامه ولد سنة (182) ومات في ذي القعدة سنة ثمان وستين ومائتين وقال ابن قانع مات سنة تسعين (1) والاول أولى.
__________
(1) وله ست وثمانون سنة اه تقريب.
(*)

قلت: وقال مسلمة كان مقدما في العلم والديانة ثقة اماما.
تفقه لمالك والشافعي وقال الصدفي عن سعيد بن عثمان ثقة عالم فاضل رأيته بمصر وكان متواضعا.
قال الصدفي وكان أهل مصر لا يعدلون به أحدا وقال الساجي كان محمد يحدث عن الشافعي بكتاب الوصايا قال فسألت الربيع عن ذلك فقال وجدناه بخط الشافعي بعد موته ولم يحدث به ولم يقرأ عليه وقال ابن عبد الحكم سمعته من الشافعي فالله أعلم.
وقال الذهبي في الميزان قال ابن الجوزي كذبه الربيع ورده الذهبي بأنه صدوق ثم نقل كلام النسائي وغيره فيه انتهى وابن الجوزي نقل ذلك من كلام الحاكم حيث نقل في علوم الحديث عن طريق ابن عبد الحكم قصة مناظرة الشافعي مع محمد بن الحسن في ما يناسب إلى أهل المدينة من تجويز اتيان المرأة في الدبر وهي قصة مشهورة فيها احتجاج الشافعي لمن يقول بالجواز قال فقال الربيع لما بلغه ذلك كذب محمد والله الذي لا إله إلا هو لقد نص الشافعي على تحريمه في ستة كتب وقد أوضحت في مواضع أخر انه لا تنافي بين القولين فالاول كان الشافعي حاكيا عن غيره حكما واستدلالا ولو كان بعض ذلك من تصرفه فالباحث قد يرتكب غير الراجح بخلاف ما نقله الربيع فانه في تلك المواضع يذكر
معتقده نعم في آخر الحكاية قال والقياس أنه حلال.
وقد حكى الذهبي ذلك أيضا وتعقبه بقوله هذا منكر من القول بل القياس التحريم كذا قال ولم يفهم المراد فان في الحكاية عمن قال بالتحريم أن الحجة قول الله تعالى * (فمن ابتغى وراء ذلك) * الآية فدل على الحصر في الاتيان في الفرج فأورد عليه لو أخذته أو جعله تحت ابطها أو بين فخذيها حتى انزل لكان حلالا بالاتفاق فلم يصح الحصر ووجه القياس أنه عضو مباح من امرأة حلال فأشبه الوطئ بين الفخذين وأما قياسه على دبر الغلام فيعكر عليه أنه حرام بالاتفاق فكيف يصح.
ثم قال الذهبي وقد حكى الطحاوي هذه الحكاية عن ابن عبد الحكم عن الشافعي فأخطأ في نقله ذلك عنه وحاشاه من تعمد الكذب وقد تقدم الجواب عن هذا أيضا.
436 - تمييز محمد بن عبدالله بن عبد الحكم البالسي.

روى عن أحمد بن مسعود عن الهيثم بن جميل.
وعنه أبو حامد أحمد بن محمد ابن الحسين شيخ أبي نعيم الاصبهاني.
قلت: وهو متأخر عن طبقة الذي قبله.
437 - خ س ق (البخاري والنسائي وابن ماجة) محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن بن أبي صعصعة الانصاري النجاري أبو عبدالرحمن المدني.
ومنهم من نسبه إلى جده ومنهم من نسب عبدالله إلى جده والجميع واحد.
روى عن أبيه ويحيى بن عمارة وعباد بن تميم وأبي الحباب سعيد بن يسار.
روى عنه محمد ابن إسحاق ومالك والوليد بن كثير وابن عيينة.
قال محمد بن إسحاق كان ثقة وذكره ابن حبان في الثقات وقال غيره مات سنة تسع وثلاثين ومائة.
قلت: وقال ابن سعد كان ثقة قليل الحديث وقال مالك كان لآل أبي صعصعة حلقة في المسجد وكانوا أهل علم
ودراية وكلهم كان يفتي.
438 - بخ (البخاري في الادب المفرد) محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن بن عبد (1) القاري المدني.
روى عن أبيه.
وعنه معمر.
قلت: ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه ابنه عبدالرحمن والزهري.
439 - د س (أبي داود والنسائي) محمد بن عبدالله بن عبدالرحيم بن سعيه بن أبي زرعة المصري أبو عبدالله بن البرقي مولى بني زهرة.
وقد نسب إلى جده قيل له البرقي لانه كان يتجر هو وأخوه إلى برقة.
روى عن أبي
__________
(1) في التقريب عبد بغير اضافة (والقاري) بغير همزة وزاد في الخلاصة القاري بتشديد التحتانية اه المصحح.
(*)

الاسود النضر بن عبد الجبار وأسد بن موسى وعمرو بن أبي سلمة وموسى بن هارون البردي ويحيى بن حسان وعبد الله بن عبد الحكم وعبد الله بن يوسف التنيسي وسعيد ابن أبي مريم وخالد بن عبدالرحمن الخراساني والحميدي والمقري عبدالله بن يزيد ومحمد ابن يوسف الفريابي وغيرهم.
روى عنه أبو داود والنسائي وابنه عبيدالله بن محمد وأبو حاتم والمعمري وابراهيم بن يوسف الهسنجاني والحسن بن الفرج الغزي وعمر بن محمد البجيري وغيرهم.
قال النسائي لا بأس به وقال ابن يونس كان ثقة حدث بكتاب المغازي عن عبدالملك ابن هشام توفي في جمادى الآخرة سنة تسع وأربعين ومائتين.
قلت: جده الاعلى سعيه بسكون المهملة وفتح التحتانية ثم هاء ضبطه ابن ماكولا.
440 - محمد بن عبدالله بن عبد العظيم.
هو ابن عبيدالله.
سيأتي إن شاء الله تعالى.
441 - عس (النسائي في مسند علي) محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب ابن هاشم الهاشمي.
روى عن أبيه عن جده والعباس قصة الفضل بن عباس وربيعة بن الحارث.
وعنه الزهري فيما قال ابن اسحاق وقيل عن الزهري عن عبدالله بن الحارث عن عبدالمطلب وقيل عنه عن عبدالله بن عبدالله بن الحارث عن عبدالمطلب بن ربيعة.
442 - د س ق (أبي داود والنسائي وابن ماجة) محمد بن عبدالله بن عبيد بن عقيل (1) بن صبيح الهلالي أبو مسعود البصري.
روى عن جده عبيد بن عقيل وعثمان بن عمر بن فارس وعمرو بن عاصم الكلابي ومحمد بن خالد بن عثمة وبشر بن ثابت البزار وبشر بن عمر الزهراني وعبد العزيز ابن
__________
(1) عقيل بفتح العين اه تقريب.
(*)

الخطاب وحجاج بن نصير وأبي عاصم النبيل ومحمد بن جهضم وعدة.
وعنه أبو داود والنسائي وابن ماجة وابنه ع